Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-23-2013, 01:58 PM   #1
عضو سوبر على المنتدى الاسلامى
 


افتراضي تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة


بسم الله والصلاة والسلام على اشرف خلق الله
ثم اما بعد:
نداء إلى كل مسلم ومسلمة
يا عباد الله! يا مسلمون! يا صائمون! يا مصلون! يا أبناء الذين تعرفوا على الله في الرخاء فعرفهم في الشدة: أما آن لنا أن نعرف الله ليعرفنا؟ إنها وصية المصطفى عليه الصلاة والسلام، وإنه درسٌ خالدٌ نوجهه لأنفسنا ثم لإخواننا من كل مسلم ومسلمة عليهم أن يرعوا حدود الله، عليهم أن يحترموا حرمات الله، علّيهم أن يعظموا شعائر الله، فالله خيرٌ حافظاً وهو أرحم الراحمين.

إذاً وصيته عليه الصلاة والسلام بل من أعظم وصاياه: (تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة) والله لقد أدرك أهل المال أن لا لذة لهم ولا سعادة إلا بتقوى الله، والله لقد سكنوا القصور وعمروا الدور واصطحبوا السيارات الفاخرة وتقلدوا المناصب لكن لما ضيعوا الله ضاعوا ...يقول عزوجل وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى [طه:124-126] ألا إنها وصيته عليه الصلاة والسلام، ألا إنها دعوته عليه الصلاة والسلام: (تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة) ويا شباب الإسلام ويا حملة كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
.
نعيش رخاءا والله، رخاء الأمن والاستقرار وبرد العيش، وفي السكينة، وفي كل ما سألنا وما طلبنا من الله أجابنا سُبحَانَهُ وَتَعَالى، فنعوذ بالله أن نغير نعمة الله كفراً، وأن نتنكر لمعروف الله:يقول الله : أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْراً وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ [إبراهيم:28] ألم تروا إلى الذين هجروا بيوت الله وهجروا كتاب الله، وهجروا شعائر الله، وأخذوا ما يغضب الله ويسخطه؟ ألم تروا ما فعلوا بأنفسهم؟ ألم تروا كيف يلعبون بالنار؟ وكيف يسعون إلى الدمار؟ وكيف لا يخشون الواحد القهار؟ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْراً وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ [إبراهيم:28] وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ [النحل:112] سكنوا وارتاحوا وأكلوا وشربوا لكن انتهكوا المحرمات وأكثروا من السيئات فغضب عليهم رب الأرض والسماوات فأخذهم أخذ عزيز مقتدر يقول الله وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ [هود:102].
سبحان من يعفو ونهفو دائماً ولم يزل مهما هفا العبد عفا

يعطي الذي يخطي ولا يمنعه جلاله عن العطا لذي الخطا


أسأل الله لي ولكم حفظاً وهدايةً وسداداً، اللهم اجعلنا من المقبولين الذين رضيت عنهم ورضوا عنك، اللهم بيض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه، اللهم بعلمك الغيب وبقدرتك على الخلق أحينا ما كانت الحياة خيراً لنا وتوفنا إذا كانت الوفاة خيراً لنا، اللهم إنا نسألك خشيتك في الغيب والشهادة، ونسألك كلمة الحق في الغضب والرضا، ونسألك القصد في الغنى والفقر، ونسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مظلة، برحمتك يا أرحم الراحمين!

