Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-14-2013, 11:41 AM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية يوسف سيف
 


افتراضي ثلاثة لا يدخلون الجنة:

بسم الله الرحمن الرحيم .

عن أبي موسى رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن الخمر، وقاطع الرحم، ومصدق بالسحر» رواه ابن حبان.

هؤلاء المحرومون أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بعدم دخولهم الجنة، وقوله صلى الله عليه وسلم: «لا يدخلون الجنة» فيها أقوال لأهل العلم:

قيل: لا يدخلونها مع السابقين الأولين، وقيل: لا يدخلونها من غير سبق عذاب.

الأول منهم: مدمن الخمر.

وهذه معصية نهى الله عنها ورسوله صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: }يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ* إِنَّما يُرِيدُ الشَّيْطانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَداوَةَ وَالْبَغْضاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ{.

ولعن نبينا صلى الله عليه وسلم في الخمر عشرةً، فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لَعَنَ اللَّهُ الْخَمْرَ، وَشَارِبَهَا، وَسَاقِيَهَا، وَبَائِعَهَا، وَمُبْتَاعَهَا، وَعَاصِرَهَا، وَمُعْتَصِرَهَا، وَحَامِلَهَا، وَالْمَحْمُولَةَ إِلَيْهِ» [رواه الأربعة إلا النسائي].

وعند ابن ماجة قول نبينا صلى الله عليه وسلم: «من شرب الخمر وسكر لم تقبل له صلاة أربعين صباحاً، وإن مات دخل النار، فإن تاب تاب الله عليه».

ولمسلم: «إنَّ على الله عز وجل عهداً لمن يشرب المسكر أن يَسقِيَه من طِينَة الخَبال».قالوا: يا رسول الله وما طينة الخبال؟ قال: «عَرق أهل النار، أو عُصارة أهل النار».

ولا يجتمع إيمان وشرب خمر؛ لما جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن» [البخاري ومسلم].

كما نفى النبي صلى الله عليه وسلم اجتماع خمر الدنيا وخمر الآخرة في جوف امرئ، فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كُلُّ مُسْكِرٍ خَمْرٌ، وَكُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ، وَمَنْ شَرِبَ الْخَمْرَ فِي الدُّنْيَا فَمَاتَ وَهُوَ يُدْمِنُهَا لَمْ يَتُبْ لَمْ يَشْرَبْهَا فِي الْآخِرَةِ».

وفي المسند للإمام أحمد: «مدمن الخمر إن مات لقي الله كعابد وثن».

وإنَّ مما يلحق بالخمر ويجري حكمها فيه: المخدرات، ولا يجادل في هذا إلا مكابر؛ لأن تغييب العقل فيها من أبين الواضحات، وشرع الله يأبى التفريق بين المتماثلات، ومن وقف على صنائع المدمنين علم يقيناً أنها أخطر من الخمور وأعظم إفساداً للدنيا والدين.

هذا قيس بن عاصم المِنْقَرِي رضي الله عنه كان شراباً للخمر، مولعاً بها في الجاهلية، ثم حرَّمها على نفسه وامتنع عن شُربها قبل أن يُسلم، والسبب في ذلك أنه سكر مرة فغمز عُكْنَة ابنته- والعُكْنة : الطي الذي يكون في البطن من السِّمَن-، وشتم والديه، وأعطى الخمَّار مالاً كثيراً !! فلما أفاق وأخبروه بما فعل حرَّمها على نفسه وقال:

رأيتُ الخمرَ صالحةً وفيــها
خصال تفسد الرجل الحليمــا
فلا والله أشرَبها صحيحــاً
ولا أشــفـي بها أبداً سقيمـاً
ولا أُعطي بها ثمناً حيــاتي
ولا أدعــو لها أبـداً نديمــاً
فإن الخمر تفضح شاربيهــا
وتجـــنيهم إلى الأمر العظيما

قال القرطبي رحمه الله (3/57): " ثم إن شارب الخمر يصير ضُحْكَة للعقلاء، فيلعب ببوله وعذرته، وربما يمسح وجهه بها، حتى رئي بعضهم يمسح وجهه ببوله ويقول: اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين! ورئي بعضهم والكلب يلحس وجهه وهو يقول له: أكرمك الله"

الثاني: قاطع الرحم

قال تعالى: } وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَآ أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ{. وقال سبحانه:} فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللهُ فَأَصمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ{ .

إن قاطع الرحم مغبون خاسر، أوصد الله الباب بينه وبينه، ومن تخلَّى الله عنه فالهلاك أقربُ إليه من روحه التي بين جنبيه. فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ الْخَلْقَ حَتَّى إِذَا فَرَغَ مِنْ خَلْقِهِ قَالَتْ الرَّحِمُ هَذَا مَقَامُ الْعَائِذِ بِكَ مِنْ الْقَطِيعَةِ. قَالَ: نَعَمْ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ؟ قَالَتْ: بَلَى يَا رَبِّ. قَالَ : فَهُوَ لَكِ. فَاقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ: }فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ {» رواه البخاري ومسلم. والمراد بالقطع: الحرمان من الإحسان.

