Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-2013, 03:39 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


افتراضي التاجر الصدوق





التاجر الصدوق

الصدق أمر مطلوب من جميع الناس، لكن من التجار وأرباب الصناعات يتأكد، وذلك لغلبة حب المال عند هذه الفئة أكثر من غيرها، وقد ورد في الشريعة الإسلامية ما يحث على الصدق، وأن منزلة التاجر الصدوق عند الله عز وجل منزلة عظيمة، وقد كان عدد من الصحابة رضي الله عنهم يمارسون التجارة ويؤدون الذي عليهم فيها، وقد ذكر الحافظ ابن حجر حديث : " والتاجر الصدوق ممن يظلهم الله في ظله" وقد جود الحديث .

وأخرج البخاري ومسلم في صحيحيهما قوله صلى الله عليه وسلم: " البيِِّعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما " .

ومقام الصديقين مقام رفيع، ومع علو هذا المقام فهو بفضل الله ميسور لمن أراده ، وبدايته الصدق، وتحري الصدق في البيع والشراء، وكل شؤون الحياة.

وقد ذكرت كتب السير نماذج رائعة للتجار الذين صدقوا في بيعهم ولم يغشوا أحدًا ـ من عامة الناس أو خاصتهم ـ، ومن ذلك ما قاله النضر بن شميل: غلا الخز في موضع كان إذا غلا هناك غلا بالبصرة، وكان يونس بن عبيد خزازًا، فعلم بذلك ، فاشترى من رجل متاعًا بثلاثين ألفاً، فلما كان بعد ذلك قال لصاحبه : هل كنت علمت أن المتاع غلا بأرض كذا وكذا ؟ قال : لا ، ولو علمت لم أبع . قال : هلم عليّ مالي ، وخذ مالك ، فرد عليه الثلاثين ألفًا، وأعطاه يونس الخز .

وحمزة بن حبيب الزيات شيخ القراء، قال عنه الذهبي: كان يجلب الزيت من الكوفة إلى حلوان، ثم يجلب منهما الجبن والجوز .. وكان ثخين الورع ، رفيع الذكر . قال عنه ابن فضل: ما أحسب أن الله يدفع البلاء عن أهل الكوفة إلا بحمزة .

قال حسين الجعفي: ربما عطش حمزة فلا يستقي – يعني لا يطلب من أحد أن يعطيه الماء ، كراهية أن يصادف من قرأ عليه . فما ظنك بورعه في تجارته !!

وعبد الله بن المبارك تاجر صدوق .. قال عنه عبد الرحمن بن مهدي : ما رأت عيناي مثل أربعة: مارأيت أحفظ للحديث من الثوري ، ولا أشد تقشفًا من شعبة ، ولا أعقل من مالك ، ولا أنصح للأمة من ابن المبارك .

فإذا كان ابن المبارك أنصح الناس للأمة، فما ظنك بصدقه في تجارته،
وكان ينفق على الفقراء في كل سنة مائة ألف درهم .

فكانوا رحمهم الله يتعاملون بصدق وينفقون بسخاء على فقراء المسلمين.

والتاجر الصدوق في الجنة ،عن أبي سعيد - رضي الله عنه - قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (التاجر الصدوق الأمين مع النبيين، والصديقين، والشهداء) رواه الترمذي وحسنه.وروى الأصبهاني: (التاجر الصدوق في ظل العرش يوم القيامة).


وعن ابن عباس - رضي الله عنهما - عن النبي صلى الله عليه وسلم:
(عبد أطاع الله تعالى، وأطاع مواليه أدخله الله الجنة قبل مواليه بسبعين خريفا، فيقول: رب هذا كان عبدي في الدنيا قال: جازيته بعمله، وجازيتك بعملك). رواه الطبراني في الكبير والأوسط.

وقال أحيد بن حفص: دخلت على إسماعيل والد أبي عبد الله البخاري عند موته فقال: لا أعلم من مالي درهمًا حرام ولا درهمًا من شبهة .

فكانوا ينزهون أموالهم من كل شائبة خشية الوقوع في ما حرم الله عز وجل، ولهذا كانوا مستجابي الدعوة، فإن من أعظم أسباب استجابة الدعوة أكل الحلال .

قال أبو سعيد بكر بن منير: كان حمل إلى محمد بن إسماعيل بضاعة أنفذها إليه أبو حفص، فاجتمع بعض التجار إليه بالعشية وطلبوها منه بربح خمسة آلاف درهم ، فقال لهم: انصرفوا الليلة، فجاءه من الغد تجار آخرون فطلبوا منه البضاعة بربح عشرة آلاف درهم، فردهم، وقال: إني نويت البارحة أن أدفعها إلى الأولين فدفعها إليهم، وقال: لا أحب أن أنقض نيتي .


والتاجر الصدوق لابد ان يبتعد عن التعامل بالربا. فإنه بئس المكسب وبئس المنقلب: { يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ } [البقرة:276] . وقال تعالى: { الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}[ البقرة: 275] . وعن جابر-رضي الله عنه- قال: ( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم: آكل الربا، ومؤكله، وكاتبه، وشاهديه وقال: هم سواء) [رواه مسلم:1598].

والتاجر الصدوق لا ينفق السلعة بالحلف الكاذب.
عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ:ثَلاَثَةٌ لاَ يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَلاَ يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ ، وَلاَ يُزَكِّيهِمْ ، وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ، فَقَرَأَهَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ أَبُو ذَرٍّ : خَابُوا وَخَسِرُوا ، قَالَ : الْمُسْبِلُ إِزَارَهُ ، وَالْمُنَفِّقُ سِلْعَتَهُ بِالْحَلِفِ الْكَاذِبِ ، وَالْمَنَّانُ عَطَاءَهُ.


إن التجار بحاجة إلى أن يقرؤوا سير الصادقين من التجار من سادات هذه الأمة وممن يستقي بهم المطر . فعلى من أراد البيع والشراء أن يتعلّم ذلك وإلا أكل الربا شاء أم أبى، والسبيل لتجنبّب أكل الربا، والسبيل لتجنّب أكل المال الحرام التفقّه في دين الله تعالى. وقد ثبت عن سيّدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "لا يقعد في سوقنا من لم يتفقّه".

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 04:45 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي على المجهود الكبير والموضوع الممتاز وجزاك الله خيرا
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 06:00 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 06:55 PM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

أخي الفاضل أسأل الله أن يجعل عملك في ميزان حسناتك ويحسن خاتمتك وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 07:45 PM   #5
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

شـــــــــكرا للمرور الطيــــــــب
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 10:52 PM   #6
عضو سوبر
 

افتراضي

دائما متميز بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد
hasnimourad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 10:53 PM   #7
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-07-2013, 05:03 AM   #8
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

شكرا لمروركم اخوانى
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:05 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123