Loading...




الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم Scientific Miracles in the Quran


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-20-2014, 10:06 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 


افتراضي حيوانات ذكرت بالقرآن





البعوضة


1. ‏هي ‏أنثى
2. ‏لها ‏مائة ‏عين ‏في ‏رأسها
3. ‏لها ‏في ‏فمها 48 سنا
4. ‏لها ‏ثلاثة ‏قلوب ‏في ‏جوفها ‏بكل ‏أقسامها
5. لها ‏ست ‏سكاكين ‏في ‏خرطومها ‏ولكل ‏واحدة ‏وظيفتها
6. لها ‏ثلاثة ‏أجنحة ‏في ‏كل ‏طرف
7. ‏مزودة ‏بجهاز ‏حراري ‏يعمل ‏مثل ‏نظام ‏الأشعة ‏تحت ‏الحمراء ‏وظيفته :‏يعكس ‏لها ‏لون ‏الجلد ‏البشري ‏في ‏الظلمة ‏إلى ‏لون ‏بنفسجي ‏حتى ‏تراه .
8. ‏مزودة ‏بجهاز ‏تخدير ‏موضعي ‏يساعدها ‏على ‏غرز ‏إبرتها ‏دون أن ‏يحس‏الإنسان ‏وما ‏يحس ‏به ‏كالقرصة ‏هو ‏نتيجة ‏مص ‏الدم ..
9. ‏مزودة ‏بجهاز ‏تحليل ‏دم ‏فهي ‏لا ‏تستسيغ ‏كل ‏الدماء .
10. مزودة ‏بجهاز لتمييع ‏الدم ‏حتى ‏يسري ‏في ‏خرطومها ‏الدقيق جدا .

واغرب ما في هذا كله أن العلم الحديث اكتشف أن فوق ظهر البعوضة ( فَمَا فَوْقَهَا ) تعيش

حشرة صغيرة جداً لا تُرى الا بالعين المجهرية

وهذا مصداق لقوله تعالى : (إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ) سورة البقرة .
فسبحان الله العظيم ، سبحان الله العظيم ، سبحان الله العظيم .


2) الجمل


تكيف الجمل على أكل الأشواك والعاقول وكذلك تكيفت معدته. أما السنام فهو المكان الطبيعي لتخزين الدهون المتحولة من فائض غذائه، ولكن لا يخزن الجمل الماء في السنام كما هو الاعتقاد الشائع.
كذلك تكيفت عيون الجمل للرؤية مع وجود الغبار، وأرجله بها أخفاف مناسبة للسير على الرمال بما لها من مساحة سطحية واسعة.


للجمل قدرة عجيبة على تحمل المعيشة في الصحراء حيث ارتفاع درجة الحرارة وقلة الماء والغذاء. ومن قدرة الله عز وجل أن جعل الجمل ذو أذن صغير غزير الشعر حتى لا تتعرض لضرر رمال الصحراء. والعين مزودة بصفين من الرموش الطويلة للوقاية من الحصى والرمال المتطايرة. والأرجل مزودة بخف أسفنجى لين ليتمكن بهما من السير على الرمال الناعمة، والسنام يختزن فيه الدهون ليقوم بحرقها

خلال عملية التنفس حيث تتحول الدهون إلى طاقة تمدة بأحتياجاته في فترة الحرمان من الطعام والمعروف أن الدهون تحتوى على طاقة أعلى بكثير من الطاقة المخزونة في الكربوهيدرات في صورة نشا أو جليكوجين.

الجمل له قدرة عجيبه على تحمل العطش بسبب قدرته على تحمل نقص الماء في أنسجة جسمه، وأنه من خلال ذلك لا يفقد الماء من سائله الدموي إلا بنسبة ضئيلة للغاية. كما أنه يتحمل فقد الماء حتى 30%

أنف الجمل فهي مجعدة كبيرة من الداخل فتقوم بعمل المكثف فتكثف بخار الماء الخارج مع هواء الزفير فيخرج ثاني أكسيد الكربون ويتكثف بخار الماء، وبذلك تحول دون خروجه. وبذلك فهو الحيوان الوحيد الذي يستعيد الماء الموجود في الهواء الذي يتنفسه.

الجمل لا يعرق إلا إذا ارتفعت درجة حرارة الجو المحيط به عن درجة 42 م، أما الحرارة الزائد فيفقدها أثناء الليل

ويقوم الجمل برفع درجة حرارة جسمه نهاراً حتى درجة 41.7 م متمشياً مع حرارة الجو المحيط به حتى لا يعرق، عندئذ يبدأ في إفراز العرق ليلطف درجة حرارة جسمه إن زادت درجة حرارة الجو المحيط عن 42 م.

الجمل له القدرة على شرب ماء البحر حيث أن الكلى عنده تخلصه من الأملاح الزائدة. والجمل يشرب بغزارة حوالي 18 لتر ماء إذا عطش، دون أن تتأثر كرات الدم لأن الله خلقها بيضاوية ولم تخلق كروية كسائر الكائنات فعندما تمتلى كرات الدم بالماء تنتفخ وتصبح كروية دون أن تنفجر.

يحتفظ الجمل بالبول في المثانة طالما أنه في حاجة إلى الماء، حيث يمتص الدم الماء والبول مرة أخرى ويدفعه إلى المعدة لتقوم بكتريا خاصة بتحويل البولينا إلى أحماض أمينية أي إلى بروتين وماء.
خُف الجمل مخزن للماء فهو وسادة مائية فتعمل أنسجة الخف على حفظ الماء في صورة سلاسل تلتف كالجديلة، كلما زاد الماء المخزن زاد التفاف الجديلة والعكس صحيح، وعند الحاجة إلى الماء يقوم الدم بامتصاص الماء من الخف وتنفك الجديلة.

قال الله: (أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الإبل كَيْفَ خُلِقَتْ) (الغاشية:17)


3)البغال

والبغل حيوان معمر وهجين وعقيم والبغل هو الهجين الذي ينشأ من تزاوج الحمار والفرس فيأخذ حجم الفرس وتحمل الحمار لذا يكون الناتج أقوى وما يزيد قوته أيضاً أنه عقيم والسبب أنه يحمل عدد فردي للكروموسومات (63) حيث ينشأ من الوحدة بين كروموسومات الحمار(عد) والفرس أنثى الحصان(عدد كروموسومات4).
وكذلك انثاه وهو قليل التعرض للامراض ويمتاز ببصره وقوته، ولذا فهو يقوم بأعمال شاقة يعجز عنها الحصان.


(وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لا تَعْلَمُونَ) (النحل:8)

4. البقر

و يستخدم للحراثة و الجر، و أحياناً لحمل الأثقال، وله ضروب كثيرة تختلف باختلاف البيئات التي يعيش فيها و تتميز بقرونها متوسطة الطول

ومعدتها ذات حجرات أربع. وليس لها قواطع في الفك العلوى، وللبقر صوت يسمى الخوار. وهي من المجترات حيث أنها تتناول الورق والعشب ببعض المضغ فتبلعه مؤقتا ثم تستعيد الجرة فتمضغها جيدا ثم تهضمها وطريقة أكلها مميزة عن الغنم بحيث تلم الكلأ لماً وليس تقطيعاً خفيفا على أضراسها وفي الهدي النبوي أن لحم البقر فيه داء وفي لبنها الدواء (ويتصف لحمها بأنه شديد يعمل إمساك والسبب في أليافه المعقدة وأما لبنها فاكتشف حديثاً وجود أحماض دهنية غير مشبعة من نوع أوميغا فيه تزيد المناعة لدى شاربيه ضد الأمراض)

(قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لا فَارِضٌ وَلا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُون*قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ *قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ*قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لا ذَلُولٌ تُثِيرُ الْأَرْضَ وَلا تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لا شِيَةَ فِيهَا قَالُوا الْآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ َ) (البقرة: 68-71)