والان اخوتي اخواتي اليكم :
أمثلة لمن لم يعرف الله في الرخاء
وتعال إلى من لم يعرف الله في الرخاء فلم يعرفه في الشدة.
أنا أذكر بعض الأمثلة من تاريخنا القريب:
البرامكة
ترجم ابن كثير للبرامكة، وما أدراك ما البرامكة ! شيء عجيب! نبأ غريب! البرامكة أسرة أعجمية، فوضها المهدي وابنه هارون الرشيد بعده في الأموال والديار، بنوا القصور، بنوا الحدائق، رفعوا الدور، كانوا يطلون قصورهم بماء الذهب وماء الفضة، أي بذخ هذا! أي ثراء هذا! أي غنىً هذا! لكن نسوا الله، تركوا الصلوات، ارتكبوا الشهوات، أكثروا من السيئات، أكثروا من الفواحش، فأمهلهم الله عز وجل، ثم سلط عليهم أقرب قريب إليهم هارون الرشيد ، وثقوا بـهارون الرشيد ووثق بهم، أحبوه وأحبهم، لكن كما أتى في الحديث: {من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس، ومن أسخط الناس برضى الله رضي الله عنه وأرضى عنه الناس }.
فغضب عليهم هارون الرشيد غضبة؛ لأنهم ما عرفوا الله في الرخاء فلم يعرفهم في الشدة، فأخذ أكبرهم الذي علمهم المعصية يحيى بن خالد البرمكي , فأنزله في السجن سبع سنوات حتى طالت لحيته وأظفاره وشعره وحاجباه وطال شاربه، وطال كل شيء فيه حتى أصبح يقول: لا أنا في الدنيا ولا أنا في الآخرة.
!! ما رأى الشمس سبع سنوات، قال له بعض الناس لما دخلوا يزورونه: ما لك؟ قال: ما عرفت الله في الرخاء فلم يعرفني في الشدة، وقال في رواية عنه: أتدرون لماذا أصابني الله بهذه المصيبة؟ قالوا: ما ندري؟ قال: دعوة مظلوم سرت في ظلام الليل غفلنا عنها ولم يغفل الله عنها.
فيا من تمهل في الرخاء، ويا من قاطع المساجد والصلوات الخمس: اعلم أن معنى حفظ الله في الرخاء معناه الحفظ في الشدة.
يقول عليه الصلاة والسلام كما في صحيح مسلم من حديث جندب بن عبد الله البجلي : {من صلى الفجر في جماعة فهو في ذمة الله فالله الله لا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من طلبه أدركه ومن أدركه كبه على وجهه في النار } كيف يحفظ الله؟ كيف يَرعى حدود الله؟ كيف يتعرف على الله في الرخاء من لم يصل الصلوات الخمس أو من أخرها عن أوقاتها أو من أسرف في تضييعها أو من تلاعب بها قدمها مرة وأخرها مرة أخرى؟البرامكة قتل منهم هارون الرشيد مقتلة عظيمة، وأهانهم إهانة ما سمع في التاريخ بمثلها، وأنزلهم منازل الإذلال والقهر والبكاء والندم والحسرة وجعلهم يسبحون في دمائهم؛ لماذا؟ لأنهم ما تعرفوا على الله في الرخاء فلم يعرفهم في الشدة.

أحمد بن أبي دؤاد لم يعرف الله في الرخاء
أحمد بن أبي دؤاد القاضي المعتزلي، هو أحمد أهل البدعة وأحمدنا أحمد بن حنبل ، يقول أهل السنة: أحمدنا أحمد بن حنبل وأحمد أهل البدعة أحمد بن أبي دؤاد .
كان كريماً في المال، ينفق في المجلس الواحد مائة ألف دينار، وأنفق مرة من المرات يوماً واحداً ألف ألف درهم لكنه ضيع الله وضيع حدود الله، يقصد بالمال رياء وسمعة، يقصد بالمال غير وجه الله؛ ليمدح، يقول فيه أبو تمام :لقد أنست محاسن كل حسن محاسن أحمد بن أبي دؤاد
وما سافرت في الآفاق إلا ومن جدواه راحلتي وزادي
حرش على الإمام أحمد ، وأغرى على الخليفة المعتصم بجلد الإمام أحمد ؛ فدعا عليه الإمام أحمد ، الإمام أحمد عرف الله في الرخاء فعرفه في الشدة، وأحمد بن أبي دؤاد ضيع الله في الرخاء فضيعه الله في الشدة، فقال الإمام أحمد : اللهم احبسه في جلده، اللهم عذبه قبل موته؛ فاستجاب الله للإمام أحمد فتعذب أحمد بن أبي دؤاد قيل: أصيب بالفالج كما قال الذهبي ، وزاره بعض الناس من تلاميذ أحمد وقالوا: والله ما زرناك لنعودك ولكن زرناك شامتين، الحمد لله الذي عذبك في جسمك، الحمد لله الذي حبسك في أعضائك، فكيف تجد حالك؟ قال: أما نصفي فوالله لو وقع عليه الذباب فكأن القيامة قامت، وأما النصف الآخر فوالله لو قرض بالمقاريض ما أحسست به.
مات أحمد بن أبي دؤاد قال ابن كثير والذهبي وابن الأثير : شيع جنازة أحمد بن أبي دؤاد ثلاثة، ثلاثة بعد الدنيا، بعد الوزارة، بعد أن كان يسمى قاضي القضاة، بعد الذهب والفضة؛ لأنه ما تعرف على الله في الرخاء فلم يعرفه في الشدة.
وأما الإمام أحمد كلكم يدري كم شيع جنازته، مع أنه فقير، مسكين، لكنه مع العلم، والقرآن، ومع صلاة الليل، والذكر، والعبادة، قيل: يحفظ ألف ألف حديث.
قال الذهبي : بالمرسلات والمقطوعات والموقوفات وفتاوى الصحابة، يحمل الحطب في السوق، فيأتي وزراء بني العباس وقالوا: نحمل عنك الحطب؟ قال: لا.
نحن قوم مساكين لولا ستر الله افتضحنا!يقول ابنه عبد الله فيما صح عنه: كان أبي يصلي غير الفرائض ثلاثمائة ركعة.
ذكرها صاحب تذكرة الحفاظ وسير أعلام النبلاء والبداية والنهاية وكل من ترجم عن الإمام أحمد ، ثلاثمائة ركعة غير الفرائض!! لماذا؟ لأنه تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة.
أين قوتنا يا شباب الإسلام؟! أين عضلاتنا؟! أين شبابنا وصحتنا لماذا لم تستخدم في الطاعة؟! جاءه رجل فقال الإمام أحمد : أتحفظ شيئاً من الشعر؟ قال: نعم, قال: ماذا تحفظ؟ قال: قول الشاعر إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل خلوت ولكن قل علي رقيب

