Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-15-2013, 03:17 AM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 


Thumbs up غزوة الخندق





الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.




غزوة الخندق


كان من شأنها أن النبي صلى الله عليه و سلم لما أجلى بني النضير خرج نفر من اليهود فيهم حي بن أخطب النضري و هوذة بن قيس الوائلي و كنانة بن الربيع النضري في نفر من بني النضير و بني وائل و حزبوا الأحزاب حتى قدموا على قريش مكة و دعوهم إلى حرب رسول الله صلى الله عليه و سلم و قالوا : إنا سنكون معكم عليه حتى نسستأصله و من معه ، فقالت لهم قريش : يا معشر اليهود ! إنكم أهل الكتاب و العلم بما أصبحنا نختلف فيه نحن و محمد ، أفديننا خير أم دينه ؟ قالوا : بل دينكم ، و أنتم أولى بالحق منه ، فلما قالوا ذلك لقريش نشطوا لما دعوهم إليه من حرب رسول الله صلى الله عليه و سلم و أجمعوا لذلك و اتعدوا له ، ثم خرجوا حتى جاءوا غطفان من قيس عيلان فدعوهم إلى حرب رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و أخبروهم أن قريشاً قد تابعوهم على ذلك و أجمعوا معهم على ذلك .

و خرجت قريش
و قائدها أبو سفيان بن حرب ، و خرجت ، غطفان ، و قائدها عيينة ابن حصن بن حذيفة بن بدر الفزاري ، و كان قائد أشجع مسعود بن رخيلة .
فلما سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم بأمرهم استشار المسلمين ، فأشار عليه سلمان بضرب الخندق على المدينة ، و هي أول غزوة غزاها سلمان مع رسول الله صلى الله عليه و سلم فخندق على المدينة فيما بين المذاد إلى ناحية راتج .
و أقبلت قريش
حتى نزلت بمجتمع الأسيال من رومة في عشرة آلاف رجل من أحابيشهم و من تابعهم من أهل كنانة و أهل تهامة ، و أقبلت غطفان حتى نزلوا بذنب نقمى إلى جانب أحد .


و خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم ـ و استخلف على المدينة ابن أم مكتوم و ذلك في شهر شوال ـ حتى جعل سلعاً وراء ظهره و الخندق بينه و بين القوم ، و هو في ثلاثة آلاف من المسلمين ، و خرج حي بن أخطب حتى أتى كعب بن أسد صاحب بني قريظة ، فلم يزل يفتله حتى بايعه على ذلك .
ثم بعث رسول الله صلى الله عليه و سلم سعد بن معاذ و سعد بن عبادة و عبد الله بن رواحة و خوات بن جبير يستخبرون خبر كعب بن أسد أهم على وفاء أم لا ، فمضوا إليه فسألوه ، فقال : لا عهد بيننا و بين محمد ، ثم رجعوا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبروه .


