Loading...




منتدى الرياضات الاخرى Other sports forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-2015, 12:01 PM   #1
صديق المنتدى
 


new انديان ويلز .. كلمة السر لامراء التنس

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

يتوجه "أمراء" لعبة التنس إلى إنديان ويلز، لخوض غمار أولى بطولات الأساتذة لهذا الموسم، وهم يعلمون جيدا أنها كلمة السر "السحرية" التي تفتح أمامهم الأبواب نحو التألق خلال الموسم، تماما كما حدث في السابق.

نادال وقبلة الحياة

2013 سيظل محفورا ليس فقط في أذهان مشجعي الإسباني رافائيل نادال، وإنما عشاق الكرة الصفراء، ففيها حقق "رافا" العودة الأفضل ربما ليس على مستوى مسيرة "رافا" الرياضية فحسب، بل على مستوى المنافسات ككل، حيث فاز بعد غياب استمر 7 أشهر بـ 10 ألقاب فضلا عن خسارة 4 نهائيات.

وخلال ذلك الموسم فاز اللاعب الإسباني، المصنف الثالث عالميا، بلقب بطولة إنديان ويلز بعد فوزه على الأرجنتيني خوان مارتين ديل بوترو، الذي تلقى بطاقة دعوة للمشاركة في منافسات البطولة هذا العام.

والآن يعود نادال بعد إصابته بالتهاب في الزائدة الدودية تطلب الخضوع لعملية جراحية، أبعدته عن المنافسات منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي، وذلك بعد أسابيع من تعافيه من إصابة بمعصم اليد اليمنى، وغاب على إثر ذلك عن ثلاث بطولات، ولكن شتان بين العودتين.

وقدم "رافا" أداء باهتا منذ البداية في بطولة أبو ظبي الاستعراضية، وخرج من أول أدوار بطولة الدوحة ذات الـ250 نقطة وهزم في ربع نهائي أستراليا المفتوحة أمام التشيكي توماس بيرديتش وفي نصف نهائي ريو دي جانيرو على يد الإيطالي فابيو فونيني قبل أن يفوز بلقب بطولة بوينوس أيرس ذات الـ250 نقطة.

ويرى البعض أن "رافا"، حتى بعد فوزه ببطولة بوينوس أيرس اصبح داخل ملاعب التنس جسدا بلا تلك الروح القتالية التي امتاز بها، ما يجعل بطولة إنديان ويلز ذات الألف نقطة أشبه بقبلة الحياة له.

المايسترو والمسارح الكبرى

أصبح موسم 2013 بالنسبة للسويسري روجيه فيدرر، المصنف الثاني عالميا، طي النسيان في أعمق مخابئ ذاكرة "المايسترو" وعشاقه، ولكن ورغم مواصلة تحطيمه الأرقام القياسية هذا الموسم، لا يزال هناك جزء مفقود.

اجتاز حاجز الـ 1000 انتصار والـ 9000 آلاف إرسال ساحق خلال مشواره ولا يزال العد جاريا، ولكنه غائب عن المواعيد الكبرى.

فبعد فوزه ببطولة بريسبن التي قدم خلالها أداء قويا، منى عشاق "المايسترو" النفس بأول لقب في بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى منذ العام 2012 هذه المرة على ملاعب ملبورن، ولكن فيدرر خرج بصورة مفاجئة وغريبة أمام أندرياس سيبي في ثالث أدوار البطولة.

عاد فيدرر ليقدم مستوى رائعا في بطولة دبي ذات الـ 500 نقطة ليتوج بلقبها للمرة السابعة في تاريخه، بعد أن تغلب على الصربي نوفاك ديوكوفيتش بمجموعتين نظيفتين.

وربما يكون لقب إنديان ويلز هو كلمة السر التي تعيد "المايسترو" إلى المسارح الكبرى، كما حدث في أفضل مواسمه "الثلاثينية" على مستوى الألقاب في 2012 حينما فاز بأولى بطولات الأساتذة، التي يعتبرها الكثيرون "الجراند سلام الخامسة" قبل أن يتوج بلقبه رقم 17 في البطولات الأربع الكبرى في ويمبلدون، بخلاف أربعة ألقاب أخرى.

الإعصار والتفاصيل

موسم خيالي قدمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا بين محترفي التنس في العام 2011 استحق بعده لقب "الإعصار" حيث فاز فيه بعشر بطولات، بينها ثلاث في الجراند سلام وخمسة في فئة الـ 1000 نقطة، إحداها إنديان ويلز.

والسر في ذلك الصلابة الذهنية، سلاحه الفتاك الذي مكنه من الاهتمام بأدق التفاصيل واستغلال كل الفرص التي تتاح أمامه والنتيجة 30 لقبا، أي أكثر من نصف رصيده من الألقاب حتى الآن، خلال 4 سنوات فقط، يضاف إليها لقب أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى هذا الموسم.

وبهذا السلاح وصل إلى نهائي بطولة دبي الموسم الحالي، حيث كان يتطلع إلى لقبه الخامس، في تكرار لنهائي 2011 حينما فاز على فيدرر، والذي كان آنذاك مصنفا ثانيا أيضا، بمجموعتين نظيفتين.

