Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-22-2013, 11:58 PM   #1
عضو مميز
 


افتراضي ثلاثة عوامل تجلب السعادة

ثلاثة عوامل تجلب السعادة

عوامل قادرة على جلب السعادة للبشر
بعد أن حيرت مصادر السعادة البشر منذ الأزل، كشفت دراسة حديثة عن ثلاثة عوامل قادرة على حل هذه المعضلة وإظهار العناصر التي تولد الفرح عند الإنسان.

فقد وجدت الدراسة التي قام بها جوناثان هايت وجنيفر سيلفرز، بعد متابعة ردود أفعال الأمهات على شريط فيديو بث على برنامج "أوبرا" التلفزيوني، أن التواصل والتعاطف بين البشر يقوي من إفرازات الأوكسيتوسين ويفعل من آثار العصب الرئوي المعدي، المحفزين للسعادة.

وحول عملية وصول الإنسان إلى السعادة، بيَّن هايت، أن السعادة البشرية تنبع من عملية التفاعل بين جسم الإنسان ومحيطه، حيث أشار إلى وجود ثلاثة عوامل من شأنها تحسين حالة الإنسان النفسية.

1- التواصل والتفاعل مع الآخرين

فمن جهة يعد التواصل مع الآخرين، والشعور معهم ومع إنجازاتهم عاملاً أساسياً، وبالمقابل فإن الإنسان يجب أن يسعى نحو الوصول إلى هدف "أسمى منه"، مما يعطيه دافعا للاستمرار بالحياة.

2- التطوع لخدمة الآخرين

ولاحظتالدراسة أن عملية التطوع لخدمة الآخرين من شأنها أن ترفع من معنويات البشر، وتشعرهم بنوع من الرضا الشخصي عن ذاتهم، بحيث تشتد هذه الظاهرة وقت الأزمات.

3- التفكر في الكون

ويضيف علماء آخرون عنصراً آخر، قد يؤدي إلى السعادة وهو متابعة أسرار الكون وأحداث العالم عبر الإنترنت مما يثير في قلبه البهجة.

هرمون الحب

ووفقاً لعدد من الأبحاث تبين أن السعادة مرتبطة بهرمون الأوكسيتوسين، والذي يعرف باسم "هرمون الحب" لأنه يفرز أثناء الاجتماع واللقاء مع الأحبة، كما أنه مرتبط بحالات الشعور بالثقة والوفاء.

العصب الرئوي المعدي

ومن ناحية أخرى لاحظ خبراء أن السعادة ترتبط أيضاً بالعصب الرئوي المعدي، وهو العصب الوحيد الذي ينشأ في الدماغ وينتهي بالجهاز الهضمي، رابطا عضلات الوجه بالقلب والرئتين. وأوضح الخبراء أن العصب يقوم بإيصال الرسائل بين الجهاز العصبي والأعضاء الرئيسية في الجسم البشري، وهو يخفف من نبضات القلب ويهدئ جهاز المناعة البشري.

هل سبق النبي الكريم علماء الغرب إلى هذه النتائج؟

هذا ما وجده العلماء بعد تجارب طويلة، ولكن الإسلام سبقهم إلى ذلك، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (لا رهبانية في الإسلام)، لذلك أمرنا بصلاة الجماعة، وأمرنا بمجالس الذكر، وأمرنا بالدعوة إلى الله تعالى، فلا ينبغي للمؤمن أن ينعزل عن الناس، بل إن صلة الرحم من أهم العبادات، وقطع الرحم من أسوأ الأعمال. ولذلك فالإسلام أمر بالتواصل مع الآخرين والتفاعل معهم، وهو ما تقوله الدراسة.

من هذه الدراسة نجد أن السعادة مرتبطة أيضاً بخدمة الآخرين طوعياً، ونقول: لقد أمرنا الإسلام بمساعدة الآخرين وأن نكون في عون إخواننا، كذلك أمرنا الإسلام ببرّ الوالدين والإحسان إليهما، وأمرنا بالإحسان إلى الفقراء والمحتاجين، وأن نعفو عمن ظلمنا ونغفر لمن أساء إلينا ونصفح عن أذى الآخرين. ونتذكر حديث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم: (من نفَّس كُربة عن مسلم نفَّس الله عنه كربة من كُرب يوم القيامة).

