Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2015, 03:24 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم


في سياق إخبار القرآن الكريم عن المنافقين، وأنهم يظهرون الإيمان، ويبطنون الكفر، نقرأ قوله تعالى: {يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم} (آل عمران:167)، وفي سياق حديث القرآن عن الأعراب نقرأ قوله عز وجل: {يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم} (الفتح:11)، فلسائل أن يسأل: إن مقصود الآيتين قد اتحد؛ لأن حاصله التعريف بأن كلا من المذكورين في الآيتين أظهر خلاف ما أبطن، فلِمَ قيل في آية آل عمران: {بأفواههم}، وقيل في آية سورة الفتح: {بألسنتهم} مع اتحاد المعنى؟

أجاب ابن الزبير الغرناطي عن هذا الاختلاف بقوله: إن قوله في آية آل عمران: {بأفواههم} ينبئ عن مبالغة واستحكام، وتمكن في اعتقاد أو قصد، لا يحصل من قوله: {بألسنتهم}، ألا ترى قولهم: (تكلم بمِلء فيه) حين يريدون المبالغة، وقال تعالى: {اليوم نختم على أفواههم} (يس:65) المراد المبالغة في منعهم من الكلام، وإذا خُتم على (الأفواه) امتنعت (الألسنة) عن النطق، وكان أحكم في المنع.

ولما كان المراد بالآية الأولى الإخبار عن المنافقين، من أمثال عبد الله بن أبيٍّ وأصحابه ممن استحكم نفاقه وتقرر، فقال يوم أحد ما حكى الله تعالى من قولهم في المخالفين لهم من الأنصار ممن أكرمه الله بالشهادة في ذلك اليوم: {لو أطاعونا ما قتلوا} إلى ما قالوه من هذا، ثم ورَّوا عنه بقولهم لصالحي المؤمنين: {لو نعلم قتالا لاتبعناكم} (آل عمران:167)، فأخبر تعالى عنهم بما أخفوه من الكفر، فقال تعالى: {هم للكفر يومئذ أقرب منهم للإيمان يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم} (آل عمران:167)، فناسب الإبلاغ في قوله تعالى: {بأفواههم} ما انطووا عليه، واستحكم في قلوبهم من الكفر.

أما آية سورة الفتح فقد سيقت مساق الإخبار عن أعراب ممن قال تعالى فيهم: {قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا} (الحجرات:14)، وهؤلاء لم يستقر نفاقهم كالمذكورين في سورة آل عمران، وإنما أخل بهم قرب عهدهم بالكفر، وإن لم يتقرر الإيمان في قلوبهم، لكن لا عن نفاق كنفاق الآخرين، قال تعالى مخبراً عن هؤلاء الأعراب: {سيقول لك المخلفون من الأعراب شغلتنا أموالنا وأهلونا فاستغفر لنا} (الفتح:11) فعن هؤلاء قال تعالى: {يقولون بألسنتهم ما ليس فى قلوبهم}، فعبر بـ (الألسنة) إشعاراً بأن حال هؤلاء ليس كحال أولئك المنافقين المقصودين في آية آل عمران؛ فلاختلاف الطائفتين اختلفت العبارة عما صدر منهم، وورد كلٌّ على ما يناسب، ولم يكن عكس الوارد ليناسب.

هذا ما ذكره ابن الزبير في جوابه عن الاختلاف بين التعبير بـ (الأفواه) في آية سورة آل عمران، والتعبير بـ (الألسنة) في آية سورة الفتح. ولم نقف فيما رجعنا إليه من كتب التفسير على من تحدث عن هذا الاختلاف.
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2015, 10:06 AM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي رد: يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يقولون إن شيئاً كبيراً جداً حدث مع ميسي وهو سبب انهياره طارق نور الكرة الاسبانية 3 04-21-2014 07:28 PM
عندما نظرت في قلوبهم شادي1980 الأدب والشعر العربى 6 01-25-2014 08:31 PM
هذه قلوبهم مع القرآن .. فأين قلوبنا نحن ؟؟ nadjm المنتدى الأسلامى العام 1 04-08-2013 10:45 PM
يجرحونك ثم يقولون دموعك غالية mcc00000 الأقسام المنــــــوعة 3 03-30-2013 10:58 PM


الساعة الآن 02:59 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123