Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-2013, 09:28 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 


افتراضي من مكارم الأخلاق :


من مكارم الأخلاق :



إن الحمد لله نستعينه ونستهديه ونستغفره
والصلاة والسلام على اشرف خلق الله سيدنا محمد وعلى اله وصحبه ومن والاه
اما بعد
روى الإمام أحمد في «مسنده» (4/158) عن عُقبةَ بنِ عامرٍ -رضي اللهُ عنه-، قال:
لقيتُ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم-، فقال لي:
«يا عُقبةُ بنَ عامرٍ! صِلْ مَن قَطَعَك، وأَعْطِ مَن حَرَمَك، واعْفُ عمّن ظَلَمَك»(1).
هذا التوجيهُ النبويُّ الشريفُ مِن أعظمِ التوجيهات، وأجلِّها، وأرفعها؛ ذلكم أنّ فيه إرشاداً لمعالي الأخلاق، وأكمل السَّجايا والصفات . . .
ولقد أورد الإمام ابنُ كثيرٍ هذا الحديثَ في «تفسيره» (6/491)
في سياق تفسِيرهِ لقولِ اللهِ -تعالى-: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ
وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ } ... [الأعراف:199]
والتقابُلُ في المعنى والمبنى -بين الآية والحديث- ظاهرٌ؛ حتى في ثلاثِيّةِ التوجيه والأمر:
فَصِلَةُ القاطعِ تُقابَل بالعفو . . . وإعطاء المحروم تقابَلُ بالمعروف . . . والعفو عن الظالم يُقابَل بالإعراض . . .
وما أجملَ ما رواه الإمام البخاري في «صحيحهِ» (رقم 4367) و«الأدب المفرد» (244) عن وهب بن كيسان، قال:
سمعتُ عبدالله بن الزبير يقولُ -على المنبر-: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ
قال: «واللهِ! ما أَمَرَ بها أن تُؤْخَذَ إلا مِن أخلاق الناس.
واللهِ! لآخُذُها منهم ما صحبتُهم».
وقال الإمام ابنُ القيّم في «مفتاح دار السعادة» (1/344 - بتحقيقي): «ليس المرادُ إعراضَه عمّن لا علم عنده؛ فلا يُعلّمه، ولا يُرشده، وإنّما المراد إعراضه عن جهل مَن جهل عليه؛ فلا يُقابله، ولا يُعاتبه».
وقد ذكر الإمام ابنُ القيّم -أيضاً- في «مدارج السالكين» (2/305) أنّ هذه الآية «جمعت للنبي -صلى الله عليه وسلم- مكارمَ الأخلاق».
وقال الإمام اللُّغوي أبو هلال العسكري في «كتاب الصناعتين» (ص132):
«وأنت ترى أنّ في العفو صلَة القاطعين، والصفح عن الظالمين، وإعطاء المانعين، وفي الأمر بالمعروف تقوى الله، وصِلَة الرحم، وصون اللسان من الكذب، وغضّ الطرف عن الحُرُمات، والتّبرُّؤ من كلّ قبيح، لأنه لا يجوز أن يأمر بالمعروف؛ وهو يلابس شيئاً من المنكر»(2).
وحتى لا يكونَ الكلامُ في (الأخلاق) -وبخاصّة مكارِمَها العليّة- نظريّاً؛ أذكُرُ -وأُذكِّرُ- بما رواه الإمام البخاري في «صحيحه» (4642) عن ابن عباس-رضي الله عنهما-، قال: « قَدِمَ عُييْنة بنُ حِصْن بن حُذيفة، فنزَل على ابن أخيه الحُرِّ بن قَيْس -وكان من النّفر الذين يُدنيهم عُمَرُ- وكان القُرّاءُ أصحابَ مجالسِ عُمر، ومُشاورتَه -كُهُولاً كانوا أو شُبَّاناً-.
فقال عُيَيْنة لابن أخيهِ: يا ابنَ أخي لك وَجهٌ عِنْدَ هذا الأمير، فاستأذِنْ لي عليه، قال: سأستأذِنُ لك عليه.
قال ابنُ عباس: فاستأذَنَ الحُرُّ لعُييْنةَ، فأذِنَ لهُ عمَر، فلمّا دَخلَ عليه، قال: هِيْ يا ابنَ الخطّابِ، فواللهِ ما تُعطينا الجزْلَ، ولا تحكُمُ بيننا بالعدْل!
فَغَضِبَ عُمَرُ حتى همَّ به، فقال له الحُرّ: يا أميرَ المؤمنين! إنّ الله -تعالى- قال لنَبِيّه -صلى الله عليه وسلم-: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ } ، وإنَّ هذا من الجاهلين.
واللهِ ما جاوَزَها عُمَرُ حينَ تلاها عليه، وكان وقَّافاً عِنْدَ كِتابِ الله » . . .
فهل مِن وقّاف؟!
مُلئَ صدرُهُ بالإنصاف؟!


وفارَقَ الظلمَ الاعتِساف؟!

ــــــــــ


(1) «السلسلة الصحيحة» (891) لشيخنا الألباني -رحمه الله-.


(2) انظر «فضل الله الصمد» (1/334) للجيلاني.
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 09:54 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
منتديات إيجيبت سات
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 10:05 PM   #3
صديق المنتدى
 

افتراضي

الف شكر لك اخى
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2013, 11:04 PM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع المميز
abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2013, 12:29 AM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

جزاك الله خيرا اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2013, 01:04 AM   #6
عضو مميز
 

افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع
astercc غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-19-2013, 12:03 PM   #7
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكتساب مكارم الأخلاق: ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 2 02-26-2014 11:42 AM
من مكارم الأخلاق abood المنتدى الأسلامى العام 2 10-28-2013 10:34 PM
الدعوة القرآنية إلى مكارم الأخلاق ومعاليها IMAM المنتدى الأسلامى العام 5 08-27-2013 01:27 PM
الأخلاق الذميمة ( مساوئ الأخلاق ) ودلائله من القرآن الكريم محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 4 04-08-2013 09:19 PM
لأتمم مكارم الأخلاق yazid1011 نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 03-28-2013 11:26 AM


الساعة الآن 06:29 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123