Loading...




منتدى الرياضات الاخرى Other sports forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-03-2015, 11:08 AM   #1
صديق المنتدى
 


new نادال.. هل بدأ طريق العودة ؟

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]


"فورتي فيفتين" (40-15).. عبارة ليست بالغريبة على عشاق التنس ومتابعيه، فهم اعتادوا سماعها وربما تمر على مسامعهم مرور الكرام في الكثير من الأحيان ولكن ليس هذه المرة، فهذا تحديدا ما كان يبحث عنه الإسباني رافائيل نادال، المصنف الثالث عالميا بين محترفي التنس، وجماهيره.

البداية كانت في آسيا، وتحديدا في شنغهاي عندما أعلن اللاعب الذي عاد لتوه من إصابة في الرسغ حرمته من المشاركة في ثلاث بطولات أنه يعاني من التهاب في الزائدة الدودية يتطلب الخضوع لعملية جراحية لكنه يعتزم مواصلة جدول مشاركاته باللعب في شنغهاي ثم بازل تليها باريس بيرسي والبطولة الختامية، كان ذلك الأحد السادس من أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وفي الثامن من نفس الشهر خسر في أول ظهور له ببطولة شنغهاي ذات الألف نقطة على يد مواطنه فليسيانو لوبيز، بمجموعتين نظيفتين، بواقع 6-3 و7-6 (8-6)، قبل أن يواجه نفس المصير في العاصمة السويسرية، هذه المرة على يد الكرواتي الشاب بورنا كوريتش وفي ربع النهائي بمجموعتين نظيفتين بواقع 6-2 و7-6 (7-4).

كان نادال قد أعلن قبل المباراة الأخيرة انسحابه من بطولة باريس بيرسي ذات الألف نقطة لأسباب شخصية، ليضيف إليها البطولة الختامية لموسم رابطة محترفي التنس، معلنا نهاية موسم لم يفز فيه سوى بأربع بطولات، إحداها في فئة الألف نقطة (مدريد) ورولان جاروس ثاني بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، للمرة التاسعة في تاريخه.

لم تكن العملية الجراحية، التي تمت بنجاح، هي الشغل الشاغل لعشاق "الماتادور" في جميع أنحاء العالم وإنما مشوار العودة إلى المنافسات، لكن ذكريات 2013 كانت تبث في نفوس الكثيرين منهم بعضا من الطمأنينة، ولم لا؟

فقد عاد في 2013 من إصابة بالركبة أبعدته عن الملاعب سبعة أشهر ليفوز بعشرة ألقاب، وهي الحصيلة الأكبر لـ(رافا) في موسم واحد بعد 2005 (11 لقبا)، بينها ثاني البطولات التي خاضها، في ساو باولو البرازيلية، فضلا عن وصوله إلى نهائي أربع بطولات بينها أولى المنافسات التي يشارك فيها، فينيا ديل مار في تشيلي والبطولة الختامية.

البداية لم تتأخر لكنها لم تكن بمستوى التوقعات، فقد حل ثالثا في بطولة أبو ظبي الاستعراضية بعد هزيمته أمام البريطاني آندي موراي ثم فوز غير مقنع على السويسري ستانيسلاس فافرينكا، قبل أن يخسر في أول أدوار بطولة الدوحة أمام الألماني مايكل بيرير المصنف 127 آنذاك.

لم يختلف الوضع كثيرا في أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، حيث خسر أمام توماس بيرديتش في ربع نهائي أستراليا، وهي الهزيمة الأولى التي يمنى بها أمام اللاعب التشيكي منذ 2006، بعد مشوار عانى خلاله المرض في ثاني أدوار البطولة، والسبب في هذا الوضع ليس خفيا على الجميع، وخاصة عشاق الماتادور: اهتزاز الثقة.

وليس هناك أفضل من الجولة اللاتينية بالنسبة لـ"ملك الأراضي الترابية" ليستعيد الثقة التي تمكنه من تقديم أفضل مستوياته، ووقع الاختيار على ريو دي جانيرو، حيث كان يدافع عن لقبه.

ضاع اللقب، ومعه شيء من آمال الجماهير بعد الأداء المهتز الذي قدمه نادال خلال مشواره حتى خروجه في نصف النهائي على يد الإيطالي فابيو فونيني الذي فاز على "رافا" للمرة الأولى خلال مسيرته الاحترافية.

استمرت البدايات الباهتة في بوينوس أيرس سواء خلال مواجهة الأرجنتيني فاكوندو أرجيو ومن بعده مواطنه فيدريكو ديلبونيس، رغم فوزه على الأخير بنتيجة 6-1 و6-1، ولكن هذا لم يكن النقطة الأبرز في تلك المباراة.

كانت المباراة تسير بين اللاعبين بنفس الوتيرة التي اعتادها عشاقه منذ عودته من الإصابة، وإن كان نادال متقدما بنتيجة 6-1 و4-1 وفي الشوط السادس بنتيجة 30-15، و(رافا) يستعد للإرسال، ليقدم واحدة من أفضل نقاطه ليس فقط خلال عودته وإنما خلال مسيرته.

(فورتي فيفتين)، هكذا نطقها حكم الكرسي، ليعلن ظهورا جديدا لنادال في المباراة حيث عادت التحركات الرشيقة والكرات العميقة والقوية والخيارات الجيدة، وهو ما استمر عليه خلال مواجهة الأرجنتيني الآخر كارلوس بيرلوك رغم أن الأخير كان يلعب بأسلوب هجومي، مكنه من الدفع بالمجموعة الأولى إلى شوط كسر التعادل، بعد أن أنقذ "رافا" فرص الكسر التي تعرض لها.

لكن بيرلوك كسر إرساله في شوط كسر التعادل ليتقدم بنتيجة 6-1 ، لينقذ نادال خمس نقاط لخسارة المجموعة، ويفوز بها قبل أن يحسم المجموعة الثانية، التي تعثر في بدايتها لكنها شهدت عددا من الكرات (ماركة) نادال المعروفة لدى منافسيه قبل عشاقه.

توج نادال باللقب بعد فوزه على الأرجنتيني أيضا خوان موناكو بمجموعتين دون رد، دون أن يتأثر خلال المباراة بتوقفها بسبب الأمطار أو الأداء الهجومي القوي لمنافسه الذي لم يحظ بأي فرصة لكسر إرسال "رافا" الذي بدا أفضل حالا في المجموعة الثانية.

بالقطع لم يعد اللاعب الإسباني إلى أفضل مستوياته، لكنه بالتأكيد قطع شوطا كبيرا في مشوار استعادة الثقة وكان لتلك النقطة التي لعبها أمام ديلبونيس فضل كبير، ما بدا جليا في احتفاله بالفوز بها والذي كان حماسيا بدرجة أكبر من نقطة البطولة، فهو يدرك أنها ربما تكون نقطة الرجوع.
kiko10 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نادال: هدفي العودة وليس صدارة التصنيف العالمي kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 0 03-03-2015 10:58 AM
ديوكوفيتش يؤكد قدرة نادال على العودة إلى قمة مستواه kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 0 02-27-2015 11:43 AM
نادال يتناول اللحم الأسترالي قبل العودة لاسبانيا kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 0 01-28-2015 07:59 PM
القرعة تضع نادال وموراي في طريق فيدرر نحو نهائي بطولة ويمبلدون للتنس kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 1 06-22-2013 08:18 PM
نادال: لم اتوقع العودة إلى المنافسة بعد الاصابة وبلوغ سادس نهائي على التوالي kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 2 04-29-2013 09:22 PM


الساعة الآن 04:45 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123