Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-21-2015, 01:11 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس أهمية الأخذ بالأسباب في الحياة العملية




إن المسلم مطالب بتحقيق منهج الاستخلاف على هذه الأرض, ولكي يحقق هذا الاستخلاف لابد أن يأخذ بالأسباب الموصلة إلى ذلك, قال تعالى: {فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ…}[الحج: 15]. وقال تعالى:{ فَأَتْبَعَ سَبَبًا} [الكهف: 85].

والسبب هو ما يوصلك إلى الشيء, ويكون عاملاً من عوامل تحقيقه، فأنت مطالب ببذل الأسباب؛ وأما النتائج فإن مردها إلى الله تعالى، قال تعالى: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} [التوبة: 105].

ولقد قال الله تعالى لعباده المؤمنين: {وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللهِ وَعَدُوَّكُمْ…} [الأنفال: 60] وقال عز وجل:{ إِن تَنْصُرُوا اللهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ }[محمد: 7] .

والأخذ بالأسباب من شيم المرسلين وأولي الألباب والصالحين ومن تمسك بالهدى المستقيم، وتركه من شيم البطالين الدراويش الذين يريدون أن يعيشوا على الصدقات والهبات.

فها هو نوح عليه السلام أمره ربه تبارك وتعالى بإعداد سفينة عملاقة لحمل الأحياء من كل زوجين اثنين ومن آمن من البشر ولو شاء الله أن ينجيه لنجاه ولكنه أرشده إلى الأخذ بالأسباب.

وها هو موسى عليه السلام أمره ربه تبارك وتعالى أن يضرب البحر بعصاه، وهل تشق العصى البحر؟! ولكنها الأسباب, فإذا بالبحر فرقتين كل فرق كالطود العظيم؛ ولو شاء الله أن يجعله كذلك من غير ضرب بالعصا لفعل ولكنه يُعلِّم أنبياءه وعباده الصالحين الأخذ بالأسباب، وكذا ضربه الحجر بالعصا لينفجر منه اثنتا عشرة عينا كل هذا لتأخذ الأسباب نصيبها من حياة الإنسان!!

أيها المسلمون: ينبغي على كل مسلم في حياته العملية أن يأخذ بجميع الأسباب الموصلة إلى غايته وهدفه مع التوكل على الله تعالى؛ وهذا ما غرسه النبي في نفس الصحابي الذي أطلق الناقة متوكلا على الله؛ فعن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ: قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ: أَعْقِلُهَا وَأَتَوَكَّلُ أَوْ أُطْلِقُهَا وَأَتَوَكَّلُ؟ قَالَ:” اعْقِلْهَا وَتَوَكَّلْ” (الترمذي وحسنه)

إن كثيرا من الناس يقعدون في بيوتهم وينتظرون الرزق مع أنهم لم يأخذوا بالأسباب ولم يسعوا عليه فكيف يأتيهم؟!! لذلك رأى عمر رضي – رضي الله عنه- قومًا قابعين في رُكن المسجد بعدَ صلاة الجمعة، فسألهم: من أنتم؟ قالوا: نحن المُتوَكِّلون على الله، فعَلاهم عمر رضي الله عنه بدِرَّته ونَهَرَهم، وقال: لا يَقعُدنَّ أحدُكم عن طلب الرزق، ويقول: اللهم ارزقني، وقد علِمَ أن السماءَ لا تُمطِرُ ذهبًا ولا فضّة، وإن الله يقول: {فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاَةُ فَانتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ} (الجمعة: 10). لذلك كان عرَاك بن مالك رضي الله عنه إذا صلى الجمعة انصرف فوقف على باب المسجد، فقال: اللهم إني أجبتُ دعوتَك، وصليتُ فريضتك، وانتشرت كما أمرتني، فارزقني من فضلك، وأنت خير الرازقين. ( تفسير ابن كثير)

وروى ابن أبي الدنيا في “التوكل” بسنده عن معاوية بن قرة: « أن عمر بن الخطاب، لقي ناسا من أهل اليمن، فقال: من أنتم؟ قالوا: نحن المتوكلون. قال: بل أنتم المتكلون، إنما المتوكل الذي يلقي حبه في الأرض، ويتوكل على الله ». وكان سفيانُ الثوريّ رحمه الله يمُرُّ ببعض الناس وهم جلوسٌ بالمسجدِ الحرام، فيقول: ما يُجلِسُكم؟ قالوا: فما نصنَع؟! قال: اطلُبوا من فضلِ الله، ولا تكونوا عيالاً على المسلمين.

فلا بد إذاً من إحسان الأخذ بالأسباب وهذا من تمام التوكل وكماله، فالمتوكل الحقيقي هو الذي يبذل ما في وسعه ولا يترك سبباً صحيحاً إلا أخذ به، أما المتواكل فإنه لا يأخذ بالأسباب أو يأخذ بأسباب غير صحيحة، ويظن أن الأقدار هي التي كتبت عليه ذلك ؛ يروي أن أحد اللصوص سرق في عهد عمر رضي الله عنه فأحضر بين يديه فسأله عمر قائلاً: لم سرقت ؟ فقال : قدَّر الله ذلك. فقال عمر رضي الله عنه : اضربوه ثلاثين سوطاً ثم اقطعوا يده فقيل له ولم ؟ فقال : يقطع لسرقته؛ ويضرب لكذبه على الله!!

فالمسلم في سعيه وفي أخذه بكل أسباب النجاح يعلم أن التفاؤل والثقة بالله تعالى أساسان مهمان لتحقيق النجاح, أما التشاؤم والتطير فإنهما محبطان ومعطلان عن طريق النجاح .

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأخذ بالأسباب من خلال الهجرة النبوية ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 0 10-21-2015 01:08 PM
الأخذ بالأسباب في حياتنا المعاصرة بين الواقع والمأمول - ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 0 10-21-2015 01:06 PM
خطبة الجمعة القادمة “الأخذ بالأسباب في ضوء الهجرة النبوية الشريفة ” بتاريخ 10 من محرم 1437هــ – 23 م ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 0 10-21-2015 06:42 AM
الأخذ بالأسباب مع التوكل على الله ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 2 08-06-2015 11:11 AM
: الأخذ بالأسباب مع التوكل على الله ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 3 08-30-2014 09:49 AM


الساعة الآن 06:57 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123