Loading...


العودة   ايجيبت سات > :: .. °° المنتــــــدى الأســــــلامى العـــــــام°° .. :: > نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام


نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-21-2013, 03:20 PM   #1
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية محمد صفاء
 


Thumbs up من بستان السنة " إِنَّ أَبْغَضَ الرِّجَالِ إِلَى اللَّهِ الأَلَدُّ الْخَصِمُ "






الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِينَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الخَلْقِ أَجْمَعِينَ وَخَاتَمِ الأَنْبِياءِ وَالمُرْسَلِينَ سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَالتّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ.




من بستان السنة " إِنَّ أَبْغَضَ الرِّجَالِ إِلَى اللَّهِ الأَلَدُّ الْخَصِمُ "




عن عَائِشَةَ رضي الله عنها عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
"" إِنَّ أَبْغَضَ الرِّجَالِ إِلَى اللَّهِ الأَلَدُّ الْخَصِمُ ""
رواه البخاري


● أحاديث عن الخصام بين المسلمين●

قوله صلى الله عليه وسلم "" تعرض الأعمال في كل إثنين وخميس فيغفر الله لكل امرئ لا يشرك به شيئا ، إلا امرأ كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقول اتركوا هذين حتى يصطلحا "" رواه مسلم.

وشدد في النهي فقال صلى الله عليه وسلم "" إذا كان ليلة النصف من شعبان اطلع الله إلى خلقه فيغفر للمؤمنين ويملي للكافرين ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه "" صحيح الجامع 771

وقال صلى الله عليه وسلم "" في ليلة النصف من شعبان يغفر الله
لأهل الأرض إلا المشرك أو مشاحن "" صحيح الجامع 4268

وبين صلى الله عليه وسلم أن من صفات النفاق المبالغة في الخصام كما في قوله "" أربع من كن فيه كان منافقا خالصا ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من نفاق حتى يدعها، إذا اؤتمن خان وإذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر "" متفق عليه ، ومعنى إذا خاصم فجر: أي بالغ في الخصومة.

وشدد صلى الله عليه وسلم على المبالغة فقال"" لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث فمن هجر أخاه فوق ثلاث فمات دخل النار"" رواه أبو داود بإسناد على شرط البخاري.

وشدد أكثر حيث اعتبر المبالغ قاتلا فقال صلى الله عليه وسلم "" من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه "" رواه أبو داود بإسناد صحيح


● شرح الحـــــــــــــــــــــــديث

وقوله: ( أبغض الرجال إلى الله الألد الخصم ) وهذه الصيغة تبين أنه أبغض الرجال، في شدة مبالغته في الخصومة،
الألد الخصم: المبالغ في الخصومة، وهو من لديد الوادي وهما جانباه، لديد الوادي جانباه؛ لأنه إنسان صاحب خصام وجدال قوي العارضة بالباطل، والحجة الباطلة إذا أتيته من هنا نزع بحجة باطلة من هنا فيأكل حق غيره، ويأخذ حق غيره، يماري بالباطل يجادل بالباطل والخصومة بالباطل لا تجوز، بل لو لم يكن خصومة مجرد مراء أيضا لا يجوز.

والخصومات أعظم ما تكون محرمة إذا كانت الخصومات في الدين، في حديث ابن عباس: كفى بك إثما أن لا تزال مخاصما
فلا يجوز للإنسان أن يكون مخاصما كذلك الخصومة في الدين،والمناقشة في أمور الدين، فلا يعرض الإنسان دينه لكثرة الخصومات ويتنقل، ولهذا من كثرت الشبه عليه تنقل، هذا قد يبتلى به كثير من الناس، ولا يبتلى به إلا البطالون.

لم يعهد أن أهل العلم حين يختلفون يتخالفون
لا، هم إذا اختلفوا تآلفوا.