5. الثعبان(الحية)Snake:

قال الله تعالى عن أفعى موسى ( فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ) (لأعراف:107) و الثعبان هو الحية الضخمة الطويلة وأحياناً يقصد به الحية الذكر والأفاعي هي أكثر الزواحف قابلية للعيش في مجالات أوسع من الحرارة. ويمتاز باستطالة جسمه الذي يشبه جسم الدودة، وخلوه من الأطراف ويحتوى هيكل الثعبان على عدة ضلوع وتكسو جسمه حراشف قرنية، وعموده الفقري يتمتع بحركة تمكنه أحيانا من القفز وليس لها جفون لذا لا تغمض أعينها. في بعض الثعابين يتصل النابان العلويان الأماميان بكيس صغير من السم (كالكوبرا)، وبعض الثعابين كالأصلة تلتف حول الفريسة وتضغط عليها فتقتلها ثم تبلعها وتبدأ بإدخال الرأس، ويمكن أن تبلع حيوانات أكبر من فمها، فيمكن لأصلة كبيرة أن تقتل غزالاً وتبتلعه، ويساعدها على ذلك إمكانية تحريك المجموع العظمى للفك حيث الفكين غير متصلين، قال تعالى: (فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ) (الشعراء:45) ومعنى تلقف : تبلع الفريسة بسرعة وإتقان. والسم ليس هو الوسيلة الوحيدة للأفعى للدفاع عن نفسها، فهناك أفعى الأعشاب الأوربية التي تدافع عن نفسها بإفراز سائل ذي رائحة كريهة، أما أفعى الأنف المقوس فإنها تتظاهر بالموت وتنقلب على ظهرها . أما أكثر الأفاعي سمية فهي الكوبرا التي توجد في الهند والصين والمالايو وتنمو إلى طول خمسة أمتار أو أكثر.وعن حركة الأفاعي قال تعالى (فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى) (طـه:20) وفعلاً فإن أفاعي الأشجار تتحرك وتنزلق بين الأشجار بسرعة كبيرة، والأفاعي الصحراوية تتحرك بصورة لولبية حتى تغوص في الرمال هربا من حرارة الشمس، ومعظم الثعابين لها لسان متشعب يتذبذب داخل الفم وخارجه. يمسك صيادو الأفاعي بالأفعى بإصبع وإبهام من جانبي رقبتها وإصبع فوق رأسها، وهذا وضع آمن بالنسبة لحامل الأفعى، لكن مع أفعى الخلد فالأمر مختلف لأنها تستطيع أن تدير أنيابها نحو الأعلى وتضرب حاملها وفي الهدي النبوي توجيه لقتل الحيات لتجنب أذاها. أما بالنسبة للأفاعي البحرية(تعتبر من الأسماك) فإن معظمها لا تأتي إلى الشاطئ لتضع بيضها بل تفقس البيوض داخل جسمها وتلد صغاراً حية تستطيع السباحة. وهذه الأفاعي مائية بشكل كامل ولمنخريها صمامات تمنع دخول الماء إلى جوف جسمها.




6.الجرادGrasshopper:

وتتبع الجرادة فصيلة الحشرات، وتكون أرجلها الخلفية طويلة مما يساعدها على القفز في وثبات واسعة، وفي بعض الأحيان تتجمع جيوش كثيفة عظيمة العدد من الجراد وتهاجر مجتازة مسافات شاسعة، فإذا هبطت على حقل أتلفت كل ما تصادفه من زرع. قال تعالى (خُشَّعاً أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُنْتَشِرٌ) (القمر:7) والآية الكريمة تتحدث عن دورة حياة الجراد فقبل أن تخرج الجرادة البالغة تكون خشعة في الأجداث وهذا الوصف الرباني للخادرة(pupa) والتي تأتي بعد اليرقة والأخيرة تتكون بعد خروج الحوريات(nymph) من البيض ولكل مرحلة من مراحل تطور الحشرة تغذية معينة حيث في موسم البيض تحفر الجرادة في الرمل بمؤخر جسمها ثقبا تغرز في أعماقه البيض ممزوجاً بمادة رغوية سريعة


التصلب وفي مدى أسبوعين تفقس البيوض عن يرقانات صغيرة جرادية الشكل تسمى الحواري وتكون قادرة على القفز لذا تسمى النطاطة.تتغذى الجرادة على أوراق النبات ولها كلابات مساعدة لعملية القضم التي تقوم بها على أوراق الشجر، ومن حين لآخر يضيق الجلد عنها فينسلخ ويحل محله جلد جديد حتى تصير جرادة كاملة. للجرادة طبلة(tympany) مثل طبلة الأذن مسوؤلة عن استقبال ترددات صوت أجنحة بقية قرنائها في سرب الجراد وتوجد هذه الطبلة أسفل الجناحين الأماميين حيث لها جناحين كاملين أيضاً خلف الجناحين الأماميين ولها عينين بسيطتين إلى جانب عينين مركبتين وما يجعل وزنها خفيف وجود أكياس هوائية داخلية قريبة من سطح جسمها ولهذه الأكياس فتحات خارجية عبر سطح الجلد.
# لطيفة : سئل شريح القاضي عن الجراد فقال: قبح الله الجرادة فيها خلقة سبعة جبابرة، رأسها رأس فرس، وعنقها عنق ثور، وصدرها صدر أسد، وجناحها جناح نسر، ورجلاها رجل جمل، وذنبها ذنب حية، وبطنها بطن عقرب




الحمار Donkey :

قال تعالى ( وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ) (لقمان:19) وهذا الخطاب جاء على لسان الحكيم لقمان وهو يعظ ابنه حيث طلب منه إخفاض صوته لأن الصوت العالي يصبح منكراً وحتى يسمى ضجيج وعد العلماء ذلك من التلوث البيئي، وتشتهر الحمير بنهيقها، والذي يعد من أنكر الأصوات وأقبحها، وقد وجد العلماء أن لكل حمار نهيقه الخاص به. ويمكنها أن تميز فيما بينها بنهيقها. وسبب قبح صوته(نهيقه) يكمن في قلة حركته وعدوه قال تعالى( وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحاً)(العاديات:1) وتفسيرها والعاديات صهيلاً خفيفاً فصوت الضبح هو الصهيل الخفيف الغير مزعج والذي اكتسبه الحصان بفضل العدو حيث ذابت كل الشحوم حول الأحبال الصوتية وتعرضت هذه الأحبال للإحماء والشد من خلال رياضة العدو فيشبه ذلك شد أوتار المعازف لكي تحصل على صوت عالي دو نبرة رفيعة جميلة والضبح صوت بين الصهيل والحمحمة ينتج من العدو. والحمار صورته قبيحة في القرآن والسنة وحرم أكله ماعدا الحمار الوحشي وأمرنا الرسول الكريم عندما نسمعه أن نتعوذ من الشيطان. و قال تعالى لذم اليهود الذين أعطوا التوراة ولم يعملوا بها ولم ينتفعوا بشرائعها في حياتهم: (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (الجمعة:5). و يصنف الحمار من الثدييات ذوات الحوافر الفردية الأصابع، وهو أصغر حجما من الخيل يستخدم منذ القدم فــي حمل الأمتعة وحرث الأرض وهو شديد التحمل والصبر وينتشر في كثير من بقاع الأرض.يتميز الحمار بانتمائه للعائلة الخيلية و له أذنين طويلتين مقارنة مع الحصان وشعره قصير منتصب يبدأ بين الأذنين إلى الكتفين، وله ذيل رفيع ذو خصلات شعر وأرجل طويلة هزيلة وهو أقصر من الحصان. .الحمير تشق طريقها بسهولة في الأراضي الصخريةوالمنحدرات الجبلية، كما أنه يمكنها العيش بدون ماء، ويمكنها أن تشرب المياه المالحة.وتفر الحمير من مطارديها وتختبئ، لكنها إذا هوجمت فإنها تعض وترفس لتدافع عن نفسها. وأكثر الحمير شبهاً بالأحصنة هو الحمار الآسيوي. ولصورة الحمار الكريهة في القرآن والسنة حرمت لحومها علينا فلا يريد الله ورسوله لنا صورة الحمار تكون فينا وقال تعالى: (كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ*فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ*) (المدثر:50-51 ) وتتحدث الآيات هنا عن الحمر الوحشية التي يحب صيدها الأسد : و يوجد حمار الوحش في أفريقيا، وهو حيوان جميل الشكل قريب الشبه بالخيل والحمار، ويختلف عنها بجلده المخطط، وحمير الوحش هي من فصيلة متوحشة غير قابلة للاستئناس وتتميز بوجود الخطوط السوداء على جسدها والتي تجعل عملية تمييزها معقدة ولا سيما في الصباح الباكر أو عند الغروب وهي الأوقات التي تنشط فيها الحيوانات المفترسة.




