Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-30-2014, 11:03 AM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته




(( لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون ))



قرأناها كثيرا و مرت معنا لكننا دائما نقرأ تلك الآية على أنها قيلت عن قوم لوط عندما حاولوا أن يراودوه عن ضيفه الملائكة فقال لهم تزوجوا من بناتي فهذا أطهر لكم


فكان الرد الإلهي الكريم : ( لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون )


ان تلك الآية تنبيه لنا جميعا


السكرة هي انشغال العقل بالملذات و الأهواء و الشهوات و غياب المسؤولية و التركيز

ان أغلبنا نعيش في تلك السكرة بانشغالنا عن الآخرة بالدنيا و بجرينا وراء رغباتنا و أهوائنا


أصابنا الوهن و تعلقت قلوبنا بدنيا زائلة و كرهنا الموت و نسينا الآخرة إلا ما رحم ربي
يقول تعالى في سورة يونس : (( إن الذين لا يرجون لقاءنا ورضوا بالحياة الدنيا و اطمأنوا بها و الذين هم عن آياتنا غافلون ** أولئك مأواهم النار بما كانوا يكسبون ))

فعندما تسعى فقط لأجل الدنيا و تأمن و تطمئن بها و تنسى الآخرة فأنت ترمي بنفسك إلى النار و العياذ بالله

نجري وراء المال بكل قوتنا و لو حتى على حساب قيمنا و مبادئنا و كرامتنا
فكم من أخ أكل مال إخوته و كم من صديق نصب على صديقه و باع ضميره لأجل المال
و كم من .... آكل ربا يسعى فقط لكسب المال بأي طريقة كانت ناسياً لقاء ربه معمياً وراء سكرته و حبه للدنيا


و كم من ظالم و مستبد متعلق بالمنصب و الكرسي غير آبه بالناس و ناسيا الموت و راضيا بالدنيا فقط


و كم من إنسان أهان كرامته و رضي بالذل و المهانة لأجل مال و لأجل دنيا ناسياً الآخرة
و كم من إنسان يسوف التوبة و يؤجلها لأجل الدنيا و المال و الشهوات


يبتعد عن كل شيء يذكره بالآخرة و الموت كي لا يصحو ضميره و يتوب و يقلع عن ذنوب يحبها و يريدها لأجل الدنيا و إرضاء الشهوات


تقول له ابتعد عن العلاقات المحرمة فيرفض سماعك كونه يستلذ بها و كأنه مخمور سكران فقد عقله


تقول له توقف عن الكذب و الغش فيرفض سماعك لأنه تائه و أعمى بسبب شهواته التي تعمي بصيرته

اخواني
كثيرون منا و لا حول و لا قوة إلا بالله يعيشون كالسكارى في هذا العالم
لاهثين وراء الرغبات و الشهوات و الأطماع غير آبهين بالآخرة متجاهلين كل القيم و المبادئ و الأخلاق

أعماهم حب الدنيا و أفقدهم عقولهم و ضميرهم

و ما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي


لم أكن هنا في تفسير لتلك الآية الكريمة بل هي تأملات و أفكار خطرت لي و أردت نقلها لكم
و ما كان من توفيق فمن الله وحده و ما كان من خطأ أو نسيان فمني و من الشيطان و أعوذ بالله أن أذكركم به و أنساه

و الحمد لله رب العالمين
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-30-2014, 04:56 PM   #2
الادارة
 
الصورة الرمزية ابو رباب
 

افتراضي رد: لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون

جزاك الله خيرا
التوقيع:



ابو رباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2014, 10:31 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون

جزاك الله كل الخير
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ويلُُُُُُُ للمُصِرِّين الذين يصرون على ما فعلوا وهم يعلمون IMAM نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 0 07-12-2014 02:51 PM
وأنت الحقيقة لو يعلمون حبيب ايجيبت الأدب والشعر العربى 1 03-09-2014 02:27 PM
يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 3 01-18-2014 11:46 AM
يشركون وهم لا يعلمون IMAM المنتدى الأسلامى العام 3 01-01-2014 06:13 PM
متظاهرو طلعت حرب يعلنون الاعتصام المفتوح ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 11-26-2013 08:26 PM


الساعة الآن 03:38 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123