Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2014, 03:17 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي الأمور المعينة على الصدق

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



الأمور المعينة على الصدق



لا شك أن التزام الإنسانِ الصدقَ في كل ما يقول ويفعل يستلزم مشقة كبيرة، ويحتاج إلى جهد وعناء،
ويتطلب صدقَ عزيمةٍ، ورياضةَ نفسٍ، وصبرًا وشجاعةً.

ومهما يكن من شيء فهناك أمور تعين على ذلك، ومنها:

1- الاستعانة بالله -عزَّ وجل-:


وذلك بسؤاله الإعانة والتسديد والتوفيق، فمن أعانه الله، وسدده ووفقه؛
هانت عليه المصاعب، وخفَّت عليه المتاعب، كما قيل:
إذا صحَّ عونُ الخالقِ المرءَ لم يجد عسيرًا من الآمال إلا ميسرا
أما إذا خُذِل الإنسان ووكل إلى نفسه؛ فإنه سيخيب مسعاه، ويضيع جهده، كما قيل:
إذ لم يكن عونٌ من الله للفتى فأول ما يجني عليه اجتهادُه

2- مراقبة الله واستشعار اطلاعه -جلَّ وعلا-:


فإذا راقب العبدُ ربَّه، واستشعر اطلاعه عليه،
واستحضر أنَّه ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد؛ انبعث إلى التزام الصدق، وتجنُّبِ الكذب.

3- تعويد النفس على الصدق، وتوطينها عليه:


وذلك بأن يتكلَّف الإنسان الصدق مرة بعد مرة؛ حتى يصبح سجية له وطبعًا،
قال الشاعر:
عوِّد لسانَك قولَ الخيرِ تحظَ به إن اللسان لمـا عوّدت معتـادُ
مُوَكَّلٌ بتقاضي مـا سننت لـه فاختر لنفسك وانظر كيف ترتادُ

4- النظر في العواقب:


وذلك باستحضار فضائل الصدق العاجلة والآجلة؛ لينبعث إليه،
واستحضار قبائح الكذب العاجلة والآجلة؛ ليبتعد عنه، ويتجنبه.

5- تنشئة الصغار على الصدق:


وذلك بتحبيب الصدق إليهم، وتشجيعهم،
وحفزهم على قول الصدق، وبتجنيـبهم الكذب، وتقبـيحه في نفوسهم، ومعاقبتهم عليه.

6- الحرص على أداء الصلاة وتكميلها، وإعطائها حقّها من الخشوع وغيره:


لأن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكرِ، والكذبُ من جملة ما تنهى عنه الصلاة من منكر؛
فإذا أعطاها الإنسان حقها؛ نال أعلى المطالب، وأشرف المواهب،
وتَخَلَّقَ بأخلاق المؤمنين وعباد الله الصالحين، والتي منها بل من أعلاها الصدق.

7- معاشرة الصادقين، ومجانبة الكاذبين:


ذلك أن المعاشرة تستدعي تأثر الإنسان بمن يعاشره ويخالطه،
فإذا ما عاشر الإنسانُ الصادقين الأخيارَ؛ فإنَّه سيتأثر بصدقهم، وسمتهم وهديهم؛ فالصاحب ساحب، والطبع استراق.
وكذلك إذا نأى بنفسه عن مجالسة الكاذبين؛ فإنَّه سيسلم من أثرهم السيئ، فتبقى صورة الكذب قبيحة في ذهنه.
بخلاف ما إذا عاشرهم؛ فإنَّه سيأخذ من طباعهم السيئة، وسيستمرئ الكذب، ولا يعود ينكره.

8- الإكثار من قراءة القرآن بالتدبُّر والتعقُّل:


فإذا أكثر الإنسان من قراءة القرآن،
وحرص على تدبر معانيه، واجتهد في تفهم مراميه؛ فإنَّه سينبعث للصدق وترك الكذب؛
ذلك أن القرآن يهدي للتي أقوم، والتزام الصدق وترك الكذب من جملة ما هو أقوم.


IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2014, 07:43 PM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: الأمور المعينة على الصدق

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأسباب المعينة على حفظ الوقت. ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 2 10-23-2014 06:48 PM
البغي والمكر .. والعقوبة المعجلة abood المنتدى الأسلامى العام 1 08-17-2014 12:13 PM
من الأسباب المعينة على حفظ القرآن الكريم IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 05-04-2014 05:18 PM
الأسباب المعينة على محاسبة النفس ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 6 11-16-2013 12:04 AM
الأسباب المعينة للوصول لحب الله لنا الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 08-24-2013 11:09 AM


الساعة الآن 05:12 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123