ولهذا أهل القصور والنقص إذا اختلفوا تعادواكما هو المشاهد الآن، يتعادون ثم يتبغاضون، ثم يتدابرون، ثم يتحاسدون,

هذه من أعظم المصائب، إذا كان هذا بين أهل العلم والدعاة إلى الله، فلا يعذر بعضهم بعضا، ولا ينصح بعضهم لبعض، مع أن كثيرا ممن يتكلم يعلم من نفسه، ويعلم الله منه أن في النفوس دسيسة، وأن فيها حسيكة من حسكات الشيطان التي أظهرها في قالب الخير، فهي شهوات لبست بشبهات، ثم اندرجت بالباطل، ثم اندرج هذا الباطل بالحق اليسير الذي لبّس به الجدال والمراء دأب كثير من الناس سواء في أحاديثهم ومنتدياتهم ، أو في مطالباتهم وخصوماتهم ، فتراهم يتجادلون ويتمارون عند كل صغيرة وكبيرة .

لا لجلب مصلحة ، ولا لدرء مفسدة ، ولا لهدف الوصول إلى الحق والأخذ به ، وإنما رغبةً في اللدد والخصومة ، وحبَّاً في التشَّفي من الطرف الآخر .

ولهذا تجد الواحد من هؤلاء يُسَفِّه صاحبه ، ويرذل رأيه،
ويرد قوله .
فلا يمكن – والحالة هذه – أن يصل المتجادلون إلى نتيجة طالما أن الحق ليس رائدَهم ومقصودَهم .

وإذا الخصمان لم يهتديا *** سُنَّةَ البحثِ عن الحق غبر

فالجدال والمراء على هذا النحو مجلبة للعداوة
، ومدعاة للتعصب ، ومطية لاتباع الهوى .

بل هو ذريعة للكذب , والقولِ على الله بغير علم خصوصاً إذا كان ذلك في مسائل الدين , وهذا أقبح شيء في هذا الباب .

● أقوال بعض علماء السلف في الجدل والمراء ●

ولما كان هذا هو شأن الجدال والمراء والخصومة تجنب السلف ذلك , وحذَّروا منه , وورد عنهم آثار كثيرة فيه .
قال ابن عباس – رضي الله عنهما - :
(كفى بك ظلماً ألا تزال مخاصماً, وكفى بك إثماً ألا تزال ممارياً )

وقال ابن عباس لمعاوية –رضي الله عنهما -
هل لك في المناظرة فيما زعمت أنك خاصمت فيه أصحابي ؟
قال : وما تصنع بذلك ؟ أَشْغَبُ بك وتشغب بي , فيبقى في قلبك ما لاينفعك , ويبقى في قلبي ما يضرك ) .

وقال ابن أبي الزناد : ( ما أقام الجدلُ شيئاً إلا كسره جدلٌ مثله )
وقال الأوزاعي : ( إذا أراد الله بقوم شراً ألزمهم الجدل ، ومنعهم العمل )

وقال الصمعي : ( سمعت أعرابياً يقول : من لاحى الرجال وماراهم قلَّتْ كرامته ، ومن أكثر من شيء عُرِف به )

وأخرج الآجُرِيُّ بسنده عن مسلم بن يسار – رحمه الله – أنه قال : ( إياكم والمراءَ ، فإنه ساعةُ جهلٍ العالم ، وبها يبتغي الشيطان زلته )

وأخرج أن عمر بن عبدالعزيز – رحمه الله – قال :
( من جعل دينه غرضاً للخصومات أكثر التنقل )

وقال عبدالله بن حسين بن علي – رضي الله عنهم - :
( المراء رائد الغضب ، فأخزى الله عقلاً يأتيك بالغضب )

وقال محمد بن علي بن حسين – رضي الله عنهم - : ( الخصومة تمحق الدين،وتنبت الشحناء في صدور الرجال )

وقيل لعبدالله بن حسن بن حسين : ( ما تقول في المراء ؟ قال : يفسد الصداقة القديمة ، ويحل العقدة الوثيقة . وأقل ما فيه أن يكون دريئة للمغالبة، والمغالبة أمتن أسباب القطيعة )

