Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-28-2013, 11:26 AM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


افتراضي القدوة قبل الدعوة



القدوة قبل الدعوة


أمسكَت بيدي طبيبة من إحدى الدول الإسلامية وأجلستني وسألتني

وجدّت في السؤال!، لماذا النّاس هنا منافقون؟!، هالني السؤال، فُوجِئتُ بِهِ، أطرقتُ صامتة، ثم نظرتُ إليها طالبةً الفهم والاستيضاح، فالنفاق حكمٌ خطير لهُ ضوابطه، فكرَّرَتِ السؤال، وأتبعتْهُ بجملٍ متلاحقة، لا أحد يمتثل تعاليم الإسلام وسماحته، هالني ما رأيتُ في قسمنا من صراعاتٍ وتزلّفات وعدم إخلاص في العمل، لماذا الزميل يضيّق على زميله و كأنهما في حلبة صراع، ينتظر كل منهما الفرصة لينقضّ على الآخر،

وسردت لي من المواقف والصور ما ضاقت بهِ نفسي، أبدعتُ في الدّفاع، و بيّنت لها أن هذه حالات شاذّة، ولا تمثّل الدين ولا البلاد، وضربتُ لها الأمثلة بفلان وفلانة ممن طاب ذكرهم وحسُنَ بين الناس منهجهم وسيرتهم و أثمرت إنجازاتهم وأثنى عليهم زملاءهم، ولم تقتنع!، وحُقّ لها ذلك!

الكلّ يرى في أبناء الحرمين صيانة الدين وتمثيله و تطبيقهِ، تتوق أنفسهم لرفقتهم والتعلم منهم، فماذا ستكون ردّة الفعل عندما ينصدم أحدهم بصور عجيبة ومؤلمة متناقضة؟!، إذا كان هذا انطباع مسلمة عن أخوةٍ لها مسلمين ونفورها منهم، فنفور الكافر من باب أولى وارد جداً!

قاعدتنا في كل مكان وزمان أنّ فاقد الشيء؛ لا يعطيه، وهل ننتظر ممن لم يُحسِنوا لأنفسهم بتربيتها و دعوتها لمحاسن الأخلاق وجميل التعامل وسامي التواصل مع الآخرين أن يُحسنوا لغيرهم وأن يوصلوا الدعوة لهذا الدين لمن يحتاجها في أصقاع المعمورة فضلاً عن زملائهم المُخَالِطِين..؟!
ما رأيتُ أخطر على الأمة من فقراء الأخلاق، ولا رأيتُ أخطر عليها، ولا أشدّ تنفيراً من الدين؛ إلا من ساءَت منهُمُ الأخلاق وهم يحسبون أنهم يُحسنون عملاً..!

تطرّف البعض في وصفِ التديّن والاستقامة، فهم في التصنيف على طرفي نقيض، و تعدّدت المفاهيم واختلفت من بلدٍ إلى بلد، و وقع الصراع بين أنصار الجوهر و المتمسكين بأهميّة المظهر، والحق أن الإسلام اهتمّ بالجانبين وأولى كلاً منهما عناية فائقة و ارتبطت أحكام شرعية أصيلة بكلٍّ منهما، فالشخص المتديّن، شخص يملأ قلبه عقيدة صحيحة يعمل
بأركانها، ويمتثلها في حياته، ويقوّم من أجلها نهجه، وتصدقها كلماتهُ ومظهره، تلتمس من كلماته عُمق الحماس والاعتزاز بالإسلام والغيرة على شعائر الدّين، داعية ميداني لا يترك طرق أي باب خيرٍ أنّى وُجِد، وبين هذا وذاك، يتقلّب بين الخوف والرجاء. ولا يهدأ له بال حتى يُبَشّر بالقبول، ويرى كتابه باليمين، وتقرّ عينه بالرسول.. !

أمة الإسلام في مرحلة تحتاج فيها أن تصل للجميع صورة الشخص المسلم المتديّن كأحسن ما تكون، كما أرادها له الإسلام، الصورة التي ستمكّننا من نشر هذه الدعوة و هداية الناس و دعوتهم إلى الاستقامة، الأمة في مرحلة خطيرة ومنعطفات أخطر، تقاسي الجرح بعد الآخر، لم يعد هناك وقتٌ إلا لصادق الفعال، وتحقيق سامي المقال، وامتثال الإسلام عقيدةً، وخُلُقاً، وسمتاً، وتعاملاً، وحديثاً. هذا الالتزام الخُلُقي هو الذي فتح الدنيا بفضل الله - تعالى -، وأوصل الإسلام إلى أقاصي العالم.
ولن يتأتّى لنا ذلك إلا إذا بدأ كل فردٍ بنفسه، فهذبها واستكمل فضائلها، ونقّاها من رذائلها وشوائبها، وربّاها كأحسن ما تكون التربية، روّضها في رياض الطاعة، وهذا الدرب ولا غيره هو ما سيوصل الأمة بفضل الله إلى القيادة والريادة، وينشر دعوة الإسلام في أصقاع الأرض.

