Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-2013, 02:17 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 


Thumbs up الطريق ... والحقيقة







الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.




الطريق ... والحقيقة





بقلم الاستاذ / يحيى البوليني




أعجب ممن يهتمون بوصف الطريق , فيمدحون يسرها وحسنها ويذمون صعوبتها وشدتها ,
فالطربق لا وصف لها إلا بمنتهاها وغاياتها ,
فمن كانت غاية طريقه لأمر محبوب يسره فلن يشعر أبدا بقيمة الطريق حتى لو كان مرا ووعرا ,
ومن كانت نهاية طريقه لأمر كريه إلى نفسه لم يكن ليسر الطريق وجماله موضع نظر لديه .

وما أعذب طريق الهجرة على شدته على معظم الصحابة رضي الله عنهم ,
فأبو سلمة لا يبالي بترك أهله متفرقين بين قبائل قريش وينطلق مسرعا نحو المدينة ,
وزينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم تسقط حملها وتقع على صخرة عظيمة
ولا تبالي إذ تنطلق للمدينة التي فيها أبوها وقرة عينها صلى الله عليه وسلم .

وسلمان ينسى العبودية ولا يشعر بما فيها من أذى
ثقة بأنه ذاهب للبلد الذي فيها نبي آخر الزمان الذي سيتبعه مصدقا لمن قبله ,
وأم ايمن بركة تهاجر وحدها في حر الشمس وهجير الصيف ووحشة الطريق فلا تأبه ,
وتصوم تطوعا في هذا الطريق المهلك ولا تملك الماء لتشرب ,
فتدركها العناية الإلهية ويكرمها من لجأت إلى بابه
فيدلى لها من السماء دلو من ماء برشاء أبيض فتشرب حتى تروى ولا يصبها عطش بعد ذلك أبدا .




وما أعجب الطريق الذي سلكه قاتل المائة نفس ,
الذي تاقت نفسه للتوبة فانطلق تاركا صحبته وموطن أهله وقرابته بل وموضع نفوذه وسطوته
ليرحل إلى قوم يعبدون الله فيعبد الله معهم وهو لا يعرفه أحد
فيموت في سيره ويتجه بصدره للأرض التي يحن إليها فتنجيه تلك الرغبة التي اصطحبها في أخريات لحظات حياته .


والدنيا كلها بكل ما فيها طريق , فرحلة الحياة ليست سوى طريق يعقبه وصول وغاية لبلوغ مأمول ,
فليس لحسنها وزينتها وزخرفها قيمة في الحالين ,
فإذا كانت عاقبة هذا الحسن النار سينساها العاصي من أول غمسة فيها حتى لو كان أنعم أهل الأرض ,
وإذا كانت عاقبة هذا الحسن الجنة أدرك المؤمن أنه كان فيما ظن من حسنها محبوسا فيها مضيقا عليه ,
فموضع سوطه خير من الدنيا وما فيها .

وكذلك ليس لضيقها وشدتها وعنائها قيمة تذكر أيضا في الحالين ,
فإذا كانت عاقبة تلك الشدة الجنة نسي المؤمن ما عاناه فيها حتى لو كان أبأس أهل الأرض لمجرد أول غمسة فيها ,
وإذا كان المرء من أهل النار أدرك أن كل ما عاناه في الدنيا
لا يذكر بجوار لحظة واحدة في النار حينما يطوف بين النار وبين الحميم
ويتمنى فيها فقط أن يخفف الله عنه العذاب ولو ليوم واحد .




ولعل أصعب طريق سيسلكه آدمي من أهل التوحيد
هو طريق الرجل الذي روت السنة أنه نال قسطا من العذاب في نار جهنم
وكان آخر من يخرج منها بعد أن قشبه ريحها وأحرقه ذكاؤها فهو يمشي مرة ويكبو مرة
وتسفعه النار مرة فيكون منتهى رجائه
ودعائه " رب اصرف وجهي عن النار " ,
حتى إذا صرف عنها حمد الله وقال " تبارك الذي نجاني منك لقد أعطاني الله شيئا ما أعطاه أحدا من الأولين والآخرين " ,
حتى إذا أدخل الجنة ونال عشرة أمثال الدنيا فرح ونسى ذلك الطريق المؤلم الذي احترق فيه فؤاده وجسده .




والمؤمن يحب الطريق ويستعذب آلامه إن كانت في مرضاة ربه
حتى إذا لاحت بشائرها نادى كما رفع بلال صوته ناهيا امرأته عن قول ياويلاه
فقال بل وافرحاه غدا ألقى الأحبة محمدًا وحزبه ,
أو يقول مثلما قال حرام بن ملحان عند طعنه بالحربة فنضح الدم على وجهه ورأسه ثم قال: "فزت ورب الكعبة".






اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وأصحابة وأتباعة بإحسان الي يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.



محمد صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 03:20 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 04:17 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

شلال ابداعك مازال منهمر...
دمت ودام نبض قلمك الرائع...
وننتظر جديدك بشووق...
مجهود رائع تشكرعليه
ودي ووردي لسموك الرائع
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 05:08 PM   #4
عضو سوبر
 

افتراضي

مشكور ع الموضوع الرائع
جزاك الله خير
nader2010 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 06:23 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 11:48 PM   #6
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

أخي الفاضل أسأل الله أن يجعل عملك في ميزان حسناتك ويحسن خاتمتك وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زاد الطريق الساهر المنتدى الأسلامى العام 2 10-01-2013 04:42 PM
أدب الطريق (2) محمد صفاء الصوتيات والمرئيات الأسلامية 5 05-12-2013 09:11 AM
أدب الطريق (1) محمد صفاء الصوتيات والمرئيات الأسلامية 5 05-12-2013 09:11 AM
حق الطريق يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 6 04-09-2013 01:58 PM
الطريق ... والحقيقة dr_amr75 المنتدى الأسلامى العام 4 04-05-2013 05:45 PM


الساعة الآن 10:02 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123