Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2016, 10:01 AM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس مظاهر النظام وصوره






مظاهر النظام وصوره

عباد الله: علمنا فيما سبق أن النظام في الإسلام يشمل جميع مجالات الحياة الدينية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والقضائية وغيرها .

ولو طوفنا مع هذه المجالات لوجدناها شرعت بنظام دقيق وتدبير محكم يتوافق وحاجات البشرية !!

فالعبادات – مثلاً – شرعت بنظام دقيق يحكم الزمان والمكان والحال والأشخاص.

فالصلاة نظام كامل، وتتألّف من أجزاء وشروط وأركان وعدد ركعات وحركات محدّدة، وهي أيضاً ترتبط بالزمان، بالليل والنهار، بالفجر وطلوع الشمس وزوالها، وبمغيب الشمس ومنتصف الليل. قال تعالى: {إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا} (النساء: 103). والرسول صلى الله عليه وسلم غرس في نفوس الصحابة القدوة والنظام والترتيب بين أركان الصلاة وسننها القولية والفعلية فقال: ” صلُّوا كما رأيتُموني أصلِّي ” (رواه البخاري)، فلو قدم المصلي ركنا على ركن وخالف النظام والترتيب بطلت صلاته!!

عباد الله: إن اصطفاف المصلين عند إقامة الصلاة ووقوفهم متحاذين متساوين ليدل دلالة واضحة على أهمية النظام في العبادات!! وهذه قصة وموقف جميل يؤيد هذا الكلام:

عرض بعض المسلمين على رجل أمريكي مشهداً للحرم وهو يعجّ بالمصلين والطائفين قبل إقامة الصلاة في المسجد الحرام، ثم سألوه: كم من الوقت يحتاج هؤلاء لكي يكونوا في صفوف منظمة متحلقة حول الكعبة؟ فقال ساعتين إلى ثلاث ساعات، فقالوا له: إن الحرم أربعة أدوار!! فقال: إذاً اثنتي عشرة ساعة. فقالوا: إنهم مختلفو اللغات وحتى اللهجات ومن بلدان شتى!! فقال الخواجة: هؤلاء لا يمكن اصطفافهم أبداً. ثم حان وقت الصلاة.. فتقدم إمام الحرم بعد الإقامة.. وقال: استووا واعتدلوا.. سووا صفوفكم.. فوقف الجميع في صفوف متراصة حول الكعبة المشرفة في دقيقتين لا أكثر.

وهذا النظام والاصطفاف وقولهم آمين أغضب اليهود وحملهم على الحقد والحسد للمسلمين؛ وقد أخبرنا صلى الله عليه وسلم بذلك حيث قال: ” إِنَّهُمْ لَا يَحْسُدُونَا عَلَى شَيْءٍ كَمَا يَحْسُدُونَا عَلَى يَوْمِ الْجُمُعَةِ الَّتِي هَدَانَا اللَّهُ لَهَا وَضَلُّوا عَنْهَا ، وَعَلَى الْقِبْلَةِ الَّتِي هَدَانَا اللَّهُ لَهَا وَضَلُّوا عَنْهَا ، وَعَلَى قَوْلِنَا خَلْفَ الْإِمَامِ آمِينَ ” (مسند أحمد وصحح إسناده أحمد شاكر).

والصوم أيضاً نظام كامل وهو يرتبط بالزمان من طلوع الفجر إلى غروب الشمس؛ فعن عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ – رَضِيَ اللَّهُ – عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ” إِذَا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَا هُنَا؛ وَأَدْبَرَ النَّهَارُ مِنْ هَا هُنَا؛ وَغَرَبَتْ الشَّمْسُ فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ”. (متفق عليه ). ومما يدل على النظام في الصوم أن الشارع الحكيم حرم الجماع في نهار رمضان وغلّظ فيه العقوبة؛ مع أنه حلال في ليله : { أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ } ( البقرة: 187 ).

والحجّ نظام وتنظيم كامل يرتبط بالزمان، فالحج أشهر معلومات، ومناسك وشعائر، يتنقل العباد من بعضها لبعض في نظام لا يخرجون عنه ولا يتجاوزونه؛ وفي الحج علمنا النبي – صلى الله عليه وسلم- النظام والترتيب والإتباع حيث قال: ”خُذُوا عَنِّي مَنَاسِكَكُمْ” (رواه مسلم والنسائي).

