Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-30-2016, 11:31 PM   #1
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 


افتراضي صلة الأرحام لسعة الرزق ، وراحة القلب ، وزيادة العمر




أيها المؤمنون : إنَّ الإسلام دينُ الوفاء والصفاء ، والمحبة والإخاء ، والبرِّ والصلة والإحسان ، ﴿ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [البقرة:195] .
أيها المؤمنون عباد الله : وإنَّ من الإحسان الذي حثَّ عليه دين الله وجاء الترغيب فيه في شرعه صلة الأرحام ؛ فإنَّ الله عز وجل عظَّم من شأن الرحم وأعلى من قدرها ، وقد قرن جل وعلا الوصية بها بتقواه جل في علاه ، قال الله عز وجل : ﴿ يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء:1] أي : واتقوا الأرحام أن تقطعوها ، ولكن برُّوها وصِلُوها وأحسِنوا إليها .
معاشر المؤمنين : وإن من تعظيم الإسلام للرحم ما جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ الخَلْقَ ، حَتَّى إِذَا فَرَغَ مِنْ خَلْقِهِ قَالَتِ الرَّحِمُ : «هَذَا مَقَامُ العَائِذِ بِكَ مِنَ القَطِيعَةِ» ، قَالَ: «نَعَمْ ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ أَصِلَ مَنْ وَصَلَكِ، وَأَقْطَعَ مَنْ قَطَعَكِ؟» قَالَتْ: «بَلَى يَا رَبِّ»، قَالَ: «فَهُوَ لَكِ» )) ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (( فَاقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ : ﴿ فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ﴾ [محمد: 22-23] )) .
أيها المؤمنون : ومن تعظيم شأن الرحم ما جاء في الصحيح من حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((الرَّحِمُ مُعَلَّقَةٌ بِالْعَرْشِ تَقُولُ : مَنْ وَصَلَنِي وَصَلَهُ اللهُ ، وَمَنْ قَطَعَنِي قَطَعَهُ اللهُ)) .
ومن عظيم شأن الرحم -معاشر المؤمنين- ما ثبت في سنن أبي داود عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((قَالَ اللَّهُ : أَنَا الرَّحْمَنُ وَهِيَ الرَّحِمُ، شَقَقْتُ لَهَا اسْمًا مِنَ اسْمِي، مَنْ وَصَلَهَا وَصَلْتُهُ، وَمَنْ قَطَعَهَا بَتَتُّهُ)) .
أيها المؤمنون عباد الله : ولقد بدأ النبي صلى الله عليه وسلم بالحث على صلة الرحم وبيان عظيم شأنها من أول رسالته وبداية بعثته ، ففي صحيح مسلم في قصة إسلام عمرو بن عبسة رضي الله عنه قال : «أتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم فقلت له: مَا أَنْتَ؟ قَالَ: ((أَنَا نَبِيٌّ)) ، فَقُلْتُ: وَمَا نَبِيٌّ؟ قَالَ: ((أَرْسَلَنِي اللهُ)) ، فَقُلْتُ: وَبِأَيِّ شَيْءٍ أَرْسَلَكَ؟ قَالَ: ((أَرْسَلَنِي بِصِلَةِ الْأَرْحَامِ، وَكَسْرِ الْأَوْثَانِ، وَأَنْ يُوَحَّدَ اللهُ لَا يُشْرَكُ بِهِ شَيْءٌ)) » .
أيها المؤمنون عباد الله : وفي صلة الرحم من الآثار الحميدة والعوائد المباركة والخيرات العميمة في الدنيا والآخرة ما لا يُعَدُّ ولا يُحصى ؛ فصِلَتُها معاشر المؤمنين سببٌ لسعة الرزق وكثرته ، وراحة القلب وطمأنينته ، وزيادة العمر وبركته ، ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ، ويُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ، فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ)) .
أيها المؤمنون عباد الله : والقطيعة -وهي ضد الصلة- شؤمٌ كلها ، ومضرةٌ كلها ، وعواقبها على القاطع وخيمة في الدنيا والآخرة ؛ فهي موجبةٌ للخسران ، ومعقِبةٌ للحرمان في الدنيا والآخرة ، ولو لم يأتِ في ذلك إلا ما ثبت في الصحيح من حديث جُبير بن مطعِم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((لاَ يَدْخُلُ الجَنَّةَ قَاطِعٌ)) أي : قاطع رحم.
أعاذنا الله أجمعين من العقوق والقطيعة ، وأصلح لنا شأننا كله ، ورزقنا بمنِّه وكرمه البر والصلة والإحسان ، إنه تبارك وتعالى سميع الدعاء .
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2016, 02:48 AM   #2
المدير العام
 
الصورة الرمزية hoba3000
 

افتراضي رد: صلة الأرحام لسعة الرزق ، وراحة القلب ، وزيادة العمر

بارك الله فيك
hoba3000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2016, 05:32 AM   #3
صديق المنتدى
 
الصورة الرمزية حبيب ايجيبت
 

افتراضي رد: صلة الأرحام لسعة الرزق ، وراحة القلب ، وزيادة العمر

بارك الله فيك
حبيب ايجيبت متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2016, 09:46 PM   #4
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 

افتراضي رد: صلة الأرحام لسعة الرزق ، وراحة القلب ، وزيادة العمر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hoba3000 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
بارك الله فيك
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2016, 09:47 PM   #5
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 

افتراضي رد: صلة الأرحام لسعة الرزق ، وراحة القلب ، وزيادة العمر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبيب ايجيبت عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
بارك الله فيك
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رؤية الحقائق الغيبية وأثرها في تثبيت القلب وزيادة الإيمان ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 0 04-26-2016 11:35 AM
رؤية الحقائق الغيبية وأثرها في تثبيت القلب وزيادة الإيمان - ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 1 05-13-2015 02:24 PM
وديتان للإسماعيلي .. وراحة سلبية في 25 يناير محمد على الكورة المصرية 3 01-23-2014 03:47 PM
إنباء الغمر بأبناء العمر للحافظ ابن حجر العسقلاني abood الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 1 12-16-2013 03:35 PM
احلى الطرق للسعادة وراحة البال abood المنتدى الأسلامى العام 6 03-11-2013 10:55 PM


الساعة الآن 06:38 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123