Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-2014, 12:26 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي مخالفة الأفعال للأقوال


مخالفة الأفعال للأقوال
الحمد الله الذي كان بعباده خبيراً بصيراً، والصلاة والسلام على من بعثه الله مبشراً ونذيراً، وداعياً إليه بإذنه وسراجاً منيراً، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً..
فقد جاء في الحديث الصحيح عن أبي وائل قال: قيل لأسامة لو أتيت فلانا فكلمته، قال: إنكم لترون أني لا أكلمه إلا أسمعكم! إني أكلمه في السر دون أن أفتح باباً لا أكون من فتحه، ولا أقول لرجل إن كان علي أميراً إنه خير الناس بعد شيء سمعته من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. قالوا: وما سمعته يقول؟ قال: سمعته يقول: (يُجاء بالرجل يوم القيامة فيُلقى في النار، فتندلق أقتابه في النار، فيدور كما يدور الحمار برحاه، فيجتمع أهل النار عليه، فيقولون: أي فلاناً ما شأنك؟ أليس كنت تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر؟ قال: كنت آمركم بالمعروف ولا آتيه، وأنهاكم عن المنكر وآتيه).
غريب الحديث:
(أسامة) هو ابن زيد -رضي الله عنهما- حب رسول الله وابن حبه. (فلانا) هو عثمان بن عفان -رضي الله عنه- ذو النورين، الذي كانت تستحي منه الملائكة، وثالث الخلفاء الأربعة.
(فكلمته) أي في إطفاء الفتنة التي تقع بين الناس، وقيل في شأن أخيه لأمه الوليد بن عتبة.
(لترون) لتظنون. (فتندلق) تخرج وتنصب بسرعة. (أقتابه) جمع قتب وهي الأمعاء والأحشاء. (برحاه) حجر الطاحون التي يديرها.
شرح الحديث:
في هذه الحديث تحذير شديد لمن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويخالف قوله فعله.
قوله: (يُجاء بالرجل يوم القيامة) أي تجئ به الملائكة، وفي رواية: (يؤتى بالرجل يوم القيامة) (فيُلقى في النار) أي فتلقيه الملائكة في النار إلقاء، لا يدخلها برفق، ولكنه يُلقى فيها كما يُلقى الحجر في اليم (فتندلق أقتابه) وفي رواية: (أقتاب بطنه في النار) أي أنه لما يلقى في النار تندلق، أي تخرج أقتاب بطنه من شدة الإلقاء، والأقتاب هي الأمعاء.
قوله: (فيدور كما يدور الحمار برحاه) هذا التشبيه للتقبيح، شبهه بالحمار الذي يدور على الرحا، وصفة ذلك: أنه في المطاحن القديمة قبل أن توجد هذه الآلات والمعدات الحديدية، كان يجعل حجران كبيران وينقشان فيما بينهما -أي ينقران- ويوضع للأعلى منهما فتحة تدخل فيها الحبوب، وفيها خشبة تربط بمتن الحمار، ثم يستدير على الرحا، وفي استدارته تطحن الرحا..
فهذا الرجل الذي يُلقى في النار يدور على أمعائه -والعياذ بالله- كما يدور الحمار على رحاه، (فيجتمع أهل النار عليه، فيقولون: أي فلاناً ما شأنك؟) أي ما قصتك؟ ما الذي جاء بك إلى هنا؟ ما العمل الذي أدخلت بسببه النار؟ (أليس كنت تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر؟).
فيقول مقراً على نفسه: (كنت آمركم بالمعروف ولا آتيه) يقول للناس: صلوا ولا يصلي، ويقول لهم: زكوا أموالكم ولا يزكي، ويقول: بروا الوالدين ولا يبر والديه، يقولوا للناس خافوا الله وراقبوه في الغيب والشهادة، وهو لا يخاف الله ولا يراقبه، بل إذا خلى بمحارم الله انتهكها -والعياذ بالله-، وهكذا يأمر بالمعروف ولكنه لا يأتيه.
قوله:(وأنهاكم عن المنكر وآتيه) يقول للناس: لا تغتابوا الناس، لا تأكلوا الربا، لا تغشوا في البيع، لا تسيئوا العشرة، لا تسيئوا الجيرة، وما أشبه ذلك من الأشياء المحرمة التي ينهى عنها، ولكنه يأتيها، يبيع بالربا، ويغش ويسيء العشرة ويسيء إلى الجيران وغير هذا، فهو بذلك يأمر بالمعروف ولا يأتيه، وينهى عن المنكر ويأتيه- نسأل الله العافية-، فيعذب هذا العذاب ويخزى هذا الخزي.
فالواجب على المرء أن يبدأ بنفسه فيأمرها بالمعروف وينهاها عن المنكر؛ لأن أعظم الناس حقاً عليك بعد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نفسك:
أبدأ بنفسك فانهها عن غيها *** فإذا انتهت عنه فأنت حكيم


