Loading...


العودة   ايجيبت سات > :: .. °° المنتــــــدى الأســــــلامى العـــــــام°° .. :: > المنتدى الأسلامى العام


المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2015, 07:13 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي وَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَ

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


وَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَ

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ‏}‏ ‏[‏القصص‏:‏ 88‏]‏
والرد على أهل الضلال الذين قالوا‏:‏ إن معنى الآية أنه لا وجود للأشياء من جهة نفسها وإنما وجودها من جهة الله فهي موجودة بوجه ربها،
أي‏:‏ بإيجاده لها، وربما يغلو بعضهم فيقول‏:‏ إن معنى الآية لا موجود إلا الله.
يقال‏:‏ أما كون وجود الخالق هو وجود المخلوق فهذا كفر صريح باتفاق أهل الإيمان، وهو من أبطل الباطل في بديهة عقل كل إنسان،
وإن كان منتحلوه يزعمون أنه غاية التحقيق والعرفان‏.‏ وأما كون المخلوق لا وجود له إلا من الخالق سبحانه فهذا حق،
ثم جميع الكائنات هو خالقها وربها ومليكها لا يكون شيء إلا بقدرته ومشيئته وخلقه‏.‏

هو خالق كل شيء سبحانه وتعالى، لكن الكلام هنا في تفسير الآية بهذا؛
فإن المعاني تنقسم إلى حق وباطل، فالباطل لا يجوز أن يفسر به كلام الله، والحق إن كان هو الذي دل عليه القرآن فسر به،
وإلا فليس كل معنى صحيح يفسر به اللفظ لمجرد مناسبة إذ دلالة اللفظ على المعنى سمعية، فلا بد أن يكون اللفظ مستعملاً في ذلك المعنى بحيث قد دلَّ على المعنيّ به،
ولا يكتفى في ذلك بمجرد أن يصلح وضع اللفظ لذلك المعنى، إذ الألفاظ التي يصلح وضعها للمعاني ولم توضع لها لا يحصي عددها إلا الله‏.‏
وهذا عند من يعتبر المناسبة بين اللفظ والمعنى كقول طائفة من أهل الكلام والبيان‏.
‏ وأما عند من لا يعتبر المناسبة فكل لفظ يصلح وضعه لكل معنى لا سيما إذا علم أن اللفظ موضوع لمعنى هو مستعمل فيه فحمله على غير ذلك المعنى لمجرد المناسبة كذب على الله،
ثم إن كان مخالفاً لما علم من الشريعة فهو دأب القرامطة، وإن لم يكن مخالفاً فهو حال كثير من الوعاظ والمتصوفة الذين يقولون بإشارة لا يدل اللفظ عليها نصاً ولا قياساً‏.‏

وإذا كان المقصود هنا الكلام في تفسير الآية، يعني قوله تعالى‏:‏ ‏{‏كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ‏}‏ ‏[‏القصص‏:‏ 88‏]‏‏:‏ كل وجود سوى وجوده فباطل،
بل لا يجوز تفسير الآية بذلك التفسير المحدث، فهناك وجوهاً لإبطال هذا التفسير المحدث ملخصها‏:‏

1 -
أن الله سبحانه قال‏:‏ ‏{‏كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ‏}‏، وهذا يقتضي أن ثم أشياء تهلك إلا وجهه،
فإن أريد بوجهه وجوده اقتضى أن كل ما سوى وجوده هالك، فيقتضي أن تكون المخلوقات هالكة، وليس الأمر كذلك،
وهو أيضاً؛ أي‏:‏ هذا التفسير على قول الاتحادية فإنه عندهم ما ثم إلا وجود واحد، فلا يصح أن يقال‏:‏ كل ما سوى وجوده هالك،
إذ ما ثم شيء يخبر عنه بأنه سوى وجوده؛ إذ أصل مذهبهم نفي السِّوى والغير في نفس الأمر‏.‏

