Loading...



منتدى الحوار العام General Discussion

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-04-2015, 05:23 PM   #1
عضو مميز
 

mankoool لسانك طريقك إلى النار او الجنة


عجبًا لأمر هذه المضغة الصغيرة التي تتحرك في الفم، فيخرج عنها كلامًا إما أن يدخلنا الجنة إن سخرناه لطاعة الله، وإما أن يوردنا المهالك فنكب على وجوهنا في النار والعياذ بالله جزاء ما نطق من كذب أو غيبة أو نميمة أو فُحش.

لذلك أمرنا الله سبحانه وتعالى، ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم بحفظ اللسان والتحذير من إطلاق العنان له يقول تعالى: {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ}، ويقول جل جلاله: {إنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ * يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}، ويقول سبحانه وتعالى: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً}.

وفي الحديث الشريف يقول النبي عليه الصلاة والسلام: "إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت؛ يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت؛ يكتب الله له بها سخطه إلى يوم القيامة".

حتى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو الذي لا ينطق عن الهوى كان يخشى من خطر اللسان، وفي آخر حديث سفيان بن عبد الله رضي الله تعالى عنه، قال في آخره: قلت: (يا رسول الله! ما أخوف ما تخاف عليّ؟ فأخذ بلسان نفسه ثم قال: هـذا".

وحذرنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم من خطورة اللسان فقال: "وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم"، ويقول - صلى الله عليه وآله وسلم - : "من يضمن لي بين لحييه –يعني اللسان- وما بين فخذيه –يعني الفرج - أضمن له الجنة".

واللسان هو السبيل إلى استقامة الإنسان وإيمانه، يقول صلى الله عليه وآله وسلم: "لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه".

وقد كان الصحابة الكرام على ما بهم من حرص في كلامهم يتهمون ألسنتهم، وروي أن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه رأى الصديق أبا بكر الصديق رضي الله عنه وهو يمد لسانه بيده، فقال له: ما تصنع يا خليفة رسول الله؟! قال: هذا أوردني الموارد، إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: "ليس شيء من الجسد إلا يشكو إلى الله اللسان على حدته"، وكان رضي الله عنه يضع حصاة في فمه يمنع بها نفسه عن الكلام.

وكان سيدنا ابن عباس يمسك بلسانه وهو يقول: ويحك قل خيراً تغنم، واسكت عن شر تسلم، فقال له رجل: يا بن عباس ! ما لي أراك آخذاً بثمرة لسانك تقول: كذا وكذا؟! قال ابن عباس: بلغني أن العبد يوم القيامة ليس هو على شيء أحنق منه على لسانه".

وكان الصحابي الجليل سيدنا ابن مسعود يلبي وهو على الصفا والمروة ويقول: يا لسان قل خيراً تغنم واسكت عن شر تسلم من قبل أن تندم، فقيل له يا أبا عبد الرحمن أهذا شيء تقوله أو شيء سمعته؟ فقال: لا بل سمعت رسول الله يقول: "إن أكثر خطايا ابن آدم في لسانه".

ومن العجيب أننا نهتم كثيرًا بتزيين وجوهنا وتمشيط شعورنا وهندمة ملابسنا دون أن نفطن إلى تزيين ألسنتنا بذكر الله وتطهيرها من الآفات التي توردنا المهالك مثل الكذب والنميمة والمراء والجدال والافتراء والسب والغيبة وكفران النعم وغيرها الكثير مما يوقعنا فيه اللسان.

فمن باب أولى أن نهتم بألسنتنا فلا نستخدمها إلا في طاعة الله، ولا ننطق بها إلا بخير، وإلا فالصمت أجدى وأكمل للإيمان لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت".
وورد أن نبي الله عيسى عليه السلام قال: "من كثر كلامه كثر سقطه، ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه، ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به".
filali14 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2015, 11:52 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: لسانك طريقك إلى النار او الجنة

شكرا لك اخي وبارك الله فيك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة أصحاب الجنة هم الفائزون IMAM المنتدى الأسلامى العام 1 09-28-2014 10:44 AM
ذنب يدخلك الجنة وطاعة تدخلك النار abood المنتدى الأسلامى العام 2 11-18-2013 11:41 PM
طريقك لمرافقة الرسول صلى الله عليه و سلم فى الجنة abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 2 08-24-2013 12:22 PM
الطريق إلى الجنة أو النار Mr. Mahmoud المنتدى الأسلامى العام 5 06-12-2013 12:02 PM
سلامة الصدر طريقك إلى الجنة astercc المنتدى الأسلامى العام 4 05-11-2013 09:28 PM


الساعة الآن 07:52 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123