Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2016, 01:53 AM   #1
عضو مميز
 
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى
 


افتراضي يتعلقُ بميزانِ العبد يوم القيامه خمسةُ أمور




أيها الإخوةُ المسلمونَ : يتعلقُ بالميزانِ خمسةُ أمور:

أولُها: أنَّ الحسنةَ بعشرِ أمثالِها إلى سبعِمائةِ ضعفٍ, إلى أضعافٍ كثيرةٍ, وهذا مِنْ سَعَةِ رَحْمَةِ اللهِ بِعِبادِه, حَيْثُ فَتَحَ لَهُم مِنْ أبوابِ الخيرِ ما يَتَمَكّنونَ من بَذْلِ الأسبابِ التي تَرْجِحُ بِها حَسَناتُهُم على سيِّئَاتِهم, فَجَعَلَ الحَسَنَةَ بِعَشْرِ أمثالِها إلى سَبْعِمائةِ ضِعْفٍ, إلى أضعافٍ كثيرةٍ. وأما السَّيِّئَةُ فجزاؤُها مِثْلُها. وكَذلِكَ مَنْ هَمَّ بِحَسَنَةٍ كُتِبَتْ لهُ حَسَنةٌ وإِنْ لَمْ يَعْمَلْها, ومَنْ هَمَّ بِسَيِّئَةٍ لمْ تُكْتَبْ , فَإِنْ تَرَكَها لِلّهِ كُتِبَتْ حَسَنَة.
وكَذلِكَ شَرَعَ اللهُ لِعِبادِه أعمالاً قَلِيلَةً وحَسَناتُها كثيرةٌ، وأخْبَرَ اللهُ -تعالى- أنَّ الحَسَناتِ يُذْهِبْنَ السيِّئاتِ.
وأَعْجَبُ مِنْ هذا كُلِّهِ أَنَّ مَنْ تابَ مِنْ ذُنُوبِه -مَهْما عَظُمَتْ- تَوْبةً نَصُوحاً صادِقَةً, وعَمِلَ صالِحاً, فإنَّ اللهَ يُبَدِّلُ سَيِّئَاتِهِ حسناتٍ! فَما الذي تُريدُهُ بَعْدَ ذلِكَ يا عَبْدَ اللهِ؟ وما هُوَ عُذْرُكَ إذا رَجَحتْ سَيِّئَاتُكَ على حَسَناتِك؟ وصَدَقَ النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- إذْ قال: "ولا يَهْلِكُ عَلَى اللهِ إلا هالِكْ".

الأمرُالثاني: أنهُ ليسَ كُلُّ حَسَنَةٍ يأتي بها العبدُ توضَعُ في الميزان , وإنما الحسنةُ التي توضعُ في الميزانِ مقابلَ السيئةِ, هي الحسنةُ المقبولةُ , فيجبُ على المؤمنِ أن يَعْلَمَ ذلكَ , كي لا يَغْتَرَّ وَيُعْجَبَ بِعَمَلِه, فيقولُ أنا صليتُ كذاَ وكذاَ, وصُمْتُ كذاَ وكذا, وحَجَجْتُ وتصدَّقْتُ وقرأتُ القرآنَ, وغيرَ ذلكَ من الأعمالِ؛ فإنَّ العبدَ قد يَعْمَلُ العملَ الكثيرَ, ولا يُقبَلُ مِنهُ إلا القليلُ.
فالحَسَنَةُ المقبولةُ -يا عبادَ اللهِ- هي التي يتَحَقَّقُ فيها شرطانِ: وهما الإخلاصُ للهِ , ومُوافقةُ العملِ لهَدْيِ رسولِ اللهِ -صلى اللهُ عليهِ وسلمَ . ولا بدَّ أنْ يكونَ فاعِلُ هذه الحسنةِ مؤمناً, لأنَّ الإسلامَ شرطٌ أساسٌ في كُلِّ عَمَل.
وأما الأمرُالثالثُ : فهو حُقُوقُ العِبادِ أن لا يتْرُكُها العبدُ ولا يُهمِلُها , وَقَدْ تكونُ سبباً لِذهابِ الحسناتِ التي جَمَعَها العبدُ في الدنيا، كما قالَ رسولُ اللهِ -صلى اللهُ عليهِ وسلمَ- : "إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصَلَاةٍ وَصِيَامٍ وَزَكَاةٍ، وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا، وَقَذَفَ هَذَا، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا، وَسَفَكَ دَمَ هَذَا، وَضَرَبَ هَذَا، فَيُعْطَى هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ، وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ، فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْضَى مَا عَلَيْهِ، أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ، فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ، ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ".
الأمرالرابع أيها المسلمون : فإنَّ أعْظَمَ الحسناتِ عندَ اللهِ هي حسنةُ التوحيدِ , وأثقلُ حَسَنَةٍ في ميزانِ العبدِ هي شهادَةُ أنْ لا إلهَ إلا اللهُ , وأنَّ محمداً رسولُ اللهِ , وهِيَ مِفتاحُ الحسناتِ الأُخرَى, فإذا وُجِدَتْ في الميزانِ, سُمِحَ للحسناتِ الأخرى, وإذا لم تُوجَدْ , رُدَّتْ بقيةُ الحسناتِ حتى لو بلَغَتْ أمثالَ الجبالِ .
وإذا كَمُلَتْ هذه الحَسَنَةُ في القلبِ, فَقَد تَطيشُ بجميعِ ما يقابلُها من سِجِلاَّتِ السيئاتِ التي دونَ الشركِ .
باركَ اللهُ لِي وَلَكُم فِي القُرآنِ الْعَظِيم، وَنَفَعنِي وَإِيّاكُمْ بِمَا فِيِه مِنْ الآيَاتِ وَالذّكرِ الْحَكِيم.
الحمد لله ر ب العالمين ,,,,,,,
محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سعادة العبد ثلاثة أمور abood المنتدى الأسلامى العام 1 11-11-2013 02:51 PM
علامات يوم القيامه ( 2 ) الساهر الصوتيات والمرئيات الأسلامية 4 07-02-2013 09:56 PM
علامات يوم القيامه ( 3 ) الساهر الصوتيات والمرئيات الأسلامية 4 07-02-2013 09:56 PM
علامات يوم القيامه ( 4 ) الساهر الصوتيات والمرئيات الأسلامية 4 07-02-2013 09:56 PM
التفكير في يوم القيامه abood المنتدى الأسلامى العام 0 02-17-2013 10:00 AM


الساعة الآن 02:05 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123