Loading...




الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم Scientific Miracles in the Quran


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-03-2016, 10:27 AM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


افتراضي إرم ذات العماد .. مدينة الذهب والفضة المفقودة




وردت قصة مدينة «إرم» في القرآن الكريم، في سورة «الفجر»، واختلف المفسرون في تحديد موقعها، بين الإسكندرية القديمة، ودمشق، وجبل رام بالأردن، ومدينة ظفار بسلطنة عمان، وصحراء الربع الخالي الممتد من سلطنة عمان وحتى حضرموت باليمن.

إرَم ذات العماد هي مدينة عربية مفقودة ، تقع في القسم الجنوبي لشبه الجزيرة العربية و يذكر أنها كانت مدينة غنية و كانت تشكل مركزا تجاريا هاما في منطقة الشرق القديم ، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم .حيث ذكر أن سكانها كانوا من العرب البائدة من قبيلة عاد.

و يذكر بعض الباحثين أن ملك هذه المدينة كان يدعى شدّاد بن عاد ، حيث أنه أردا ان يقيم الجنة الموعودة في الأرض و يذكر أنه يقال أن لهذا الملك أخ اسمه شديد بن عاد .

وترجع البداية الى : ان هناك رجل يقال له عبدالله بن فلانة خرج في طلب إبل له قد شردت، فبينما هو يبحث في صّحاري عدن وقع على مدينة عظيمة عليها حصن ، وحول ذلك الحصن قصور كثيرة وأعلام طوال ، فلما دنا منها ظن أنّ فيها من يسأله عن إبله ، فلم ير داخلاً ولا خارجاً ، فنزل عن ناقته وعقلها وسلّ سيفه ودخل من باب الحصن ، فإذا هو ببابين عظيمين لم ير في الدّنيا أعظم منهما ولا أطول ، وإذا خشبهما من أطيب خشب عود ، وعليهما نجوم من ياقوت أصفر وياقوت أحمر ،

ضوئهما قد ملأ المكان ، فلمّا رآى ذلك أعجبه ، ففتح أحد البابين فدخل ، فإذا بمدينة لم ير الراؤون مثلها ، وإذا هو بقصور كل قصر معلق تحته أعمدة من زبرجد وياقوت ، وفوق كلّ قصر منها غرف ، وفوق الغرف غرف مبنيّة بالذهب والفضّة والياقوت واللّؤلؤ والزّبرجد ، وعلى كلّ باب من أبواب تلك القصور مصراع مثل مصراع باب المدينة من عود طيب قد نضدت عليه اليواقيت وقد فرشت تلك القصور باللؤلؤ وبنادق المسك والزعفران .

فلما رآى ذلك ولم ير هناك أحداً أفزعه ذلك ، ثم نظر إلى الأزقة ، فإذا في كل زقاق منها أشجار قد أثمرت تحتها أنهار تجري ، فقال : هذه الجنّة الّتي وضعت لعباد الله في الدنيا فالحمد لله الّذي أدخلني الجنّة ، فحمل من لؤلؤها ومن بنادق المسك والزعفران ، فانها كانت منثورة بمنزلة الرمل ، ولم يستطع أن يقلع من زبرجدها ولا من ياقوتها ، لانه كان مثبتاً في أبوابها وجدرانها ، فأخذ ما أراد وخرج إلى اليمن ، فأظهر ما كان منه ، وأعلم الناس أمره ، وبلغ الخبر معاوية بن ابي سفيان ، فأرسل رسولاً إلى صاحب صنعاء ، وكتب له حتى قدم إلى معاويه وسأله عمّا عاين ، فقصّ عليه أمر المدينة وما رأى فيها ، وعرض عليه ما حمله منها .

فبعث معاوية إلى كعب الأحبار ودعاه ، وقال : يا ابا إسحاق هل بلغك أنّ في الدّنيا مدينة مبنية بالذّهب والفضة ؟ فقال كعب الأحبار : أما هذه المدينة ، فصاحبها شداد بن عاد الّذي بناها ، فهي إرم ذات العماد ( مدينة الألف عمود ) وهي الّتي وصفها الله تعالى في كتابه المنزل على نبيّه محمد صلى الله عليه و سلم :

قال اللهُ تعالى: {ألمْ ترَ كيفَ فعلَ ربُكَ بعاد، إرمَ ذاتِ العماد، التي لم يُخْلَقْ مثلُها في البلاد} (سورة الفجر/6-8).

