Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-13-2013, 11:45 AM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي لا يحل دم امرئ مسلم .

بسم الله الرحمن الرحيم

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني، والنفس بالنفس، والتارك لدينه المفارق للجماعة» حديث صحيح أخرجه الشيخان.

أول ما يستفاد من هذا الحديث: حرمة دم المسلم.

وهذا ثابت بنصوص كثيرة من كتاب الله، ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم..

فمن ذلك:

قال تعالى: } وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ{ [الأنعام:151] .

وقال: } وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا{ [الإسراء :33] .

وفي الصحيحين عن أبي بَكْرَةَ رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :«أَيُّ يَوْمٍ هَذَا»؟ فَسَكَتْنَا حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ سَيُسَمِّيهِ سِوَى اسْمِهِ. قَالَ: «أَلَيْسَ يَوْمَ النَّحْرِ»؟ قُلْنَا: بَلَى. قَالَ: «فَأَيُّ شَهْرٍ هَذَا»؟ فَسَكَتْنَا حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ سَيُسَمِّيهِ بِغَيْرِ اسْمِهِ. فَقَالَ: «أَلَيْسَ بِذِي الْحِجَّةِ»؟ قُلْنَا: بَلَى. قَالَ: «فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ، وَأَمْوَالَكُمْ، وَأَعْرَاضَكُمْ، بَيْنَكُمْ حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا، فِي شَهْرِكُمْ هَذَا، فِي بَلَدِكُمْ هَذَا».

ومما يستدل به على تحريم ذلك حديثا ابن عمر رضي الله عنهما..

الأول منهما قوله: رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَطُوفُ بِالْكَعْبَةِ وَيَقُولُ: «مَا أَطْيَبَكِ وَأَطْيَبَ رِيحَكِ! مَا أَعْظَمَكِ وَأَعْظَمَ حُرْمَتَكِ! وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَحُرْمَةُ الْمُؤْمِنِ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ حُرْمَةً مِنْكِ؛ مَالِهِ، وَدَمِهِ، وَأَنْ نَظُنَّ بِهِ إِلَّا خَيْرًا» ابن ماجة.

والثاني: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ، وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ، فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ» البخاري ومسلم.

وعند ابن ماجة عن البراء بن عازب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق».

وعن عبيد الله بن عَدِيِّ بن الخِيار رضي الله عنه أنه قال: بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس بين ظهراني الناس، إذ جاءه رجل فساره، فلم يُدر ما ساره به، حتى جهر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا هو يستأذنه في قتل رجل من المنافقين، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جهر: «أليس يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله»؟ فقال الرجل: بلى، ولا شهادة له. فقال: «أليس يصلي»؟ قال: بلى، ولا صلاة له. فقال صلى الله عليه وسلم: «أولئك الذين نهاني الله عنهم» رواه مالك والشافعي وأحمد.

قال الحافظ في الفتح (12/196)"قال ابن العربي رحمه الله: ثبت النهي عن قتل البهيمة بغير حق والوعيد في ذلك، فكيف بقتل الآدمي، فكيف بالتقي الصالح".

وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يحل دم امرئ» يحرم القتل ولو لم يرق دم، ولكن لما كان الغالب في القتل بإراقة الدماء قال هذا.

وقوله: «يشهد أن لا إله إلا الله» صفة كاشفة.

أباح هذا الحديث قتل ثلاثة، ولا خلاف في أن من يتولى ذلك ولي الأمر.

الأول: الثيب الزاني

والثيب: -كما في معجم لغة الفقهاء - :"مِن ثاب، من له بالتزوج والمباضعة عهد، ضد البكر، يستوي فيه المذكر والمؤنث".

والرجم ثابت بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وبالإجماع.

فومن الأدلة القرآنية الآية التي نسخ رسمها وبقي حكمها: }والشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما ألبتة نكالا من الله والله عزيز حكيم{، وكانت في سورة الأحزاب.

ومن الآيات كذلك: }وَاللاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلا{ [النساء: 15].

فقد بيَّن نبينا صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم هذا السبيل، فقال صلى الله عليه وسلم: «خذوا عني خذوا عني، قد جعل الله لهن سبيلاً؛ البكر بالبكر جلد مائة ونفي سنة، والثيب بالثيب جلد مائة والرَّجم» فكانت الآية بذلك من أدلة القرآن على الرَّجم.

ومجمل آيات القرآن الدالة على الرجم أربع.

والزنا يثبت بالإقرار، وبشهادة أربعة، وهذا لم يحدث في تاريخ الإسلام.

والثاني: القاتل

ومن قتل فإنه تتعلق به ثلاثة حقوق، حق الله تعالى، وهذا يسقط بالتوبة، وحق أولياء الدم، وهذا يذهب بالقصاص أو العفو أو المصالحة على الدية، وحق المقتول، وهذا يحكم الله فيه يوم القيامة.

وقد كان أهل الجاهلية يقولون: القتل أنفى للقتل، وأبلغ منها قول ربنا: }ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب{.

الثالث: التارك لدينه المفارق للجماعة

يعني المرتد. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري: «من بدل دينه فاقتلوه»، وهذ للرجل والمرأة عند أكثر أهل العلم، انظر المغني (10/72)

ومن قال: لا يقتل المرتد إلا إذا حارب المسلمين، فردنا عليه بقول رب العالمين: }قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين{!

والمرتد تقبل توبته خلافا لمن قال بغير ذلك.

وقد ثبت قتل غير هؤلاء الثلاثة في نصوص أخرى؛ كمن أتى بهيمة، أو عمل عمل قوم لوط، والساحر، والصائل الذي لا يندفع شره إلا بقتله، ومن أراد أن يفرق جمعنا ويشق عصا الطاعة.

والحديث دليل على تحريم قتل من قال: لا إله إلا الله.

وقد وردت نصوص أخرى ببيان أن الكافر غير المحارب معصوم الدم، فالكفار على أربعة أقسام: المحارب: الذي اجتمعنا به في معامع القتال ومواقع النزال، فهذا يقتل. والمعاهد: وهو الذي أبرم عهدا معنا، وقد عصم النبي صلى الله عليه وسلم دمه، قال صلى الله عليه وسلم: «من قتل معاهداً لم يرج رائحة الجنة». والذمي: الذي يدفع الجزية معصوم الدم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ قَتَلَ قَتِيلًا مِنْ أَهْلِ الذِّمَّةِ لَمْ يَرَحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ ، وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا » [أخرجه الإمام أحمد]. وأهل الأمان، وهم معصومو الدماء كذلك.
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 11:59 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي على المجهود الكبير والعمل الممتاز وجزاك الله خيرا
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 11:59 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع المميز
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 04:00 PM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

اللهم إبعد عنك شر بني أدم وإجعلك من أصحاب الفردوس الأعلى بارك الله فيك على هذا الموضوع الرائع
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 06:32 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 07:26 PM   #6
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 10:13 PM   #7
مراقب عام على المنتديات
 
الصورة الرمزية MENOMAN
 

افتراضي

كل الشكر اخى الغالى على المجهود وفى انتظار كل جديد


تقبل خالص تحياتى
MENOMAN غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 11:15 PM   #8
عضو نشيط
 

افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع المميز
تقبل مروري المتواضع
ilyas غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيــــــد الرو وسماك دوان ابو رباب قسم القنوات الرياضية 2 06-14-2013 07:45 PM
كل امرئ في ظل صدقته يوم القيامة abood المنتدى الأسلامى العام 4 05-13-2013 07:49 PM


الساعة الآن 01:53 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123