ابدأ بها، ثم حاول نصح إخوانك، وأمرهم بالمعروف، وانههم عن المنكر، لتكون صالحاً مصلح.

نصوص أخرى محذرة من مخالفة الأفعال للأقوال:
لقد جاءت نصوص كثيرة تحذر من مخالفة الفعل للقول؛ يقول الله–تعالى-: {أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ} سورة البقرة(44)، وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ} سورة الصف (2) (3)، وقال تعالى إخبارا عن شعيب صلى الله عليه وسلم: {وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ} سورة هود(88)..
لماذا عقاب العالم مضاعف؟
إنما يضاعف عذاب العالم في معصيته؛ لأنه عصى عن علم ودراية، قال الله -عز وجل-: {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ} سورة النساء(145)؛ لأنهم جحدوا بعد العلم، وجعل اليهود شراً من النصارى مع أنهم ما جعلوا لله سبحانه ولدا، ولا قالوا إنه ثالث ثلاثة إلا أنهم أنكروا بعد المعرفة، إذ قال الله: {يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ} سورة البقرة(146)، وقال تعالى: {فَلَمَّا جَاءهُم مَّا عَرَفُواْ كَفَرُواْ بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّه عَلَى الْكَافِرِينَ} سورة البقرة(89)، وقال تعالى في قصة بلعام بن باعوراء: {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ} حتى قال: {فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث} سورة الأعراف (175)(176) فكذلك العالم الفاجر، فإن بلعام أوتي كتاب الله -تعالى- فأخلد إلى الشهوات، فشبه بالكلب أي سواء أوتي الحكمة أو لم يؤت فهو يلهث إلى الشهوات".
فقد شبه الله من آتاه الله كتابه ولكنه لم يعمل به، بل عمل بخلاف ذلك بالكلب؛ كما شبهه في آية أخرى بالحمار؛ فقال تعالى: {مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا} سورة الجمعة(5).
ولذلك فقد كان المتقون السابقون يحاسبون أنفسهم، ويخافون من مخالفة عملهم لأقوالهم، فقد قال رجل لابن عباس-رضي الله عنهما-: "أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر؟" فقال له ابن عباس: "إن لم تخش أن تفضحك هذه الآيات الثلاث فافعل وإلا فابدأ بنفسك"، ثم تلا: {أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ} سورة البقرة(44)، وقوله تعالى: {لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ} سورة الصف (2)(3) وقوله تعالى حكاية عن شعيب -عليه السلام-: {وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ} سورة هود(88). وقيل لمطرف: ألا تعظ أصحابك؟ قال: "أكره أن أقول ما لا أفعل".

والله الموفق، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2014, 12:28 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: مخالفة الأفعال للأقوال

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2014, 10:08 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: مخالفة الأفعال للأقوال

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
واشنطن: الأفعال الأحادية من الفلسطينيين والإسرائيليين تهدد عملية السلام sympat05 الاخبار العربية والخليجية 0 04-03-2014 10:38 AM
الأفعال الخمسة * الجزء الثالث * sympat05 الأقسام المنــــــوعة 0 03-20-2014 11:53 AM
الأفعال الخمسة * الجزء الثاني * sympat05 الأقسام المنــــــوعة 0 03-20-2014 11:43 AM
الأفعال الخمسة * الجزء الأول * sympat05 الأقسام المنــــــوعة 0 03-20-2014 11:34 AM
قوات الناتو تعترف بقتل اثنين من الصبية الأفغان دون قصد ابو ساره 2012 الاخبار العــالمية 5 03-04-2013 10:54 AM


الساعة الآن 08:31 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123