أرشد الإمام الشافعي مؤدِّب أولاد هارون الرشيد فقال: "ليكن أول ما تبدأ به من إصلاح أولاد أمير المؤمنين إصلاح نفسك، فإن أعنّتهم معقودة بيدك، فالحسن عندهم ما استحسنته، والقبيح عندهم ما تركته"، والأجمل قول أحدهم: "كونوا عبّادًا قبل أن تكونوا قوّادًا تصل بكم العبادة إلى أحسن قيادة".
ولو تأمّلنا دعوة الرُسل السابقين، وكيف يبعث الله من القوم أحسنهم أخلاقاً، ومن عُرِفوا بين قومهم بالصدق والأمانة، فالمتلقّي متى شعر بالراحة والاطمئنان والثقة بمن يدعوه فسيقبِل عليه، وفي أقل الأحوال لن ينفُر منه.

ورسول الله - - هو المثل الأعلى لكل هذا؛ فقد أدّبه ربه فأحسن تأديبه، و اعتصم - - بالحلم، والصبر على الأذى، وخفض الجناح، والرفق، وحسن المعاملة - مع قوة الشخصية - والمهابة العلمية. فبلغت دعوته ما بلغت، وبلغت محبته في القلوب ما بلغت.
وهذا معاذ - رضي الله عنه - قبل أن يبعثه - لدعوة الناس، حدّد له ما يجب أن تكون عليه شخصيته، فأوصاه بتقوى الله، وصدق الحديث، والوفاء بالعهد، وأداء الأمانة، وترك الخيانة، وحفظ الجار، ورحمة اليتيم، ولين الكلام، وبذل السلام، وحسن العمل، وقصر الأمل، ولزوم الإيمان، والتفقه في القرآن، وحب الآخرة، والجزع من الحساب، وخفض الجناح، ونهاه عن أن يسب حكيمًا، أو يكذب صادقًا، أو يطيع آثمًا، أو يعصي إمامًا عادلاً، أو يفسد أرضًا، وأوصاه باتقاء الله عند كل حجر وشجر ومدر. أوصاهُ كما أوصى غيرهُ من دعاةِ الخير ورُسِل العقيدة بكل معاني تربية النفس، و معالم تهذيبها، والارتقاء بها.

و شخصية لها هذه الصفات كيف يقابلها الآخرون.. ؟!!، وما هو تأثيرها ولو لم تتكلم.. ؟!!، ولو لم تعتلي المنابر.. ؟!!، وتتحدث في المؤتمرات والقنوات.. ؟!!. حقاً "إن لله رجالاً أحيوا الحق بذكره، وأماتوا الباطل بهجره".
كان الحسن البصري إذا دخل السوق ترك المسلمون تجارتهم، وقالوا: لا
إله إلا الله، وذكروا الله كثيرًا، بل قال أحد تلامذته: إن الرجل لينتفع برؤية الحسن البصري حتى لو لم يسمع كلامه ولم ير عمله.. !!

من كتاب
القُدْوَةُ الحَسَنَةُ وأَثَرُها في بِناءِ الجِيلِ
جمع وإعداد
الباحث في القرآن والسنة
علي بن نايف الشحود


ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 11:53 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 02:17 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 02:38 PM   #4
عضو سوبر
 

افتراضي

بارك الله فيك يا غالي موضوع مميز
تقبل مروري المتواضع
lahif غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 03:42 PM   #5
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 04:41 PM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

بارك الله فيك على هذا الطرح المفيد
و
في ميزان حسناتك ان شاء الله
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 04:58 PM   #7
عضو مميز على الاقسام المنوعة
 
الصورة الرمزية khallil321
 

افتراضي

khallil321 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 04:59 PM   #8
عضو مميز على الاقسام المنوعة
 
الصورة الرمزية khallil321
 

افتراضي

khallil321 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 05:08 PM   #9
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2013, 09:33 PM   #10
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

بسم الله ما شاء الله دائما متميز بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد والمهم
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدعوة السلفية: الفضل لمشايخ الدعوة في عودة الأمن القومي ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 09-29-2014 06:33 AM
ما هي القدوة الطيبة؟ الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 03-30-2014 08:59 AM
الصحابة جيل القدوة -pdf abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 11-02-2013 04:27 PM
القدوة وأثرها في المربين ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 5 04-22-2013 08:52 AM
القدوة الحسنة ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 8 03-28-2013 09:33 PM


الساعة الآن 06:33 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123