فقام يبكي الإمام أحمد حتى سمع نحيبه.
قال المؤرخون: شيعه ثمانمائة ألف، خرجت بغداد العاصمة دار السلام عن بكرة أبيها، خرج جنود المتوكل ، الجيش، الكتائب، الناس، الباعة، طلبة العلم، الحائكون، الخياطون، الصباغون، خرجت المدينة حتى قال بعضهم: وخرج بعض اليهود والنصارى!! بكت المدينةعليك سلام الله وقفاً فإنني رأيت الكريم الحر ليس له عمر
كذا فليجل الخطب وليفدح الأمر فليس لعين لم يفض ماؤها عذر

تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة، ودفن الإمام أحمد وما زال ذكره في الذاكرين، وما زال اسمه في الخالدين، وما زال رسمه مع طلبة العلم والمتعلمين، يقرأ في الكتب، ويناقش في المجالس، وتدوي بصوته المنابر وتسمع به الإذاعات والصحف، إمام أهل السنة والجماعة سلام عليه في الخالدين.
تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة.

القاهر الخليفة العباسي ما عرف الله
القاهر الخليفة العباسي، ذكره السيوطي والذهبي قبله وغيرهم تولى الخلافة فنسي الله، يوم تولى الخلافة نسي الله، أخذ حربة، فكان يحميها بالنار، ويقول: والله لا أضعها حتى أقتل بها رجلاً، حفر حفراً وبركاً وخزانات، وملأها ذهباً وفضةً، قالوا: ما لك؟ قال: أخشى الفقر.
سبحان الله.
.
! يخشى الفقر والغني في السماء! يخشى الفقر والرازق في السماء!! وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ [الذريات:22] يملأ خزانات من الذهب والفضة فما كانت النتيجة؟ أتى الخليفة الذي من بعده، فسلبه الخلافة واقتاده وأخذ خزائنه وأخذ ذهبه وفضته وأحمى حديدة، فأذهب عينيه الاثنتين حتى أصبح أعمى، فقام في مسجد بغداد مسجد دار السلام جامع المنصور كما يقول السيوطي والذهبي يمد يده ويقول: من مال الله يا عباد الله! لماذا؟ لأنه ما عرف الله في الرخاء فلم يعرفه الله في الشدة.
واليكم هذه المنادج الذين عرفوا الله في الرخاء
نماذج من التابعين وممن تبعهم ممن عرفوا الله
عمر بن عبد العزيز عرف الله
عمر بن عبد العزيز لما أتته الوفاة وهو خليفة لم يكن يملك شيئاً، بعض المؤرخين يقول: ترك اثني عشر درهماً.
قالوا: أين المال؟ قال: إن كنتم صالحين فالله يتولى الصالحين، وإن كنتم فجرة فوالله لا أعينكم بالمال على الفجور.
قال أهل العلم: فكان أبناؤه من أغنى أبناء الخلفاء.
وأبناء سليمان بن عبد الملك لما حضرته الوفاة أعطاهم القناطير المقنطرة من الذهب والفضة فأصبحوا بعد طول العهد شحاذين يسألون الناس في المساجد؛ لماذا؟ تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة.
ومن هذا المنطلق -يا عباد الله- ينبغي لنا أن نقف طويلاً عند قوله صلى الله عليه وسلم: {تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة } تعرف عليه في وقت الصحة أن تصرفها في مرضاة المولى سُبحَانَهُ وَتَعَالَى، وتعرف عليه وقت الفراغ، الفراغ القاتل، الفراغ الضائع الذي ضيع كثيراً من الشباب، لا قرآن، ولا تلاوة، ولا طلب علم، ولا استغفار، ولا جلوس مع الصالحين ولا الدعاة، وإنما ضياء في ضياع أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ [المؤمنون:115-116] ولذلك علم أن من تعرف على الله في الرخاء عرفه في الشدة.

