Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-25-2014, 12:59 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي حقيقة حب المعصوم صلى الله عليه وسلم (1)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



حقيقة حب المعصوم صلى الله عليه وسلم (1)



أقسام الناس في حبه – صلى الله عليه وسلم –


إنقسم الناس في حبه – صلى الله عليه وسلم – إلى أقسام , وتوزعوا فيه إلى طوائف , فخير فريق أحبه هم من نور الله بصائرهم وصفى سرائرهم .. حبهم معتدل جاء حبا مسنونا متوسطا بين الغلو والجفاء , عرف ذلك أهل السنة والجماعة فهم يحبونه ويحبون من تبعه من الصالحين , وهو يقول صلى الله عليه وسلم : "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين" صحيح .


يا مدعي حب الرسول يا من زعمت أنك تحبه أما ذكرت "وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ" "التغابن : 12"

أما ذكرت "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا" "النور : 54"
أما ذكرت "من أطاعني فقد أطاع الله" متفق عليه


يا مدعي حب الرسـول لا تخالفـه------الخلف يحـرم في دنيا المحبين

أراك تأخـذ شيئـا مـن شريعتـه ---------- وتترك البعض تهوينا وتدوينا

وقول الله أعلى وأجل "قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ" "آل عمران : 31"

لم يخلف رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من بعده أبنا يرث رداءه ولكنه خلف من بعده ما بقيت الأرض أجيالا تحمل لواءه , كلنا آله وورثته – صلى الله عليه وسلم – .


والحب أيها المحبون دليل صريح على الإنسان وهمته , فمن أحب الله ورسوله – صلى الله عليه وسلم – كانت همته عالية ومطلوباته غالية .. فكان من الذين "يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ" "المائدة : 54" ومن أحب شيئا أكثر من ذكره ..
فمن أحب المال كان سلفه قارون .. ومن أحب الجاه كان سلفه الوليد بن المغيرة .. ومن أحب الصبايا والتكايا كان سلفه قيس .. وأعلموا أرشدني الله وإياكم إلى طريق الحق أن من تعلق قلبه بشيء وكله الله إلى ذلك الشيء عظم أو حقر ..
تعلق قلب أحدهم بمحبوبة له .. , وما علم الذكي أنها تموت فقال :

ولـو أنني أستغفر الله كلمـا--------- ذكرتك لم تكتب علي ذنـوب

ومن المعلوم أن "من تعلق شيئا وكل إليه" حسن .

وهذا عاشق أخر تعلق قلبه بمحبوبته فقال :

والله لو قطعوا رأسي لأهجرهـا ----- لسار نحو هواها في الحمى رأسي

ولكن شرف العبد بشرف محبوبه .. وعلوه بعلو محبوبه .. وأي شرف وأي علو لا يدانيه علو إن كان محبوبك أيها المسلم الله ورسوله ..

من علامات حبه – صلى الله عليه وسلم –

لابد لهذا الحب من علامات .. ولابد له من براهين , فهو دعوى ...

والدعاوي ما لم يقيموا عليها -------------- بـيـنـات أصحـابهـا أدعيـاء

ولو ترك كل ودعواه لأدعى الخلي حرقة الشجي , ولذهب قوم بأموال قوم وبدمائهم , ولكن الله جعل البينة على المدعي واليمين على من أنكر .

فعلى من ادعى حبه - صلى الله عليه وسلم – البينة , ومن لم يأت بها فهو الكذاب الأشر .

فكم من مدع محبته - صلى الله عليه وسلم – بلسانه , ويشهد الله على ما في قلبه , ولم يترجم ذلك الحب إلى عمل صحيح فالله المستعان ..

"قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ""آل عمران : 31"

أخي في الله .. إن من أعظم علامات وبينات حبه - صلى الله عليه وسلم – اتباع سنته , فمن لم يتبع سنته قولا وعملا واعتقادا ودعوة ظاهرا وباطنا , فهو أكبر كذاب رأته الدنيا , وأعظم محتال رآه التاريخ ..

حب الرسول تمسك بشـريعـة---------- غـراء في الإسرار والإعلان

ومن علامات حبه أيضا : الشوق كل الشوق والحنين كل الحنين له , والتلفظ بالصلاة والسلام عليه , وتمني رؤيته - صلى الله عليه وسلم – .. حن جذع النخلة له , ولو لم يمسح عليه ويدعو له - صلى الله عليه وسلم – لم يسكت – كما عند البخاري – واستغاثت به الطيور عليه الصلاة والسلام , قال أبو داود وهو الحسن بن سعد عن عبد الرحمن بن عبد الله عن أبيه قال : "كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال من فجع هذه بولدها ردوا ولدها إليها" قال الشيخ الألباني : صحيح