8. الحوت Whaleو(السمك )Fish:

قال تعالى: (وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِنْ كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْماً طَرِيّاً وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (فاطر:12) قال صلى الله عليه وسلم " أحلت لكم ميتتان الحوت والجراد" من سنن ابن ماجه فالحوت أوالسمك ميتلخروجه من البحر بالصيد وهو حلال والذي يموت لوحده بفعل تصادم التيارات الدافئة والباردة فيطفو على سطح البحار المالحة كالسردين أيضاً حلال و ليس من أكله خطورة وقال عز و جل : (فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَباً) (الكهف:61) وهذا يعني أن الحوت



يترك أثراً(لمسربه) أي لمسلكه في البحر لإنسياب جسمه في البحر فسهل أن تقتفي أثره وتصيده وهذا السبب في انقراضه و طريقة أكل الحوت والسمك تكون بالإلتقام قال تعالى: (فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ) (الصافات:142)أي فبلعه والحوت حيوان ثديي يشبه السمك ويعيش في البحر. الطرفان الأماميان يشبهان الزعانف وبالذيل مروحة أفقية يستخدمها الحوت في السباحة . وليس للحيتان البالغة شعر وقد استعاضت عنه بطبقة سميكة من الدهن.
وأكثر الحواس شدة هي السمع والبصر والإحساس، وهو صاحب أكبر مخ في الثدييات والحوت الأزرق أكبر وأثقل الثدييات المخلوقة .تعيش معظم الحيتان في زمر وجماعات و تغوص إلى عمق 3 كم وتخرج إلى سطح الماء من حين لآخر للتنفس حيث تفرز من الرئتين الهواء الدافئ المستنفذ عبر ثقب النفخ أو المنخر في أعلى الجمجمة وهذا المنخر أحادي الفتحة في الحيتان ذوات الأسنان وثنائي في الحيتان اللا مسننة . تستطيع الحيتان البقاء تحت الماء حوالي خمس عشرة دقيقة والحيتان الكبار قد تظل ثلاثة أضعاف ذلك.
وللحم الحوت فوائد عظيمة حيث يحتوى على كمية كبيرة من البروتينات ذات القيمة الغذائية العالية الغنية بالأحماض الأمينية ونسبة عالية من الفوسفور المهم لبناء الأنسجة والعظام عند الصغار وغنى بالكالسيوم وفيتامين أ الضروري لسلامة البصر والجلد والأغشية المخاطية. ومن أهم الفوائد الطبية لزيت الحوت:أنه يخفض نسبة الكوليسترول ويقلل نسبة الدهون بالدم ويمنع تجلط الدم ويخفض ضغط الدم و يمنع الالتهابات الجلدية والتهاب المفاصل وفي الأثر أن أول طعام أهل الجنة حين يدخلون الجنة هو زيت كبد الحوت . أما اللحم الطري أو صيد البحر وطعامه والمسمى بالسمك قال تعالى (أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ) (المائدة:96) وسبحان الله العظيم صاحب الإعجاز العلمي واللفظي في القرآن كلامه الحق يقول تعالى( صيد البحر) وهذا معروف وهو ما يتم اصطياده من الحيتان والأسماك


9. الخنزير Pig:


ومن الثابت في الأثر أن الخنزير من المسخ ولذا هو من المحرم أكله سواء كان مربى بالمزارع أو بري قال تعالى: (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَاناً وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ) (المائدة:60) ولكن رسول الله عندما سئل هل كان الخنزير موجود قبل حدوث المسخ لطائفة من بني إسرائيل فقال صلى الله عليه وسلم:"إن الله لم يجعل لمسخ نسلاً و لا عقباً وقد كانت القردة والخنازير قبل ذلك"(رواه مسلم) وقال تعالى عن تحريمه: (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (النحل:115) والعلة في تحريمه كثيرة الأسباب وأهمها أنه شرعة وأمر من الله تعالى علينا وعلينا الالتزام بهذا الأمر وأبدلنا ربنا محله بالأنعام ومن أسباب تحريمه الظاهرة : أنه أكبر مستودع للطفيليات والجراثيم الضارة حيث ينقل للإنسان 30 مرض طفيلي أخطرها الدودة الشعريةTrichinella 4 مرض فيروسي وأشهرها انفلونزا الخنازير 5 مرض بكتيري وأخطرها مرض الحمرة (Erysipelothrix) أمراض فطرية 0 أمراض غذائية أشهرها والسمنة وارتفاع الكوليسترول( حيث يحوي كل 2كغم لحم خنزير على كيلو دهن (يعني 50%) بينما لحم الضأن يمثل الدهن فيه ما نسبته 17% والبقر ما نسبته 5% ونسبة الكوليسترول في دهن الخنزير إلى الضأن إلى الأبقار مساوية لــ 6:7:9 وأمراض أخرى مثل تصلب الشرايين و الضغط والسرطان. ومن الأسباب الأخرى احتواء دهنه الذي لا تستطيع فصله عن لحمه على نسبة عالية من الكبريت واحتواء لحمه على نسب عالية من حامض البوليك وكل ذلك مؤذي ومسرطن كذلك ثبت أنه إذا أكل دهنه فإنه يتكسر ويتركب بنفس الصورة الخنزيرية فتظل لبنة خنزيرية في شحم الإنسان (لذلك إذا اضطررنا إليه من مجاعة فيجب أن لا نشبع منه ويكفي 3 لقيمات منه) وآكله يتطبع بسلوك وطبائع الخنزير الغير سوية كدياثته (عدم غيرته على إناثه ) وكذلك طبيعة أكل الخنزير القذرة فهو يحب التقاط العذرة(الأوساخ) ولا يأكل طيبا ويعتبر ثنائي الأكل (Omnivorous) أي يأكل اللحم والنبات و أي شيء ويوجد أبحاث كثيرة تربط بين سلوك الإنسان وبين ما يأكله من حيوان فمثلاً آكل الإبل يتصف بالصبر والتحمل والشدة وآكل الضأن يتصف بالهدوء وهكذا .والخنزير أحد الحيوانات الحافرية الظلفية أي أن حوافرها مشقوقة وله جسم ثقيل وأرجل قصيرة وخرطوم قوي يحفر به الارض بحثا عن جذور النباتات. وذكر الخنزير المسمBoar) له أنياب قوية يستخدمها في الدفاع عن نفسه. و الخنزير كسول لا يعشى بـ(ق ضوء الشمس، يحب أن يأكل وينام وهو أكثر جشعا من الحيوانات الأليفة، وكلما كبر في السن ازداد خمولا، ولا توجد فيه عزيمة أو إرادة للقتال أو الدفاع عن نفسه، وهو يأكل أي شيء حتى الفطر والديدان والأفاعي. وهي حيوانات قذرة تحب التمرغ في الوحل والقاذورات.

