Loading...


العودة   ايجيبت سات > :: .. °° المنتــــــدى الأســــــلامى العـــــــام°° .. :: > نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام


نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2013, 05:12 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 


Thumbs up أم المؤمنين ــــ السيدة ماريا القبطية ؛ أم أبراهيم ـــــ رضى الله عنها








الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.





أم المؤمنين ــــ السيدة ماريا القبطية ؛ أم أبراهيم ـــــ رضى الله عنها




نشأتها:

ولدت مارية ــــ رضى الله عنها ــــ فى قرية عتيقة من صعيد مصر تدعى (حفن)
من كورة أنصنا الواقعة على الضفة الشرقية للنيل تجاه الأشمونين.
وهذه القريه الان بمركز دير مواس بمحافظة المنيا.
كان أبوها قبطى وأمها مسيحية رومية , أمضت حياتها الأولى فى قريتها, ثم أنتقلت مع أختها سيرين إلى قصر المقوقس عظيم القبط ملك الاسكندرية.

أسلامها

أرسل النبى صلى الله عليه وسلم رسالته إلى المقوقس يدعوه إلى الاسلام .
لم يبعد المقوقس ولم يقرب , وأرسل إلى النبى صلى الله عليه وسلم بماريا وأختها سيرين والف مثقال ذهب وعشرين ثوباً لينا و بغلته الدلول وحماره عفير , أرسل ذلك كله مع حاطب بن أبى بلتعة, فعرض حاطب بن أبى بلتعة على ماريا الاسلام ورغبها فيه


دخول أمنا ماريا ـــ فى الاسلام

فأسلمت وأسلمت أختها ولكن أخوها خصى (يقال له مأبور ) اقام على دينه حتى اسلم بالمدينة بعد عهد الرسول صلى الله عليه وسلم

زوجها من النبى صلى الله عليه وسلم

كان النبى صلى الله عليه وسلم يطأها بملك اليمين وكان رسول الله معجباً بأم أبراهيم (مارية)
فلما حملت وضعت أبراهيم الذى كان سبب عتقها وكانت عند سلمى مولاة رسول الله فلما وضعت جاء أبو رافع زوج سلمى فبشر النبى صلى الله عليه وسلم بأبراهيم فوهب له عبدأ وكان ذلك فى ذى الحجة سنة ثمان من الهجرة
قال بن عباس : لما ولدت أم ابراهيم قال الرسول صلى الله عليه وسلم (أعتقها ولدها ) المحدث: الدارقطني - المصدر: السنن الكبرى للبيهقي
بولادة ماريا لابراهيم , ارتفع قدرها على غيرها من نساء النبى صلى الله عليه وسلم لانها انجب له الولد


الغيرة بين النساء
بعد ولادة أمنا ماريا ــ رضى الله عنها لابراهيم وعتقها وارتفاع قدرها


أثرت الغيرة بين النساء على النبى صلى الله عليه وسلم فى موقفه من ـــ ماريا ــ رضى الله عنها

فآلى منها وحرم على نفسه أن يطأها
عن أنس : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت له أمة يطؤها فلم تزل به عائشة وحفصة حتى حرمها ,فأنزل الله عز وجل :ــ

( يا أيها النبى لم تحرم ما أحل الله لك ) سورة التحريم
وورد أن الرسول صلى الله عليه وسلم أصاب أم ابراهيم فى بيت بعض نسائه فقالت أى رسول الله فى بيتى فحرمها وجعلها عليه حرم وحلف بالله الا يصبها, فأنزل الله ـــ تعالى
(يا أيها النبى لم تحرم ما أحل الله لك )
المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد

روى بن عباس : قال قلت لعمر بن الخطاب من المرأتان ـــ اللتان تظاهرتا على النبى صلى الله عليه وسلم قال :عائشة وحفصة وكان بدء الحديث فى شان أم ابراهيم ماريا ـــ رضى الله عنهاعندما قالت أمنا حفصة للنبى (يا نبى الله لقد جئت إلى شيئاً ما جئت إلى أحد من أزواجك فى يومى وفى دارى وعلى فراشى قال ألا ترضين أن أحرمها فلا أقربها فقالت بلى فحرمها وقال لها لا تذكرى ذلك لأحد فذكرته ـــ رضى الله عنها للسيدة عائشة ـــ رضى الله عنها وعن الجميع
فأنزل الله ـــ تعالى ( يا أيها النبى لم تحرم ما أحل الله لك تبتغى مرضات أزواجك) إلى اخر الايات
المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد


برائتها من عند الله تعالى

مع ما تمتعت به أمنا ماريا ــــ رضى الله عنها ـــ من صلاح وجمال ومن تقدير النبى صلى الله عليه وسلم لها لم تسلم من ألسنة الأفاكين, وتطاول على عرضها الخراصون ,وأتهموها تهمة شنيعة

