Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-24-2016, 12:21 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس علاقة الأخلاق بقبول الحج والعبادات







علاقة الأخلاق بقبول الحج والعبادات

أيها المسلمون: إن للأخلاق علاقة وثيقة بقبول الحج خاصة والعبادات كلها عامة؛ وكما علمنا في عنصرنا السابق أن الغاية من تشريع جميع العبادات – وعلى رأسها الحج – إنما هي تهذيب السلوك والأخلاق؛ فلو تحققت هذه الغاية التى شرعت من أجلها العبادة فاعلم أنها مقبولة وإلا فلا، وإليك بعض الأمثلة:

* الصلاة ، لماذا شُرعت ؟ قال تعالى : ” وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ “( العنكبوت : 45)، فالغاية من إقامة الصلاة أن تنهك عن الفحشاء والمنكر ، فالصلاة إذاً معيار لتهذيب الأخلاق، فإذا كنت تصلي تنقر الصلاة نقراً ثم تخرج من المسجد تسب هذا وتشتم هذا وتضرب هذا ……إلخ، فاعلم أنه لا صلاة لك، لأنك لم تحقق الغاية التى شرعت من أجلها العبادة، فمن لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له !!!

* الصيام ، لماذا شُرع ؟ قال تعالى ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ “( البقرة : 183)، فالغاية منه التقوى، وهي امتثال الأوامر واجتناب النواهي، فمن صام ولم يحقق التقوى فلا صيام له، لقوله – صلى الله عليه وسلم- :” رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع ، ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر ” (رواه ابن ماجه وابن خزيمة والحاكم وقال صحيح على شرطهما.).

* الحج ؛ لماذا شرع ؟! ليقوم سلوكك وأخلاقك ؛ ولتمتنع عن الرفث والفسوق والجدال؛ إن فعلت ذلك رجعت من ذنوبك كأنك ولدت من جديد ؛ ” مَنْ حَجَّ هَذَا الْبَيْتَ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ”. ( متفق عليه من حديث أبي هريرة). وبمفهوم المخالفة من ساءت أخلاقه ولم يعصم نفسه من الرفث والفسوق والجدال فلا غفران ولا حج له !!!

وبهذا المقياس تستطيع أن تقيس جميع العبادات فإذا لم تحقق الغاية من العبادة، فاعلم أن العمل غير مقبول عند الله – عز وجل -.

فالعبرة ليست بكثرة الصلاة والصيام والحج وإنما المقياس الحقيقي للعبادة هو تحقيق الغاية منها وهي تهذيب السلوك والأخلاق؛ ولقد حفلت السنة النبوية المشرفة بأمثلة كثيرة لأناس كثيري العبادة والطاعة ومع ذلك لم تغن عنهم عبادتهم شيئاً؛ من ذلك ما روي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَجُلٌ: “يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ فُلَانَةَ يُذْكَرُ مِنْ كَثْرَةِ صَلَاتِهَا وَصِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا غَيْرَ أَنَّهَا تُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا. قَالَ: هِيَ فِي النَّارِ. قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ فَإِنَّ فُلَانَةَ يُذْكَرُ مِنْ قِلَّةِ صِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا وَصَلَاتِهَا وَإِنَّهَا تَصَدَّقُ بِالْأَثْوَارِ مِنْ الْأَقِطِ وَلَا تُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا. قَالَ: هِيَ فِي الْجَنَّةِ” [ صحيح الترغيب والترهيب – الألباني ] فانظر كيف لم تُجدِ كثرة العبادة مع انعدام حسن السلوك والخلق!! بل انظر ماذا فعل حسن الخلق رغم قلة العبادة!!! قال الجنيد: أربع ترفع العبد إلى أعلى الدرجات وإن قل عمله وعلمه، الحلم والتواضع والسخاء وحسن الخلق .

ويقول ابن حبان – رحمه الله تعالى – : “الواجب على العاقل أن يتحبب إلى الناس بلزوم حسن الخلق، وترك سوء الخلق، لأن الخلق الحسن يذيب الخطايا كما تذيب الشمس الجليد، وإن الخلق السيء يفسد العمل كما يفسد الخل العسل، وقد تكون في الرجل أخلاق كثيرة صالحة كلها، وخلق سيئ، فيفسد الخلق السيئ الأخلاق الصالحة كلها”

إن حسن الخلق يرفع العبد منزلة عند الله حتى يبلغ درجة الصائم القائم، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:”إِنَّ الْعَبْدَ لَيَبْلُغُ بِحُسْنِ خُلُقِهِ دَرَجَةَ الصَّائِمِ الْقَائِمِ” [ السلسلة الصحيحة – الألباني ]

فما أحوجنا إلى حسن الخلق الذي يحبب الآخرين فينا وفى إسلامنا وديننا .

لذلك أخى المسلم؛ وصيتى لك هى ما قاله النبى صلى الله عليه وسلم لأبي ذرٍّ – رضِي الله عنه فيما رواه الترمذي وقال: حديث حسن-: ” اتَّقِ الله حيثما كنت، وأَتْبِع السيِّئة الحسنة تَمحُها، وخالِقِ الناسَ بخلقٍ حسن “.

أيها المسلمون: إن الأخلاق الفاضلة تعصم المجتمعات من الانحلال وتصونها من الفوضى والضياع؛ لأن قوة الأمة في أخلاقها وسقوط الأخلاق هو سقوط للأمة؛ كما قال الشاعر أحمد شوقي:

إنما الأممُ الأخلاقُ ما بقيت …………فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا

وقال: وَإِذا أُصـــيــبَ الـــقَــومُ فـــــي أَخــلاقِــهِـم………. فَـــــأَقِـــــم عَـــلَـــيــهِــم مَــــأتَـــمـــاً وَعَـــــويــــلا.

وقال: صَـلاحُ أَمْـرِكَ لِلأَخْـلاقِ مَرْجِعُـهُ…………… فَقَـوِّمِ النَّفْـسَ بِالأَخْـلاقِ تَسْتَقِـمِ

اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عنا سيئها لا يصرفُ عنا سيئها إلا أنت؛؛

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهنيدي: تأجيل الانتخابات إذا قضت الدستورية بقبول الطعون على قوانينها ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 0 02-10-2015 09:24 PM
«حملة صباحي» تشيد بقبول استقالة محافظ الوادي الجديد: دليل على نزاهة الحكومة ابو رباب أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 1 04-11-2014 08:31 PM
القضاء الإدارى يقضى بقبول أوراق ترشيح خريجى الثانوية السودانية حسام مشعل أخـــبار مصر ( ام الدنيا ) 2 09-21-2013 10:08 PM
نيويورك تايمز: دبلوماسيون أمريكيون يسعون لإقناع الإخوان بقبول إسقاط مرسي elkolaly2010 الاخبار العــالمية 0 07-08-2013 02:38 PM
الأخلاق الذميمة ( مساوئ الأخلاق ) ودلائله من القرآن الكريم محمد صفاء الاعجاز العلمى فى القرآن الكريم 4 04-08-2013 09:19 PM


الساعة الآن 04:33 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123