10. الخيل Equine :

قال تعالى (إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ*فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ* رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ*) (صّ:31 - 33) والآيات الكريمة تتحدث عن مسابقات الخيول وأولها مسابقة الجمال وأنه دائماً تفوز فيها بلا منازع الصافنات الجياد وهي أفضل ما اقتنى النبي سليمان عليه السلام والصافنات وهي التي تقف على ثلاث وطرف حافر الرابعة لقوتها وخفتها وهي علامة الصحة للخيل والجياد معناها السراع ويوجد علامة ثانية لجمال الخيول وهي السوم ومعناه الرعي وخيل مسومة يعني خيل راعية أو مسومة الغرة والتحجيل وكل ذلك في الخيل الحسان قال تعالى( زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ) (آل عمران:14) والعلامة الثالثة للخيول الأصيلة الجميلة أن تكون من العاديات ضبحا (تصدر صوت الضبح وهو صهيلها أثناء العدو) و تقدح من الصخر الشرر بحوافرها وتثير التراب غباراً قال تعالىوَالْعَادِيَاتِ ضَبْحاً * فَالمُورِيَاتِ قَدْحاً * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحاً * فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعاً * ) (العاديات 1-4)وترسل عرفها أي تنشره على رقبتها قال تعالى (وَالْمُرْسَلاتِ عُرْفاً) (المرسلات:1) والآية بالأصل تصف الرياح وتشبهها بالخيل. والسباق الثاني هو سباق التحمل وتركض فيه الخيل مسافات حتى تتوارى عن نقطة الانطلاق(عن الحجاب) ثم يرجع بها الفارس إلى حيث بدأ فيتحسسها بالمسح على سيقانها وعنقها حيث يستطيع أخذ عدة قراءات من ذلك ومنه معدل ضربات القلب أو نبضها(28 – 40/الدقيقة) ومعدل تنفسها(10 – 14/الدقيقة) وحرارة جلدها (37.5 – 37.9 بعد دقيقتين) ليحكم من خلال ذلك على قوة وتحمل الخيول واستعدادها لسباقات أطول مسافة وهذا الهدي الرباني الذي قام به النبي سليمان على خيوله والتي أحسن اختيارها هو نفسه الفحص البيطري المعمول به لخيل السبق في الوقت الحاضر فأي كتاب عظيم هذا القرآن يقرأه الطبيب فيظنه كتاب طب ويقرأه المهندس فيظنه كتاب هندسة ويقرأه من كان فيظنه كتاب يختص في علمه. وقد استخدم الإنسان الخيل مدة تزيد على أربعة آلاف سنة وكان يستخدم في حرث الحقول وحمل البضائع وفي القتال. ويمتاز حصان السباق بخفة الجسم وضمور البطن وقوة القوائم .والخيل سهلة التدريب والتعلم ولديها ذاكرة قوية وهي وفية لصاحبها. والحصان يظل شهر كامل واقف على قدميه بدون تعب وينام واقفاً، ويقال إذا قطع ذيله مات.وليس للحصان مرارة(Gall bladder) أرجل الخيل طويلة وقوية تقوى على جر العربات وركل أي مهاجم، وأنفها واسع يساعد على استنشاق كمية كافية من الهواء، و أبرز حواسها القوية: البصر والسمع والشم. وتمتاز العائلة الخيلية(بما فيها الحمار) بحدة سمعها (أكثر من الإنسان)

11 الذئب Wolf:

قال تعالى (قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخَافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ * قَالُوا لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَخَاسِرُونَ) (يوسف:13 - 14) ويقصد هنا بالذئب عل العموم(أي الجنس) وتطرقت الآيات للحديث عن سلوك العدوان الذي تتميز به الكلبيات وفي الآيات قال يعقوب عليه السلام (أخاف أن يأكله الذئب وأنتم عنه غافلون) وسلوك العدوان هذا يخضع لحالتين: السيادة أو الإذعان فإما يذعن إن أحس بالخوف والقوة من الجانب الآخر ( ونحن عصبة) أو يسود إذا أحس بخوف الجانب الآخر ودائماً تجد الكلبيات تركض وراء من يهرب وتهرب مممن يركض ورائها. والذئب أكبر أفراد عائلة الكلبياتCanine التي تضم كذلك الكلاب والثعالب وبنات آوى والقيوط. ، وقد تصل شراهتها إلى قتل النمور.يمتلك الذئب حواس قوية، فالبصر والشم والسمع شديدة الحساسية لدرجة أنه يمكنه رؤية وشم رائحة غزال على بعد 1600 متر، والكلبيات عموماً لها أربع أصابع فقط في أرجلها الخلفية وهي غير قادرة على تسلق الأشجار لكنها عداءة ماهرة.
لطيفة: ومن عجيب أمر الذئب انه إذا نام أن يناوب بين عينيه فينام بإحداهما حتى إذا نعست الأخرى نام وفتح بها الثانية


12 طائر السلوى(السماني)Quail :

قال تعالى (وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) (البقرة:57) ويذكر القرآن أنه كان منة من الله على بني إسرائيل كل أيام الأسبوع ما عدا السبت فيتزودوا بطعامه ما يكفيهم ثم سئلوا الأدنى فأخذه عنهم. وقد كان السلوى الذي أعطاه الله لبني إسرائيل يأتي لأحدهم مشوياً فيأكله ثم يتركه عظاماً فيعود طيراً بإذن الله . والسماني من العائلة الدجاجية يتواجد في كل العالم خاصة في الجزر مثل مدغشقر واليابان وغينيا الجديدة ونيوزيلندا والفليبين وتعتبر من المهاجرات ودجن بعضها للتربية والتسمين طوله 13- 26سم ويختلف من بلد لآخر وتختلف فصائلها وله عدة ألوان تعيش في أسراب(كل سرب يحوي 100 طائر) وهو احادية التزاوج كالحمام .

13. الضأن Sheepوالماعز Goat:

قال تعالى (ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِوَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (الأنعام:143) وتسمى الضأن والمعز أغنام والأولى تسمى غنم بيضاء (بياض)والثانية غنم سمراء (سمار) والغنم بشقيها محمودة في ديننا الحنيف في القرآن والسنة قال تعالى (وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ) (الصافات:107) وهذا الذبح يقصد به كبش فإما أن يكون عظيم بحجمه أو بقدره عند الله وكذلك هي الضأن فهي عظيمة كلها عند الله فيها فداء ابن خليل الرحمن (إسماعيل الذبيح المطيع لأمر الله ولأبيه) ويذبحها أغلب المسلمون في أنحاء العالم عقيقة كانت أم أضحية أو فدو أو نذر أو هدي وسبحان الله مبقي نسلها رغم الملايين التي تذبح منها. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" رأس الكفر نحو المشرق والفخر والخيلاء في أهل الخيل والإبل والفدادين أهل الوبر والسكينة في أهل الغنم "(رواه بخاري)وقال النبي صلى الله عليه وسلم : يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتبع بها شعف الجبال (أعلاها) و مواقع القطر يفر بدينه من الفتن (رواه البخاري) ,وتربى الضأن من أجل لحومها وألبانها وعندما يتشاجر الذكور فإنهم يركضون نحو بعضهم البعض يضربون أسفل قرونهم ببعض مما يحدث أصواتاً يتردد صداها أسفل الوادي ومن المدهش أن هذه المشاجرات لا يظهر على الخراف أي أثر للأذى حتى ولا عوارض أوجاع الرأس.ولا تحتاج الأغنام إلى الأراضي الزراعية الخصبة فهي ترعى عادة على النجيل القصير الرفيع ، ويمكن أن تعيش على القليل من الحشائش أو الأراضي القاحلة وتحتاج إلى الملح احتياجاً شديداً وتأكله بشراهة بما يزيد على نصف أوقية يومياً لأنه يفتح شهيتها ويحفظ فروتها في حالة جيدة، والفروة هي الصوف المغطي للجسم والذي يحميها من الجو البارد، وفي الصيف يجز الصوف لتخفيف الحرارة عنها .

