Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-2013, 06:04 PM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي ثلاثة لا تسأل عنهم

بسم الله الرحمن الرحيم

ثبت في مسند الإمام أحمد عن فضالة بن عبيد رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ثلاثة لا تسأل عنهم: رجل فارق الجماعة وعصى إمامه ومات عاصيا، وأمة أو عبد أبق فمات، وامرأة غاب عنها زوجها قد كفاها مؤنة الدنيا فتبرجت بعده، فلا تسأل عنهم».

المراد من قول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث: «لا تسأل عنهم» أنهم من الهالكين بارتكابهم لهذه العظائم.

الأول: رجل فارق الجماعة وعصى إمامه ومات عاصيا

(ال) في الجماعة للعهد الذهني، أي فارق جماعة المسلمين، وشق صفهم، سواء كان خروجه على إمامه ببدعة كالخوارج، أو كان بنحو بغي أو حِرابة.

وقد أمر الله تعالى في القرآن بطاعة ولاة الأمر، وأمر بذلك نبيه صلى الله عليه وسلم في غيرما حديث، ونهى الله تعالى ونهى رسوله صلى الله عليه وسلم عن الخروج؛ لما يترتب على ذلك من فتن عظيمة، تسفك فيها الدماء، ويختل الأمر، ويغيب الأمن، وتضعف الشوكة، ويتزعزع الصف، والنصوص في هذا المعنى كثيرة ..

قال تعالى: } يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ{.

الثاني الذي هو من الهالكين: أمة أو عبد أبق فمات

وهذا لا وجود له في يومنا هذا على حد علمي، وديننا قد هدف إلى العتق، وجعل العتق في الكفارات ليتحرر الناس من عبودية البشر، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيما رجل أعتق امرأ مسلما استنقذ اللهُ بكل عضو منه عضوا منه من النار» [البخاري ومسلم].

وقد ثبت في صحيح الإمام مسلم قول نبينا صلى الله عليه وسلم: «أيما عبد أبق فقد برئت منه الذمة»

وفي حديث آخر: «إذا أبق العبد لم تقبل له صلاة»، وفي رواية: «فقد كفر حتى يرجع إليهم»[رواه مسلم].

وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اثنان لا تجاوزُ صلاتهما رؤوسهما: عبد أبق من مواليه حتى يرجع، وامرأة عصت زوجها حتى ترجع» [رواه الطبراني].

وأما الثالث: وامرأة غاب عنها زوجها قد كفاها مؤنة الدنيا فتبرجت بعده

فهذه امرأة خائنة تبرجت حال غياب زوجها وقد كفاها أمر الدنيا.

ويستفاد من ذلك ذم التبرج

ولعلي أطيل الوقفة هنا لأن هذه المعصية عمت بها البلوى في زمننا هذا..

أيتها الأخت الكريمة، يا من آمنت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا ..

لقد كثرت النصوص التي تحذر عن التبرج..

فالتبرج من صفات الجاهلية الأولى ، قال الله تعالى : } ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى{ [الأحزاب:33]. وقد قال نبينا صلى الله عليه وسلم : «أبغض الناس إلى الله ثلاثة: مُلحدٌ في الحرم ، ومبتغٍ في الإسلام سنةَ الجاهلية ، ومُطَّلِبُ دمِ امرئ بغير حق ليُهْرِيق دمَه» رواه البخاري. فكل من أعمل سنة الجاهلية فهو داخل في هذا الوعيد (انظري فتح الباري : 12/211).

والمتبرجة ملعونة على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل : «سيكون آخر أمتي نساء كاسيات عاريات، على رؤوسهن كأسنمة البخت، العنوهن فإنهن ملعونات» (معجم الطبراني الأوسط، وصححه الألباني في السلسلة :6/411).

قال ابن عبد البر رحمه الله :" «كاسيات عاريات» : يلبسن من الثياب الشيء الخفيف الذي يصف ولا يستر، فهن كاسيات بالاسم عاريات في الحقيقة " (التمهيد : 13/204).

والمتبرجة متوعَّدة بنار تلظَّى، قال النبي صلى الله عليه وسلم: «صنفان من أهل النار لم أرهما: قومٌ معهم سياط كأذناب البقر يَضربون بها الناس، ونساءٌ كاسيات عاريات، مميلات مائلات ، رؤوسهن كأسنمة البُخْت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا» رواه مسلم. «مائلات»: عن طاعة الله وما يلزمهن حفظه. «مميلات»: أي يملن غيرهن بفعلهن المذموم. «والبخت»: ناقة طويلة العنق.

والتبرج هتك لستر الله، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت سِتر ما بينها وبين الله» رواه أحمد.

والمعنى: إذا تبرَّجت للأجانب هتك الله سترها أي: فضحها، فالهتيكة هي الفضيحة (انظري فيض القدير : 3/137).

والتبرج من علامات النفاق؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «خير نسائكم الودود، الولود، المواتية، المواسية إذا اتقين الله. وشر نسائكم المتبرجات، المُتَخَيِّلات، وهنَّ المنافقات، لا يدخل الجنة منهنَّ إلا مثل الغراب الأعصم» رواه البيهقي، وصححه الألباني في صحيح الجامع :3330.

والغراب الأعصم أبيض الجناحين، وهذا نادر في الغربان (لسان العرب: 12/406) فالمعنى : لا يدخل الجنة من المتبرجات إلا قليلاً .

والتبرج معصية لأمر الله تعالى القائل :} ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها { [النور:31] ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : «كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى» رواه البخاري.

فخير لك – أختي المسلمة – أن تختاري طريق الحجاب ؛ فإنه طهر ونقاء، وعفة وحياء.

أسأل الله أن يعصمنا من الزيغ وأن يحفظنا من الزلل.
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 06:08 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 06:55 PM   #3
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

أخي الفاضل أسأل الله أن يجعل عملك في ميزان حسناتك ويحسن خاتمتك وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 09:15 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 10:51 PM   #5
عضو سوبر
 

افتراضي

دائما متميز بارك الله فيك على هذا الموضوع المفيد
hasnimourad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في ظلآل آيه abood المنتدى الأسلامى العام 2 08-18-2014 10:51 AM
كيف تصبح أسعد شخص فى عمله ؟ yasser منتدى الحوار العام 1 03-11-2014 12:48 PM
كيف تصبح أسعد شخص فى عمله ؟ مستر صُلاَّحَ منتدى الحوار العام 2 12-29-2013 05:48 PM
لا يقبـــل منـه عمله الصـــالح- فمن هـو- IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 08-14-2013 01:13 PM
أشتد ظلأم الليل abood المنتدى الأسلامى العام 4 03-21-2013 10:48 PM


الساعة الآن 04:52 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123