وقال جعفر بن محمد – رحمه الله - :
( إياكم وهذه الخصومات ، فإنها تحبط الأعمال )

وقيل للحكم بن عتيبة الكوفي – رحمه الله - :
( ما اضطر الناس إلى هذه الأهواء ؟ قال : الخصومات )

وما أجمل قول الشافعي – رحمهالله – حين قال :
قالوا سكتَّ وقــــــــــــــــــــــــــد خوصمتَ قلتُ لهم
إن الجوابَ لِبَابِ الشَّـــــــــــــــــرِّ مفـــــــــــــــــــــــتاحُ

والصمت عن جاهـــــــــــــــــــــــــــــلٍ أو أحمقٍ [شرفٌ]
وفيه أيضاً لصـــــــــــــــــــــــــــــون العرض إصلاحُ

أما ترى الُأسْدَ تُخشى وهي صامتـــــــــــــــــــــــــةٌ
والكلب يُخسى لعمـــــــــــــــــــــــــــري وهو نباحُ

ومما أوصي به نفسي وأوصي به إخواني عدم الانشغال بالجدال والأمور التي لا مصلحة فيها،النفوس مجبولة على حب الحديث حينما خاصة يكون ظاهره يدعي أنه يتكلم بالدين ويدعي، ربما يخادع نفسه، أن كلامه هذا ومجلسه لله وفي الله،
فتجده دائماً ما يردد فلان كذا، فلان يجاهد في سبيل الله، فلان لا يجاهد في سبيل الله، فلان يريد كذا، وفلان يدعو إلى الله، فلان لا يدعو إلى الله على بصيرة، يدعو إلى كذا.
فيشغل نفسه وحديثه مكروه ,, ولو أنك تابعته وأحصيته، أو أنه قدر أن ترى حديثه مكتوبا أو مسموعا لوجدته هو هو، يتكرر عشرات المرات، ومع ذلك ما يمل، الشيطان يحليه له ويسليه، ويملي له الشيطان في هذه الأحاديث،

ولهذا كثيرا مانسمع ناس يسألون في أمور لا حاجة لهم فيها، ويكررونها منذ سنوات مع أنك حين تسأل هل أنت مسئول عن هذا؟ هل ربك طالبك بهذا؟ هل نبيك -عليه الصلاة والسلام- طالبك بهذا؟هل أنت مسئول عن هذا؟ فأنت لست مسئولا عن هذا، وليس من شأنك هذا الشيء، شأنك أن تصلح نفسك، وأن تعلم نفسك، وأن تدعو إلى الله، وإذا رأيت أمرا من الأمور المنكرة وتحققته تبين، ولا تجبر الناس ولا تلزم الناس.





اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصل اللهم وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وأصحابة وأتباعة بإحسان الي يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.



محمد صفاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2013, 03:55 PM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2013, 06:30 PM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
منتديات إيجيبت سات
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2013, 10:49 PM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

مجهود كبير وعمل ممتاز
بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2013, 12:24 AM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك أخي الكريم وجعله في موازين حسناتك
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من بستان السنة " خيركم من تعلم القرآن و علمه " محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 04-22-2013 09:00 AM
من بستان السنة " مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا" محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 04-22-2013 12:25 AM
من بستان السنة (12) " إذا مَات الإنسَانٌ انقطعَ عمَلُه إلا مِن ثلاثْ " محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 04-03-2013 11:24 PM
من بستان السنة (10) " ما مِن عبْدٍ مُسْلِمٍ يَدعُو لأَخِيهِ بِظَهرِ الغَيْبِ " محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 6 03-26-2013 06:06 PM
من بستان السنة (11) " سباب المسلم فسوق وقتاله كفر " محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 5 03-26-2013 05:49 PM


الساعة الآن 06:14 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123