أما الماعز فإنه يربى في بعض البلاد ليؤخذ منه اللبن واللحم والشعر . وتتغذى على أى شى تقريبا، كما أنها أكثر جرأة وخفة في الحركة.والماعز شديدة القدرة على الاحتمال ومقاومة الأمراض كما أنها سهلة الانقياد. وحليب الماعز أسهل هضماً من حليب البقر، كما أنه لا يخفي مرضاً سلياً.


14. الضفادع Frogs:

قال تعالى (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ) (لأعراف:133) وذكرت الضفادع هنا آية مفصلة لأنها كانت جنود لله أرسلها على فرعون وقومه فكانت تتواجد في طعامهم وحتى في أفواههم حتى رفعها الله عنهم بسؤال من نبيهم موسى عليه السلام والضفدع حيوان برمائي له جلد أملس زلق أ، وفمها واسع وعيناها كبيرتان والرجلان الخلفيتان أكبر من الأمامية وذلك يساعدها على السباحة والغوص بخفة في الماء والقفز برشاقة.لسان الضفدع مثبت في مقدمة الفم وينثني إلى الداخل وتوجد في طرف اللسان إفرازات لزجة وبحركة سريعة تدفعه نحو الحشرة فتلتصق به ثم ترد الضفدعة لسانها إلى الفم حاملا الفريسة.وتضع الضفدعة بيضها في الماء وبعضها يحمل بيضه فوق ظهره. وحين يفقس البيض يخرج من كل بيضة حيوان دقيق الحجم يسمى (أبوذنيبة) يتنفس بواسطة خياشيم، ثم يبدأ ظهور الطرفين الخلفيين ويليهما الأماميين، كما يضمر الذيل ويقصر وتتكون داخل الجسم رئتان تحل محل الخياشيم، ثم يصبح ضفدعة تترك الماء لتعيش على الأرض وتتنفس من جلدها علاوة على التنفس بالرئتين .

15. العنكبوت Spider:


قال تعالى (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) (العنكبوت:41) من الآية الكريمة يخبرنا الله أن الذي يبني بيت العنكبوت هي الأنثى وليس الذكر بدليل تاء التأنيث في (اتخذت) وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت ووهنه مادي على الرغم من أنه تم تصنيع منه حرير أقوى من حرير دودة القز وهناك وهن آخر اجتماعي حيث ثبت أن العنكبوت تقتل ذكرها بعد التزاوج وتشرنقه وتطعمه ليرقاتها بعد فقسها من بيوضهم لذا تسمى بالأرملة السوداء . وتحدثت الآية عن بناء العنكبوت لبيتها بصيغة الندرة فقالت (كمثل العنكبوت اتخذت بيتاً) لأنه ثبت أن العنكبوت نادراً ما تبني بيت وإنما تظل حشرة مرتحلة فسبحان الله كيف أمر العنكبوت أن تكف عن ارتحالها وتبني بيتها في باب غار الهجرة(غار ثور) لحبيبه محمد صلى الله عليه وسلم.والعنكبوت له ثمانية أرجل وينقسم جسمه إلى رأس وصدر وبطن، وللعنكبوت ثمانية عيون و ملمسان يستخدمهما في التزاوج.ويتألف الشع وهو بيت العنكبوت من خيوط حريرية دقيقة تفرزها المغازل في مؤخرة الجسم، ويستغرق في إنشاء الشع حوالي ثلاثين دقيقة.بعد أن ينصب العنكبوت الشراك يختبئ تحت ورقة شجرة وعندما تعلق ذبابة بالشراك تبعث حركتها عبر خيط الأمان المتصل بالعنكبوت وسرعان ما يهرول العنكبوت نحو الفريسة دون أن تعلق أرجله الزيتية بالشع فيعضها بمخلبيه ويشلها بسمه ثم يلفها بغشاء حريرى ويجرها إلى وسط الشع ليتغذى بعصارتها.

16. الغرابCrow:

قال تعالى (فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَاباً يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ) (المائدة:31) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"خمس من الدواب كلها فاسق لا حرج على من قتلهن العقرب والغراب والحدأة والفأرة والكلب العقور "(متفق عليه)و الغراب هو طائر كبير أسود سمى بهذا الاسم لسواده.
والغراب يأكل الجيف والقمامات والحيوانات الصغيرة والبيض والحشرات وهو مفيد من هذه الناحية للزراعة إلا أن من أنواعها ما يغير على الثمار فيخربها وهو ماهر حاد البصر شديد الحذر كثير الذكاء وله أرجل قويه مهيئة للمشي الطويل ومنقاره طويل وقوى جداً ، وتوصف بأنها طيور صاخبة وعدوانية ودائماً جريئة ونشيطة في بنيتها‏‎.ومن الملاحظ أن الغربان تتجمع على مصيبة سواء حوادث أو وفيات وتظل تصرخ وكأنه كتب عليها التبشير بالسوء، ولكن نهانا رسولنا الكريم عن الطيرة والتشائم.


17.الفراشButterfly:

قال تعالى: ( يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ) (القارعة:4) والمبثوث : تعني المنتشر والمتفرق وذهابهم ومجيئهم في حيرة من أمرهم فهم (كأنهم جراد منتشر) أيضاً . والفراشة تضع عددا من البيض تخرج منه يرقات تتغذى بأوراق الشجر ثم تمر بمرحلة الشرنقة وتبقى بها حتى يتم نموها ثم تخرج فيها فراشة كاملة . ولا يزيد عمر بعض أنواع الفراش عن أسبوع وقد يمتد إلى 18 شهرو يتغذى الفراش على رحيق الأزهار وحبوب اللقاح وإن كان بعض الفراش ليس له أجزاء فمية فيتغذى على ما اختزنته الفراشه في طور الخادرة . وتلد الفراشة (وهي حشرة الحرير) في المرة الواحد ما يقارب (450_500) بيضة في المرة الواحدة وللمحافظة على البيوض يتم ربطها بعضها ببعض بواسطة مادة خيطية لاصقة تقوم بإفرازها وبهذا تمنع تناثر البيوض في الأطراف. وبعد خروج هذه اليسروعات تقوم بربط نفسها بأغصان شجرة ملائمة لها بواسطة الخيوط التي تفرزها. ومن اجل نموها تقوم بإفرازات خيطية لحياكة الشرنقة، فهذه اليسروعات في خلال 3-4 أيام تقوم بهذه الأعمال كلها. وفي خلال هذه المدة تبدأ بالالتفاف الآلاف المرات حول نفسها ونتيجة لذلك تنتج ما يقارب 900-1500 متر من الخيوط وبعد أن تنتهي من هذا العمل وبدون ان ترتاح تقوم بعملية التغيير من دودة داخل شرنقة الى حشرة كاملة (الفراشة).ولو نظرنا وبدقة إلى أجنحة الفراشة نرى فيها تناظر واضح وبدون قصور فهذه الاجنحة الشفافة ، إشكالها، نقاطها، والألوان التي تجملها فأنها خلقت كلوحة مرسومة فأجنحة الفراشة تماماً تشبه الواحدة الآخر في أدق رسوماتها وانتظام نقاطها وألوانها فلا توجد اختلاط في ألوانها الموجودة. فهذه الألوان تتكون من أقراص صغيرة جدا مرتبة واحدة بجانب الآخر. فاذا ما لمسنا هذه الاقراص الصغيرة فأنها تتشتت (تتفرق) فكيف تكون هذه الأقراص الصغيرة دون أن تفقد أو تضل صفوفها فتكون نفس النقشة في كلا الجناحين انه فعلا من صنع رسام واحد الذي هو الله ولا مثيل لخلقه يبين لنا صفاته في اجنحة فراشة.{هُوَ اللهُ الخَالَقُ البَارِئُ المُصَوِرُ لَهُ للأسماء الحُسنى يُسَبّحُ لَهُ مَا فِى السَّموَاتِ وَالارضِ وَهُوَ العَزيُز الحَكيمُ} (سورة الحشر، 24).


