Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-25-2013, 08:30 AM   #1
عضو سوبر على المنتدى الاسلامى
 


افتراضي أيهما أعظم أثرا وأجرا؟

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ثم اما بعد
قد يتبادر الى دهن احدنا أيهما أفضل للانسان الإكثار من التسبيح والتحميد أم الاستغفار وأيهما أعظم أثرا وأجرا؟
أجاب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله على هذا السؤال بإجابة عبقرية تدل على فطنته و فقهه رحمه الله .. حيث قال : الاستغفار مثل الصابون والتسبيح مثل الطيب .. فإذا كان العبد متلطخًا بأقذار الذنوب والآثام فليس الأفضل له وحالته كذلك أن يتطيب .. بل الأولى أن يبادر بغسل هذا الأقذار أولاً بالاستغفار .. ومن ثم يتطيب ..

أما إذا كان العبد على قدر كبير من الاستقامة والبعد عن الآثام فإن التسبيح يكون أفضل من الاستغفار في حقه لأنه تنزيه لله تعالى عما لا يليق بجلاله..
وسئل بعض أهل العلم أيهما أنفع للعبد : التسبيح أو الاستغفار ؟
هل أقول سبحان الله ..سبحان الله ..
أو أقول أستغفر الله .. أستغفر الله ..
فقال : إذا كان الثوب نقي فالبخور وماء الورد _ أنفع له _ وإذا كان دنس فالصابون والماء الحار _ أنفع له -
إذا كان الثوب نقي يعني : إذا كان الإنسان في الطاعات ليس في الذنوب والمعاصي فالبخور وماء الورد _ أنفع له _ يعني التسبيح أفضل له
وإذا كان الثوب متسخاً فالصابون والماء الحار _ أنفع _ يعني : إذا كان الواحد منا صاحب معاصي وصاحب تقصير
في جنب الله تعالى فما هو الأنفع له في هذه الحالة ؟ الاستغفار ....
فقال رحمه الله : " فكيف والثياب لا تزال دنسه " يعني يقولها تواضعاً ونحن دائماً ثيابنا مدنسة ومتسخة ..
فالإكثار من كلا النوعين من الذكر مطلوب، لكن الظاهر أن الإكثارمن التسبيح والتحميد أفضل من الاستغفار وحده لأنهما من أحب الكلام إلى الله تعالى، وإذا كانا كذلك فإن الإكثارمنهما أفضل وأعظم أثرا من غيرهما.

ففى صحيح مسلم وغيره عن سمرة بن جندب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لا يضرك بأيهن بدأت.

وفى صحيح مسلم أيضا عن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله؟ قلت يا رسول الله أخبرني بأحب الكلام إلى الله، فقال: إن أحب الكلام إلى الله؛ سبحان الله وبحمده.

قال الإمام النووى فى شرح صحيح مسلم : ( أحب الكلام إلى الله سبحان الله وبحمده ) وفى رواية أفضل هذا محمول على كلام الآدمى وإلا فالقرآن أفضل وكذا قراءة القرآن أفضل من التسبيح والتهليل المطلق، فأما المأثور فى وقت أو حال ونحو ذلك فالاشتغال به أفضل. والله أعلم.

