Loading...




نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام Support of the Prophet Muhammad peace be upon him


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-23-2015, 09:43 AM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس حسن معاملة النبي صلى الله عليه وسلم للاطفال




لم يكن الطفل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم كما هو عند الناس اليوم -إلا من رحم ربي-، فقد كان يحب الاطفال ويرحمهم ويعطف عليهم ويحنو إليهم، بل ويلاعبهم ويجالسهم، وإن أخطأ الطفل دون تعنيف كان النبي يؤدبه.

محمّد صلّى اللّه عليه وسلّم، وهو خير خلق اللّه، كان يلاعب الأطفال، ويمشي خلفهم أمام النّاس، ويقبِّلُهم ويضاحكهم، ورد في السنن عن يعلى بن مرة رضي اللّه عنه قال: خرجتُ مع النّبيّ وقد دعينا إلى طعام، فإذا الحسين بن عليّ يلعب في الطريق، فأسرع النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم أمام القوم ثمّ بسط يديه ليأخذه، فطفق الغلام يفرّ ها هنا، ويفرّ ها هنا، ورسول اللّه يلحقه يُضاحكه حتّى أخذه، فجعل إحدى يديه في ذقنه والأخرى في رأسه ثمّ اعتنقه، ثمّ أقبل علينا وقال: ‘’حسين منّي، وأنا من حسين’‘.

وأخرج البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت :قدم ناس من الأعراب على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا له : أتقبلون صبيانكم فقال : نعم ، قالوا : لكنا والله لا نقبل صبياننا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “أو أملك أن كان الله نزع من قلوبكم الرحمة”.

زينة الحياة الدُّنيا وعدّة الزمان هم شباب الأمّة، الناشئون في طاعة ربّهم، المتسابقون في ميادين الصّالحات، أولئك لهم الحياة الطيّبة في الدّنيا والنّعيم المقيم في الآخرة، يُظلّهم اللّه بظلّه يوم لا ظلّ إلاّ ظلّه سبحانه: ‘’.. وشابٌّ نشأ في طاعة اللّه’‘. فالطفولة من أخطر المراحل، ومن هنا كان أسلافنا يعنون بأبنائهم أتمّ العناية، يعلّمونهم وينشّئونهم على الخير، ويبعدونهم عن الشرّ، ويختارون لهم المعلّمين الصّالحين، والمربّين الأكْفَاء، الحكماء الأتقياء.

وأخرج الشيخان عن أنس رضي اللّه عنه قال: كان النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم أحسن النّاس خُلقًا، وكان لي أخ يُقال له أبو عُمَيْر، قال: أحسبه فطيمًا، وكان إذا جاء قال: ‘’يا أبا عُمَيْر ما فَعَل النُّغَيْرُ’‘، النُّغَيْر: تصغير نغر، وهو العصفور.

يروي الإمام أحمد في مسنده أنّ أبا هريرة رضي اللّه عنه قال: كنّا نصلّي مع النّبيّ العشاء، فإذا سجد رسول اللّه وثب الحسن والحسين على ظهره، فإذا رفع رأسه أخذهما من خلفه أخذًا رفيقًا ووضعهما على الأرض، فإذا عاد إلى السّجود عادَا إلى ظهره حتّى قضى صلاته..’‘.

لقد بلغ من عناية الرّسول صلّى اللّه عليه وسلّم بالأطفال أن يهتمَّ بأمرهم حتّى أثناء تأديته للعبادة، يقول أبو قتادة: كان رسول اللّه يًصلّي وهو حامل أمامة بنت بنته زينب، فإذا ركع وضعها وإذا قام حملها.
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2016, 07:39 AM   #2
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية حبيب ايجيبت
 

افتراضي رد: حسن معاملة النبي صلى الله عليه وسلم للاطفال

متابعه رائعه ياغالي
حبيب ايجيبت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مع المصطفى صلى الله عليه وسلم : حسن معاملة الأجير ابو محمود نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 01-19-2014 01:24 AM
عدل النبي صلى الله عليه وسلم : يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 06-08-2013 08:53 PM
زهد النبى صلى الله عليه وسلم abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 05-07-2013 01:23 AM
زهد النبي صلي الله عليه وسلم محمد صفاء نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 04-19-2013 01:17 AM
صبر النبي صلى الله عليه وسلم lahif نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 8 03-21-2013 03:09 AM


الساعة الآن 02:28 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123