فأقام رسول الله صلى الله عليه و سلم بحذاء المشركين بضعاً و عشرين ليلة . ثم قال النبي صلى الله عليه و سلم : من يأتيني بخبر القوم ؟ فقال الزبير : أنا ، ثم قال النبي صلى الله عليه و سلم : إن لكل نبي حواريا ً و إن حواري الزبير . و لم يكن بينهم حرب إلا الرمي بالنبل ، غير أن فوارس من قريش منهم عمرو بن عبد ود بن أبي قيس أخو بني عامر و عكرمة بن أبي جهل المخزومي و هبيرة بن أبي وهب المخزومي و ضرار بن الخطاب بن مرداس المحاربي ، قد تهيأوا للقتال و تلبسوا و خرجوا على خيلهم و مروا بمنازل كنانة ، ثم أقبلوا بخيلهم حتى وقفوا على الخندق ، فلما رأوه قالوا : و الله إن هذه المكيدة ما كانت العرب تكيدها ! ثم أتوا مكاناً من الخندق ضيقاً فضربوا خيلهم ، فاقتحمت منه و جالت في السبخة بين الخندق و سلع . فلما رآهم المسلمون خرج علي بن أبي طالب في نفر من المسلمين حتى أخذ عليهم الموضع الذي منه اقتحموا و أقبلت الفوارس تعنق نحوهم ، و كان عمرو بن عبد ود فارس قريش و قد كان قاتل يوم بدر و لم يشهد أحداً ، فخرج عام الخندق معلماً ليرى مشهده ، فلما وقف هو و خيله قال علي بن أبي طالب : يا عمرو ! إني أدعوك إلى البراز ، قال : و لم يا ابن أخي ؟ فو الله ما أحب أن أقتلك ! قال علي : لكني و الله أحب أن أقتلك ! فحمى عمرو عند ذلك و اقتحم عن فرسه و عقره ثم أقبل إلى علي ، فتنازلا و تجاولا إلى أن قتله علي و خرجت خيله منهزمة من الخندق .
و حبس رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الظهر و العصر و المغرب و العشاء ، و ذلك بعد أن كفوا ، كما قال الله تعالى : وكفى الله المؤمنين القتال .
و لم يقتل من المسلمين غير ستة نفر : كعب بن زيد الدنباني ، و رمي سعد بن معاذ بسهم فقطع أكحله ، و عبد الله بن سهل ، و أنس بن أوس بن عتيك ، والطفيل بن النعمان بن خنساء ، و ثعلبة بن غنمة ، و قتل من المشركين جماعة .


ثم إن نعيم بن مسعود الأشجعي أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم و قال يا رسول الله ! إني أسلمت و إن قومي لا يعلمون بإسلامي فمرني بما شئت ، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إنما أنت فينا رجل واحد فخذل عنا ، فإن الحرب خدعة ، فخرج نعيم حتى أتى بني قريظة و كان لهم نديماً في الجاهلية فقال : يا معشر قريظة ! إنكم قد عرفتم ودي لكم و خاصة ما بيني و بينكم ، قالوا : صدقت ، قال : فإن قريشاً وغطفان قد جاءوا لحرب محمد و إنهم ليسوا كهيئتكم ، البلد بلدكم لا تقدرون على أن تتحولوا عنه ، و إن قريشاً و غطفان إن وجدوا فرصة أشهروها ، و إن كان غير ذلك هربوا و خلوا بينكم و بين الرجل ببلدكم ، فلا تقاتلوا مع القوم حتى تأخذوا منهم رهناً من أشرافهم يكونون بأيديكم على أن يقاتلوا مع القوم حت تناجزوه ،فقالوا : قد أشرت برأي و نصح . ثم خرج نعيم حتى أتى قريشاً و أبا سفيان فقال : يا معشر قريش إنكم قد عرفتم ودي لكم ، قد رأيت أن حقاً علي أن أبلغكموه و أنصح لكم فاكتموه علي ، قالوا : نفعل ، قال : إن معشر اليهود قد ندموا على ما صنعوا فيما بينهم و بين محمد و قد أرسلوا إليه أنا قد ندمنا على ما فعلنا فهل يرضيك منا أن ناخذ من القبيلتين من قريش و غطفان رجالاً من أشرافهم فتضرب أعناقهم ثم نكون معك على من بقي منهم ، فأرسل إليهم أن نعم ، فإن بعث إليكم اليهود يلتمسون رهناً فلا تدفعوا إليهم .