18. الفيل Elephant:

قال تعالى (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ) (الفيل:1)والفيل يعد أكبر الحيوانات الثديية كلها ماعدا الحوت ، ولذا فهو أكبر حيوان بري حي ، وجلده خشن يميل إلى التشقق وهو خالي من الشعر ويحرص على التمرغ على بطنه بعد الاستحمام وذلك للمحافظة على حيوية جسمه، وأطراف الفيل اسطوانية كبيرة تشبه الأعمدة وقدمه قصيرة مستديرة ولها خمسة أصابع وذات أطراف ، وأسفل قدم الفيل مبطن بوسادة جلدية خشنة لينة مكونة من عدة بقات من الجلد.و للفيل خرطوم طويل وهو عبارة عن امتداد الأنف مع الشفة العليا ويستخدمه ليجمع به الطعام ويمتص الماء به، فيرشفه إلى الفم للشرب أو يدفعه فوق الجسم للتبرد ويتنسم به في الهواء فيشم وجود حيوانات أخرى، كما يستخدمه لالتقاط الأشياء المختلفة.وعند طرف الخرطوم ثمة نتواءات أصبعية الشكل لالتقاط الأشياء الصغيرة، وهي في الفيل الأفريقي اصبعان أما في الهندي فأصبع واحد.كما ليه نابين كبيرين هما امتداد لقاطعيه العلويين، وهما سبب تعرض الفيل للإنقراض فهو المصدر الرئيسى للعاج ويبلغ طول الناب عند الفيل الأفريقى من 7 الى 8 أقدام ووزنه 9 كيلو.والأذان في الفيل تعمل كمروحة لتلطيف الجو حول جسمه ويمكن أن تخفض درجة حرارة الجسم بمقدار9 درجات مئوية لغزارة تغذيتها بالأوعية الدموية مما يسهل انتقال الحرارة الى الهواء حولها ،وعينا الفيل صغيرتان ومتباعدتان بحيث يمكنانه من الرؤية بزاوية متسعة.ومن المفارقات أنه يصاحب الفيل طيراً يظل مستوياً على ظهر الفيل وينظر إلى جهة الخلف من الفيل وذلك بمثابة تعاون للتحذير من قدوم أي خطر وخاصة أن الفيل لا يستطيع النظر للخلف وبمجرد طيران هذا الطائر يعرف الفيل عن وجود خطر فيدور .والفيل تبكي عندما تكون حزينة ويقال أنها تموت إذا دخلت نملة في آذانها وللفيل 32 سن. وتعيش الأفيال قطعانا وهي تسير طويلا للحصول على كفايتها من الغذاء ويأكل الفيل 5%من وزنه ويشرب 180 لتراً من الماء في اليوم ويمص 9 لترات مرة واحدة بخرطومه. وفي الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم فتح مكة: «إن الله حبس عن مكة الفيل وسلط عليها رسوله والمؤمنين، وإنه قد عادت حرمتها اليوم كحرمتها بالأمس ألا فليبلغ الشاهد الغائب».وهذا مما كرم به الفيل أنه لم يرد له هدم الكعبة فرفض الفيل أمر سيده أبرهة فلم يهدم الكعبة لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

19. القردة Monkeys :

قال تعالى (وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ) (البقرة:65) وروت بعض النصوص أن مسخ الصيادون الذين عدوا في سبتهم واصطادوا بالخداع أسماكهم التي أخذت عليهم الأمان والعهد فأصبحت تأتيهم شرّعا قروداً والعلماء الذين سكتوا أو أجازوا فعلهم مسخوا خنازير وهذا توجيه لأمة الإسلام بعدم ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال تعالى (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُولَئِكَ شَرٌّ مَكَاناً وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ) (المائدة:60) والقرد يعده علماء الأحياء من الرئيسيات والتي تضم معه الإنسان . وتتسلق القردة الكبار الشجرة لتغذي بأوراقها وثمارها، والقردة الصغيرة رشيقة الحركة، وتتميز بيدين وذراعين طويلين يتأرجح ويقفز بهما عالياً بين الشجر، ويستعمل الذيل كيد إضافية، ولجفن عين القرد السفلى أهداب وهو ماليس لغيره من الحيوانات.يتميز القرد بسرعة الفهم وله قدرة على التقليد وحاسة البصر عند القردة من أرقى الحواس وهي في مقدمة الرأس وترى من مسافات بعيدة ويمكنها الرؤية بعمق ويميز بهما نضج الفاكهة.

20. القسورة(الأسد)Lion:

قال تعالى (فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ) (المدثر:51) والقسورة تعني الأسد باللغة الحبشية كناية عن موطنه أو تواجده (اثيوبيا) وما حولها كالصومال والسودان وكينيا وتستوطن الأسود الأرض العشبية في إفريقيه ويوجد قليل منها في الهند الغربية الشمالية. وقال رسوله صلى الله عليه وسلم:" فر من المجذوم كفرارك من الأسد" (رواه بخاري) والمجذوم المصاب بمرض الجذام Leprosy ففي القرآن والسنة ذكر الفرار من الأسد وذلك لعقره الإنسان ويعد الأسد من عائلة القطط الكبيرة(Feline).ضخم الجسم ويبلغ طول جسم الأسد التام النمو من الأنف إلى نهاية الذيل تسعة إقدام (3أمتار) وللأسد لبد أغبر او اسود حول عنقه وقد يصل إلى بطنه،ولا لبد للبوة وهي أصغر حجماً من الأسد . ويسمى ملك الغابة لشدة بأسة . يخرج الاسد ليلا لاصطياد فريسته ويبلغ من قوته انه يستطيع أن يقتل الحيوانات الضخمة مثل الجاموس والثور ولكنه كسلان إلى حد ما فهو لا يريد ان يتعب نفسه كثيرا ولذلك يقنع بافتراس الضباء وحمار الوحش وهو لا يأكل من فريسة غيره وإذا شبع من فريسته تركها ولم يعد إليها ويصبر أكثر من غيره من السباع على الجوع والعطش. ينام الأسد من 18 إلى 20 ساعة كما يمشى ثمان كيلومترات يومياً، وفي حال الجوع قد يمشى 24 كيلومتر بحثا عن فريسه .ولكل قطيع من الأسود منطقه نفوذ يميزها برائحته التى ينشرها على مواقعها المميزة وقد تصل إلى 40كيلومتر أو إلى 260كيلومتر إذا ندرت الفرائس. قال تعالى (وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ) (التكوير:5) وهذا تنبؤ من القرآن العظيم بأن الوحوش التي تعقر مثل الأسد سوف تحشر في أقفاص وسياج سواء كانت في السيرك أو حديقة حيوان أو محمية طبيعية.


21. القمل Lice:

قال تعالى (فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ) (لأعراف:133) والقمل من الطفيليات المتخصصة أي التي تصيب كل حيوان أو إنسان على حدٍ سواءوحتى تتخصص في مكان إصابته فقمل الرأس غير قمل العانة،وهي من الطفيليات الدائمة(التي لا تنقطع دورة حياتها بسبب مناخي أو زمني، وهي طفيليات مسطحة، عمياء ولأرجلها مخالب وقمل الثدييات له مخلب واحد ورأسه صغير وله فم واضح وهو أكبر وهو من النوع الماص وهذا يسبب فقر دم خاصة في الإصابة الشديدة وقمل الطيور له مخلبين صغيرين ورأسه كبير وهو أقصر وهو قمل عاضّ وكلا النوعين تعمل إثارة وخراب للجلد وهناك آلاف الأنواع من القمليات ومن القمل أنواع تنقل الأمراض(مثل الريكتسيا والبوريليا )للإنسان والحيوان . وطرقة حركة القمل بالتسلق وكأنها في الغابات . ويمتص القمل دم الحيوانات ويثقب جلدها لوضع البيض ومن القمل ما يتطفل على جهاز التنفس من الأنف حتى الرئتين.وتعيش القمليات في بيئات مختلفة فبعضها يعيش في التربة بين دبال الورق المتساقط والعشب، وبعضها يعيش في الماء، وبعضها يتطفل على الحيوانات الأخرى، وقمل الكتب يفضل كما يبدو غراء الكتب.

