Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-2016, 05:54 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس الطريق الى المغفرة





أخي المسلم:
وحتى تحصل على هذا الفضْل العظيم، لا بُدَّ من فِعل الأسباب التي يُرجى بها العِتْق والمغفرة، ومنها:
1- حِفظ الجوارح عنِ المحَرَّمات في ذلك اليوم؛ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: كَانَ الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ رِدْفَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَرَفَةَ، فجَعَلَ الْفَتَى يُلَاحِظُ النِّسَاءَ، وَيَنْظُرُ إِلَيْهِنَّ وَجَعَلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصْرِفُ بِيَدِهِ، وَوَجْهُهُ مِنْ خَلْفِهِ، وَجَعَلَ الْفَتَى يُلَاحِظُهُنَّ، فَقَالَ رَسُولُ الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ هَذَا يَوْمٌ مَنْ مَلَكَ فِيهِ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ وَلِسَانَهُ غُفِرَ لَهُ "؛ رواه أبو يَعْلى، وهو صحيح، وصَحَّحه المنذري.
2- الإكثار منَ التهليل والتكبير والتلبية في هذا اليوم؛ ففي حديث ابن عمر قال: "غدونا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من منًى إلى عرفات، منَّا المُلَبِّي، ومنَّا المُكَبِّر"؛ رواه مسلم، وفي رواية: "فلا غداة عرفة"؛ رواه مسلم، وفي حديث أنس بن مالك: "كان يُهلُّ المُهِل منَّا، فلا يُنكر عليه، ويُكبِّر المكبِّر منَّا، فلا ينكر عليه"؛ رواه مسلم.
3- الإكثار منَ الدُّعاء بالمغفرة والعِتْق في هذا اليوم، فهذا الموقف: مشهدٌ عظيم، ويومٌ كريم، ليس في الدُّنيا مشهد أعظم منه؛ كما ذَكَرَ ذلك ابن تيميَّة، قال ابن تيميَّة: "وأمَّا توقيت الدُّعاء فيه، فليس فيه عنِ النبي - صلى الله عليه وسلم - شيء موقَّت". اهـ.
وفي حديث أسامة بن زيد، قال: "كنتُ رديفَ النبي - صلى الله عليه وسلم - بعرفات، فرفع يديه يدعو، فمالتْ به ناقته، فسقط خطامها، فتناول الخطام بإحدى يديه، وهو رافع يده الأخرى"؛ رواه النَّسائي وغيره، وجَوَّده ابن حجر، وأما حديث: ((أفضل الدُّعاء دعاء يوم عرفة، وأفضل ما قلتُ أنا والنَّبيون من قبلي: لا إله إلا الله، وحده لا شريك له))؛ فرواه مالك في "الموطأ" من حديث طلحة بن عبيدالله بن كريز، قال عنه ابن عبدالبر وابن حجر: وهو مُرسل، ورواه التِّرمذي من حديث عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جدِّه مرفوعًا: ((خير الدُّعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلتُ أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير))؛ وضعَّفه التِّرمذي، قال ابن القَيِّم: "وأسانيد هذه الأدعية فيها لِين". اهـ.
وقال العلوان: "الحديث ضعيف، ولا يصح إلاَّ مُرسلاً، وهذا قول أكابر أهل الحديث".
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بشريات المغفرة فى ليلة النصف من شعبان غيداء السهيمى الصوتيات والمرئيات الأسلامية 1 05-29-2015 01:52 PM
كتاب : أسباب المغفرة الساهر الأدعية و الكتب والاسطوانات والتفاسير الاسلامية 2 04-05-2014 10:43 AM
إن الله لا يمل من المغفرة الساهر المنتدى الأسلامى العام 3 11-19-2013 05:36 PM
الفرق بين العفو و المغفرة chami dan المنتدى الأسلامى العام 4 09-08-2013 08:41 AM


الساعة الآن 05:19 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123