Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-10-2016, 03:07 AM   #1
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 


افتراضي الفرق بين النصيحة والتعيير



هناك فرقًا بين تصيُّد الأخطاء وبين تصحيحِها؛ فالأولُ إنما هو من بابِ التعيير والتشهير والتشفِّي، والثاني من بابِ بيان النُّصح بالحقِّ والدعوةِ إليه، فالبَونُ شاسِعٌ بين التعيير والنُّصح، ((البونُ : مسافةُ ما بين الشيئين )) كما هو شاسِعٌ أيضًا بين ما كان لحظِّ النفس وما كان لله، (( مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ )) [النحل: 96].
ثم إن من المُجرَّبَ المُشاهَدَ: أن المُعيِّرين الذين يُشهِرون غيرَهم بالأخطاء تدورُ عليهم الدوائِر، فيقَعون في الحُفَر التي حفَرُوها للمُعيَّرين؛ لأن التعيير داءٌ مُنصِفٌ يفعلُ بالمُعيِّر فعلَه بالمُعيَّر، والجزاءُ من جنسِ العملِ.

وقد جاء في الحديث الذي رواه الترمذي: «من عيَّر أخاه بذنبٍ لم يمُت حتى يعملَه».
ولأن في التعيير شماتةً ظاهرةً تَحيدُ بالمرءِ عن معالِي الأمور إلى مُنادَمَة سِفسافِها؛ في الحديث الذي حسَّنه بعضُ أهل العلم: «لا تُظهِر الشماتةَ بأخيك، فيرحمُه الله ويَبتَليك»؛ رواه الترمذي.

إنه ليُدرِكُ كلُّ ذي لُبٍّ وبصيرةٍ أن ما يسمعه ويراه عبرَ الرَّائِي أو الأثير أو مواقع التواصُل، ليُدرِك بوضوحٍ عِظَم الحاجة إلى أدبِ الحديثِ والمُحاوَرَة، وحفظِ الحقوق والحُرُمات، والنَّأْيِ بالنفس عن تتبُّع العورات والشماتة وبذَاءَة اللسان.

فكما أن في تلك المواقع فوائد عُظمَى لنشر الخير، والدعوة إلى الحق على بصيرةٍ، وأن الكلمة الطيبة التي تسمعها ألفُ أذن، وتقرؤها ألفُ عين، أعظمُ أجرًا مما يسمعه أقل من ذلك، فكذلك الكلمةُ الخبيثة تكونُ أعظمَ إثمًا، وأثقلَ وِزرًا إذا كثُر مُستمِعُوها وقارِئُوها؛ فإن اللسانَ بريدُ القلب، والقلمَ بريدُ اللسان.
ولقد صدقَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - حينَ قال: «وهل يكُبُّ الناسَ في النارِ على وجوههم - أو على مناخِرهم - إلا حصائِدُ ألسِنَتهم»؛ رواه الترمذي.

إن العقلَ الناضِجَ لا ينتابُه شكٌّ البَتَّة في أن لسانَ المرءِ وقلمَه هما شِعارُ حقيقته ومخبَرِه، فكما أن في البشر لسانَ صِدقٍ وعِفَّةٍ وأناةٍ، فإن فيهم لسانَ كذبٍ وتطفُّلٍ وطيشٍ.

فلأجل ذلكم قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «تُصبِحُ الأعضاءُ تُكفِّرُ اللسان، تقول: اتَّقِ اللهَ فينا، فإن استقمتَ استقَمنا، وإن اعوجَجتَ اعوجَجنا»؛ رواه أبو يعلى بسندٍ حسنٍ.
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2016, 04:46 AM   #2
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 

افتراضي رد: الفرق بين النصيحة والتعيير

جزاك الله خيرا
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2016, 10:33 AM   #3
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 

افتراضي رد: الفرق بين النصيحة والتعيير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو ساره 2012 عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
جزاك الله خيرا
بارك الله فيك أستاذنا الفاضل / ابو ساره
وجزاك الله خيرا
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النصيحة هي الدين كله الساهر المنتدى الأسلامى العام 4 10-22-2013 12:24 AM
النصيحة بعد رمضان الساهر المنتدى الأسلامى العام 3 08-10-2013 10:52 AM
أدب النصيحة (1) محمد صفاء الصوتيات والمرئيات الأسلامية 5 05-05-2013 10:03 PM
أدب النصيحة (2) محمد صفاء الصوتيات والمرئيات الأسلامية 5 05-05-2013 10:03 PM
أربع نقاط للانطلاق والتغيير lahif المنتدى الأسلامى العام 5 03-15-2013 11:08 PM


الساعة الآن 02:06 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123