المباراة انتهت بمجموعتين نظيفتين ولكن لصالح فيدرر، الذي لم يتعرض إرساله للكسر رغم سبع فرص سنحت للصربي خلال اللقاء، وهو رقم كبير يهدره لاعب بقوة "نولي" حتى أمام لاعب بقدرات فيدرر، الوضع الذي لم يتمكن المصنف الأول عالميا نفسه من تفسيره بعد المواجهة، حيث قال مازحا إن هذا السؤال يوجه إلى مدربه بوريس بيكر.

ومن المرجح أن تساعد بطولة إنديان ويلز اللاعب الصربي في الإجابة على هذا السؤال وتكون كلمة السر للإلمام مجددا بكل التفاصيل الصغيرة التي ربما تساعده على تقديم موسم آخر كبير على غرار 2011.

موراي ومعضلة ما بعد ليندل

كانت الحقبة الذهبية للبريطاني آندي موراي المصنف الرابع عالميا بين محترفي التنس تحت قيادة الأمريكي ذي الأصول التشيكية إيفان ليندل، حيث فاز خلالها بلقبي الولايات المتحدة المفتوحة وويمبلدون فضلا عن الميدالية الذهبية بأوليمبياد لندن، لكنها انتهت بالعملية الجراحية التي أجراها الأسكتلندي في الظهر وما أعقبه من انفصاله عن مدربه.

يرى الكثيرون أن تولي الفرنسية إميلي موريسمو المهمة خلفا لليندل في 2014 لم يقدم الكثير للاعب البريطاني، على الأقل على مستوى الألقاب، فلم يحصد أي لقب في الجراند سلام الأربع الكبرى الموسم الماضي أو حتى بطولات الـ 1000 نقطة خلال العام الماضي الذي حقق فيه ألقاب فالنسيا وفيينا وشينزين فقط.

ومع انطلاقة الموسم وصل موراي إلى نهائي أستراليا المفتوحة، دون أن يتمكن من اجتياز عقبة ديوكوفيتش ليستمر بعدها مسلسل تذبذب المستوى خلال مشاركاته في بطولات روتردام ودبي حيث خرج من ربع النهائي، قبل أن يقود فريق بلاده المشارك في كأس ديفيز للتأهل إلى ربع النهائي.

عقب الخروج خالي الوفاض من ملبورن أكدت موريسمو أن موراي لا تزال تنقصه بعض الخطوات ليصل إلى المستوى المطلوب، وربما تكون إنديان ويلز، التي لم يفز بها رغم بلوغه نهائي 2009، هي كلمة السر والمخرج من معضلة ما بعد ليندل.

انطلاقة جديدة

تفتح إنديان ويلز ذراعيها لاثنين من اللاعبين العائدين للمنافسات بعد غياب طويل، هما الأمريكي ماردي فيش والألماني تومي هاس،، المصنفين السابع والثاني سابقا على الترتيب بين محترفي التنس، على أمل الحصول على فرصة جديدة في عالم الكرة الصفراء.

وتعرض فيش إلى مشكلات في القلب أبعدته عن المنافسات منذ 18 آب/ أغسطس الماضي من العام 2013 حيث توجه إلى عالم الجولف بعد تعافيه من إضطراب في نبضات القلب وما أعقبها من تداعيات، قبل أن يقرر العودة إلى منافسات لعبة الأمراء من خلال إنديان ويلز.

وهاس يعود هو الآخر إلى الملاعب بعد انسحابه من منافسات رولان غاروس، ثاني بطولات الغراند سلام العام الماضي لشعوره بآلام في الكتف الأيمن، ليخضع لعملية جراحية أبعدته عن الملاعب منذ ذلك الحين، ليقرر العودة من خلال إنديان ويلز، بطولته المفضلة وفقا لما كشفه في تصريحات أدلى بها مؤخرا.

يضاف إلى قائمة العائدين الكرواتي مارين سيليتش، بطل الولايات المتحدة المفتوحة العام الماضي الذي تعرض لإصابة في الكتف والذراع حرمته من المشاركة في المنافسات منذ خسارته في البطولة الختامية لموسم رابطة محترفي التنس، والأسترالي الصاعد نيك كيرغيوس الذي يعاني من آلام في الظهر غاب على إثرها من المنافسات منذ خسارته أمام البريطاني آندي موراي في ربع نهائي أستراليا المفتوحة.

وستكون البطولة بمثابة بوابة فيش وهاس لعودة حميدة لعالم التنس، خاصة وأن الأول قال إنه سيدرس الوضع بعد انتهاء مشاركته في بطولة ميامي التي تليها وأن الثاني يبلغ من العمر 36 عاما، بينما ربما تكون كلمة السر بالنسبة لسيليتش لاستكمال تألقه وكيرجيوس لتحويل موهبته وقدراته إلى إنجازات ملموسة.
kiko10 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نادال يودع بطولة انديان ويلز للأساتذة kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 3 03-11-2014 08:04 PM
سكيافوني تتقدم للدور الثاني في انديان ويلز kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 3 03-08-2014 11:40 AM
فيتيل كلمة السر هذا العام ويضع شوماخر هدفا قبل 2014 kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 1 12-27-2013 12:57 AM
نادال: أنوي المشاركة في انديان ويلز kiko10 منتدى الرياضات الاخرى 3 03-01-2013 09:02 PM
أبوريدة كلمة السر في حل أزمة جهاز المنتخب محمد على الكورة المصرية 3 02-26-2013 06:16 PM


الساعة الآن 02:40 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123