Loading...



أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) Egypt News

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2014, 07:28 PM   #1
الادارة
 
الصورة الرمزية ابو رباب
 

خبر بالصور.. سر"السجادة الصفراء" فى أزمة حلايب وشلاتين

بالصور.. سر"السجادة الصفراء" فى أزمة حلايب وشلاتين






كتب- محمود فايد: السبت , 18 اكتوبر 2014 19:11
"مصرية" لا "سودانية".. هكذا الحال فى وضع مثلث حلايب وشلاتين بجنوب البلاد، بخط عرض 22 درجة شمالًا، وهو الأمر الذى أثار التوترات الكبيرة بين الجانب المصرى والسودانى، إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسى، بعد أن قام بزيارة للخرطوم، وأعقبها قيام حزب الحرية والعدالة، بنشر خريطة مصر، بدون مثلث حلايب وشلاتين، وهو الأمر الذى جدد الصراع من جديد، وفجر الأزمة التى لم تتوقف بعد.
البشير يؤجج الفتنة
واستمر الجدال والحرب الكلامية بين الجانبين المصرى، والسودانى، حتى التصريحات التى فجرها الرئيس عمر البشير لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية بأن "مثلث حلايب وشلاتين ملك للسودان، والخرطوم تمتلك أدلة أن حلايب تقع ضمن حدودها"، وذلك قبل أيام من زيارته للقاهرة، تلبية لدعوة الرئيس السيسى التى وجهها له، إبان عودته من دولة أثيوبيا الشهر قبل الماضى.
دبلوماسية السيسى
وبدبلوماسية كبيرة من الرئاسة المصرية، رفضت الرد على تصريحات البشير، فى وسائل الإعلام، وانتظرت مجيئه للقاهرة، وقام الرئيس السيسى باستقباله بمطار القاهرة، اليوم السبت واصطحبه حتى قصر الاتحادية، وتم تخصيص جلسة المباحثات بين الرئيسين بأحد القاعات الكبرى بالقصر، وخلف الرئيسين خريطة القُطر المصرى، المرسومة على السجادة الكبيرة، وتوضح الخريطة أن منطقة حلايب وشلاتين تقع داخل نطاق القطر المصري، ورُسمت عليها حدود مصر الجنوبية بخط عرض 22 درجة شمالًا، أى لا يقعان ضمن الحدود السودانية.
النسخة الأصلية
يأتى ذلك فى الوقت الذى توجد النسخة الأصلية للخريطة ضمن محتويات مكتبة معهد علوم البحار بمدينة الغردقة، في محافظة البحر الأحمر.
مبارك والسيادة
وبالعودة إلى الأرشيف قبل تفجر هذه الأزمة بعهد الإخوان، نرى أن الرئيس الأسبق حسنى مبارك، برغم فساده عهده، إلا أنه حافظ على سيادة البلاد، وكان دائما التأكيد على أن حلايب وشلاتين، مصرية 100 %، هذا بالإضافة إلى قيامه بوضع خريطة القطر المصرى، خلفه أثناء أى مباحثات بينه وبين البشر و هو ما فعله الرئيس السيسى أيضا.
الأنصار يؤيدون
وتأكيدا على هذه الموقف رد أنصار مبارك على تصريحات البشير الأخيرة، من خلال صفحة "آسف ياريس"، أكبر الصفحات المؤيدة للرئيس الأسبق "محمد حسنى مبارك"، وذلك بمقطع فيديو قديما لـ"مبارك"، وهو يتحدث عن لقاء جمعه بالرئيس السودانى عمر البشير، تناولا فيه أزمة مدينة "حلايب".
وقال مبارك فى الفيديو، "قلت له يا دكتور إحنا حبينا نعاكسك شوية وديتلك سرية مظلات علشان ينرفزكوا، مش عاوز أقول حاجة فأنتوا اتخضيتوا وحطيتوا دفاع جوى على بور سودان، واللى ضحك عليكوا وقالكوا المصريين جايين يحتلو بور سودان، أنا لا بحتل بور سودان كفاية الحدود اللى عندى، بعيش اللى عندى مش ناقص أضيف حد اعيشوا كمان عليا، واتفقنا على اتنين وزراء خارجية يقعدوا مع بعض ويشوفوا أيه الحلول المتاحة، طبعا الحلول مفيش تنازل عن الأرض لانى لا أملك ذلك فهى ملك للشعب وليست عزبة".
والإخوان يبيعون
وفى عهد تنظيم الإخوان.. والرئيس المعزول محمد مرسى، التى كان بمثابة أزمة كبيرة، وتفجيرها من جديد، كانت حلايب وشلاتين، خارج حساباتهم، دون أى اهتمام من جانب الإخوان، حيث وصل الأمر لنشرهم خريطة على صفحتهم الشخصية، بدون المثلث، وهو الأمر الذى تكرر فى مباحثات البشير والمعزول، حيث كان الرئيس المعزول استبعد خريطة القطر المصرى، ويرفض أن تضع خلفه فى أى مباحثات.
وتأكيدًا على هذه الرؤية .. قال الرئيس السابق عدلي منصور، إن خريطة القطر المصري ظلت معلقة على إحدى حوائط غرف قصر الاتحادية، منذ عهد "مبارك" ومرسي أمر بإزالتها فور دخوله قصر الاتحادية، ليطالب هو بإعادة تعليقها مرة أخرى عقب توليه الرئاسة.
وأوضح «منصور» أن خريطة القطر المصري، مرسومة على سجادة صنعت في دمنهور، وأنها توضح حدود مصر الجنوبية، وأن النقوش الإطارية لها تشمل علم مصر القديم، الهلال والثلاث نجوم، وكذلك رسم لتاج مصر، وعدة رموز أخرى خاصة بالدولة المصرية وتاريخها الجليل.
والذاكرة تؤكد
