Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-16-2014, 09:08 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 


افتراضي ثم جئت على قدر يا موسى !

ثم جئت على قدر يا موسى !



بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمدلله مقدر الأقدار كيف ما يشاء وعلى من يشاء وفي الوقت الذي يشاء لا يُسئل عن ما يفعل وهم يُسئلون ؛ والصلاة والسلام على الراضي بقضاء ربه القانع بعطاءه محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن اقتفى أما بعد
فسبحان من وقت الأقدار توقيتا لا يتأخر عنه العبد ولا يتقدم قال تعالى

( قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ).
أقدار مقدرة بحكمة عظيمة تسوق العبد لها آمال أو آلام مشاغل أو أرزاق ؛ يذهب لمكان معين في ساعة معينة ليقابل قدرا معين.
لو تأخر عنه دقيقة أو تقدم دقيقة لما وقع ذلك القدر ؛ لكن هيهات هيهات أن يتأخر أو يتقدم .
يترك أيام الأسبوع كلها ويذهب في يوم معين ويترك ساعات اليوم كلها ليذهب في ساعة معينة !
ثم يحضر في مكان معين محدد تحديدا دقيقا وبقعة صغيرة وكأنها مرسومة رسم.
هل تدرون لماذا ؟
لأنها الأقدار ؛( ثم جئت على قدر يا موسى).
من أركان الإيمان الستة أن تؤمن بالقدر خيره وشره .
فعلى ماذا يحملك هذا التدبير الدقيق للأقدار خيرها وشرها ؟
هل يحملك على الحزن والأسى ؟
أم يحمل على الراحة والطمأنينة ؟
لاشك أنه يحمل المؤمن على الراحة والطمأنينة وكل ما وقع له من الأقدار ما يؤلمه تلا قوله تعالى ( قل لن يصبنا إلا ما كتب الله لنا ).
يقرأ بقلبه قبل أن يقرا بلسانه قوله تعالى :{مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}
قال علقمة بن قيس رحمه الله في هذه الآية( هو الرجل تصيبه المصيبة، فيعلم أنها من عند الله فيسلم لها ويرضَى ).
فلا مفر من أمر الله !
ليس هذا التدبير الحكيم خاص بالأقدار المؤلمة بل حتى الأقدار المفرحة مفصلة تفصيلا بديعا محددة تحديد دقيقا وكأنك أمام قطعة نصية تملأ فيها فراغات معينة.
إنه الملك التام والتصرف المطلق للملك الحق المبين يقابله الضعف التام والعجز المطلق لنا نحن العبيد !
تأملوا هل منا ممتنع بقوته وقدرته من قدر الله وإرادته ؟
تأملوا هل منا من يستطيع أن يمنع فرح غيره وسعادته ؟
نقولها بعد كل صلاة مكتوبة ( اللهم لا مانع لما أعطيت ؛ ولا معطي لما منعت ؛ ولا ينفع ذا الجد منك الجد ).
فإذا كان الأمر كذلك فعلام الحزن ؟ ومما الخوف ؟
تقع الأقدار المؤلمة على الإنسان أو يراها في غيره ليعيد النظر في سقف طموحاته وآماله وأمنياته وأحلامه ؛ ليستذكر حديثين عظيمين جليلين .
أما الأول : فقوله صلى الله عليه وسلم : ( من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في بدنه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها ).
والثاني : عن العباس بن عبد المطلب قال : قلت يا رسول الله علمني شيئا أسأله الله , قال : ( سل الله العافية) فمكثت أياما ثم جئت فقلت : يا رسول الله علمني شيئا أسأله الله , فقال لي : ( يا عباس , يا عم رسول الله , سل الله العافية في الدنيا والآخرة ) .
وفي حديث آخر " ما أعطي أحد عطاء خيرا وأوسع من العافية ".
ومهما يقع لك يا أخي من قدر يؤلمك فأعلم أن لك فيه أجر وخير " عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له ".
فاللهم يا مقدر الأقدار ويا مسبب الأسباب اكتب لنا وللمسلمين أقدار الخير والسعادة واصرف عنا وعن المسلمين أقدار الشر والتعاسة .

مصلح بن زويد العتيبي
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2014, 10:11 AM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: ثم جئت على قدر يا موسى !

جزاك الله خيرا
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2014, 10:56 AM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: ثم جئت على قدر يا موسى !

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أوزي (Aussie) Hazem Ahlawy GENERAL FOREX DISCUSSIONS 0 09-07-2014 09:14 PM
أوزي باللحم المفروم احمد عوض ركن المطبخ 1 01-15-2014 05:45 AM
قصة عصاة موسى abood المنتدى الأسلامى العام 5 05-05-2013 11:42 PM
الصحابى أبو موسى الأشعري محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 03-29-2013 06:07 PM


الساعة الآن 11:06 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123