وتشير الدراسة إلى أهمية التفكر في أسرار الكون والخلق، ولكنني كمسلم، لديَّ كتاب عظيم أتفكر فيه وهو القرآن، وهذا القرآن مليء بالآيات الكونية التي تدعو المؤمن لمزيد من الخشوع والإيمان والسعادة. حتى إن عبادة التفكر من أعظم العبادات، يقول تعالى عن المتقين: (وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) [آل عمران: 191].

أما عن أهمية هرمون الحب وارتباطه بالسعادة، وتعليقاً على هذه النتيجة نقول إن الإسلام أمر بالزواج والاستمتاع ضمن الحدود الشرعية، وأمر كذلك بالاجتماع مع المؤمنين وذكر الله، ونتذكر أن معظم الأوامر والنواهي الإلهية والموجهة للمؤمنين في القرآن جاءت بصيغة الجمع (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا)، مما يدل على أهمية أن يبقى المؤمن ضمن الجماعة ولا يتفرق عنهم.

وبالنسبة للعصب الرئوي المعدي وارتباطه بالسعادة، فالإسلام أمر بتناول الطيبات من الطعام، ونهى عن الخبائث، ونهى عن الإسراف، ولو اتبع المؤمن هذه التعاليم فإنه سيضمن الصحة الجيدة والبعد عن الأمراض، وبالتالي يضمن مزيداً من السعادة.



ونقول أليس هذا ما جاء به الإسلام؟ ألا يجدر بعلماء أمريكا أن يقدّروا هذا الدين ويدركوا أن ما يقدمونه من دراسات تهدف إلى سعادة البشر، قد سبقهم إليها نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم؟ والله يا أحبتي، إن النبي الذي جاء بهذه التعاليم التي تضمن السعادة للبشر، لهو نبي كريم رحيم، وليس نبيّ خراب أو إرهاب كما يصورونه! إنه كما وصفه رب العزة بقوله: (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) [التوبة: 128-129].
astercc غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2013, 01:23 AM   #2
صديق المنتدى
 

افتراضي

الف شكر يا غالى
انوريونس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2013, 07:49 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية Mr. Mahmoud
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
Mr. Mahmoud غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2013, 08:22 AM   #4
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية abood
 

افتراضي

abood غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2013, 11:11 AM   #5
صديق المنتدى
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجعل عملك في ميزان حسناتك
IMAM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2013, 01:41 PM   #6
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية الساهر
 

افتراضي

اثابــكِ الله علــى ما خطتــه انامـــلك
ادعــوا الله ان يحــرم عنـك النــار
حـرها وسمــومها وعذابـــها
انه جــواد كــريم
ويجعــل هذا الموضــوع في مــوازين حسنـــاتكِ

ولا يحرمنــا جديـــدكِ المفيــد
منتديات إيجيبت سات
الساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2013, 02:05 PM   #7
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية ابو محمود
 

افتراضي

بارك الله فيك وجعله في موازين حسناتك
ابو محمود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2013, 02:55 PM   #8
صديق ايجيبت سات
 
الصورة الرمزية ابوعلي
 

افتراضي

أخي الفاضل أسأل الله أن يجعل عملك في ميزان حسناتك ويحسن خاتمتك وبارك الله فيك
ابوعلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عوامل النجاح في الحياة IMAM منتدى الحوار العام 3 12-27-2013 02:21 PM
عوامل النجاح IMAM المنتدى الأسلامى العام 5 07-13-2013 01:39 PM
عوامل إصلاح المجتمع freeman المنتدى الأسلامى العام 6 04-03-2013 11:00 AM
عوامل إصلاح المجتمع IMAM المنتدى الأسلامى العام 7 03-22-2013 01:10 PM
عوامل الثبات على الطاعات lahif المنتدى الأسلامى العام 7 03-11-2013 10:10 PM


الساعة الآن 11:50 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123