Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-18-2015, 06:04 AM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس أهمية الزكاة والحث عليها في الإسلام




أهمية الزكاة والحث عليها في الإسلام

إن الله تعالى فرض على أهل الإسلام فروضًا ، على المسلم أن يأتيها ويؤديها حتى يستقيم إسلامه ، وتصلح عقيدته ، ويحصل الإيمان.

وتتفاوت درجات هذه الفرائض، فأعظم الفرائض أركان الإسلام الخمسة المجموعة في حديث ابن عمر كما في الصحيحين، وإن من أعظم العبادات وأجل الفرائض وأهم الأركان …. الزكاة .

فالزكاة ركن من أركان الإسلام ، ونظام لا تصلح الحياة الاجتماعية إلا به ، ولا يقبل الدين دونه.

ولقد حفل القرآن الكريم وسنة النبي الأمين صلى الله عليه وسلم بنصوصٍ كثيرة تحث على الزكاة بين الترغيب في أدائها والترهيب من منعها!!

وقد قرنت الزكاة بالصلاة في مواضع كثيرة من القرآن الكريم؛ وعن الحكمة من ذلك يقول الإمام السعدي رحمه الله في تفسيره:” كثيرا ما يجمع تعالى بين الصلاة والزكاة في القرآن، لأن الصلاة متضمنة للإخلاص للمعبود، والزكاة والنفقة متضمنة للإحسان على عبيده، فعنوان سعادة العبد إخلاصه للمعبود، وسعيه في نفع الخلق، كما أن عنوان شقاوة العبد عدم هذين الأمرين منه، فلا إخلاص ولا إحسان.”

فالصلاة بها تصلح العلاقة والحقوق بينك وبين الله؛ والزكاة بها تصلح العلاقة والحقوق بينك وبين الناس!!

أيها المسلمون: لقد استهان كثير من الناس في هذا الزمان بفريضة الزكاة؛ وفرقوا بينها وبين الصلاة؛ كما حدث بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم؛ فقد اعتقد بعض مانعي الزكاة من أحياء العرب أن دفع الزكاة إلى الإمام لا يكون، وإنما كان خاصًا برسول الله صلى الله عليه وسلم؛ واحتجوا بقوله تعالى: { خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ }؛ وقد رَدَّ عليهم هذا التأويل والفهم الفاسد الصديق أبو بكر وسائر الصحابة، وقاتلوهم حتى أدوا الزكاة إلى الخليفة، كما كانوا يُؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى قال الصديق: ” والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة؛ فإن الزكاة حق المال؛ والله لو منعوني عقالا كانوا يؤدونه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعه” ( متفق عليه )

عباد الله: إن إخراج الزكاة فيه طهارة وتزكية للنفس والمال معا:{ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا}؛ فهي بمثابة طهارة وجلاء وغسل للأدران والأوساخ من الذنوب والمعاصي والشح والبخل ومنكرات الصفات القبيحة؛ ولذلك كان لا يأكلها الرسول صلى الله عليه وسلم ولا أهل بيته؛ وقال في ذلك: «إنّ الصّدقة لا تنبغي لآل محمّد، إنّما هي أوساخ النّاس.»(مسلم)؛ وعن أبي هريرة- رضي الله عنه- قال: إنّ الحسن بن عليّ- رضي الله عنهما- أخذ تمرة من تمر الصّدقة فجعلها في فيه. فقال له النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم بالفارسيّة: كخ، كخ ؛ أما تعرف أنّا لا نأكل الصّدقة؟» (البخاري ومسلم)

عباد الله: إن الرسول صلى الله عليه وسلم في جميع أحاديثه لا يقسم لأنه مصدق في كل ما يقول؛ ولكنه جاء عند الحديث عن الزكاة والصدقة والإنفاق فأقسم على أنها لا تُنقِص من المال: فعن أَبي كَبْشَةَ الْأَنَّمَارِيّ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:” ثَلَاثَةٌ أُقْسِمُ عَلَيْهِنَّ وَأُحَدِّثُكُمْ حَدِيثًا فَاحْفَظُوهُ : مَا نَقَصَ مَالُ عَبْدٍ مِنْ صَدَقَةٍ؛ وَلَا ظُلِمَ عَبْدٌ مَظْلَمَةً فَصَبَرَ عَلَيْهَا إِلَّا زَادَهُ اللَّهُ عِزًّا ؛ وَلَا فَتَحَ عَبْدٌ بَابَ مَسْأَلَةٍ إِلَّا فَتَحَ اللَّهُ عَلَيْهِ بَابَ فَقْرٍ” (الترمذي وحسنه)

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإفتاء: الآراء الشاذة التي اعتمدت عليها ''داعش'' في هدم الآثار واهية ومضللة ابو ساره 2012 أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 02-27-2015 07:38 PM
أهمية العمل والحث عليه في الإسلام ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 3 08-30-2014 09:49 AM
منزلة العلم والحث عليه في الإسلام ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 3 08-23-2014 09:01 AM
كتاب : الزكاة في الإسلام في ضوء الكتاب والسنة الساهر الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 09-16-2013 02:44 PM


الساعة الآن 01:12 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123