وقطع الأرحام سبب للعذاب في الدنيا قبل الآخرة، فعَنْ أَبِي بَكْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «مَا مِنْ ذَنْبٍ أَجْدَرُ أَنْ يُعَجِّلَ اللَّهُ لِصَاحِبِهِ الْعُقُوبَةَ فِي الدُّنْيَا مَعَ مَا يَدَّخِرُ لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ الْبَغْيِ، وَقَطِيعَةِ الرَّحمِ» أحمد وأبو داود.

وقاطع الرحم لا يُقبل عمله، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إِنَّ أَعْمَالَ بَنِي آدَمَ تُعْرَضُ كُلَّ خَمِيسٍ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ، فَلَا يُقْبَلُ عَمَلُ قَاطِعِ رَحِم» [أحمد].

وقاطع الرحم لا يدخل الجنة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ قَاطِعٌ» رواه البخاري ومسلم. أي : قاطع رحم.

والمرء مطالب بصلة الأقرب فالأقرب، ومطالب بتقوى الله قدر استطاعته.

وتكون صلة الرحم بالزيارات، والمهاتفات، والمكاتبات. وتتحقق الصلة بجميع أوجه إيصال الخير؛ من تلبية دعوتهم، والسلام عليهم، والسؤال عن أحوالهم، والوقوف معهم في أفراحهم وأحزانهم، وبسط النفس لهم، وإرشادهم إلى الخير، وأمرهم بالمعروف ونهينهم عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة وهم أولى الناس منك بذلك، والتغاضي عن قبيح فعالهم، ومساعدتهم وبذل المال لهم؛ فإن الصدقة عليهم صدقة وصلة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «الصَّدَقَةُ عَلَى الْمِسْكِينِ صَدَقَةٌ، وَهِيَ عَلَى ذِي الرَّحِمِ ثِنْتَانِ: صَدَقَةٌ وَصِلَةٌ» رواه الترمذي.

الثالث: مصدق بالسحر

أي من يصدق الساحر؛ لأنه لا يعلم الغيب إلا الله تعالى.

ومن جاء إلى كاهن، أو عراف، أو منجم، أو دجال([1])، يسأله عن أمر غيبي فلا يخلو حاله مما يلي :

1/ أن يسأل ولا يصدق، وهذا لا تقبل صلاته أربعين يوماً، ثبت في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عَنْ شَيْءٍ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلَاةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً».

2/ أن يصدقهم ، وهذا كافر . قال صلى الله عليه وسلم: «مَنْ أَتَى كَاهِنًا أَوْ عَرَّافًا فَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم» رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة. فإذا كانت هذه حال السائل فكيف بحال المسؤول؟!

3/ أن يأتيهم ليسمع فقط. وهذا فسق، قال تعالى: }وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا{. وقال صلى الله عليه وسلم: «مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يَجْلِسْ عَلَى مَائِدَةٍ يُدَارُ عَلَيْهَا بِالْخَمْرِ» رواه الترمذي.

4/ أن يسأل لبيان عجزه للناس وهذا سنة. قال النبي صلى الله عليه وسلم لابن صياد: «إِنِّي قَدْ خَبَأْتُ لَكَ خَبِيئًا»؟ فَقَالَ ابْنُ صَيَّادٍ: هُوَ الدُّخُّ. فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «اخْسَأْ فَلَنْ تَعْدُوَ قَدْرَكَ» رواه البخاري ومسلم.
يوسف سيف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2013, 12:16 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2013, 01:07 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2013, 09:40 PM   #4
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

ما شاء الله تبارك انت دائما متميز جزاك الله كل خير وجعل عملك في ميزان حسناتك ونتمنى منك المزيد
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2013, 11:01 PM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

تسلم ايدك اخى
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محاضرات حول عالم الجنة مراتب الجنة الوان النعيم في الجنة صفات اهل الجنة abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 05-04-2014 05:27 PM
وزراء الداخلية العرب يدينون الارهاب حسام مشعل أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 03-13-2014 05:22 PM
ما هى صفات الذين يدخلون الجنة بلا حساب و لا سابقة عذاب ؟ abood المنتدى الأسلامى العام 3 12-28-2013 10:05 PM
ثلاثة لا يدخلون الجنة أبداً يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 04-09-2013 07:41 PM
الذين يدخلون الجنة بغير حساب- محمد حسان الساهر الصوتيات والمرئيات الأسلامية 8 03-04-2013 06:58 PM


الساعة الآن 10:13 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123