وأذكر أن أحد الصحفيين العرب عند باب المسجد الحرام رأى الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز – يرحمه الله – خارجاً فأراد أن يشكره على حسن تنظيم هذه الوفود أثناء موسم الحج وفي كل الشعائر، فقاطعه الملك قائلاً: يا أخي لا تشكرني ولا تشكر أحداً.. بل اشكر الله وحده، فهذه الجموع البشرية الهائلة لا يمكن لبشر أن ينظم مسيرتها، ولكنها حكمة الله وحده القادرة على ذلك.

وفي مجال الجهاد نجد أننا مأمورون بالنظام حتى في أشد حالات الخوف، وهو وقت الحرب، لم يقبل الإسلام فيه حياة الفوضى، بل أمر بتنظيم الصفوف والتخطيط والترتيب، قال تعالى: { إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ} ( الصف: 4)، وكان النبي عليه الصلاة والسلام يعدّل صفوف المقاتلين بنفسه يوم بدر، ووضع لهم نظاماً معيناً لكيفية أداء الصلاة جماعةً في أرض المعركة؛ فشرعت صلاة الخوف منظمةً بكيفيات متعددة كما ذكرها المفسرون. قال تعالى: { وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِنْ وَرَائِكُمْ وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ أُخْرَى لَمْ يُصَلُّوا فَلْيُصَلُّوا مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ كَانَ بِكُمْ أَذًى مِنْ مَطَرٍ أَوْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَنْ تَضَعُوا أَسْلِحَتَكُمْ وَخُذُوا حِذْرَكُمْ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا} (النساء: 102)

وفي مجال الحياة الاجتماعية والأُسرية نظّم الإسلام السلوك والمعاملات، وسنّ القوانين والتشريعات في البيع والشراء والميراث؛ والزواج والطلاق والعلاقة بين الأزواج، وعلاقة المسلم بأخيه المسلم، وعلاقته بغير المسلم؛ وحث الإسلام على التزام الأدب واحترام القوانين والمحافظة على الذوق العام. ونحن نجد أن الله – عز وجل – بعد ذكر هذه القوانين والتشريعات يعقبها بالوعيد والتهديد لمن يخالف هذا النظام وتلك القوانين والتشريعات ( تلك حدود الله ) ؛ ( وتلك حدود الله )؛ كما جاء في سور البقرة والنساء والمجادلة والطلاق وغيرها.

وفي باب الآداب الاجتماعية وضع الشارع الحكيم القواعد والأحكام والضوابط التي تنظم ذلك كآداب الطعام والشراب واللباس وغيرها؛ فعن عُمَرَ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ: كُنْتُ فِي حَجْرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ فِي الصَّحْفَةِ فَقَالَ لِي:” يَا غُلَامُ سَمِّ اللَّهَ؛ وَكُلْ بِيَمِينِكَ؛ وَكُلْ مِمَّا يَلِيكَ”. (متفق عليه)

كما أمرنا بأدب الاستئذان حتى على الأم؛ فعَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَأَلَهُ رَجُلٌ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ؛ أَسْتَأْذِنُ عَلَى أُمِّي؟ فَقَالَ: نَعَمْ. قَالَ الرَّجُلُ: إِنِّي مَعَهَا فِي الْبَيْتِ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اسْتَأْذِنْ عَلَيْهَا فَقَالَ الرَّجُلُ: إِنِّي خَادِمُهَا. فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: اسْتَأْذِنْ عَلَيْهَا أَتُحِبُّ أَنْ تَرَاهَا عُرْيَانَةً؟! قَالَ: لَا. قَالَ: فَاسْتَأْذِنْ عَلَيْهَا.” (مالك والبيهقي مرسلاً)

وهكذا – أيها المسلمون- يسير الكون في جميع مجالاته طبقاً لنظام دقيق لا توجد فيه فوضى أو عبثية أو تضارب واختلاف، لأن الذي وضعه وأتقنه هو الخالق – جلّ في علاه – .

ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مظاهر الإصلاح وصوره ومجالاته في المجتمع ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 0 01-21-2016 10:37 AM
مجالات التضامن وصوره ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 1 03-26-2015 11:19 AM
مظاهر ضعف الإيمان abood المنتدى الأسلامى العام 3 08-25-2013 11:34 AM
الظلم وصوره وعواقبه Mr. Mahmoud المنتدى الأسلامى العام 4 06-09-2013 10:30 PM
الحياء عشرة مظاهر ابو محمود المنتدى الأسلامى العام 4 05-26-2013 07:44 PM


الساعة الآن 06:37 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123