Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-13-2015, 03:54 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي المالك الحقيقي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


المالك الحقيقي

{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ

إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
} [آل عمران : 26]

فصل-سبحانه-بعض مظاهر خلقه التي تدل على أنه هو مالك الملك على الحقيقة فقال-تعالى-: {تُؤْتِي الملك

مَن تَشَآءُ وَتَنزِعُ الملك مِمَّنْ تَشَآءُ
} [آل عمران : 26] أي: أنت وحدك الذي تعطى الملك من تشاء إعطاءه من

عبادك، وتنزعه ممن تشاء، نزعه منهم، فأنت المتصرف في شئون خلقك لا راد لقضائك ولا معقب لحكمك.

وعبر بالإيتاء الذي هو مجرد لإعطاء دون التمليك المؤذن بثبوت المالكية، للتنبيه على أن المالكية على

الحقيقة إنما هي مختصة بالله رب العالمين، أما ما يعطيه لغيره من ملك فهو عارية مستردة، وهو شيء زائل

لا يدوم .

والتعبير عن إزالة الملك بقوله { وَتَنزِعُ الملك مِمَّنْ تَشَآءُ } [آل عمران : 26] يشعر بأنه-سبحانه-في قدرته

أن يسلب هذا العطاء من أي مخلوق مهما بلغت سعة ملكه، ومهما اشتدت قوته، وذلك لأن لفظ النزع يدل

على أن المنزع منه الشيء كان متمسكا به، فسلبه الله منه بمقتضى قدرته وحكمته.

قوله { وَتُعِزُّ مَن تَشَآءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَآءُ } [آل عمران : 26] .

العزة-كما يقول الراغب-حالة مانعة للإنسان من أن يغلب، من قولهم : أرض عزاز: أي صلبة، وتعزز

اللحم: اشتد وعز، كأنه حصل في عزاز يصعب الوصول إليه، والعزيز الذي يقهر ولا يغلب.

وتذل، من الذل، وهو ما كان عن قهر، يقال: ذل يذل ذلا إذا قهر وغلب والعزة صفة نفسية يحس بها المؤمن

الصادق في إيمانه، لأنه يشعر دائما بأنه عبد الله وحده وليس عبدا لأحد سواه، قال-تعالى-:{ وَلِلَّهِ العزة

وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ
} [المنافقون:8] فالمؤمنون الصادقون أعزاء ولو كانوا في المال والجاه فقراء.

أما الكافرون أذلاء، لأنهم خضعوا لغير الله الواحد القهار.

والمعنى: أنت يا الله يا ملك الملك، أنت وحدك الذي تؤتى الملك لمن تشاء أن تؤتيه له، وتنزعه ممن تريد

نزعه منه، وأنت وحدك الذي تعز من تشاء إعزازه بالنصر والتوفيق، وتذل من تشاء إذلاله بالهزيمة

والخذلان، ثم ختم-سبحانه-الآية بهذا التسليم المطلق من المؤمنين لذته فقال-تعالى-: { بِيَدِكَ الخير إِنَّكَ

على كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
} [آل عمران : 26] أي: أنت وحدك الذي تملك الخير كله، وتتصرف فيه حسب إرادتك

ومشيئتك، لأنك على كل شيء قدير.

والله اعلم
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2015, 03:14 AM   #2
المدير العام
 
الصورة الرمزية hoba3000
 

افتراضي رد: المالك الحقيقي

بارك الله فيك
hoba3000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2015, 09:00 AM   #3
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: المالك الحقيقي

شكرااا للمتابعة
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شقة للبيع بحدائق الاهرام 120م 3 غرف البوابة الثانية من المالك تسويق الكترونى قسم الاعلانات التجارية 0 06-23-2014 09:35 AM
شقة للبيع بحدائق الاهرام 120م 3 غرف البوابة الثانية من المالك تسويق الكترونى قسم الاعلانات التجارية 0 06-23-2014 09:02 AM
الجزائر: مزحة عبد المالك سلال تهز أمازيغ الأوراس sympat05 الاخبار العربية والخليجية 0 03-17-2014 11:03 PM
كتاب من كل سورة فائدة لعبد المالك رمضانيpdf abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 3 02-02-2014 08:40 PM
أثر الإيمان بالملك المالك المليك جلَّ جلاله الساهر المنتدى الأسلامى العام 8 07-12-2013 03:54 AM


الساعة الآن 01:29 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123