وفي عام 1981 تصادف وجود المنتج السينمائي الامريكي نيك كلاب في سلطنة عمان حين سمع عن مدينة أوبار المدفونة لأول مرة. وحين عاد لامريكا لم يكف عن التفكير في هذه المدينة فانكب على دراسة كل ما ألف عنها وعن رحلات الاستكشاف التي فشلت في العثور عليها.

وذات يوم قرأ في مجلة «ساينس» الأمريكية ان الأقمار الصناعية استطاعت تصوير مجاري انهار مدفونة تحت رمال الربع الخالي؛ فتساءل: إن كانت الأقمار الصناعية قادرة على رؤية مجاري الانهار تحت الرمال؛ أليس بإمكانها اكتشاف طرق القوافل القديمة التي تمر بمدينة اوبار؟؟

فمن المعروف ان المدينة كانت ممراً للقوافل ومركزاً لتجارة البخور وكانت تتعامل تجاريا مع الشام وفارس وروما. وعلى الفور اتصل نيك بكاتب المقال الذي ابدى استعداده لمخاطبة وكالة ناسا الفضائية وتزويده بالصور اللازمة؛ وهكذا تم الاتفاق على أخذ صور لأعماق الربع الخالي في المنطقة التي حددها نيك لكشف ما اسماه «طريق القوافل الرئيسي» المار بأوبار.

وفي اكتوبر 1984 التقط مكوك الفضاء تشالنجر صورا رادارية أثبتت ( مع صور اخذت من القمر راندسات) وجود ذلك الطريق. غير ان تشكيل فريق البحث وايجاد التمويل اللازم لم يتيحا لنيك بدء حملة الاستكشاف الا في يوليو 1990 ومن مدينة صلالة انطلقت قافلة من جيبات اللاند روفر لأعماق الصحراء في خط افترض نيك انه يمر (فوق) طريق القوافل المدفون تحت الرمال. غير ان مهمتهم فشلت ولم يعودوا إلا بقطع خزفية أثبتت -رغم الإحباط الذي أصابهم- وجود حضارة قديمة ازدهرت في تلك المنطقة.

وبعد عودته الى الولايات المتحدة اكتشف نيك انهم ساروا في الاتجاه الخاطئ .. كما استلم من ناسا صورا جديدة اظهرت وجود شبكة من الطرق (تحت رمال الربع الخالي) تلتقي في بقعة مميزة يسعتقد أنها اوبار، وفي نوفمبر 1991م عاد مجددا الى عمان مسلّحاً هذه المرة بصور أكثر دقة وفريق بحث من جامعة ميسوري- فضلا عن الإمكانات الهائلة التي قدمتها الحكومة العمانية - . وفي منطقة لا تبعد كثيرا عن واحة سيشر بدأ عمال الحفر يكتشفون بيوتا وطرقات ونظام ري في أعماق الرمال.

وكم كانت سعادة نيك حين كان يرى اصدقاءه العمانيين يبدون دهشتهم كدليل على ان مايرونه لايمت بصلة الى الماضي القريب او المحكي.. وكان افضل ما اكتشفوه سلسلة من الأبراج كانت معدة لحماية الممتلكات الثمينة وحلي وأوان زجاجية من روما وفارس والهند كدليل على تلاقي الحضارات في هذه المنطقة.. وفي الرابع من فبراير1992عقد نيك مؤتمرا اعلن فيه اكتشاف «اطلانطس الرمال المفقودة» بعد سلسلة من المحاولات التاريخية الفاشلة!!

لاحظ هنا أن القرآن الكريم أشار الى وجود هذه المدينة قبل 1400عام وحتى في ذلك الوقت كان قد مضى عليها ألف عام مدفونة تحت الرمال!

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 04:25 PM   #2
عضو مميز
 
الصورة الرمزية zoro1
 

افتراضي رد: إرم ذات العماد .. مدينة الذهب والفضة المفقودة

كل الشكر والتقدير للجهد المميز وللموضوعات الرائعة اخى الكريم
وبارك الله فيك يا غالى
.......................
zoro1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الذهب والفضة والنحاس - التقرير الاسبوعي عن المعادن من 7-11 ديسمبر MENOMAN Gold, Silver & Oil 0 12-06-2015 11:04 PM
هبوط الذهب والفضة لأدنى مستوياته منذ 2010 مع صعود الدولار MENOMAN Gold, Silver & Oil 0 11-01-2014 08:21 PM
مواطن مصري قيد الحياة من بين المجموعة المفقودة بليبيا. حسام مشعل أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 10-28-2013 10:56 PM
والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم .. nadjm المنتدى الأسلامى العام 5 04-02-2013 05:13 PM


الساعة الآن 03:05 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123