Loading...



منتدى الحوار العام General Discussion

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-22-2013, 08:11 AM   #1
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية yasser
 

افتراضي هكذا الأيام....

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



هكذا الأيام....


هي الأيام هكذا ، يداولها الله بين الناس ، فمنهم من يصل إلى القمة ، ثم يتهاوى "كصخر حطه السيل من عل "، ومنهم من ينطلق من الحضيض إلى القمة كالصاروخ يخترق الأجواء ، وبين الأول والثاني ، تجد من يصعد إلى القمة رويدا رويدا ، أو يهوى إلى القعر ببطء سير السلحفاة ، تمشي الأيام على هذا النحو ، شئنا أم أبينا ، لكن وبعد لكن ، يأتي الاستدراك المر ، وتأتي الحقيقة الغائبة ، أو الحقيقة التي نصر على تغييبها في كثير من الأحيان ، لجبننا ، أو لغياب جرأة كافية في داخلنا ، تمدنا بقوة مواجهتها ؛ ومن مواجهة حقيقة دواخلنا التي لا يعلمها إلا الله ، أن نطرح التساؤلات الحارقة التالية : أليس لنا يد طولى في صعودنا إلى القمة والسؤدد ، أو أفولنا وراء الأفق ؟ بمعنى آخر أليس سلوكنا الأناني ، هو من يقف وراء نجاحاتنا الباهرة ، التي غالبا ما تأتي على حساب آخرين ؛ قضوا العمر كله في الكد والجد ، وعاشوا بالكفاف والعفاف بعرق جبينهم ،لتزدهر شركاتنا العملاقة وترتفع أسهمنا في بورصات الأوطان والعالم ؟
ألا يمكن أن يكون أفولنا ، وتوارينا وراء الضباب نتيجة لثقتنا الزائدة في النفس ، وانسياقنا وراء النفس الأمارة بالسوء ، وانصياعنا لهذه اللعينة ، في ظلم الناس ، وأكل حقوقهم بدون موجب حق ،وتأنيبهم في حالة جهرهم بالحق ، والزج بهم في غياهب السجون ، بدعوى الإزعاج والمس بالأمن الوطني العام ، أو بدعوى تجاوز سافر للخطوط الحمراء ، في التعبير عن المكنون ، وفي إبداء الرأي الذي قد يكون مختلفا عن المعتاد والمألوف ؟
هي الأيام هكذا، يداولها الله سبحانه تعالى بين الناس ، فمنهم الشقي ومنهم السعيد ، فكل أسباب السعادة موجودة أمام أعيننا ، وكل أسباب التعاسة والشقاء تلازم الإنسان كظله ، فالسعيد من يملك بصرا وبصيرة ، يرشدانه إلى أسباب السعادة ، فيأخذ بها فيسعد ، ويُسعد من معه ومن حوله ، والشقي من يلتفت إلى يمينه وإلى شماله ، فيجد أسباب التعاسة والشقاء ، بكل ألوان الطيف ، ومظاهر الإغراء والفتنة ، فينساق وراءها ، كذاك الذي يتراءى له السراب ماء فيهرول وراءه ، محاولا الوصول إليه دون جدوى ، ولا يدرك حقيقة مسعاه ، حتى يكتشف نفسه متواجدا مع القابعين في مزبلة الحضيض ، نكرة لا يكاد يذكره أحد ، فتأتي الحسرة والندم ، وتأتي معها قلة اليد والعوز ، ثم يأتي الانهيار التام ، وتكتمل كل مقومات النهاية الحزينة ، لحياة زائفة ، كانت تبدو حياة ترف وعزة وسؤدد ... هي الأيام هكذا ، يوم لنا ويوم علينا ، وما أسعد من استفاد من اليومين ، الذي له والذي عليه ... ، وهي الأيام هكذا ....

yasser غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2013, 09:54 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2013, 11:03 AM   #3
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية شادي1980
 

افتراضي

مشكور ياغالي سلمت يمينك
وجزاك الله كل الخير
واصل تميزك
شادي1980 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2013, 12:25 AM   #4
صديق المنتدى
 

افتراضي

تسلم الايادى ياغالى
ابو مهند غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هكذا الدنيا abood المنتدى الأسلامى العام 1 09-28-2013 01:27 PM
هكذا علمتني ذنوبي abood المنتدى الأسلامى العام 4 07-14-2013 01:20 PM
هكذا علمتني الحياة khallil321 الأقسام المنــــــوعة 7 04-27-2013 10:20 PM
هكذا نحن بقينا شادي1980 الأدب والشعر العربى 4 03-30-2013 11:55 PM
هكذا كانوا يوم كنا محمد صفاء المنتدى الأسلامى العام 2 02-24-2013 09:24 PM


الساعة الآن 09:13 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123