Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-20-2014, 12:11 AM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي ينزل ربنا - تبارك وتعالى - كل ليلة إلى السماء الدنيا



عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((ينزل ربنا - تبارك وتعالى - كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له))؛ متفق عليه.

هذا الحديث حديث صحيح ثابت في أصح كتابين بعد كتاب الله؛ فقد أخرجه البخاري في صحيحه ومسلم.

بيان معنى نزوله - جل وعﻼ - إلى السماء الدنيا: نزول الرب - جل وعﻼ - إلى السماء الدنيا هو صفة من صفاته الفعلية، التي تتعلق بمشيئته وحكمته، وهو نزول حقيقي يليق بجﻼله وعظمته؛ فهو - سبحانه - ينزل كيف شاء، متى شاء - سبحانه - ليس كمثله شيء وهو السميع البصير، ولا يصح تحريف معنى الحديث بأن يفسر بأن المراد هو نزول أمره، أو رحمته، أو ملك من مﻼئكته، فإن هذا باطل؛ لوجوه:
الأول: أن هذا التأويل يخالف ظاهر الحديث؛ فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - أضاف النزول إلى الله، والأصل أن الشيء إنما يضاف إلى من وقع منه، أو قام به، فإذا صرف إلى غيره كان ذلك تحريفًا يخالف الأصل، ونحن نعلم أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أعلم الناس بالله، وأنه - صلى الله عليه وسلم - أفصح الخلق، وأصدق الخلق فيما يخبر به، فليس في كﻼمه شيء من الكذب، ولا يمكن أن يتقول على الله - تعالى - شيئًا، لا في أسمائه، ولا في صفاته ولا في أفعاله، ولا في أحكامه، ثم هو - عليه الصﻼة والسﻼم - لا يريد إلا الهداية للخلق، فإذا قال: ((ينزل ربنا)) فإن أي قائل يقول بخﻼف ظاهر هذا اللفظ كأن يقول: المراد ينزل أمره، فنقول: أأنت أعلم بالله من رسول الله - صلى الله عليه وسلم؟!

فالرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول: ((ينزل ربنا))، وأنت تقول: ينزل أمره، أم أنك أنصح للأمة منه؛ حيث عمى عليهم فخاطبهم بما يريد خﻼفه؟!
ولا شك أن الإنسان الذي يخاطب الناس بما يريد خﻼفه غير ناصح لهم.

الثاني: أن نزول أمره أو رحمته لا يختص بهذا الجزء من الليل، بل أمره ورحمته ينزلان كل وقت، فإن قيل: المراد نزول أمر خاص، ورحمة خاصة، وهذا لا يلزم أن يكون كل وقت، فالجواب: أنه لو فرض صحة هذا التقدير والتأويل، فإن الحديث يدل على أن منتهى نزول هذا الشيء هو السماء الدنيا، وأي فائدة لنا في نزول رحمة إلى السماء الدنيا من غير أن تصل لنا حتى يخبرنا النبي - صلى الله عليه وسلم - عنها؟!

الثالث: أن الحديث دل على أن الذي ينزل يقول: ((من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له))، ولا يمكن أن يقول ذلك أحد سوى الله - تعالى - والله أعلم.

يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-20-2014, 10:43 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: ينزل ربنا - تبارك وتعالى - كل ليلة إلى السماء الدنيا

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لجنة بالتحالف المؤيد لمرسي ''تبارك'' حبس ضباط قضية ''ترحيلات أبو زعبل'' ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 10-24-2013 05:58 AM
قوله تبارك وتعالى: { ‏ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَ IMAM المنتدى الأسلامى العام 6 10-17-2013 12:57 PM
الأسبـــاب والأعمال التي تعيننا على الثبات فى طاعه الله تبارك وتعالى abood المنتدى الأسلامى العام 3 10-09-2013 11:15 PM
أنواع الشكر لله تبارك وتعالى IMAM المنتدى الأسلامى العام 5 06-24-2013 11:47 AM
الثقة با الله تبارك وتعالى مستر صُلاَّحَ المنتدى الأسلامى العام 5 05-08-2013 08:05 AM


الساعة الآن 10:24 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123