Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-24-2014, 10:40 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 


افتراضي حبُّ المال فطرةٌ بشريَّةٌ

حبُّ المال فطرةٌ بشريَّةٌ

بيَّن الله في عديد من آيات القرآن الكريم أنَّ حبَّ المال طبيعةٌ بشريَّةٌ وأمرٌ مركوزٌ في الفطرة الإنسانيَّة فقال -تعالى-: {وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا} [الفجر: 20]، وقال -تعالى-: {وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ‌ لَشَدِيدٌ} [العاديات: 8]، وقال -تعالى-: {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ‌ الْمُقَنطَرَ‌ةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْ‌ثِ ۗ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّـهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ} [آل عمران: 14].
فهذه الآية الكريمة قد ذكرت المشتهيات الَّتي جُبل الإنسان على الميل إليها وصياغة الفعل المجهول {زُيِّنَ لِلنَّاسِ} للإشارة إلى أنَّ محبَّة هذه الأشياء واشتهاءها مركوزٌ في الفطرة الإنسانية منذ أوجد الله الإنسان في هذه الحياة الدُّنيا.

وتلك المشتهيات الَّتي يحبُّها النَّاس وتهفوا إليها قلوبهم وترغب فيها نفوسهم هي فيما عدا النِّساء والبنين من أصناف من المال بل إن النِّساء والبنين أيضًا لا يتوصل إليهما إلا بالمال، فالإنسان محتاجٌ إليه ليتزوج ثمَّ لينفق منه على أهله وأولاده.
والمال المحبوب للإنسان ليس له حدٌّ يقف عنه أو غايةٌ ينتهي إليها وهو ما عبر عنه القرآن الكريم بقوله: {وَالْقَنَاطِيرِ‌ الْمُقَنطَرَ‌ةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ} [آل عمران: 14].

قال الزّجاج: "القنطار مأخوذ من عقد الشَّيء وإحكامه، تقول العرب قنطرت الشَّيء إذا أحكمته، ومنه سمِّيت القنطرة لإحكامها، فالقنطار مالٌ كثيرٌ يتوثق الإنسان به في دفع أصناف النَّوائب وحكى أبو عبيد العرب أنهم يقولون إنه وزن لا يجد، واعلم أن يصفوا الشَّيء بما يشتق منه للمبالغة أي والقناطير المضاعفة المتكاثرة المجموعة قنطارًا كقولهم: ألف مؤلفة، ودراهم مدرهمة وإبل مؤبلة (تفسير الرَّازي والقرطبي).

ويؤكِّد النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- تلك الحقيقة بقوله: «لو كان لابن آدم واد من ذهبٍ أحبَّ أن له واديًا آخر، ولن يملأ فاه إلا التُّراب، والله يتوب على من تاب» [صحيح مسلم 1048].
يقول الفخر الرَّازي: "إنَّما كان الذَّهب والفضة محبوبين؛ لأنَّهما جعلا ثمن جميع الأشياء فمالكهما كالمالك لجميع الأشياء (مفاتيح الغيب).
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2014, 01:53 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: حبُّ المال فطرةٌ بشريَّةٌ


بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسيناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2014, 09:50 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي رد: حبُّ المال فطرةٌ بشريَّةٌ

سلمت يداك أخي الكريم
جعل الله موضوعك في موازين حسناتك
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة المال الضائع abood المنتدى الأسلامى العام 3 12-04-2013 06:22 AM
من أمراض الأُمَّة: حبُّ الدُّنيا. IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 10-04-2013 01:13 AM
قصة المال الضائع abood المنتدى الأسلامى العام 3 04-09-2013 07:47 PM


الساعة الآن 05:00 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123