وقال المناوى فى فيض القدير : ( أحب الكلام إلى الله ) تعالى أي كلام البشر لأن الرابعة لم توجد في القرآن ولا يفضل ما ليس فيه على ما هو فيه ويحتمل أن تتناول كلام الله أيضا لأنها وإن لم تكن فيه باللفظ فهي فيه بالمعنى ( أربع ) في رواية أربعة ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ) لأنها جامعة لجميع معاني أنواع الذكر من توحيد وتنزيه وصنوف أقسام الحمد والثناء ومشيرة إلى جميع الأسماء الحسنى لأنها إما ذاتية كالله أو جمالية كالمحسن أو جلالية كالكبير فأشير للأول بالتسبيح لأنه تنزيه للذات وللثاني بالتحميد لأنه يستدعي النعم وللثالث بالتكبير وذكر التهليل لما قيل إنه تمام المئة في الأسماء وإنه اسم الله الأعظم وهو داخل في أسماء الجلال.
أما الاستغفار من الأذكار التي يعظم ثوابها لما يترتب عليها من محو الذنوب والتخلص منها، وقد ثبت الترغيب فيه. وما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من كونه كان يستغفر الله في كل يوم سبعين مرة أو مائة لا يدل على تحديد ذلك العدد والالتزام به ولا تفضيله على غيره لعموم الأمر به والإكثار منه في كتاب الله تعالى حيث قال تعالى: وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ {هود: من الآية3} إضافة إلى السنة النبوية الصحيحة مع ما ثبت عن بعض الصحابة والتابعين من الإكثار منه والزيادة على العدد المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم مع حرصهم الشديد على متابعته واقتفاء سنته الشيء الذي يدل على فضل الإكثار من الاستغفار دائما، وعدم التقيد بالعدد المحدد في السؤال.

قال ابن رجب في جامع العلوم الحكم: وقال الحسن أكثروا من الاستغفار في بيوتكم وعلى موائدكم وفي طرقكم وفي أسواقكم وفي مجالسكم وأينما كنتم، فإنكم ما تدرون متى تنزل المغفرة..... إلى أن قال ابن رجب: قال أبو هريرة إني لأستغفر الله وأتوب إليه كل يوم ألف مرة وذلك على قدر ديتي، وقالت عائشة رضي الله عنها: طوبي لمن وجد في صحيفته استغفارا كثيرا. قال أبو المنهال: ما جاور عبد في قبره من جار أحب إليه من استغفار كثير، وبالجملة فدواء الذنوب الاستغفار، وروينا من حديث أبي ذر مرفوعا: إن لكل داء دواء وإن دواء الذنوب الاستغفار. قال قتادة: إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم فأما داؤكم فالذنوب وأما دواؤكم فالاستغفار. وقال بعضهم: إنما معول المذنبين البكاء والاستغفار فمن أهمته ذنوبه أكثر لها من الاستغفار. قال رباح القيسي: لي نيف وأربعون ذنبا قد استغفرت الله لكل ذنب مائة ألف مرة وحاسب بعضهم نفسه من وقت بلوغه فإذا زلاته لا تجاوز ستا وثلاثين فاستغفر الله لكل زلة مائة ألف مرة، وصلي لكل زلة ألف ركعة، وختم في كل ركعة منها ختمة، قال ومع ذلك فإني غير آمن من سطوة ربي أن يأخذني بها، فأنا على خطر من قبول التوبة. ومن زاد اهتمامه بذنوبه فربما تعلق بأذيال من قلت ذنوبه فالتمس منهم الاستغفار وكان عمر يطلب من الصبيان الاستغفار ويقول إنكم لم تذنبوا. وكان أبو هريرة يقول لغلمان الكتاب قولوا اللهم اغفر لأبي هريرة فيؤمن على دعائهم.
صيغ الاستغفار


1 - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


(( سيد الاستغفار أن يقول العبد ))
اللهم أنت ربى ، لا اله الا أنت ، خلقتنى وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت ، أبوء لك بنعمتك علىّ ، وأبوء بذنبى فاغفر لى ، فانه لا يغفر الذنوب الا أنت
( من قالها فى النهار موقنا بها ، فمات من يومه قبل أن يمسى فهو من أهل الجنة ،
ومن قالها من الليل وهو موقن بها قبل أن يصبح ، فهو من أهل الجنة ) رواه البخارى

2 - عن ابن مسعود رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من قال : أستغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم وأتوب اليه ، غفرت ذنوبه
وان كان فر من الزحف " رواه أبو داود والترمذىوقال حديث صحيح

