Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2016, 08:07 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس سور القرآن الكريم : أسماء ودلالات






لاشك أن القرآن الكريم إنما هو كلام رب العالمين , معجز كله , وفي جميع جوانبه , كل شئ فيه بحكمة ولحكمة , فهو كما قال الحق سبحانه : ” وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ ” , وهو ما نحاول أن نلقي عليه الضوء في هذا المقال وبخاصة فيما يتصل بدلالات أسماء بعض السور وما تحمله من معان وإشارات في ألفاظه , في تراكيبه , في أساليبه , في معانيه , في أسماء سوره .

فمنها ما يرتبط بالزمن , تأكيدًا على أهميته وبيانًا لقيمته , حيث سمّى القرآن الكريم ست سور بأسماء تحمل دلالات زمنية , هي سورة الجمعة , حيث يقول الحق سبحانه وتعالى : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ” , بما تحمله هذه الآيات من ضرورة التوازن بين عمل الدنيا وعمل الآخرة , وكان سيدنا عراك بن مالك (رضي الله عنه) إذا صلى الجمعة انطلق فوقف على باب المسجد , ثم قال : اللهم إني قد أجبت دعوتك , وأديت فريضتك , وانتشرت كما أمرتني , فارزقني من فضلك وأنت خير الرازقين .

وسورة الفجر التي يقول الحق سبحانه وتعالى في مفتتحها : ” وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ * وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ * هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِذِي حِجْرٍ ” ، فمع أن القسم استهل بوقت الفجر الذي سميت السورة باسمه فإنه قد تضمن وحدات زمنية أخرى : “وَلَيَالٍ عَشْرٍ” , “وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ “, ثم يختتم القسم بقوله تعالى : “هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ” أي لذي عقل أو لبّ يدرك معنى هذا القسم , ثم أتبع القسم بما يدعو إلى التأمل العميق في أحوال من مضى من الأمم السابقة من عاد وثمود وفرعون , فقال سبحانه : ” أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ * الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ * وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ * وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ * الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ * فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ * فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ” .

ويأتي بعد سورة الفجر من حيث ترتيب سور القرآن الكريم من السور التي سميت بأسماء ذات دلالات زمنية , سورة الليل التي استهلت بقوله تعالى : “وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى * وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى * وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالأُنثَى * إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى * فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى” , ثم تأتي بعدها سورة الضحى , مستهلة بقوله تعالى : ” وَالضُّحَى * وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى * مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى” , ثم سورة القدر , حيث يقول سبحانه وتعالى : “إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ” , ثم سورة العصر, حيث يقول الحق سبحانه : ” وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ” .

ولا شك أن تسميته ست سور من سور القرآن الكريم بأسماء أوقات أزمنة : الجمعة , والفجر , والليل , والضحى , والقدر , والعصر , لهو دليل على أهمية الزمن , ولفت واضح للنظر على ضرورة استغلاله الاستغلال النافع والأمثل , حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : “نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ” , وحيث يقول (صلى الله عليه وسلم) : ” لا تَزُولُ قَدِمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ أَرْبَعِ خِصَالٍ: عَنْ عُمُرهِ فِيمَا أَفْنَاهُ؟ وَعَنْ شَبَابِهِ فِيمَا أَبْلاهُ؟ وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَا أَنْفَقَهُ؟ وَعَنْ عَلِمهِ مَاذَا عَمِلَ فِيهِ؟”.

وإذا تحدثنا عن السور التي سميت بأسماء ذات دلالات زمنية فمن المنطق أن نتبع بالسور التي سميت بأسماء ذات دلالات مكانية مما هو معروف في دنيا الناس متصل بحياتهم , وهي على الترتيب : الحجر , والكهف , والأحقاف , والحجرات , والطور , والبلد , ولكل دلالتها , غير أن أول ما يلفت النظر هو هذا التكافؤ الزماني المكاني , حيث إن السور التي سميت بأسماء ذات دلالات زمانية ست سور وفي جوارها خمس سور أخرى مسماة بأسماء ذات دلالات مكانية , للتأكيد على أهمية المكان وأهمية الجغرافيا , وهو ما جعل العلماء والفقهاء يؤكدون أهمية مراعاة طبيعة وخصوصية الزمان والمكان , فقرروا أن الفتوى قد تتغَيَّر أو تتطلب تغييرًا بتغير الزمانِ أو المكان يراعى خصوصيتهما أو خصوصية أي منها .

ثم إن لكل سورة دلالتها والعبرة المستقاة منها , وأول هذه السور في ترتيب المصحف سورة الحجر حيث يقول الحق سبحانه : “وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ * وَآَتَيْنَاهُمْ آَيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ * وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آَمِنِينَ * فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُصْبِحِينَ * فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ” , وأصحاب الحجر هم قوم سيدنا صالح (عليه السلام) .

ثم تأتي سورة الكهف وتتناول أمورًا عديدة أبرزها قصة أصحاب الكهف , هؤلاء الفتية الذين آمنوا بربهم , حيث يقول الحق سبحانه : ” إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى * وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ ” , ويقول سبحانه : “وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا “, ونلاحظ أن النص القرآني عبر بقوله تعالى: “وَازْدَادُوا تِسْعًا ” , ولم يقل سبحانه وتعالى : ثلاثمائة وتسع سنين , ففرق كبير بين التعبيرين , إذ إن النص القرآني يحمل معنى وإشارة لا يمكن أن يحملها تعبير آخر , ذلك أن كل مائة سنة شمسية تعادل مائة وثلاث سنوات قمرية , فهي ثلاثمائة سنة شمسية , تزاد تسعًا بالحساب القمري.

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معجزة القرآن الكريم الرياضية: القرآن يتحدى - أول قاعدة بيانات كاملة عن القرآن الكريم abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 01-14-2014 09:55 PM
قاموس القرآن الكريم - طرق استنباط الأحكام من القرآن الكريم abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 3 01-05-2014 05:43 PM
أسماء اللوح المحفوظ في القرآن الكريم abood المنتدى الأسلامى العام 1 11-11-2013 02:50 PM
أسماء وردت في القرآن الكريم الساهر المنتدى الأسلامى العام 9 03-17-2013 09:34 PM
أسماء الكعبة في القرآن الكريم ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 10 03-16-2013 08:52 PM


الساعة الآن 01:11 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123