عبد الله بن المبارك عرف الله في الرخاء
حضرت ابن المبارك الوفاة، من الذي لا يعرف ابن المبارك ؟ الزاهد، العابد، العلامة، المحدث، أمير المؤمنين في الحديث، المولى، المجاهد عبد الله بن المبارك ، عبد الله الذي كان يجتمع تلاميذه يذكرون فضائله، عبد الله بن المبارك الذي أصبح فخراً لأمة محمد صلى الله عليه وسلم، كان يخشى الله، له خبيئة بينه وبين الله، سافر مع تلاميذه فدخلوا في حجرة في السفر فانطفأ السراج عليهم، فذهبوا يلتمسون السراج وأتوا إليه وإذا دموعه تنهمر من رأس لحيته، قالوا: ما لك؟ قال: تذكرت القبر والله في هذه الغرفة, تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة.
قال أهل التاريخ: خرج عبد الله بن المبارك بتجارة من خراسان وخرج بقافلة من الحجاج يريد مكة ليحج، وكل أهل خراسان على نفقته، فقد كان تاجراً ينفق أمواله في سبيل الله، فلما أصبح في الطريق عند الكوفة خرجت امرأة فوجدت غراباً ميتاً في مزبلة, فأخذت الغراب ودخلت بيتها فقال لمولاه: اذهب فاسأل المرأة ما لها أخذت الغراب؟ فسألها فقالت: والله مالنا طعام منذ ثلاثة أيام إلا ما يلقى في هذه المزبلة.
فدمعت عيناه وقال: نأكل الفالوذج وهم يأكلون الغربان الميتة، اصرفوا القافلة جميعاً في أهل هذه المدينة، مدينة الكوفة ، وعودوا فلا حج لنا هذه السنة.
وعاد إلى خراسان .
وذكروا عنه أنه رأى في المنام رجلاً يقول له: حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور.
أُولَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجَاوَزُ عَنْ سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ [الأحقاف:16].
حضرت الوفاة ابن المبارك وهو في سكرات الموت يتبسم، من يتبسم في سكرات الموت؟ الذي يعرف الله في الرخاء ليعرفه في الشدة، من يسر في سكرات الموت وضيق الموت؟ الذي عرف الله في الرخاء ليعرفه في الشدة، يبتسم ويقول: لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ [الصافات:61] وذهب إلى الله سعيداً؛ لأنه عرف الله في الرخاء فعرفه في الشدة.

الوزير ابن هبيرة
ومما أذكر في هذا الجانب مثلما ذكر ابن رجب في طبقات الحنابلة : الوزير ابن هبيرة الوزير الحنبلي العظيم، ابن هبيرة الحنبلي العالم العابد، كان وزيراً، دخل عليه رجل فأتى هذا الرجل إلى ابن هبيرة , فأعطاه مالاً جزيلاً ومسح على رأسه فقال الناس لـابن هبيرة : ما لك مسحت على رأسه؟ قال: عفوت عنه, قالوا: كيف عفوت عنه؟ قال: لما دخل علي عرفني ولم أعرفه، هذا الرجل ضربني ونحن شباب في رأسي، فأذهب عيني، فلا أبصر بها منذ أربعين سنة، فلما دخل علي عفوت عنه.
يقول أهل العلم: حج ابن هبيرة فلما أصبح في منى وحجه هو والناس على نفقته وعلى ماله, قحط الناس وأجدب الناس وأشرفوا على الهلاك؛ لأنهم ما عندهم ماء، فصلى ركعتين ودعا الله فأتت غمامة بإذن الله فنزلت وهلت وأمطرت حتى شربوا الثلج ذاك اليوم.
فيقول وهو يبكي: يا ليتني سألت الله المغفرة.
.
تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة.
سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
nadjm غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2013, 02:27 PM   #2
عضو مميز
 

افتراضي

جزيت.خيرا.واكلت طيرا وزجت من الحورعين وحفظك الله
احمد العدلى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2013, 03:44 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2013, 06:20 PM   #4
عضو سوبر
 

افتراضي

دائما متميز بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد
hasnimourad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2013, 07:26 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2013, 09:44 PM   #6
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

كل الاحترام والتقدير لك أخي الفاضل على هذا الموضوع الرائع وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعرف على موديلات أحذية الرجال لـ2014 بالصـــــــــــــور احمد عوض ركن الاب والشاب 1 04-03-2014 11:06 PM
إذا رَحِمَك .. كيف تنال رحمة الله - ماذا تعرف عن الله- IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 02-22-2014 09:42 PM
هل تريد ان يعرفك رسولك يوم القيامه ؟؟ احمد العدلى نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 8 07-27-2013 02:40 PM
تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 5 04-20-2013 07:37 PM
الأتراك ينتظرون معجزة أمام الريال .. وبرشلونة يترك ميسي ل"وقت الشدة" kiko10 الكورة الأوروبية 3 04-08-2013 10:11 PM


الساعة الآن 10:38 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123