Loading...



منتدى الحوار العام General Discussion

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-2013, 02:24 PM   #1
صديق المنتدى
 

افتراضي مناجاة ذاتية.....

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



مناجاة ذاتية.....

اللهم إني أشكوا ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس، يا أرحم الراحمين، أنت رب المستضعفين وأنت ربي، إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهمني، أم إلى عدو ملكته أمري؟
إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي...
إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي...
إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي.....
ولكن عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، من أن تنزل بي غضبك، أو يحل علي سخطك، لك العتبى حتى ترضى، ولا حول ولا قوة إلا بك.

عندما يخطأ الإنسان، عندما يريد الخير ويخطأه، عندما يفعل الخير فيخطأ، عندها تتفاوت انظار الناس إليه، فمنهم من يلومه ويعنفه ويتهمه في نيته، ومنهم من يعذره ويرشده، ليس الخطأ هو الذي يحزن الإنسان، فما يحزن من أخطائه إلا أحمق، والخطأ خير وسيلة للعلم، إنما الذي يحزن الإنسان أن يتهم في نيته، إن اتهام النوايا كالسهام إن أصابت فإنها تقع في قلب القلب، ولوقعها تثور جراح في الصدر لا تندمل أبداً.

إن جراح الجسد قد تختفي، وقد ينساها صاحبها، أما جراحات القلوب فتلك أشد على المرء من ضرب بالسياط، عندما تقع تلك الضربات، عندها يبحث الإنسان عن من يواسيه، يعينه، يخفف عنه، فمنهم من يجد ألف خليل، ومنهم لا يجد إلا الجدران يخاطبها، والأوراق يناجيها، يبث فيها همومه لعل وعسى أن تخفف عنه، إن القلم لنعمة لمثل أولئك الناس.

الناس كلهم بلا استثناء أصحاب قلوب نقية، وقلوب صافية، وإن خالطها شيء من أوساخ هذه الدنيا، فإن الفطرة السوية لا تغش أبداً، أصحاب القلوب الطاهرة قد يبكون في صدورهم آلام وأشجان وهموم، ولا يدري بهم أحد، فهم الذين يستمعون لغيرهم، ويحملون هموم غيرهم، ويحملون هموم أمتهم، لكن لا يجدون من يحمل عنهم بعض همه، فما يملكون إلا قول: إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي.

عندما يدرك هذا الصنف من الناس أنهم أخطأوا في حق شخص ما، تثور في صدورهم وعقولهم عاصفة هوجاء من الحرج والشكوك والأسئلة والرجاء، مشاعر مختلطة تثور وتنتشر فلا تترك فرصة لفكرة جميلة أو لحظة سعيدة فرصة الظهور، تثور كأنما هي عاصفة اشتدت على رمال فحملت الغبار وأفسدت الجو وانعدمت الرؤيا وانتظر المسكين المجهول الذي يعقب هذا الثوران، فإما عفو ومغفرة، وأما غضب وصد، لكنه يردد في نفسه دائماً: إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي.

إن هذا الصنف من الناس يعيشون حياتهم وحياة غيرهم، بهمومها وأفراحها، فيصبحون كالنبراس يضيء للتائهين في ظلمة جهلات الدنيا الطريق، فيدلهم على طريق النجاة، ويرشدونهم لخيرات هذه الحياة، لكنهم إن أخطأوا لن يغفر لهم أحد خطأهم، ولن يقدروا لهم بذلهم، إنهم فعلاً شموع تضيء للآخرين طريقهم وتحترق حتى تذوب وتتلاشى.

وصدق المتنبي حين قال:
رب كئيب ليس تندى جفونه ----- ورب كثير الدمع غير كئيب

إنما أشكوا بثي وحزني إلى الله..

IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 07:25 PM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2013, 11:44 AM   #3
عضو مميز
 

افتراضي

barcelone غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2013, 01:09 PM   #4
عضو مميز
 

افتراضي

شكرا لك يا غالى
barcelone غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2013, 02:13 PM   #5
عضو سوبر
 

افتراضي

مشكور على المجهود ياغالى
ahmed3dm2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مناجاة abood المنتدى الأسلامى العام 4 04-17-2013 07:52 PM
هل تذوقت يوما حلاوة مناجاة رب العباد IMAM المنتدى الأسلامى العام 6 04-05-2013 11:33 AM


الساعة الآن 02:32 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123