22. الكلبDog:

قال تعالى (وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) (لأعراف:176) ولهث الكلب واخراجه للسانه وجعله متدلي طبيعي للكلب وصحي لأنه بهذا يحافظ على تنظيم درجة حرارته وضغطه حيث يتم حدوث التبخر عن طريق لسانه وبالتالي حصول الكلب على التبريد أيضاً هناك ارتباط بين حاسة الشم وحاسة الذوق لذا يجعل لسانه مشهوراً لشرهه واشتمامه للفريسة حيث وجد أنه يلتقط بواسطة حاسة الشم عنده الأحماض النووية لعرق آثار أقدام من يتعقبه فيحللها بأدق التفاصيل كل ذلك بتدبير وصنع من الله الخالق فهل تؤمنون. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا ولغ الكلب في الإناء فاغسلوه سبع مرات و عفِّروه الثامنة في التراب ". صحيح مسلم لأن الكلب مستودع كبير للطفيليات وفيروساته تتواجد في لعابه مثل القرود وهو شديد التقاط الأوساخ والجراثيم لأنه يتناول من الميتة والعذرة وذكر التراب هنا لما له من فائدة في التعقيم و تنصح الجهات الطبية بقتل الكلب المسعور اذا ثبت عليه السعار بعد حجره 10 أيام وهذا أمرنا الرسول به منذأكثر م400 عام بقتل الكلب العقور قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" خمس من الدواب كلهن فواسق يقتلن في الحل والحرم الغراب والحدأة والعقرب والفأرة والكلب العقور " (رواه البخاري) وللكلاب فكاك طويلة وأنياب حادة لتمزيق اللحم ولها 42 سن ، وجسمها قوي وأرجلها طويلة مجهزة للجري السريع، وتتميز بحاسة شم قوية تستخدم في الصيد والكشف عن المخدرات، وزاوية النظر عندها ضيقة بحيث يمكنها النظر عن بعد وهي لا تميز بين الألوان لأنها مصابة بعمى الألوان وحاسة السمع عند الكلب تصل إلى تردد بين 70 ألف إلى 100ألف .و يحتفظ الناس بالكلاب لكى تحرس بيوتهم أو أغنامهم من اللصوص والذئاب وكذلك ترعى الأغنام. وصيد الكلب المدرب المقتنى فقط حلال{يَسْأَلُونَكَ مَاذَآ أُحِلّ لَهُمْ قُلْ أُحِلّ لَكُمُ الطّيّبَاتُ وَمَا عَلّمْتُمْ مّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلّبِينَ تُعَلّمُونَهُنّ مِمّا عَلّمَكُمُ اللّهُ فَكُلُواْ مِمّآ أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُواْ اسْمَ اللّهِ عَلَيْهِ وَاتّقُواْ اللّهَ إِنّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ}.


23. النحل Bees:

قال تعالى: ( وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (النحل:68- 69) تخيل النص القرآني في حديثه عن مساكن النحل:الجبال والشجر وبيوت الناس المعروشة ويقول(ثم كلي من كل الثمرات) والنحل بذا ينفرد عن بقية الحشرات بأنه يأكل من كل الثمرات حلوها ومرها وليس نوع واحد من الثمرات وكل ذلك لإنتاج العسل الحلو (فاسلكي سبل ربك) الخطاب موجه لأنثى وهي النحلة الشغالة التي تجمع الرحيق وتصنعه عسل و ثبت أنه يوجد طرق محددة تسير فيها جميع الشغالات فهي التي تسمى (سبل ربك ) حتى أنه يوجد رقصة مميزة لكل تفاهم بين النحل سواء عن وجود مكان مناسب أو وجود خطر (وهل تعلم أن 1 كغم عسل يكلف النحلة مجهود 15 ألف ساعة عمل دون توقف" تعادل سنة أشهر" تقطع خلالها مسافة 225كم من سبل ربها) ولكن هذا المجهود يقوم به مجتمع النحل بتعاون دون كلل لذلك ذكر الله رب العالمين كلمة(ذللا) فقد ذكرها أيضاً للأنعام أي أنها مأمورة ومسخرة لهذا الانسان الذي كرمناه فاصنعي له شراب مختلف ألوانه وضروبه وفعلاً فمن فمها يخرج العسل(التي عجزت مختبرات العالم عن تحليله بالكامل) و غذاء الملكات (دواء الشباب) والعكبر والشمع والبربوليس(مادة للتحنيط) ومن جهة الزبانية يخرج سم يستخدم حالياً لعلاج الأمراض التي عجز الطب عن مداواتها (1 غم من سم النحلة يقدر بـ 1500 $). والنحل حشرة ذات أجنحة تعيش في‏ مستعمرات ولها أم واحدة فقط وهي الملكة تظل عامين أو ثلاثة تضع ألوفا من البيض في عيون من الخلايا الشمعية تكونها الشغالة، وقد يبلغ عددها ثلاثين ألفا في الخلية الواحدة، ويوجد عدد قليل من الذكور يلقح أحدها الملكة قبل أن تضع البيض ثم يموت. تخرج من البيض يرقات صغيرة تعتنى بها الشغالات وتطعمها حتى تكبر، و للنحلة إبر تلسع بها دفاعا عن الخلية، ومعظم الناس يخشونها بسبب لسعتها المؤلمة ويتألف جهاز اللسع من حمة دقيقة في مؤخرة البطن تفرزها الحشرة في الكائن المهاجم مصحوبة بسم تفرزه غدة خاصة. وتستطيع النحلة رؤية الأشعة فوق البنفسجية التي يعز على الانسان رؤيتها. ويضم القرص الواحد من الخلية 6600 عينا من العيون السداسية وهي ثلاثة مقاسات: الصغير لتخزين العسل وحبوب اللقاح والبيض وحضن الصغار، والوسط لتخزين البيض غير المخصب لإنتاج الذكور وعدده قليل، و الكبير وتربى فيه ملكات المستقبل، وربى الأنسان خلايا النحل لجني العسل منها منذ مئات السنين. أما العسل فقد عرفته البشرية منذ القدم واكتشفت خصائصه العلاجية والغذائية وقد وجد العسل في كثير من مقابرالفراعنة، ورغم طول هذه المدة إلا أنه وجد سليما لم يتغير إلا لونه الذى مال إلى السواد، وهذا يدل على الاحتفاظ بصفاته وخصائصه. ويتركب العسل من 20%ماء و79.5%كربوهيدرات و0.04% فيتامين ب2 و0.4‏% ج وحمض ستريك وكالسيوم ونحاس. وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال الشفاء في ثلاثة في شرطة محجم أو شربة عسل أو كية بنار وأنا أنهى أمتي عن الكي (رواه البخاري) . حيث للعسل فوائد طبية فهو منشط وفاتح للشهية وعلاج لمدمن الخمر لما فيه من سكر الفراكتوز الذي يساعد على أكسدة الكحول في الكبد. وبعتبرعلاج مرضى الكبد فيساعد على ازالة السموم . ويستخدم عسل النحل المركز لعلاج الحروق والتشققات ومنعم للبشرة ويحميها من التشققات . أما غذاء الملكة : فهو سائل لبني تنتجه الشغالات من غدد خاصة في مقدمة رأسها وتستعمله في تغذية الملكة ويرقانات النحل ويستعمل الغذاء الملكى في علاج أمراض سوء التغذية والضعف العام أو أمراض الشيخوخة وتنشيط الدورة الدموية. ولقد زرع عالم يدعى(ساكيت) جراثيم ممرضة في كل مزارع النحل فوجدها ماتت بفضل الشمع والبروبوليس والعسل حيث أحاطت النحل هذه المواد بما علق بالخلايا من أوساخ فقضت على ما فيها من شتى أنواع الجراثيم.

