Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-17-2014, 07:10 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 


افتراضي ذكر الموت




ذكر الموت




إن لتذكر الموت أثر كبير في إصلاح النفوس وتهذيبها ، ذلك أن النفوس تؤثر الدنيا وملذاتها , وتطمع في البقاء المديد في هذه الحياة ، وقد تهفو إلى المعاصي والذنوب ، وقد تقصر في الطاعات ، فإذا كان الموت دائماً على بال العبد ، فإنه تصغر الدنيا في عينه ، ويجعله يسعي في إصلاح نفسه وتقويم المعوج من أمره . .


ولذلك وصانا النبي صلى الله عليه وسلم بالإكثار من ذكر الموت فقال صلى الله عليه وسلم : "أكثروا ذكر هادم اللذات" , يعني : الموت .

قال الإمام القرطبي ـ رحمه الله ـ :
قال علماؤنا رحمة الله عليهم قوله صلى الله عليه وسلم : "أكثروا ذكر هادم اللذات الموت " كلام مختصر وجيز , قد جمع التذكرة و أبلغ في الموعظة , فإن من ذكر الموت حقيقة ذكره , نغص عليه لذته الحاضرة , و منعه من تمنيها في المستقبل , وزهده فيما كان منها يؤمل , ولكن النفوس الراكدة و القلوب الغافلة تحتاج إلى تطويل الوعاظ , و تزويق الألفاظ , و إلا ففي قوله صلى الله عليه وسلم : "أكثروا ذكر هادم اللذات " , مع قوله تعالى : {كل نفس ذائقة الموت }, ما يكفي السامع له و يشغل الناظر فيه ,


و كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب كثيراً ما يتمثل بهذه الأبيات :
لا شيء مما ترى تبقى بشاشتـــه = يبقى الإله و يودي المال و الولـــــــدُ
لم تغن عن هرمز يوماً خزائنــه = و الخلد قد حاولت عاد فما خلــــــدوا
و لا سليمان إذ تجري الرياح له = و الإنس و الجن فيما بينها تـــــــــرد
أين الملوك التي كانت لعزتهـــا = من كل أوب إليها وافد يفــــــــــــد ؟
حوض هنالك مورود بلا كــذب = لا بد من ورده يوما كمــــــــا وردواعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

وقال الغزالي :
" أي : نغصوا بذكره لذاتكم حتى ينقطع ركونكم إليها فتقبلوا على الله فإنه ـ أي الموت ـ لا يكون في كثير من الأمل والدنيا إلا قلله , أي : صيره قليلا , ولا في قليل من العمل إلا أجزله , أي : صيره جليلاً عظيماً كثيراً , فإن العبد إذا قرب من نفسه موته , وتذكر حال أقرانه وإخوانه الذين عافصهم الموت في وقت لم يحتسبوا أثمر له ما ذكر " .عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

وقال المناوي ـ رحمه الله ـ :
" ذلك لأن نور التوحيد في القلب , وفي الصدر ظلمة من الشهوات , فإذا أكثر الإنسان ذكر الموت بقلبه انقشعت الظلمة واستنار الصدر بنور اليقين فأبصر الموت , وهو عاقبة الأمر فرآه قاطعاً لكل لذة حائلا بينه وبين كل أمينة ورآها أنفاساً معدودة , وأوقاتاً محدودة , لا يدري متى ينفذ العدد وينقضي المدد , فركبته أهوال الحط , وأذهلته العبر وتردد بين الخوف والرجاء , فانكسر قلبه , وخمدت نفسه , وذبلت نار شهوته , فزهد في أمنيته , ورضي بأدنى عيشته .


وقد أخذ بعض الشعراء هذا الحديث فقال :
ماذا تقول وليس عندك حجــة = لو قد أتاك منغص اللــــــــذات

ماذا تقول إذا حللت محلــــــة = ليس الثقات من أهلها بثقـــــات

وعن ابن عمررضى الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئل : أي المؤمنين أكيس ؟ قال :"أكثرهم للموت ذكراً ، وأشدهم استعدادا له ، أولئك الأكياس " .أخرجه ابن ماجة والحاكم وحسنة الألباني في " السلسة الصحيحة " رقم : ( 1384 ) .


خذ من حياتك للممات الآتي = وبادر ما دام الزمان مواتي

لا تغتروا فهو السراب بقيعة = قد خودع الماضي به والآتي

يا من يؤمل واعظاً ومذكراً = يوماً ليوقظه من الغفلاتِ

هلا اعتبرت ويا لها من عبرة = بمدافن الآباء والأماتِ

بالبقيع وناد في عرصاته = فلكم به من جيرة ولداتِ
درجوا ولست بخالد من بعدهم = متميز عنهم بوصف حياةِ
والله ما استهلت حياً صارخاً = إلا وأنت تعد في الأمواتِ

لا فوت عن درك الحمام لهارب = والناس صرعى معرك الآفاتِ

كيف الحياة لدارج متكلف = سنة الكرى بمدارج الحياتِ

أسفاً علينا معشر الأموات لا = ننفك عن شغل بهاك وهاتِ

وغرنا لمع السراب فنغتدي = في غفلة عن هادم اللذاتِ

والله ما نصح امرأً من غشه = والحق ليس بخافت المشكاةِ

( موعظة ) :فطوبى لعبد بالغ في حذاره , واحتفر بكف فكره قبره قبل احتفاره , وانتهب زمانه بأيدي بداره , وأعذر في الأمر قبل شيب عذاره , ولم يرض في زاده بتقليله واختصاره , ورأى عيب الهوى فلم يصطل بناره , ودافع الشهوات وصابر المكاره , إن بحثت عنه رأيته صائم نهاره , وإن سألت عن ليله فقائم أسحاره , وإن تلمحته فالزفير في إصعاده والدمع في انحداره , ولا يتناول من الدنيا إلا قدر اضطراره , باعها فاشترى بها ما يبقى باختياره , هل فيكم متشبه بهذا أو على نجاره .

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2014, 07:36 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: ذكر الموت

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طرق الموت بـ"البحر الأحمر": إهمال وتقاعس المسؤولين يسبب الموت للعشرات ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 05-03-2014 01:20 PM
(كل نفس ذائِقة الموت ) abood المنتدى الأسلامى العام 3 09-07-2013 09:30 PM
الموت حق abood المنتدى الأسلامى العام 3 08-02-2013 10:21 AM
تمني الموت محمد صفاء الصوتيات والمرئيات الأسلامية 5 04-27-2013 12:02 AM
سكرات الموت. lahif المنتدى الأسلامى العام 11 03-11-2013 01:41 PM


الساعة الآن 11:19 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123