3 - عن ابن عمررضى الله عنه قال : كنا نعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم فى
المجلس الواحد ( مائة مرة ):"رب اغفر لى ، وتب علىّ اِنك أنت التواب الرحيم "
رواه أبو داود والترمذى وقال حديث صحيح
4 - عن ثوبان رضى الله عنه : قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم :
اذا انصرف من صلاته ، استغفر الله ثلاثا وقال :
" اللهم أنت السلام ، ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والاكرام"
وعند الامام مسلم قيل للأوزاعى ( وهو أحد رواته ) : كيف الاستغفار ؟ قال :
يقول : " أستغفر الله ، أستغفر الله ، أستغفر الله "
5 - وفى الصحيحين عن عائشة رى الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله
عليه وسلم يكثر من أن يقول قبل موته :
" سبحـان الله وبحـمـده ، أســتغفـر الله وأتـوب اِليـه "
وقدثبت فى الصحيحين أنه كان يقول فى ركوعه وسجوده :
" ســــبحانك اللــهـم وبـحـمـــــدك ، اللــــهم اغـــفــر لـــــى "
6 - وفى الصحيحين ( البخارى ومسلم ) عن أبى بكر الصديق رضى الله عنة قال :
يارسول الله علمنى دعاء أدعو به فى صلاتى وفى بيتى قال : قل :
" اللـهم اِنى ظلمت نفسى ظلما كثيرا، ولايغفر الذنوب الا أنت فاغفر لى
اِنك أنت الغـــــفــور الـرحــــــــيم "
7 - وفى الصحيحين عن أبى موسى رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم :
أنه كان يدعو بهذا الدعاء :
" اللهم اغفر لى خطيئتى وجهلى واسرافى فى أمرى وما أنت أعلم به منى ،
اللهم اغفر لى جدى وهزلى وخطئى وعمدى وكل ذلك عندى ،
اللهم اغفر لى ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أعلم به منى ،
أنت المقدم ، وأنت المؤ خـر،وأنت عـلـى كل شـئ قـديــــــــر "
8 - كان الرجل اِذا أسلم علمه النبى عليه الصلاة والسلام الصـلاة ، ثم أمره أن
يدعو بهذه الكلمـات :
" اللــهـم أغـفــــر لى وارحـمـنى ، واهـدنى ،وعـافنى ، وارزقـــــــنـى "
وفى رواية : جاء رجل فقال: يارسول الله ، كيف أقول حين أسأل ربى ؟ قال
قل :" اللـــــهم اغـفر لى وارحـمــــــنى ، وعــــافـنـى ، وارزقـــــنــى "
فان هؤلاء لك دنياك وآخرتك - رواه مسلم
nadjm غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 10:50 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

الف شكر لك
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 11:42 AM   #3
عضو مميز
 

افتراضي

أخي الفاضل أسأل الله أن يجعل عملك في ميزان حسناتك ويحسن خاتمتك وبارك الله فيك
yazid1011 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 03:06 PM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2013, 11:11 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2013, 05:48 PM   #6
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

كل الشكر لك يا غالي واصل تميزك وابداعك وان شاء الله لن يضيع لك أجر
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا يرتدى معظم الرجال المسلمين الثوب الأبيض ويرتدى معظم النساء المسلمات الثوب الأسود غيداء السهيمى المنتدى الأسلامى العام 3 08-09-2014 08:49 AM
إبرا يحتفل sympat05 الكورة الأوروبية 3 10-12-2013 06:03 PM
كن كالماء أينما وقع نفع khallil321 المنتدى الأسلامى العام 4 07-16-2013 12:49 PM
أيهما قلبك الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 04-22-2013 08:52 AM
المستشار أبوالمعاطي: اجتماعات يومية للجنة الانتخابات البرلمانية لتحديد مواعيدها وإجرا ابو رباب الاخبار العــالمية 2 02-28-2013 08:03 PM


الساعة الآن 07:08 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123