Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-15-2014, 12:05 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي تريد أن تشتهر؟ .. إليك الطريقة



تريد أن تشتهر؟ .. إليك الطريقة

مرَّ رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «ما تقولون في هذا؟ قالوا: حريٌّ إن خطب أن يُنكح، وإن شَفع أن يُشفع، وإن قال أن يُستمع، قال: ثم سكت، فمر رجل من فقراء المسلمين، فقال: ما تقولون في هذا؟ قالوا: حري إن خطب أن لا ينكح، وإن شفع أن لا يشفع، وإن قال أن لا يستمع، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هذا خير من ملء الأرض مثل هذا».

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله يحب العبد التقي الغني الخفي». [الغني بالله عن الناس].
وقال صلى الله عليه وسلم: «رُب أشعث مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبرَّه».
من هذه الأحاديث الشريفة يظهر أن الشهرة والمنزلة عند الناس في الدنيا ليستا شرطـين لعلو قيمة المؤمن؛ فعلو القيمة يكون بالقرب من الله سبحانه وتعالى، فهو الذي يرفع العبد درجات يوم القيامة؛ فالناس لا يرفعون من قيمة المؤمن ولا يخفضون على الحقيقة، والذي يرفع ويخفض ويعز ويذل هو الله تبارك وتعالى؛ قال جلَّ من قائل عليمًا: {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في دعائه: {وَإِنَّهُ لاَ يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ وَلاَ يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ} (رواه أبو داود والترمذي).
وقد كان العلماء والزُّهاد أبعد الناس عن السعي لنيل الشهرة وعلو المنزلة عند الناس، وحذروا من ذلك تحذيرًا شديدًا، وتواترت الأخبار عنهم في ذلك.
قال ابن المبارك: "قال لي سفيان: إياك والشهرة، فما أتيتُ أحدًا (أي من العلماء) إلا وقد نهى عن الشهرة".
وعن سفيان الثوري قال: "السلامة في أن لا تُحِب أن تُعرف".
وكان يقول: "مَن أَحَبَّ أن يُذكَر لم يُذكرْ، ومَن كره أن يذكَر ذُكِر".
وعن بشر بن الحارث قال: "لا أعلم رجلاً أحبَّ أن يُعرف إلا ذهب دينه وافتضح".
وعنه قال: "لا يجد حلاوة الآخرة رجل يحب أن يعرفه الناس".
وقال الشافعي: "وددت أن كل علم أعلمه يعلمه الناس أؤجر عليه ولا يحمدوني".
وقال المروذي: "قال لي أحمد: قل لعبد الوهاب أخملْ ذكرك فإني أنا قد بُليت بالشهرة".

وليس المقصود أن يسكت الإنسان عن الكلام بالحق كنشر العلم والدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر زعمًا بأنه لا يريد الشهرة! بل المقصود أن لا يُحب الشهرة ولا يسعى إليها؛ فعن الفضل بن مهلهل قال: "قال لي سفيان فيم السلامة؟ قلت: أن لا تُعرف. قال: هذا ما لا يكون، ولكن السلامة في أن لا تحب أن تعرف".
فأين نحن منهم؟! ولسان حال بعضنا كهذا الذي أمسكوا به وهو يبول في بئر زمزم خلال أيام الحج؛ فتعجب الناس وسألوه: لم فعلت ذلك؟! فقال: "وددتُ أن يذكرني الناس ولو باللعنات!".

وإنما كان بغضهم للشهرة نابعًا من خوفهم أن يصبح سعيهم مع مرور الوقت لرضى الناس والمحافظة على حبهم حتى لو أدى ذلك إلى المداهنة والسكوت عن الباطل، ومن خوفهم أن يدخل الإعجاب بالنفس إلى قلوبهم ونسيان فضل الله عليهم، ومن غير ذلك من أمراض القلوب التي تترتب على الشهرة.

وإليَّ وإليك هذا الكلام النفيس لابن الحاج -رحمه الله-، حيث قال في خطر طلب الشهرة وعلو المنزلة عند الناس: "وأما الشهرة وإشارة الناس إلى العبد فإنها لن تضر إلا مَن أرادها، والمرء مُلبَس زي عَمَلِه، إنْ خيرًا فخير وإن شرًّا فشر؛ فكم من مستتر بعمله قد شهره الله به، وكم من متزين بعمله يريد به الاسم واتخاذ المنزلة عند الناس قد شانه الله به، وإنما يصلح ذلك ويفسده الضمير.

فإن أحب الشهرة.. جمع الشهرة والرياء والعجب جميعًا، وإن أراد الله وحده وكان مخلصًا لم يضره ذلك عُرف أو لم يُعرف، وربما لحقه حب معرفتهم إياه بالعمل فيخرج به إلى الباب الذي يحبط الأعمال، ومن ذلك حب معرفتهم إياه بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والغضب لله وفي الله؛ فإن قام بذلك ونفى ما يحبه وكانت نصيحته لله وللمؤمنين ونجاة نفسه نجا، وإن اعتقد شيئـًا من اتخاذ المنزلة أو حب الثناء أو طلب رياسة أو ليُقبل قوله فقد شرب السم الذي لا يبقي ولا يذر ولا عاصم من ذلك إلا الله، والرياء والعجب والكبر والشهرة إنما هي من أعمال القلب.

فتوسل يا أخي إلى الله في إصلاح قلبك فإن سلم قلبك وعلم الله من إرادتك أنها له خالصة؛ خلَّصك الله من كل آفة دخلت عليك، والله يقسم الثناء كما يقسم الرزق ومن خاف الله خوَّف الله منه كل شيء، ومن لم يخف الله أخافه الله من كل شيء، ومن أحب الله أحبه كل شيء والله مسبب العبادة، وإنما تصحيح العمل بالحوادث على قدر صحة القلب ومع صحة القلب دلالة العقل وسياسة العلم وسابقة الخوف، فإذا أردت عملاً فابتغ بذلك ثواب الله، وأكثر ما تؤمل من الله النجاة من النار والوصول إلى نعيم الجنة يهون عليك العمل ويخلصه الله من الآفات، ويقويك عليه". انتهى كلامه رحمه الله.

فاللهم أصلح قلوبنا يا رب العالمين.

ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-15-2014, 11:03 PM   #2
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 

افتراضي رد: تريد أن تشتهر؟ .. إليك الطريقة

بارك الله فيك
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-16-2014, 02:08 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: تريد أن تشتهر؟ .. إليك الطريقة


بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-16-2014, 03:37 PM   #4
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: تريد أن تشتهر؟ .. إليك الطريقة

شكـــــرااااا لكم على المتـــــــــابعة
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-16-2014, 04:09 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: تريد أن تشتهر؟ .. إليك الطريقة

سلمت يداك أخي الكريم
جعل الله موضوعك في موازين حسناتك
وبارك الله فيك

الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2014, 08:51 AM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: تريد أن تشتهر؟ .. إليك الطريقة

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تريد العيش بأمريكا ولا تعلم أية ولاية تناسبك؟ إليك المساعدة شادي1980 الاخبار العــالمية 0 11-03-2013 07:44 AM
يستمع إليك...يستمعون إليك IMAM المنتدى الأسلامى العام 3 08-11-2013 12:41 PM
المفاجآت تستمر .. وفيدرر يودع بطولة ويمبلدون kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 1 06-28-2013 04:33 PM
تريد ترك المعصية .. إليك بعض الطرق الساهر المنتدى الأسلامى العام 6 03-25-2013 03:59 AM


الساعة الآن 02:30 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123