Loading...


العودة   ايجيبت سات > :: .. °° المنتــــــدى الأســــــلامى العـــــــام°° .. :: > المنتدى الأسلامى العام


المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-20-2015, 03:35 PM   #1
صديق المنتدى
 


افتراضي تأمل دقيق في قوله تعالى: (أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ)

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



تأمل دقيق في قوله تعالى: (أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ)



قال تعالى في سورة فاطر: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّه وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ ) :

يخاطب تعالى جميع الناس، ويخبرهم بحالهم ووصفهم، وأنهم فقراء إلى اللّه من جميع الوجوه‏:‏

فقراء في إيجادهم، فلولا إيجاده إياهم، لم يوجدوا‏.‏
فقراء في إعدادهم بالقوى والأعضاء والجوارح، التي لولا إعداده إياهم‏ [‏بها‏]‏، لما استعدوا لأي عمل كان‏.‏
فقراء في إمدادهم بالأقوات والأرزاق والنعم الظاهرة والباطنة، فلولا فضله وإحسانه وتيسيره الأمور، لما حصل ‏[‏لهم‏]‏ من الرزق والنعم شيء‏.‏
فقراء في صرف النقم عنهم، ودفع المكاره، وإزالة الكروب والشدائد‏.‏ فلولا دفعه عنهم، وتفريجه لكرباتهم، وإزالته لعسرهم، لاستمرت عليهم المكاره والشدائد‏.‏
فقراء إليه في تربيتهم بأنواع التربية، وأجناس التدبير‏.‏
فقراء إليه في تألههم له، وحبهم له، وتعبدهم، وإخلاص العبادة له تعالى، فلو لم يوفقهم لذلك، لهلكوا، وفسدت أرواحهم، وقلوبهم وأحوالهم‏.‏
فقراء إليه، في تعليمهم ما لا يعلمون، وعملهم بما يصلحهم، فلولا تعليمه، لم يتعلموا، ولولا توفيقه، لم يصلحوا‏.‏
فهم فقراء بالذات إليه، بكل معنى، وبكل اعتبار، سواء شعروا ببعض أنواع الفقر أم لم يشعروا.
ولكن الموفق منهم، الذي لا يزال يشاهد فقره في كل حال من أمور دينه ودنياه، ويتضرع له، ويسأله أن لا يكله إلى نفسه طرفة عين، وأن يعينه على جميع أموره، ويستصحب هذا المعنى في كل وقت، فهذا أحرى بالإعانة التامة من ربه وإلهه، الذي هو أرحم به من الوالدة بولدها‏.‏
وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ أي‏:‏ الذي له الغنى التام من جميع الوجوه، فلا يحتاج إلى ما يحتاج إليه خلقه، ولايفتقر إلى شيء مما يفتقر إليه الخلق، وذلك لكمال صفاته، وكونها كلها، صفات كمال،ونعوت وجلال‏.‏
ومن غناه تعالى: أن أغنى الخلق في الدنيا والآخرة، الحميد في ذاته، وأسمائه، لأنها حسنى، وأوصافه، لكونها عليا، وأفعاله لأنها فضل وإحسان وعدل وحكمة ورحمة، وفي أوامره ونواهيه، فهو الحميد على ما فيه، وعلى ما منه، وهو الحميد في غناه ‏[‏الغني في حمده‏]‏‏.‏

والله اعلم
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2015, 06:09 AM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: تأمل دقيق في قوله تعالى: (أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ)

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تأمل في قوله تعالى: (أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ) IMAM المنتدى الأسلامى العام 1 02-28-2015 07:13 AM
تفسير قوله تعالى( إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 08-30-2014 09:49 AM
تفسير قوله تعالى( إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ ) barcelonista المنتدى الأسلامى العام 4 07-19-2013 09:27 PM
قوله تعالى:(وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ) يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 6 07-01-2013 02:17 AM
تأملات حول قوله -تعالى-: {إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ} Mr. Mahmoud المنتدى الأسلامى العام 6 05-23-2013 05:44 PM


الساعة الآن 02:36 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123