Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-13-2013, 04:33 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي اصدق الله يصدقك!



اصدق الله يصدقك!


يا من رحلت في رحلةٍ رَحلَها أشرفُ الخلق من أنبياء الله ورسله - عليهم أفضل الصلاةِ وأزكى السلام - اصدق الله يصدقك!
أخي : يا من رغبت أن تبني الحياة بكل ما فيها باسم الله، ووددت أن يسود شرعُ الله السماوي العلوي الرشيد ليصون الإنسان والمجتمع، وبذلت ولا تزال تبذل كل غالي ونفيسٍ في سبيل دعوتك المباركة؛ اصدق الله يصدقك!
أخي : يا من رسمت مسار حياتك إلى موعد مماتك بفرشاةٍ لونها: التضحية، وسمكها: عمرك الغالي، وحبرها: طموحك العالي وهمتك الراقية لتبليغ دين الله - عز وجل -؛ اصدق الله يصدقك! هل راجعت نفسك التي بين جنبيك، وكاشفتها عن حقيقة إن كانت لها حظوظٌ ومكاسب دونية غير سماوية في دعوتك أم لا؟ جرب أن تسألها بصراحة:
هل كلماتكِ يا نفسُ من النصائح والمواعظ. لله؟ أم حتى يقال: واعظٌ ناصح، متمكن من قلوب الناس! هل كتاباتكِ ومقالاتكِ عن الدعوة لله؟ أم حتى يقال: داعيةٌ بعيدُ النظر، يستشعر مسؤوليته في إرشاد الدعاة وبنائهم! هل سعيكِ لإقامة منشط دعوي، أو إحياء نشاط تربوي لله؟ أم حتى يقال تربويٌ نشيط في بناء الأجيال!
لا تسعد بكثير دعوةٍ وعمل خالطتهما ذرةُ رياءٍ أو سمعةٍ أو مطمع أو حُب ثناءٍ أو رجاءُ مدح فإنَّ نصيحةً خرجت من سويداء قلبك ترجو بها رضا الله - عز وجل - خيرٌ لك من مئات الخُطب والمواعظ المُدنَّسةِ بحظوظٍ دنئيةٍ من دنياك الفانية.
قال ابن المبارك - رحمه الله -: "رُبَّ عملٍ صغيرٍ تُعظمَّه النية، ورُبَّ عملٍ كبيرٍ تُصغرَّهُ النية"، فليس العبرةُ بكثرةِ وعظمِ الأعمال والأقوال، ولكن العبرة ما زكى منها لله وحده لا لسواه.
إن الواجب على كل مسلمٍ وخاصةً أنت - يا من حملت لواء الدعوة في سبيل الله - أن يقف قبل كل عمل - صغيرٍ أو كبير، كان كلمةً أو موعظة، مقالاً أم تعقيباً، تضحيةً بوقت أو بمال- أن يقف وقفةَ من ترتعدُ فرائصه من قول خالقه ومالك أمره: (وقدمنا إلى ما عملوا من عملٍ فجعلناه هباءً منثوراً).
أن يقف وقفةَ من يخافُ من قوله - صلى الله عليه وسلم - عن ربه - عز وجل -: ((من عمل عملاً أشرك فيه غيري فأنا منه بريء هو للذي أشرك)).
أن يقف وقفةَ من يحذر أن يكون ممن وصفهم الإمام ابن الجوزي - رحمه الله -: "والله لقد رأيت من يكثر الصلاة والصوم والصمت والتخشع في نفسه ولباسه، والقلوبُ تنبو عنه، وقدره في النفوس ليس بذاك، ورأيتُ من يلبسُ فاخر الثياب، وليس له كثير نفل، ولا تخشع، والقلوبُ تتهافتُ على محبته، فتدبرتُ السبب فوجدته السريرة! فمن أصلح سريرته فاح عبيرُ فضله، وعبقت القلوب بنشرِ طيبه، فالله الله في السرائر، فإنه ما ينفعُ مع فسادها صلاحٌ ظاهر".
فالسر ليس بالمظاهر الكاذبة، ولا بالمشاهد الخادعة، وإنما بصلاح بواطن الأنفس الأمارة بالسوء من التناقض، ومخالفة القول العمل، وسلامة القلوب من جحيم قسوتها وسُقمها وموتها.
لقي رجلٌ يحيى بن أكثم وهو يومئذٍ على القضاء، فقال: أصلح الله القاضي، كم آكل؟
قال: فوق الجوع ودون الشبع.
فقال: فكم أضحك؟ قال: حتى يُسفر وجهك، ولا يعلو صوتك.
فقال: فكم أبكي؟ قال : لاتملّ من البكاء من خشية الله - تعالى-.
فقال: كم أخفي من عملي؟ قال: ما استطعت.
فقال: فكم أظهر منه؟ قال: مقدارُ ما يقتدي بك البرّ والخيّر، ويُؤمن عليك قول الناس.
فقال الرجل: سبحان الله، قولٌ قاطن، وعملٌ ظاعن.
وإن أعظم ثمرات إخلاصك أخي الحبيب - كما قال أحد الدعاة - ما تجدهُ في تحصيلُ مرضاة الله (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً) أي الذي يرجو لقاء الله على خيرٍ ونعمة فعليه بالإخلاص، وحين يرضى عنك الله تجني ثمرات ذلك: الإمداد الرباني، والنجاةُ من المحنِ والشدائد، والثبات والطمأنية وسكينةُ النفس، وجمع القلوب على المُخلص.
واعلم أخي أنه إذا حليّتَ عملك بالإخلاص، وزينته بالمراقبة، وألبسته بالخوف من عدم القبول، هان والله عليك كل ما تجده من متاعب ومشاقَّ وعقباتٍ في مسار دعوتك.
وليكن قدوتك في دعوتك سيد الدعاة ومعلمهم - صلى الله عليه وسلم - الذي قال: ((طوبى للمخلصين الذين إذا حضروا لم يُعرفوا، وإذا غابوا لم يُفتقدوا، أولئك مصابيحُ الهدى، تنجلي عنهم كلُّ فتنةٍ ظلماء)) اللهم إنا نسألك الإخلاص في أقوالنا وأعمالنا وحركاتنا وسكناتنا إنك نعم المولى ونعم النصير
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 05:10 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 05:27 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 06:27 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 06:41 PM   #5
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 07:44 PM   #6
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 07:49 PM   #7
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 10:06 PM   #8
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 10:12 PM   #9
عضو نشيط
 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك على ما قدمت وجزاك الله خيراً
واشكرك كل الشكر على هذا التقديم الرائع و جعله في ميزان حسناتــــك
واسال الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال
تقبل مروري المتواضع
ilyas غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-13-2013, 10:13 PM   #10
مراقب عام على المنتديات
 
الصورة الرمزية MENOMAN
 

افتراضي

كل الشكر اخى الغالى على المجهود وفى انتظار كل جديد


تقبل خالص تحياتى
MENOMAN غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اصدق الله يصدقك ::: للشيخ محمد حسان الساهر الصوتيات والمرئيات الأسلامية 4 11-08-2013 10:51 PM
الصحابية الجليلة الغميصاء خالة رسول الله صلى الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 04-04-2013 08:19 AM
الصحابية الجليلة أم هانئ بنت عم رسول الله صل الله عليه وسلم ـــ رضى الله عنها محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 2 04-03-2013 11:22 PM
ميسي : لم اصدق رؤية فيلانوفا وابيدال في الملعب محمد على الكرة الاسبانية 2 04-03-2013 07:15 PM


الساعة الآن 09:47 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123