Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-17-2013, 05:08 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي جوانب الخير عند الشباب



جوانب الخير عند الشباب



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
واشهد ان لا اله الا الله لاراحة في الدنيا ولا شفاعة في الموت ولا حيلة في الرزق ولا راد لقضاء الله .
وأشهد أن سيدنا ونبينا وعظيمنا وحبيبنا وقائدنا وقدوتنا محمداً رسول الله، يقول بينما انا بين النائم واليقضان اذ أتاني جبريل وميكائيل فقال جبريل لميكائيل يا مكائيل زنه بعشرة رجال فوزناني بعشرة رجال فرجحة بهم فقال جبريل زنه بمئه فوزنة بمئة فرجحة بهم فقال جبريل زنه بالفاً فوزنة بالفاً فرجحة بهم فقال جبريل يا ميكائل والله لو وزناه باهل السموات والارض جميعاً لرجح بهم محمد,, سيدي يا ابا القاسم يا رسول
شوقي يزيد إليك يا خير الورى ... يا مصطفى يا خير من وطئ الثرى
يا مصطفى لك في القلوب منازل ... وعلى لساني مدح غيرك ما جرى
بكى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يوماًفقالـوا : ما يبكيك يارسول اللّه ؟ قـال: اشتقت لأخواني قالـوا : أولسنا أخوانك يا رسول اللـّه ؟ قـال : لا أنتم أصحابي أما اخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يـروني
سيدى يا رسول الله يا حبيب الله
علمتنا سر الحياة وقدتنا....للخير والتوفيق والبركات
جنبتنا الزلل الكبير وصنتنا...من شهوة تطغي ومن نزوات!!!
من يقصد الدنيا بغيرك...يا محمد ...
يلقاها تيها من الاهوال والظلمات!!!
صلي عليك الله . يا ابا زينب . يا سيدى يا رسول الله
صلي عليك الله . يا ابا رقية . يا سيدى يا رسول الله
صلي عليك الله . يا ابا ام كلثوم . يا سيدى يا رسول الله
صلي عليك الله . يا ابا فاطمة ( الزهراء ) يا سيدى يا رسول الله
صلي عليك الله . يا ابا عبد الله . يا سيدى يا رسول الله
صلي عليك الله . يا ابا القاسم . يا سيدى يا رسول الله
صلي عليك الله . يا ابا ابراهيم . يا سيدى يا رسول الله
صلى عليك الله يا علم الهدى ما هبة النسائم وما ناحة على الايك الحمائم
اما بعد فيا حماة الاسلام وحراس العقيده
سنتكلم في هذه الخطبة ان شاء الله عن جوانب الخير عند الشباب والتي رأيتها عندما خرجت من المسجد لأنظر في بيئتهم وسبب أعراضهم عن الالتزام بدين الله وسنة رسول الله يا معاشر الساده الأفاضل لقد خرجت مع اكثر من خمسة عشر شاباً من شباب اهل المنطقة الغير ملتزمين في مدة سبعة ايام ولكني رأيت فيهم العجب العجاب رأيت فيهم من بوادي الخير الكثير والذي سأكلمكم عنه في خطبتنا لهذا اليوم فماذا وجدت فيهم وماذا لفت نظري اليهم ؟ وما هو واجبنا اتجاههم ؟
أولاً: وجدت عندهم الفطرة التي فطر الله الناس عليها لا تبديل لخلق الله، أنا أعلم ان جزء منهم لم يحظر الخطبة اليوم ، وأنا أعلم أن بعضهم يصلي في بيته، ولكن عندهم الفطرة، مكتوب في قلوبهم لا إله إلا الله محمد رسول الله، فقد نزلت رءوسهم من بطون أمهاتهم إلى الأرض وهي تحمل مبدأ التوحيد: { وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ } [الأعراف:172].
فأنا أخاطب الفطرة فيهم، وكثير من الناس يظن أن هؤلاء يعيشون بلا فطرة أو يعيشون بلا دين اذهب إليه وحرك الفطرة، اسقها بماء الهدى، وابعث فيها الأنوار، واجعلها تنمو وتنمو وتكبر وتكبر حتى تراه بجانبك في الصلاة ، وفي المحاضرة، ويأتي فيحفظ القران, لكنك أنت أخطأت، وأنا أخطأت، وهو أخطأ.
فأخطأت أنت لأنك لم تشارك في الذهاب إليه، ولم تبعث له بحبك، ولم تقف معه، ولم تبادله الأشواق والمودة، وأخطأت أنا لأنني ما خصصت جزءاً من دعواتي ومحاضراتي لأولئك لم اوازرهم لم اخرج معهم لم اسمع مشاكلهم ، وأخطأ هو لأنه لم يلتمس النور، ولم يبحث عن الهداية .
أين من يدعي ظلاماً يا رفيق الليل أينا .. إن نور الله في قلبي وهذا ما أراه
قد مشينا في ضياء الوحي حباً واهتدينا .. ورسول الله قاد الركب تحدوه خطاه
أين توجد معالمه عليه الصلاة والسلام؟ في المحراب.
أين توجد أنواره؟ في المحراب.
أين يوجد دستوره؟ في المحراب.
أين توجد مسيرته المباركة؟ في المحراب.
أين يوجد منهجه المستقيم؟ في المحراب.
اذهب إلى أولئك وتعال بهم إلى المحراب؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: {لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم } هذه هي المكاسب الغالية يا شباب الإسلام.
وثانياً:وجدت فيهم الغيرة، إن عندهم غيرة، إي والله! ابحث عن الغيرة، تجد الواحد منهم أسداً هصوراًً إذا سمع أن عرضه سوف ينتهك، إنه يغار على أمه، ويغار على أخته، ويغار على بنته، فاحيي في قلبه هذه الغيرة، غيرة سعد بن عبادة سيد الخزرج المضياف الكريم الذي كان يضيف المئات في الجلسة الواحدة، يقول وهو يسأل المصطفى عليه الصلاة والسلام: { يا رسول الله! لو وجد أحد منا رجلاً مع امرأته ماذا يفعل؟ قال عليه الصلاة والسلام: يذهب ويستشهد أربعة من المسلمين، قال: يا رسول الله! أتركه معها، وأذهب لأجمع أربعة؟! والله يا رسول الله! لأضربنه وإياها بالسيف غير مصفح } والأنصار إذا قالوا فعلوا، فهم الذين قاتلوا العرب من أجل مبادئ محمد صلى الله عليه وسلم، وقُتل منهم في المعارك ثمانون في المائة حتى يقول حسان :
لنا في كل يوم من معد قتالٌ أو سبابٌ أو هجاءُ
فنحكم بالقوافي من هجانا ونضرب حين تختلط الدماءُ
فضحك عليه الصلاة والسلام،وقال: { تعجبون من غيرة سعد ؟! والذي نفسي بيده إني أغير منه، وإن الله أغير مني } هؤلاء الشباب الذين على الأرصفة وفي الملعب وفي المقهى والمنتزهات، الواحد منهم يسلم روحَه رخيصة دون أمه وأخته وزوجته او عرضه ، فأنا أقول لهم: ومبادئ محمدٍ عليه الصلاة والسلام ألا تحتاج إلى غيرة؟! ألا تحتاج إلى دفاع عنها؟! ألا تحتاج حماساً؟!
من ينصر مبادئ محمد صلى الله عليه وسلم؟! أنتم جنده وأنتم كتيبته، فتعالوا هنا لتتعرفوا على سيرته، والله إني أعلم أنكم أشجع من الأحزاب العلمانية والاشتراكيه والله انني اعلم انكم افضل من الماركسيين الشرقيين والغربيين، ولكنكم خدرتم بالأفلام وبالميوعة والضياع، حتى أصبح الأسد كالسنور:

عجبت لدنيا تهضم الليثَ حقَّه وتفخرُ بالسنور
سلام على الدنيا سلام على الورى إذا ارتفع السنور وانخفض النسر
أيها الإخوة! إن في أولئك حباً لله ولرسوله عليه الصلاة والسلام،
هم عندهم حب، ولكن ليس مثل حبكم؛ حبهم يبرز في المصادمات، تجد الواحد في يده سيجارة وفي اليد الأخرى مجلة ، تجده لاهياً لاعباً، وتجد عنده العود والموسيقى والناي والوتر، ولكنك لو تنال من محمد عليه الصلاة والسلام عنده، لقدم رأسه رخيصاً ليقاتلك ويذابحك، وتجد الواحد منهم عنده حب؛ ولذلك لو قلت له: يا كافر لا يصبر، بعضهم يترك الصلاة، ومن ترك الصلاة في الإسلام فقد كفر، لكنك لو قلت له: يا كافر! لقاتلك وما صبر على ذلك لأنه لا يتفاهم، قل له كل شيء إلا كافر، لأن الكفر عنده أعظم شيء:
لا يرضى أحد منهم أن تقول: يا فاسق، ولا يا كافر، ولا يرضى أحد منهم أن تأخذ المصحف وتمزقه بينهم، هم أكبر درجات من شباب بشار وزبانيته الذين يقتلون بالنساء والاطفال ويمزقون المصحف امام اعين المسلمين وينتهكون حرمت بيوت الله ويمنعون الناس من الصلاة، عندنا خير من هؤلاء الشباب، عندنا طلائع إيمانية، عندنا كنوز، لكنها تحتاج إلى من يأتي إليها ويبعد الغبار عنها، ويمسح عنها ذلكم الصدأ، لتعود نقية طاهرة طيبة قوية بإذن الله، وأنتم أهل المهمة، اذهبوا إليهم واخرجوا معهم وجربهم والله ان واحدهم لا ينتظر الا كلمه ليقدم روحه رخيصة من اجلكم انتم ايها المصلون.
ومن جوانب الخير ايضاً والتي وجدتها عند الشباب إن هؤلاء رصيد للإسلام، لا بد أن نتعرف عليهم، ولا بد أن نهديهم إلى الله، لأنهم سوف يحمون البلد اذا ما تعرض للفتن لانهم من سيحمون اعرضنا لانهم من سيحمون بيضة الاسلام وجمال المسلمين .
وكذلك أنهم رصيد للدروس والمحاضرات، وطاقمٌ للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهم يحملون الدعوات الإيمانية والرسالات النبوية، وفيهم خير كثير لكن إذا عرفنا كيف نستغلهم وكيف ندخل إلى قلوبهم نسأل الله أن يرزقنا وإياكم الحكمة لدخول الى قلوبهم: { ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ } [النحل:125].
من جوانب الخير: بقاء ملامح الخير
هؤلاء الشباب أيضاً ما زالت ملامح الخير فيهم، فإن الكثير منهم ما أظنهم يتركون الصلوات الخمس، نعم.
قد يؤخرونها عن وقتها، وهذا خطأ كبير، نعم. قد لا يصلونها جماعة، وهذا خطأ ايضا، لكني كنت أراهم وانا معهم اجوب في شوارع بغداد حتى ان الواحد منهم يذكرني بالصلاة وكانه منبه للصلاة انهم لا يتركون الصلاة، والنادر منهم من يترك الصلاة، لكن تسمع عنهم معاصي، ومخالفات، وكبائر، ولكن يندر أن يتركوا الصلاة، فهؤلاء نستغل أنهم يصلون، وهذا أمر طيب مقبول، ولله الحمد والشكر.
اقول قولي هذا