نعود بالذاكرة إلي الوراء, حينما قام محمد علي والي مصر بفتح السودان في عام1820 م, ووصل نفوذه جنوبا ومن بعده ابنه إسماعيل إلي الصومال, وإلي الحدود الجنوبية الحالية للسودان, واستمرت مصر في بسط نفوذها علي السودان, وبرغم تقليص القوي العظمي لنفوذ محمد علي وتوسعاته بمقتضي اتفاقية لندن عام1840 م, فإن الدولة العثمانية منحته وفقا لفرمان13 فبراير1841 م حق ممارسة السيادة المصرية الفعلية علي السودان, وتأكدت هذه السيادة في فرمان السيادة الصليبية في تاريخ27 مايو1966 الصادر لابنة إسماعيل.
واستمرت السيادة المصرية كاملة علي السودان حتي عام1885 م, وذلك عندما أجبرتها بريطانيا ـ بعد احتلالها لمصر في عام1882 ك ـ علي إخلاء السودان بعد نشوب الثورة المهدية في عام1883 م. ورغبة من بريطانيا في الاستئثار بحكم السودان, وفصله عن مصر, لجأت بريطانيا إلي عقد اتفاق ثنائي مع مصر في19 يناير1899 م, الذي بمقتضاه تم الاتفاق علي رسم الحد الفاصل بين مصر والسودان, وهو الخط الذي يتفق مع خط عرض22 درجة شمال خط الاستواء.
ونصت المادة الأولي من هذا الاتفاق صراحة علي أن يطلق لفظ السودان علي جميع الأراضي الكائنة جنوب الدرجة الثانية والعشرين من خطوط العرض، ولأن خط عرض22 درجة شمالا يمتد ـ كباقي الحدود الهندسة ـ لم يراع ظروف السكان المنتشرين في المنطقة من القبائل الرعوية, لذا اصدر وزير الداخلية المصري آنذاك قرارا إداريا في4 نوفمبر من عام1902 م يقضي بإجراء تعديل إداري علي القطاع الشرقي من خط الحدود الفاصل بين مصر والسودان.
جاء ذلك بوضع مثلث حلايب وشلاتين الواقعة شمال خط عرض22 درجة شمالا, تحت الإدارة السودانية, وذلك لوجود بعض أفراد قبائل البشارية السودانية بها, ومنعا لأي لبس, أشار القرار الإداري الذي أصدره وزير الداخلية المصري وقتها في مادته الثانية إلي أن المنطقة التي شملها التعديل تقع بأراضي الحكومة المصرية.
كما أشار في مادته الثامنة إلي أن تعيين عمد ووكلاء القبائل ومشايخ القري من البشارية يتبع قرار نظارة الداخلية المصرية الصادر في3 مايو1895 م, والمتبع في باقي المديريات المصرية في شأن العربان. أما المنطقة التي أجري عليها التعديل الإداري والتي تعرف بمثلث حلايب ـ
وعقب ذلك بدأت تطبع في الخرائط المصرية, والسودانية والأجنبية بحيث يظهر فيها الحدان وهما: حد خط عرض22 درجة شمالا والذي تم تعيينه وفق الاتفاق الثانية في يناير1899 م, والحد الإداري الذي صدر بقرار إداري من وزير الداخلية المصري, ولكن مع بداية عام1914 م, بدأت الخرائط التي تصدرها السودان الواقعة تحت النفوذ البريطاني آنذاك تغقل إظهار خط عرض22 درجة شمالا وتكتفي برسم الحد الإداري بحيث يصبح الحد الوحيد الذي يفصل بين مصر والسودان في هذه المنطقة, ووصل الحد إلي أن وزارة الخارجية البريطانية أبلغت شركة الأطالس الأمريكية راندماكنل عام1928 م باعتماد الحد الإداري فقط, كحد فاصل بين مصر والسودان في المنطقة.
وبالفعل أصدرت الشركة المذكورة أطلسها علي هذا النحو, وتبعتها الأطالس العالمية الأخرى التي تنقل عنها, وبالتالي فإن معظم دول العالم تنشر الخريطة الخطأ في وسائل إعلامها المختلفة, وفي وسائل التعليم أيضا دون تدقيق في مدي صحة هذه الخرائط من عدمه.


التوقيع:



ابو رباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2014, 08:10 PM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: بالصور.. سر"السجادة الصفراء" فى أزمة حلايب وشلاتين

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالصور| 5 مشاهد ترصدها "الوطن" لـ"الإخوان المسلحين" تقضي على أسطورة "سلمية" ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 08-16-2013 10:04 PM
أمين الجبهة بالبحيرة مهاجما "الإخوان" و"حماية الثورة": لن نبيع ثورتنا ولا دماء شهداء ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 4 05-01-2013 05:41 AM
المتحدث باسم "الرئاسة": "حلايب وشلاتين" مصرية.. وسيادتنا لا تقبل المزايدة ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 04-16-2013 09:42 PM
" مرسي" يواجه اتهاما بالخيانة العظمى بسبب عرضه التنازل عن حلايب وشلاتين ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 04-16-2013 09:40 PM
"حلايب وشلاتين" كنز مصر المجهول و"ترمومتر" العلاقة بين مصر والسوادن ابو ساره 2012 الاخبار العــالمية 2 04-06-2013 08:38 PM


الساعة الآن 11:11 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123