2 -
إذا قيل‏:‏ إن معنى الآية أن ما سوى الله فليس وجوده من نفسه وإنما وجوده من الله فيكون المعنى‏:‏ كل شيء ليس وجوده من نفسه إلا هو؛
قيل‏:‏ استعمال لفظ الهالك في الشيء الموجود المخلوق لأجل أن وجوده من ربه لا من نفسه؛ لا يعرف في اللغة لا حقيقة ولا مجازاً،
والآيات القرآنية تدل على أن الهلاك استحالة وفساد في الشيء الموجود‏.‏ لا أنه يعني أنه ليس وجوده من نفسه‏.‏

3 -
أنه إذا كان معنى‏:‏‏{‏كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ‏}‏ كل شيء سوى الله فهو ممكن الوجود أما الله سبحانه فهو واجب الوجود؛
أي‏:‏ كل شيء هالك بمعنى أنه من الممكن الوجود إلا وجهه،
أي إلا الله فهو واجب الوجود، قيل‏:‏ هذا من توضيح الواضح فإنه من المعلوم أن كل ما سوى واجب الوجود فهو ممكن الوجود‏.‏

4 -
أن يقال‏:‏ إن اسم الوجه في الكتاب والسنة إنما يذكر في سياق العبادة له، والعمل له والتوجه إليه،
قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى إِلَّا ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى‏}‏ ‏[‏الليل‏]‏،
وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ‏}‏ ‏[‏الإنسان‏]‏،
وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ‏}‏ ‏[‏الأنعام‏:‏ 52‏]‏،
وإذا كان كذلك كان حمل اسم الوجه في هذه الآية على ما دل عليه في سائر الآيات؛
أولى من حمله على ما لا يدل عليه لفظ الوجه في شيء من الكتاب والسنة؛ لأن هذا استعمال للفظ فيما لم يرد به الكتاب‏.‏

5 -
أن اسم الهلاك يراد به الفساد وخروجه عما يقصد به ويراد وهذا مناسب لما لا يكون لله فإنه فاسد لا ينتفع به في الحقيقة، بل هو خارج عما يجب قصده وإرادته،
قال تعالى‏:‏ ‏{‏وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ وَإِن يُهْلِكُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ‏}‏ ‏[‏الأنعام‏:‏ 26‏]‏؛ أخبر أنهم يهلكون أنفسهم بنهيهم عن الرسول ونأيهم عنه‏.‏
ومعلوم أن من نأى عن اتباع الرسول ونهى غيره عنه وهو الكافر؛ فإن هلاكه بكفره وهو حصول العذاب المكروه له دون النعيم المقصود‏.‏

وهذا ينطبق اليوم على كثير من جهال الكتبة الذين يفسرون القرآن حسب أفهامهم وآرائهم،
أو يفسرون القرآن بنظريات حديثة من نظريات الطب أو علم الفلك، أو نظريات رواد الفضاء، ويسمون ذلك بالإعجاز العلمي للقرآن الكريم،
وفي هذا من الخطورة والكذب على الله الشيء الكثير، وإن كان بعض أصحابه فعلوه عن حسن نية وإظهار لمكانة القرآن إلا أن هذا عمل لا يجوز،
قال - صلى الله عليه وسلم - ‏:‏ ‏(‏من قال في القرآن برأيه وبما لا يعلم فليتبوأ مقعده من النار‏)‏ ‏.‏
والقرآن لا يفسر إلا بالقرآن أو بالسنة أو بقول الصحابي كما هو معلوم عند العلماء المحققين،

والله اعلم
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2015, 08:00 PM   #2
المدير العام
 
الصورة الرمزية hoba3000
 

افتراضي رد: وَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَ

بارك الله فيك
hoba3000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015, 09:54 AM   #3
عضو مميز
 

افتراضي رد: وَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَ

شكرااا لك اخى
drisstabbal غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير قوله تعالى: وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ ... IMAM المنتدى الأسلامى العام 3 03-24-2014 01:01 PM
وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 11-14-2013 04:25 PM
تفسير قوله تعالى: وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ IMAM المنتدى الأسلامى العام 4 09-08-2013 11:38 AM
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا barcelonista المنتدى الأسلامى العام 4 06-18-2013 10:37 AM
إِذَا قَالَ الْعَبْدُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ"، nadjm نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 1 03-07-2013 04:12 PM


الساعة الآن 10:48 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123