Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2014, 05:46 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 


افتراضي التربية بالقصص القرآني



التربية بالقصص القرآني

التربية بالقصص القرآني والنبوي: أيها الحبيب الكريم! إن للقصص القرآني والنبوي وظيفة تربوية بليغة، لا يمكن أن يقوم مكانها أي لون آخر من الأداء اللغوي.
وذلك لما للقصص القرآني والنبوي من ميزات نفسية تخاطب أعماق الفطرة، وتحرك الوجدان، وتهز الشعور، مع الحفاظ على كل ملامح الواقعية في كل جزئيات القصة من أولها إلى آخرها.
فالقصص القرآني والنبوي يقدم ملامح الواقعية في القصة في كل أشكالها وصورها وجزئياتها، بل في كل شخصياتها، بل في كل كلماتها، بل في كل حروفها، ولم يتخل القصص القرآني والنبوي بالرغم من هذا عن طابعه النظيف الطاهر في موقف واحد، ولم ينشئ القصص القرآن والنبوي ذلك المستنقع الكريه الآثم، ولم يثر الغرائز الكامنة، والشهوات الهاجعة كلا! لو قرأت أي قصة من قصص القرآن أو من قصص النبي صلى الله عليه وآله وسلم لوجدت منها كل ملامح الواقعية، بخلاف كتاب القصة الواقعية المعاصرة؛ فإنهم يقولون: من أجل أن يبقى الكاتب واقعياً فإنه يعزف على وتر الجنس، وعلى وتر الدم، وعلى وتر العنف، وعلى وتر الدعارة، وعلى وتر ابتزاز غرائز القراء؛ بحجة الواقعية في القصة، وبحجة الكمال الفني في الأداء.
والذين يشاهدون التلفاز يعرفون هذا الكلام، فالكتاب المعاصرون يعزفون على هذه الأوتار بحجة الواقعية، يعني: لابد أن تكون القصة مطابقة للواقع، وعليه فلابد أن يجسد الكاتب هذه الشخصيات، وفي الوقت ذاته يثير الغرائز الهاجعة والشهوات الكامنة، وينشئ هذا المستنقع الآثم من الوحل والرذيلة والعفونة والعار.
والله! لا أنسى أبداً وأنا طالب في الكلية حين دخل عليّ شاب من الإسكندرية، وكنت حينئذٍ أصلي بالإخوة إماماً، وكان مقرراً علينا قصة لـ نجيب محفوظ، فدخل عليّ هذا الشاب وهو يبكي، فقلت: ما الذي يبكيك؟ فقال: جلست الليلة لأقرأ ما قرر علينا في هذه القصة، فلم أتمالك نفسي فعصيت الله جل وعلا، وأنزلت شهوتي بيدي! فقلت: سبحان الله! ولمَ؟ قال: ألم تقرأ القصة؟ قلت: لا.
ما قرأتها بعد، وما دام أنها مقررة علينا مددت يدي إلى الكتاب وفتحت على الباب الذي كان يقرؤه أخونا، فوالله الذي لا إله غيره! لقد قرأت كلاماً يحول النساك العباد إلى فساق فجار.
فماذا تريد من شاب تجسد له الفاحشة تجسيداً دقيقاً، بتصوير دقيق رهيب، وهو شاب له نفس بشرية فيها الإقبال والإحجام، وفيها الطاعة والمعصية، وفيها الفجور والتقوى، وفيها الإيمان والكفر؟! قال عز وجل: {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا * فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا * قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا} [الشمس:7-10] ! فرجل في سن الشباب يرى فتاة جامعية جميلة تجلس إلى جواره، بل وتلصق فخذها بفخذه، ويقرأ هذا الكلام، ماذا تنتظرون منه؟! هل هو ملك مقرب أو نبي مرسل؟
الجواب
لا هذا ولا ذاك، والنفس البشرية ضعيفة، كما قال عز وجل: {إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي} [يوسف:53] أسأل الله أن يجعلنا وإياكم ممن رحم، وأي إنسان -يا إخوان- قد يزل، بل لقد زل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
بعض الصحابة وقع في الزنا فجاء إلى النبي ليقيم عليه حد الرجم؛ لأنه كان متزوجاً، وجيء برجل من أصحاب النبي شارباً للخمر؛ فالنفس البشرية فيها الطاعة والمعصية، وفيها الإقبال والإحجام، فكتَّاب القصة الواقعية المعاصرة -بحجة الواقعية، وبحجة الكمال الفني في الأداء- لا يعزفون إلا على وتر الجنس والدعارة والدم وابتزاز غرائز القراء، والحجة المزعومة: الإبداع الفني في القصة الواقعية المعاصرة!! وهذا والله! لا ينطلي إلا على أصحاب العقول القاصرة الضعيفة، فإذا كان هؤلاء يعبرون عن تجاربهم الشخصية بكل ما فيها من شذوذ وانحراف فهم صادقون مع أنفسهم على كل حال، لكن السؤال الخطير الذي يفرض نفسه: ما الداعي لتقديم هذه الأعمال الهابطة، وهذه التجارب الساقطة لشباب الأمة؟ نحن الآن في أمس الحاجة إلى أن نربي الشباب على الرجولة، وعلى البذل، وعلى العمل، وعلى الإنتاج, وعلى العطاء؛ لنوفر لكثير من أبناء الأمة رغيف الخبز! يقدم كتَّاب القصة الواقعية المعاصرة هذا اللون دون مراعاة لعقيدة أو لمنهج أو لخلق أو لفضيلة، بل دون رغبة صادقة في صناعة حياة شريفة هادئة!!

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2014, 07:21 AM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: التربية بالقصص القرآني

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2014, 08:37 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: التربية بالقصص القرآني

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2014, 02:17 PM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: التربية بالقصص القرآني

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2014, 02:42 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي رد: التربية بالقصص القرآني

التربية بالقصص من الاساليب الراقية
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
درجات الفهم القرآنى IMAM المنتدى الأسلامى العام 1 06-19-2014 08:16 PM
خصائص القصص القرآني IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 11-24-2013 05:43 AM
من أساليب البيان القرآني IMAM المنتدى الأسلامى العام 3 10-05-2013 02:32 PM
التربية في القصص القرآني (WORD) abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 09-05-2013 10:34 AM
الإعجاز القرآني في بيت العنكبوت khallil321 الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 9 03-21-2013 10:16 AM


الساعة الآن 08:29 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123