Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-28-2015, 04:52 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 


افتراضي هل نتحلي بمكارم الأخلاق ( الكرم و البخل )



الحمد للّه، نستعينه، ونستغفره، ونعوذ باللّه من شرور أنفسنا، من يهده اللّه فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له،
وأشهد أن لا إله إلا اللّه وأشهد أن محمداً عبده ورسوله

أخوتى فى الله
إن من مكارم وفضائل الاخلاق التى يجب أن يتحلى بها كل مسلم ومسلمة فضيلة :
الكرم


الكرم عكس البخل

الكرم

وهو بذل المال أو الطعام أو أي نفع مشروع عن طيب نفسوهو من أشرف الصفات التى يتحلى بها المؤمن
أنّ كل نفيس يوصف بالكرم كما يوضح قوله تعالى:

(إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ)
الواقعة:77

(إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ)
التكوير:19

( وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ )
الدخان: 26






نعمة صفة الكرم

لا يسعد المجتمع ولا يتذوق حلاوة الطمأنينة والسلام ومفاهيم الدعة والرخاء
الا باستشعار أفراده روح التعاطف والتراحم وتجاوبهم في المشاعر والأحاسيس
في سراء الحياة وضرائها وبذلك يغدو المجتع كالبنيان المرصوص، يشد بعضه بعضاً


بالكرم يتحقق مبدأ التعاطف والتراحم

وبتحقيق هذا المبدأ الانساني النبيل يشعرالمحتاج نحو الذى يكرمه ويعطف عليه
بمشاعر الصفاء والوئام والود مما يسعد المجتمع ويشيع فيه التراحم والتلاحم والرخاء

وبإغفال هذه الصفة يشقى المجتمع وتسوده نوازع الحسد والحقد والبغضاء والكيد
فتنفجر فيه عن ثورة عارمة تزهق النفوس وتنهب الأموال وتهدد الكرامات
من أجل ذلك دعت الشريعة الاسلامية الى السخاء والبذل والعطف على البؤساء والمحرومين
وحضت المجتمع أن يعطف و يتكافل مع من يتضورون جوعا وحرماناً
دون أن يستهين بمشاعرهم ويسرع لنجدتهم وإغاثتهم

واعتبرت الموسرين القادرين والمتقاعسين عن إسعافهم هم أبعد الناس عن الاسلام

فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال
قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وعلى آله وصحبه وسلم :

(ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به)
حديث صحيح


وأفضل أوجه الكرم و اولها هى من يعول الانسان من زوجة واولاد
فانهم فضلاً عن وجوب الانفاق عليهم وضرورته شرعاً وعرفاً
أولى بالمعروف والاحسان وأحق بالرعاية واللطف

وقد يشذ بعض الأفراد عن هذا المبدأ الطبيعي الأصيل
فيغدقون على الأباعد والغرباء طلباً للسمعة والمباهاة ويتصفون بالشح والتقتير على أهلهم
مما يجعلهم في ضنك واحتياج ويمدون الايدى للناس للمعاونتهم على طلبات الحياة
وهذا من الخطأ الفادح حرمان الاهل والابناء و البذل على الأباعد والغرباء
وهذا يستثير سخط الاهل والابناء وتمنى الموت للعائل البخيل
لذلك يجدر بالكريم تقديم الأقرب الأفضل من مستحقي الصلة مثل:
الاهل والأصدقاء والجيران وذوي الفضل والصلاح فانهم أولى بالعطف من غيرهم



الفرق بين الكرم والإيثار

الإيثار

وقد أشاد القرآن بالايثار بقوله تعالى :
﴿وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ﴾
الحشر:9

لأن الايثار هو أسمى درجات الكرم وأرفع مفاهيمه ولا يتحلى بهذه الصفة المثالية النادرة
إلا الذين تحلوا السخاء ولو كان لايملك الا القليل
وهم اناس بلغوا قمة السخاء فجادوا بالعطاء وهم بأمس الحاجة اليه
فما أروع أن نتصدق على المحتاج بأفضل ما نملك
ولا يكون ذلك الا ابتغاء وجه الله الكريم وليس لسمعة ولا رياء
قال تعالى :
﴿وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا, إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا﴾
الانسان:9:8





البخل
وهو: الامساك عما يحسن السخاء فيه وهو ضد الكرم

والبخل من الصفات الذميمة الخسيسة نجلب لصاحبها الهوان والمقت والازدراء
وقد عابها الاسلام وحذر المسلمين منها تحذيراً رهيباً

قال تعالى:
﴿هَاأَنتُمْ هَؤُلَاء تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء﴾
محمد:38