جـاءت إليـه حمامـة مشتاقـة-------------تشكو إليه بقلب صب واجف
من أخبر الـورقـاء أن مكانـه------------------ حرم وأنه ملجـاء للخـائف

هذا الشوق له عليه الصلاة والسلام ومحبة لقائه بأبي هو وأمي .. وهذا الحب المطلق يعرفه الصحابة رضوان الله عليهم جميعا ..فقد كان ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد الحب له قليل الصبر عنه فأتاه ذات يوم وقد تغير لونه يعرف الحزن في وجهه فقال له : " ما غير لونك " ؟
فقال : " يا رسول الله ما بي من مرض ولا وجع غير أني إذا لم أرك استوحشت وحشة شديدة حتى ألقاك ثم إني ذكرت الآخرة أخاف ألا أراك لأنك ترفع إلى عليين مع النبيين وإني إن دخلت الجنة كنت في منزلة أدنى من منزلتك وإن لم أدخل الجنة لم أرك أبدا "
فنزل قوله تعالى: "وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَٰئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا" "النساء : 69" الحديث صحيح بشواهده

ومن علامات حبه عليه الصلاة والسلام : عدم الإعتراض على شريعته , أو الإستهزاء بسنته التي أعظمها لا إله إلا الله , وأقلها – وليس فيها قليل – إماطة الأذى عن الطريق .

فمن استهزأ بشيء منها بعد أن علم أنها السنة فهو كافر يضرب عنقه بالسيف ويحل دمه "قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ" "التوبة : 66,65 "

"فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا" "النساء : 65"

يقول أبو العلاء المعري:
يد بخمس مئين عسجـد فديـت-------------ما بالها قطعت في ربع دينار
تناقض ما لنا إلا السكـوت له -------------------ونستعيذ بمولانا من النار

فهذا يعترض على الله في حكم قطع اليد فحق أن يقال له :
قـل للمعـري عـار أيمـا عـار------ جهل الفتى وهو عن ثوب التقى عار
لا تقدحن بنود الشرع عن شبه------------ عقائد الدين لا تقدح بأشعار
عـز الأمـانة أغلاها وأرخصهـا----------- ذل الخيانة فافهم حكمة الباري

وكذلك من العلامات على الحب الصادق كثرة الصلاة والسلام عليه وذكره بالألسن والقلوب عليه الصلاة والسلام"إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا""الأحزاب :56"

ومن العلامات على الحب الصادق نشر سنته في الناس تعليما وتدريسا وفتوى ودعوة وأمرا . فهو القائل :"بلغوا عني ولو آية" رواه البخاري , وهو القائل :"نضر الله امرأ سمع مقالتي فوعاها وحفظها وبلغها فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه" صحيح
هذا في نشر سنته وإحيائها بين الخلق .. أما ما جاء في كتمها وكتم الحق فقد قال جل وعز : "إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ" "البقرة : 159".

أخي في الله .. والله ثم والله .. إنه لا يوجد في قلب المؤمن مكان لغير حب الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم – , وليس له أمل أغلى من لقاء الله ورسوله , ولا عمل ألذ من مرضاة الله ورسوله .

قال الشاعر :

وكيف يسامي خـير من وطيء الثـرى------- وفي كل باع عن علاه قصور

وكل شـريف عنـده متـواضـع ------------- ----وكل عظيم القريتين حقير

وقال آخر :

يا مادحا تبعا أو سيـف بن ذي يـزن ------ دعهم وخل بني شداد في إرم
دع عنك كسرى ومن حازوا جوائـزه-------- وكل أصيد أو ما قيل في هرم
واكتب عـلى مفـرق التاريـخ رائعـة----- من القريض فدتك النفس من قدم
وأمـدح بهـا أحمـد في كـل قافـيـة---واملأ بها في قوافي الشعر من حكم

أخي في الله.
إن الحب الصادق والعاطفة الجياشة لا تكفي وحدها أبدا , ولكن عنوان المحبة ورمزها الطاعة .

أخلص لرب العرش واتبع رسوله ------- فمن يتبع يزداد حاسده غما
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-26-2014, 09:01 AM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: حقيقة حب المعصوم صلى الله عليه وسلم (1)

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقيقة حب المعصوم صلى الله عليه وسلم IMAM نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 1 08-26-2014 09:01 AM
حقيقة رسول الله صلى الله عليه وسلم غيداء السهيمى نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 6 03-02-2014 08:46 AM
جبريل عليه السلام يسأل والنبي صلى الله عليه وسلم يجيب abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 11-18-2013 11:59 PM
الصحابية الجليلة الغميصاء خالة رسول الله صلى الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 04-04-2013 08:19 AM
الصحابية الجليلة أم هانئ بنت عم رسول الله صل الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 2 04-03-2013 11:22 PM


الساعة الآن 04:20 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123