الخطبة الثانية

أما بعد: فيا عباد الله، يقول صلى الله عليه وسلم: ((اغتنم خمساً قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك))
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((استوصوا بالشباب خيرا، فإنهم أرق أفئدة))
دعاء الحبيب صلى الله عليه وسلم: ((اللهم بارك لأمتي في بكورها))
إخوتي الشباب، اغتنموا شبابكم، واعرفوا طاعة ربكم، واحفظوا مجدَ أمتكم، كيف تسير عقولكم وراء سفاسف الأمور؟! وكيف يُهدى النبوغ لبراثن الخنا والفجور؟! وكيف تغدو الطموحات ذيول الشهوات الرخيصات؟! إنكم المجد لو حركتم عزائمه، وأنتم البذل لو سرحتم قواه، وأنتم التضحيات لو رشدت الطاقات، أنتم الظفر والقمم لو حيَت الهمم.
هذا مصعب بن عمير ، نبراس الدعوة وإمام الفاتحين، الشابّ المدلّل والفتى المنعم، الذي صاغه الإسلام على يديه، تقدّم حين نادت المغارم، وذهب على لقاء ربه قبل مجيء الغنائم، اختاره الله شهيدًا بين يدي رسول الله ، بعد أن أسلم على يديه أسيد بن حضير الذي نزلت الملائكة لتلاوته القرآن، وسعد بن معاذ الذي اهتز لموته عرش الرحمن. إنه مصعب غرة فتيان قريش وأوفاهم بهاء وجمالا وشبابا، أعطر أهل مكة، حديث حِسان مكّة ولؤلؤة ندواتها ومجالسها، وبعد الإسلام صار أعجوبة من أعاجيب الإيمان والفداء.
قصة حياته شرف لبني الإنسان جميعا، لاقى من أمة وقد كان فتاها المدلّل، هاجر إلى الحبشة، مصعب الذي كانت ثيابه كزهور الحديقة نضرةً وأبهاها عطرا، يرتدى بعد ذلك المرقع البالي، خرج من النعمة الوافرة إلى شظف العيش والفاقة، وأصبح الفتى المتأنّق المعطر لا يُرَى إلا مرتديا أخشن الثياب، يأكل يومًا ويجوع أياما، ولكن روحه المتأنقة بسموّ العقيدة والمتألقة بنور الله جعلت منه إنسانا يملأ العين إجلالا والأنفس روعة.
هل تدرون ـ يا شباب ـ أن مصعب هذا كان سفير الدولة إلى المدينة؛ فتحها بالقرآن وهيأها ليوم الهجرة العظيم؟! إنها مسؤولية خطيرة، حملها مصعب فأداها خير أداء، ونجح فيها أتم نجاح. فأين شبابنا الخريجون الذين ضعفوا واستكانوا عن إبلاغ الدعوة ونشرها؟! فرار دائم عن إمامة المساجد، وتخلّفٌ شهير عن الخطب والمواعظ، والله المستعان.
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2013, 05:31 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2013, 07:55 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
منتديات إيجيبت سات
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2013, 08:24 PM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة أصحاب الحجر يوسف سيف الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 6 04-15-2014 12:40 AM
لوس أنجلوس تايمز: انفجارات تركيا تؤجج مخاوف انزلاقها في دوامة الصراع السوري ابو ساره 2012 الاخبار العربية والخليجية 2 05-15-2013 08:48 PM
وزير الشباب: مصر تمر بـ'' خناقة '' سياسية تستنزف دماء الشباب ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 04-22-2013 11:45 PM
«مبارك» يدخل دوامة الحبس الاحتياطى..وإخلاء سبيله بقانون فتحى سرور ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 5 04-18-2013 11:22 AM
جوانب الخصوصية في زواجه وزوجاته عليه الصلاة والسلام yazid1011 نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 03-26-2013 05:46 PM


الساعة الآن 10:59 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123