وقال تعالى: ﴿الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا﴾
النساء:37

وقال تعالى:
﴿وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ
سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ﴾
آل عمران:180





مساوئ البخل
البخل صفة خسيسة وخُلق لئيم يقود إلى كل ماهو ذميم وهو خطر جسيم على الانسان في دنيا الانسان وأخراه

أما خطره فى الاخرة :
قال الامام على رضى الله عنه :
"والشحيح إذا شحَّ منع الزكاة، والصدقة، وصلة الرحم، وقِرى الضيف،
والنفقة في سبيل اللّه، وأبواب البر، وحرام على الجنة أن يدخلها شحيح"

وأما خطره الدنيوي :
فإنه من اسباب المقت والازدراء لدى القريب والبعيد
وربما تمنى موتَ البخيل أقربُهم اليه وأحبهم له طمعاً في ميراثه

والبخيل بعد هذا أشدّ الناس عناءاً وشقاءاً يكدح في جمع المال والثراء
ولا يستمتع به وسرعان ما يخلفّه للوارث فيعيش في الدنيا عيش الفقراء ويحاسب في الآخرة حساب الأغنياء



صور البخل

أقبح صور البخل وأشدها إثماً هو البخل بالفرائض المالية
التي أوجبها اللّه تعالى على المسلمين تنظيماً لحياتهم الاقتصادية وإنعاشاً لمعوزيهم

فبخل الأغنياء أقبح من بخل الفقراء والشحّ على العيال أو الأقرباء أو الأصدقاء
أبشع وأذمّ منه على غيرهم والتقتير والتضييق في ضرورات الحياة
من طعام وملابس الاسوء منه الصرف على مجالات الترف والبذح أعاذنا اللّه من جميع صوره



علاج البخل
وحيث أن البخل من الصفات الخسيسة فلابد للعاقل علاجه ومكافحته
وهذه بعض النصائح العلاجية له:

- على الشحيح أن يخادع نفسه بتشويقها الى السخاء رغبة في الثناء والسمعة
فاذا ما أعتاد البذل وارتاح اليه هذب نفسه بالاخلاص وحبب اليها البذل في سبيل اللّه عز وجل

- للبخل أسباب ودوافع وعلاجه منوط بعلاجها وتجنب هذه الأسباب لتزول المسببات

- وأقوى دوافع الشحّ الخوف من الفقر وهذا الخوف من نزغات الشيطان

وقد عالج القران الكريم ذلك بأسلوبه البديع الحكيم فقرّر أن الامساك لا يجدي البخيل نفعاً
وإنما ينعكس عليه إفلاساً وحرماناً فقال تعالى:

(هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ ۖ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ ۚ
وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاءُ ۚ وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم)
محمد:38

وقرر كذلك أن ما ينفقه المسلم من نواحى السخاء لاتضيع هدراً بل يخلف الله عليه بالرزق الكريم
قال عز وجل:
﴿ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ﴾
سبأ:39

وهكذا يضاعف القرآن تشويقه الى السخاء مؤكداً أن المنفق في سبيل اللّه هو كالمقرض للّه عز وجل
وأنه تعالى بلطفه الواسع يَردُّ عليه القرض أضعافاً مضاعفة:
قال تعالى:
﴿ مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ
فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾.
البقرة:261

أما الذين استحبوا البخل ولم يجدهم الاغراء والتشويق الى السخاء
يوجّه القرآن اليهم تهديداً رهيباً، يملأ النفس ويهزّ المشاعر:
قال تعالى :
﴿ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ
,يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ
التوبة :35:34




أخيرا
أخوتى فى الله
لابد أن نعلم أن البخيل لا يكون بخيلا فى المال فقط ولكنه يكون بخيلا فى العاطفة
حتى على أمه وأبيه و زوجته واولاده
عفانا الله وإيالكم من هذا الداء اللعين داء البخل
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2015, 03:48 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي رد: هل نتحلي بمكارم الأخلاق ( الكرم و البخل )

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكرم من علامات البر IMAM المنتدى الأسلامى العام 7 01-25-2014 10:11 AM
9 خطوات لتحمى نفسك من الكوليسترول احمد عوض ركن الاب والشاب 0 12-07-2013 02:10 PM
الكره الأرضية على رأسك abood المنتدى الأسلامى العام 3 09-07-2013 09:29 PM
الأخلاق الذميمة ( البخل ) ودلائله من القرآن الكريم محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 4 04-22-2013 12:29 AM
عظماء الكره المصريه محمد على الكورة المصرية 5 04-03-2013 01:53 AM


الساعة الآن 11:57 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123