يقول أنس ـــ رضى الله عنه ــ :ــ كانت أم أبراهيم سُرية النبى فى مشربتها , وكان قبطى يأوى إليها ويأتيها بالماء والحطب فقال الناس علج يدخل على علجة , فبلغ الرسول صلى الله عليه وسلم فأرسل إلى على بن ابى طالب ـــ رضى الله عنه فذهب الى القبطى سيدنا على ـ ــــ كرم الله وجه فوجده على نخلة فلما أخذ السيف وقع على نفسه فألقى الكساء الذى كان عليه وتكشف ,فإذا هو مجبوب فرجع الى النبى وأخبره فقال يا رسول الله أريت إذا أمرت أحدنا بالامر ثم راى غير ذلك أيراجعك؟ قال نعم , فأخبره بما راى من القبطى


قال الرسول وولدت مارية ابراهيم , جاء جبريل عليه السلام ـــ إلى النبى صلى الله عليه وسلم
فقال: السلام عليكم يا أبا أبراهيم ــــــــــ فاطمأن النبى صلى الله عليه وسلم إلى ذلك

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/164
خلاصة حكم المحدث: فيه ابن لهيعة وهو ضعيف


امتحان الله عز وجل لأمنا ماريا القبطية

ولم يعمر أبراهيم ولد النبى صلى الله عليه وسلم كثيرا فقد عاش سنة وعشرة أشهر وثمانية أيام ثم مات وحزنت المدينة كلها لفقده حزنا شديد وجاء الامتحان من الله ــ تعالى
فخسفت الشمس يوم وفاة أبراهيم ـــ رضى الله عنه ـــ فقال بعض الناس انحسفت الشمس
لأجل وفاة أبراهيم فكان للنبى موقف من هذا الاعتقاد.


تقول أمنا عائشة ـــ رضى الله عنها ــ:

خسفت الشمس فى حياة النبى فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام وكبر وصف الناس وراءه ,فقرأ قراءة طويلة ثم كبر فركع ركوعا طويلا هو أدنى من القراءة الاولى ثم قال سمع الله لمن حمد ثم سجد ثم فعل ما فعله فى الركعة الاولى حتى استكمل الاربع ركعات

فاثنى على الله بما هو اهله , ثم قال
(أن الشمس والقمر آيتان من آيات الله ـ عز وجل ــ لا ينخسفان لموت احد ولا لحياته , فاذا رايتموها فافزعوا إلى الصلاة )
المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم


وفاة أمنا ماريا ــــ رضى الله عنها وفرحة المصريين:


فلما توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن خلفاءه من بعده للسيدة ماريا ـــ رضى الله عنها فكان أبوبكر الصديق ــ رضى الله عنه ـ ينفق عليها حتى توفى ، ثم من بعده عمر بن الخطاب رضى الله عنه ينفق عليها حتى توفيت سنة ست عشر من الهجرة فرئى عمر ــــــ رضى الله عنه يحشر الناس لشهودها وصلى عليها وقبرها بالبقيع.
وهكذا كانت مارية ـــ رضى الله عنها ــــ كرامة للمصريين ورفعة نسب لأهل مصر فقد صاروا أبنا رسول الله وأصهاره وأوصى بهم الرسول صلى الله عليه وسلم فقال:


(إنكم ستفتحون مصر وهى أرض يسمى فيها القيراط فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها فأن لهم ذمة و رحماً أو قال :ذمة وصهراً)
المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم
وتألف النبى صلى الله عليه وسلم بزواجه من أمنا مارية ـ ـــ رضى الله عنها أهل مصر والاقباط

الى جنة الخلد أمنا الحبيبة وجمعنا الله معكى انتى وأمهات المؤمنين
فى الفردوس الاعلى مع سيد الخلق محمد بن عبد الله
صلى الله عليه وسلم




اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وأصحابة وأتباعة بإحسان الي يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.




محمد صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2013, 05:14 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2013, 06:14 PM   #3
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

كل الاحترام والتقدير لك أخي الفاضل على هذا الموضوع الرائع وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2013, 06:45 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ
ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2013, 07:28 PM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2013, 08:03 AM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

تسلم الايادي على الموضوع الراقي والطيب
وننتظر كل جديد لك
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أم المؤمنين أم سلمة ــــ أول مهاجرة إلى المدينة ــــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 03-30-2013 08:03 AM
أم المؤمنين السيدة أم حبيبة ـــــ رضى الله عنها وأرضها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 03-30-2013 08:03 AM
أم المؤمنين السيدة عائشة ـــ رضى الله عنها ـــ عروس قصص أمهات المؤمنين محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 03-26-2013 05:47 PM
أم المؤمنين السيدة زينب بنت خزيمة ــــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 03-26-2013 05:47 PM
أم المؤمنين زينب بنت جحش ــــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 03-26-2013 05:47 PM


الساعة الآن 08:09 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123