Loading...




المنتدى الأسلامى العام General Islamic Forum


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2016, 08:48 PM   #1
كبير مراقبى منتديات ايجيبت سات
 


درس أهمية العمل التطوعي في مجال العبادات






أهمية العمل التطوعي في مجال العبادات

عباد الله : إذا كنا قد تكلمنا عن العمل التطوعي وأثره في التكافل والتراحم والتعاون؛ فلا يفوتنا أن نتكلم العمل التطوعي في مجال العبادة وأثره في نجاة العبد وفوزه في الآخرة .

ومن رحمة النبي – صلى الله عليه وسلم – بأمته أنه شرع مع كل فريضة من الفرائض عملاً تطوعاً ليجبر ما نقص من الفرائض من خلل أو تقصير ؛ وبطبيعة الحال فإن الواحد منا تدفعه ظروف الحياة المعيشية والأسرية إلى الانشغال والتقصير في حق الله تعالى؛ فكانت الأعمال التطوعية المقرونة بالفرائض جبراً وسداً للخل الذي وقع من العبد تجاه هذه الفرائض؛ وحينما نطالع كتب الفقه نجد صلاة التطوع؛ وصيام التطوع؛ وإنفاق التطوع؛ وهكذا في بقية العبادات؛ الفريضة + التطوع؛ فلو صدق الإنسان في أداء جميع الفرائض دون نقصان أو خلل أو تقصير – وهذا صعب المنال- دخل الجنة؛

فعَنْ طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ؛ أَنَّ أَعْرَابِيًّا جَاءَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَائِرَ الرَّأْسِ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي مَاذَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنْ الصَّلَاةِ؟ فَقَالَ: الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ إِلَّا أَنْ تَطَّوَّعَ شَيْئًا. فَقَالَ: أَخْبِرْنِي مَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنْ الصِّيَامِ؟ فَقَالَ: شَهْرَ رَمَضَانَ إِلَّا أَنْ تَطَّوَّعَ شَيْئًا. فَقَالَ: أَخْبِرْنِي بِمَا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنْ الزَّكَاةِ. فَقَالَ: فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَرَائِعَ الْإِسْلَامِ؛ قَالَ: وَالَّذِي أَكْرَمَكَ لَا أَتَطَوَّعُ شَيْئًا وَلَا أَنْقُصُ مِمَّا فَرَضَ اللَّهُ عَلَيَّ شَيْئًا؛ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَفْلَحَ إِنْ صَدَقَ أَوْ دَخَلَ الْجَنَّةَ إِنْ صَدَقَ”. (متفق عليه)

ولا شك إن الإنسان دائم التقصير ؛ لا أقول في ترك العبادة؛ بل في إتقانه للعبادة؛ فقد يحافظ على الفرائض ولكن لا يتقنها فينقص بذلك أجره ؛ فلو صلينا الظهر – مثلاً – فإن الدرجة التي يحصل عليها كل واحد منا تختلف عن الآخر تماماً، وهذا راجع إلى خشية العبد وتقواه لربه، والنسبة المئوية الناقصة تكمل من التطوع، ورسولنا – صلى الله عليه وسلم – يصور ذلك فيقول: “إنَّ العبدَ لَيصلِّي الصَّلاةَ ما يُكتُبُ لَهُ منْها إلَّا عُشرُها، تُسعُها، ثمنُها، سُبعُها، سُدسُها، خمسُها، ربعُها، ثلثُها نصفُها”( أحمد وأبوداود وصححه العراقي).

وهنا وقفة: الرسول -صلى الله عليه وسلم- اقتصر على النسب المجزأة دون الكل؛ فلم يقل: كلها. وهذا دليل على أن العبد – مع المجاهدة في العبادة والطاعة – لا يحصل على الدرجة الكلية !! وبذلك يحتاج إلى التطوع ؛ ولهذا قال – صلى الله عليه وسلم – عن الأعرابي السائل:” أَفْلَحَ إِنْ صَدَقَ أَوْ دَخَلَ الْجَنَّةَ إِنْ صَدَقَ”.

فإن قَصَّرَ العبد – وكلنا مقصرون – فإن التطوع يجبر ما وقع في هذه الفرائض من خلل أو تقصير؛ فعن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – يَقُولُ ” إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ بِصَلَاتِهِ فَإِنْ صَلَحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَأَنْجَحَ وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ، فَإِنْ انْتَقَصَ مِنْ فَرِيضَتِهِ شَيْءٌ قَالَ: انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ؟ فَيُكَمَّلُ بِهِ مَا نَقَصَ مِنْ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ يَكُونُ سَائِرُ عَمَلِهِ عَلَى نَحْوِ ذَلِكَ”.( النسائي والترمذي وحسنه)

وهنا مفاهيم يجب أن تصحح؛ فقد يقصر العبد في مرحلة شبابه في الصلاة – مثلاً – فلما تتقدم به السن ويحس بدنو أجله؛ يندم على ما فاته من تقصير ؛ فيصلى الظهر مرتين والعصر مرتين وهكذا ؛ ويقول: فرض حاضر وفرض ماضي مما علىَّ!! وهذا فهمٌ خاطئٌ؛ فقد قال العلماء: عليه أن يكثر من النوافل والتطوع ليجبر ما نقص أو وقع من خلل في الفرائض استناداً إلى الأحاديث سالفة الذكر !!

أيها المسلمون: عليكم أن تكثروا من الأعمال التطوعية الاجتماعية التي تؤدي إلى التعاطف والتعاون والتراحم بين أفراد المجتمع؛ كما تكثروا من الأعمال التطوعية في مجال العبادات لتكون لكم نجاة في الآخرة وطريقاً إلى الجنة؛ فتفوزوا بسعادة العاجل والآجل !!!
ابو ساره 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أهمية الصلاة وسبب فرضيتها في السماء دون بقية العبادات!! ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 0 04-26-2016 12:40 PM
أهمية الصلاة وسبب فرضيتها في السماء دون بقية العبادات!! ابو ساره 2012 المنتدى الأسلامى العام 1 05-13-2015 03:23 PM
أهمية العلم في حياتنا اليومية الساهر المنتدى الأسلامى العام 3 03-04-2014 11:31 AM
أهمية العلم في الإسلام يوسف سيف نصرة الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام 4 09-15-2013 10:23 AM
أهمية العلم abood المنتدى الأسلامى العام 8 03-22-2013 12:20 PM


الساعة الآن 04:50 AM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123