ثم خرج حتى أتى غطفان فقال : يا معشر غطفان ! إنكم أصلي و عشيرتي و أحب الناس إلي و لا أراكم تتهموني ، قالوا : صدقت ، قال : فاكتموا علي ، قالوا : نفعل ، فقال لهم مثل ما قال لقريش في شأن بني قريظة و حذرهم مثل الذي حذرهم . فلما كانت ليلة السبت أرسل أبو سفيان عكرمة بن أبي جهل في نفر معه من رؤوس غطفان إلى بني قريظة فقالوا : لسنا بدار مقام ، قد هلك الكراع و الحافر ، فاغدوا للقتال حتى نناجز محمداً و نفرغ مما بيننا و بينه ، فأرسلوا أن غداً لسبت و هو يوم لا نعمل فيه و لسنا مع ذلك بالذي نقاتل معكم حتى تعطونا رهناً من أشرافكم يكونون عندنا حتى نناجز محمداً ، فإنا نخشى الحرب إن اشتدت أن تتشمروا إلى بلادكم و تتركونا ، فلما رجع عكرمة إلى قريش و غطفان بما قالت بنو قريظة قالوا : و الله ! إن جاءكم به نعيم بن مسعود لحق ، فأرسلوا إلى بني قريظة أنا و الله لا ندفع إليكم رجلاً واحداً ! فإن كنتم تريدون القتال فاخرجوا و قاتلوا ، فقالت بنو قريظة : إن الذي ذكر لنا نعيم لحق ، ما يريد القوم إلا أن يقاتلوا ، فإن رأوا فرصة انتهزوها ، و إن كان غير ذلك انشمروا إلى بلادهم و خلوا بينكم و بين الرجل فأرسلوا إلى قريش و غطفان أنا و الله لا نقاتل معكم حتى تعطونا رهناً . و بعث الله على المشركين ريحاً تطرح آنيتهم و تكفأ قدورهم في يوم شديد البرد ، فلما انتهى إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم ما اختلف من أمرهم دعا حذيفة بن اليمان ، قال : اذهب فادخل بين القوم و انظر ما يقولون و لا تحدثن شيئاً حتى ـ تأتيني و ذلك ليلاً فدخل حذيفة في الناس ، و قام أبو سفيان بن حرب و قال : يا معشر قريش ! لينظر كل امرئ من جليسه ؟ قال حذيفة : و أخذت رجلاً إلى جنبي و قلت له : من أنت ؟ قال : أنا فلان بن فلان ، ثم قال أبو سفيان : يا معشر قريش ! إنكم و الله ! ما أصبحتم بدار مقام ، لقد هلك الكراع و الخف ، و أخلفتنا بنو قريظة ، و بلغنا عنهم الذي نكره ، و لقينا من هذه الريح ما ترون ، و الله ! ما يستمسك لنا بناء و لا تطمئن لنا قدور فارتحلوا فإني مرتحل ، ثم قام إلى جمله و هو معقول فجلس عليه ، ثم ضربه فوثب به على ثلاث ، فما أطلق عقاله إلا و هو قائم ، ثم قال حذيفة : و لولا عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى ألا تحدث شيئاً حتى تأتيني لقتلته بسهمي ، فرجع حذيفة إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فأخبره الخبر . فسمعت غطفان بما صنعت قريش فانشمروا راجعين إلى بلادهم ، و رجع رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى المدينة هو المسلمون و وضعوا السلاح .
والله أعلى وأعلم




اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وأصحابة وأتباعة بإحسان الي يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.




محمد صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2013, 08:09 AM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2013, 08:25 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2013, 11:22 AM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي على الموضوع الممتاز وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2013, 11:14 PM   #5
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
منتديات إيجيبت سات
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2013, 11:32 PM   #6
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

أخي الفاضل أسأل الله أن يجعل عملك في ميزان حسناتك ويحسن خاتمتك وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2013, 12:39 AM   #7
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غزوة حنين abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 1 09-17-2013 12:04 PM
غزوة أحد محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 06-14-2013 08:56 PM
غزوة احدا astercc نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 6 04-27-2013 12:09 AM
غزوة بني النضير محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 6 04-17-2013 12:39 AM
غزوة تبوك yazid1011 نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 03-24-2013 09:37 PM


الساعة الآن 04:00 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123