Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-02-2016, 09:32 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس أثر أخلاق التجار المسلمين في نشر الدعوة الإسلامية





أثر أخلاق التجار المسلمين في نشر الدعوة الإسلامية

اهتم الإسلام اهتماما بالغاً بأخلاق البيع والشراء والمعاملات المالية كلها؛ ولأهمية الالتزام بأخلاق وآداب البيع والشراء أصبحت شعاراً للدين ( الدين المعاملة ) ؛ فلم يقتصر الدين على صلاة ولا زكاة ولا صوم ولا غير ذلك!!!

أيها المسلمون: إن الفتح العسكري لم يكن هو الطريقة الوحيدة التي انتشر بها الإسلام في العالم، ولكن دخل الإسلام بلادًا عديدةً عن طريق الدعوة التي كان يمارسها التجار المسلمون؛ عندما يرى الناس أخلاق التجار المسلمين وصدقهم في الحديث وأمانتهم؛ فيُعجبوا بالإسلام ويدخلوا فيه، وكان ذلك سبباً في نشر الإسلام في أكبر الدول الإسلامية الآن كإندونيسيا وماليزيا والصين والهند وباكستان وأفغانستان والجمهوريات الروسية وكل دول وسط وجنوب أفريقيا؛ هذه الأخلاق التي كان لها بعد كبير على رواج دعوة الإسلام في كل بقاع العالم؛

وما أجمل قول أحدهم: “لا تحدثني عن الدين كثيراً ، ولكن دعني أرى الدين في سلوكك وأخلاقك وتعاملاتك “؛ يقول أحد التجار الملتزمين: إنّ حروف كلمة تاجر تعتبر عندنا معشرَ التجار اختصارا لعدد مماثل من المعاني، فحرف التاء تعني التقوى والألف أمانة والجيم جرأة والراء رحمة.

-نعم فالتاجر يجب أن يكون أولا تقيّا، يهاب الله في أعماله وتجارته، وأمينا حيث تقتضي الأمانة في التعامل مع الناس ومع غيره من أولاد الصنعة وأن يكون مؤتمنا على الأموال المودعة لديه، وأن يكون جريئا في الحق والعرض والطلب، وأن يكون رحيما بالناس.

كل هذه الأخلاق العالية كانت سبباً في انتشار الإسلام في شتى بقاع العالم، فأين نحن منها الآن؟!!!

عباد الله : انظروا إلى واقعنا المعاصر، ذهبت البركة في التجارة، واليوم أصبحنا نسمع عبارة: (التجارة شطارة).. وعندما نسأل هؤلاء التجار عن معنى «أن تكون رجل أعمال شاطر» نجد أنّ كلمة «شاطر» يندرج تحتها كثير من التعاملات غير الأخلاقية، والبعيدة كل البعد عن المعايير الربانية، وروح الشرع ومقاصده العليا، ومراقبة الرب في الأخذ بالأسباب الشريفة بإصلاح النية، ومعاملة المسبِّب، وتحقيق الغايات النبيلة التي سبق ذكرها؛ ومثال ذلك أن يبرّر التاجر «الشاطر» الرشوة بذريعة أنه لا يأخذ حقَّ غيره، وبدونها تتعطل مصالحه، ويبررها بأنه يوازن بين المصالح والمفاسد، ومصلحة عمله تقتضي ذلك، ولا يدري أنه يفسد المجتمع بأسره بعمله هذا، كل ذلك تحت كلمة «الشاطر»؛ ففي اللغة العربية الفصحى كلمة شاطر معناها: المتباعد من الخير. وقال أبو عبيدة: الشاطر معناه في كلامهم: الذي شطر نحو الشر وأراده.

إن التحلي بأخلاق وآداب البيع والشراء سبيل إلى الجنة؛ بل إن خلقاً واحداً من بين سائر الأخلاق قد يكون سبباً في دخولك الجنة، فعَنْ رِبْعِيِّ بْنِ حِرَاشٍ قَالَ: اجْتَمَعَ حُذَيْفَةُ وَأَبُو مَسْعُودٍ فَقَالَ حُذَيْفَةُ: رَجُلٌ لَقِيَ رَبَّهُ فَقَالَ مَا عَمِلْتَ؟ قَالَ: مَا عَمِلْتُ مِنْ الْخَيْرِ إِلَّا أَنِّي كُنْتُ رَجُلًا ذَا مَالٍ فَكُنْتُ أُطَالِبُ بِهِ النَّاسَ فَكُنْتُ أَقْبَلُ الْمَيْسُورَ وَأَتَجَاوَزُ عَنْ الْمَعْسُورِ، فَقَالَ: تَجَاوَزُوا عَنْ عَبْدِي” (مسلم) فهذا الرجل لم يعمل خيراً قط سوى خلقٍ واحدٍ من أخلاق البيع والشراء التي ذكرناها فكان طريقاً له إلى الجنة؛ فما بالك لو تحليت بآداب وأخلاق البيع والشراء كلها؟!

أيها المسلمون: كثيرٌ منا معه أموال فائضة عن حاجاته ومع ذلك لا يقدم على التعامل مع الآخرين كشركة أو استثمار ماله أو إعطائه لمن يتجر به لانعدام الثقة بين أفراد المجتمع؛ لذلك تجد صفات التاجر المسلم تكاد تكون منعدمة في أسواقنا إلا من رحم الله؛ وقليل ما هم !!! قال بعضهم: أتى على الناس زمان كان الرجل يدخل السوق ويقول: من ترون لي أن أعامل من الناس؟! فيقال له: عامل من شئت. ثم أتى زمان آخر كانوا يقولون: عامل من شئت إلا فلاناً وفلاناً، ثم أتى زمان آخر فكان يقال: لا تعامل أحداً إلا فلاناً وفلانا، وأخشى أن يأتي زمان يذهب هذا أيضاً. وكأنه قد كان الذي كان يحذر أن يكون، وإنا لله وإنا إليه راجعون.( الإحياء للغزالي)؛

ألا فلنعد إلى ما كان عليه سلفنا الصالح من صدق وأخلاق في المعاملات والبيع والشراء حتى نكون قدوةً لغيرنا ودعوةً للآخرين إلى الدخول في هذا الدين الحنيف؛ إننا إن فعلنا ذلك فزنا في الدنيا بالسعادة والثقة والطمأنينة والتراحم فيما بيننا ؛ وفي الآخرة بالجنة والمغفرة والثواب العظيم.
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدعوة السلفية: الفضل لمشايخ الدعوة في عودة الأمن القومي ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 09-29-2014 06:33 AM
الدعوة الإسلامية دعوة أخلاقية IMAM المنتدى الأسلامى العام 1 07-11-2014 01:21 AM
أخلاق الأنبياء abood نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 3 04-17-2014 05:40 PM
أخلاق الفتن IMAM المنتدى الأسلامى العام 2 03-09-2014 11:35 AM
من أخلاق المسلـــــم - الحلـــــــــــــم البقلاوى المنتدى الأسلامى العام 4 04-17-2013 07:49 PM


الساعة الآن 02:04 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123