24. النملAnts:


قال تعالى (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ) (النمل:18) تقول الآية الكريمة أن النمل يسكن في وديان وتقول أنه قالت نملة (وهنا إشارة إلى جنس أغلب أهل النمل فهو من الإناث ومن العاملات التي تجمع الحبوب)ادخلوا مساكنكم كي لا تموتوا بالتحطيم (أي بالتكسير)تحت أقدام النبي سليمان وجنوده ولكن تقولها بأدب فتقول وتعطي لهم العذر : (وهم لا يشعرون) أي رعية مطيعة لحاكمها ورئيسها هذه تلك النملة . أحد العلماء قال : جاءت العبارة (لا يحطمنّكم) هنا للدلالة عن طبيعة جسم النملة المفصلية(Arthropods) التي تحتاج إلى تحطيم حيث يتكون جسمها الخارجي من مادة صلبة كالزجاج هي الكيتين(Chitin) وهذه المادة تشابه في تركيبها الكيراتين مادة التكوين للقرون والحوافر والأظافركذلك اكتشف أن أعين النملة ذات طبيعة بلورية كالزجاج لا تنكسر بسهولة بل تحتاج إلى تحطيم فانظر في آيات الخالق في النمل فهم يعملون في الصيف ليل نهار يجمعون الحب ويخزنوها للشتاء الذي يسبتون فيه ولا تنمو أية حبة من قمح أو شعير أو غير ذلك لأن النمل يقوم بقرض الجنين الموجود بين فلقتي الحبة بل وتقسم الحبة إلى قسمين ولو لم تعمل ذلك لهدمت البذور النامية بسيقانها وجذورها بيتها، وقد ألهم المولى النمل بمعرفتها أن نصف حبات الكزبرة تنبت فهو يقسمها إلى أربعة، وإذا خاف على حبات القمح من الرطوبة أخرجها لتجف .
ونهى الرسول الكريم عن حرق النمل لأنه أمة تسبح الله. وتعيش النمل في قرى تحت الأرض أو داخل الشجر، وتحتوى قرية النمل من بضع عشرات إلى مئات الآلاف، وتضم ملكة واحدة أو اكثر وعاملات وذكور وقد تعيش الملكة خمس عشرة سنة . والنمل متعدد الأنواع وينتشر في أنحاء المعمورة ويعرف منه ستة آلاف نوع، بعضها لاحم، وبعضها نمل وحشي تهاجم أي حيوان حي تصادفه في طريقها . أما دورة تكاثرها فتطير الذكور والإناث أسراباٌ للتزاوج ثم تموت الذكور وتعود الأنثى أو الملكة إلى الأرض وتبدأ بوضع البيض وتنقطع عن الطعام في هذه الفترة ، وعندما يفقس البيض تخرج اليرقانات عديمة الأرجل فتعتنى بها الملكة وتغذيها بلعابها، وتغزل يرقانات النمل شرانق تحول داخلها إلى خادرات ثم إلى عاملات. ثم تقوم العاملات بحفر حجرات أكبر وأنفاقاٌ وتتولى جمع الطعام والاهتمام براحة الملكة وقد تمر أعوام قبل أن يكتمل نمو قرية النمل . وتدافع النملة عن نفسها بثج حامض من مؤخرة جسدها.وللنملة معدة اجتماعية تخزن فيها الطعام وتخرجه إذا احتاج إليه باقى النمل، وإلا تنقله الى معدتها الحقيقية بواسطة مضخه للهضم. والنملة تأكل ثلاث حبات قمح في السنة وتعتبر الحيوان الوحيد الذي يستطيع حمل أكثر من وزنه. قال تعالى: (فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ) (سـبأ:14) ودابة الأرض هي الأرضة (wood worm)أو (termite)والأرضة أو النملة البيضاءحشرة بدائية اجتماعية تتميز عن النملة العادية بجسدها اللين ذي اللون الفاتح وبطنها العريض ولكنها تشبهها من حيث أنها تحيا في مستعمرات متطورة. يكثر النمل الأبيض في البلدان الحارة والاستوائية حيث ينشئ مجتمعه الطبقي الخاص. فهناك الملكة، وهي بدينة إلى درجة تعجز معها عن الحركة أو تكاد، وهي تضع البيض بمعدل 36,000 بيضة في اليوم الواحد طوال خمسين سنة بلا انقطاع، ولا تغادر المستعمرة أبدا. وهناك الملك، وهو ضئيل الجسم بالقياس إلى الملكة. وهناك طبقة (العاملات) وهن يجمعن الطعام، ويبنين المستعمرات، ويعنين بالجيل الجديد. وهناك طبقة (الجنود) ويتميز أفرادها بفكوكها العريضة وخطومها المستدقة، ومهمتها الدفاع عن المستعمرة. ومن بين جميع الحشرات الاجتماعية يتميز النمل الأبيض بأن طبقة العاملات وطبقة الجنود فيه تشملان الذكور والإناث على حد سواء. وجدير بالذكر أن بعض مستعمرات الأرضة،
في أستراليا، ضخم جدا يصل ارتفاعه إلى ستة أمتار. وهذه المستعمرات إنما تبنيها الأرضة من تراب تجبله بلعابها. غذائها دائماً قرض الخشب سواء أشجار أو أثاث .
25. الهدهدHoopoe :

قال تعالى على لسان النبي سليمان عليه السلام (وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ) (النمل:20) فجاء الهدهد بالجواب يقول رب العزة: (فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَأٍ بِنَبَأٍ يَقِينٍ) (النمل:22)
أخبر عبدا لله بن العباس رضي الله عنه أن الهدهد يرى الماء في تخوم الأرض وفعلاً فمن الآية الكريمة تجد أن الهدهد سافر من الشام حتى اليمن عبر صحراء الحجاز ونجدحتى وصل إلى سد مأرب في مملكة سبأ فهو أفضل دليل للبحث عن المياه العذبة في الصحراء والأراضي المقفرة. والهدهد من الطيور المشهورة والمعروفة بجمالها، طوله حوالي 30سنتيمتر ومنقاره 5 سنتيمترات، ويتميز بتاج وردي اللون ذو قمة سوداء. ولون ريش الهدهد بنى محمر وريش الأجنحة مخطط عرضي بالأبيض والأسود وذيل أسود اللون مع قاعدة بيضاء. ويأكل الهدهد الحشرات والديدان من باطن الأرض ويبنى عشه في أماكن مختلفة بعيدة عن الأعين في شقوق الصخور وجذوع الأشجار وله بصر حاد وهو سريع الطيران وكثير الطلعات الاستكشافية، ومشهور بشدة الخوف وبالسكون فإذا احس بالخطر استلقى على الأرض وتظاهر بالموت حتى يزول الخطر .

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2014, 02:47 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: حيوانات ذكرت بالقرآن

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2014, 04:09 PM   #3
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: حيوانات ذكرت بالقرآن

شكرا على هذا الجهد الطيب
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حيوانات نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قتلها ! مازن17 المنتدى الأسلامى العام 0 03-09-2014 12:22 PM
مطلوب حيوانات للبيع في مصر كلاب وقطط وطيور مازن17 قسم الاعلانات التجارية 0 03-06-2014 02:57 AM
قصص حيوانات رائعة احمد عوض ركـــن الطفل 0 08-20-2013 10:02 AM
هل ذكرت ذلك المشهد ؟ IMAM المنتدى الأسلامى العام 5 04-18-2013 12:38 PM
أكثر كلمه ذكرت فى القرأن dr_amr75 المنتدى الأسلامى العام 6 03-08-2013 09:23 AM


الساعة الآن 03:32 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123